مواضيع فتكات المميزة

المواضيع المميزة التي تكتبها العضوات و تختارها الادارة لتميزها كل اسبوع

اقتراحات لتطوير الموقع

أفكار العضوات لتطوير موقع فتكات

قسم المواضيع المكررة

قسم خاص بالمواضيع التي تضاف و تكون هناك موضوعات مشابهة سابقة لها

مسابقات فتكات

مسابقات شيقه فى جميع المجالات

دورات فتكات

دورات متجدده فى جميع التخصصات

ثقافة و معلومات

قسم الثقافة و المعلومات العامة و المتخصصة

تعليم و مدارس

قسم معلومات عن المدارس وتجارب العضوات معها

السياحة و السفر

قسم خاص بالسياحة والسفر ومعلومات عن الدول و الاماكن السياحية

تعليم اللغات

منتدى خاص بتعليم اللغات الاجنبية

Foreign Fatakat

Fatakat topics in other languages

الكمبيوتر و الانترنت

حلول للمشاكل التي تواجهنا في الكمبيوتر و الانترنت و معلومات مفيدة عنهما

موبايلات

كل ما يتعلق بالموبايل من اخبار و برامج و موديلات

اخبار الكمبيوتر والانترنت

منتدى خاص بأخر أخبار الكمبيوتر والإنترنت

اخبار

جديد الاخبار و الاخبار العاجلة في مصر و العالم

صور

صور في كل المجالات (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

فيديو

منوعات فيديو و افلام (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

تسجيلات صوتية

صوتيات منوعة (دون ان يكون فيها ما يغضب الله)

نكت و طرائف

جديد النكت و الطرائف

منوعات

جديد الترفيه من الاخبار و المنوعات والصور من كل مكان

العاب و مسابقات

العاب و مسابقات ترفيهية

مستعمل (سكند هاند)

سوق المستعمل بين عضوات فتكات

عروض فتكات

عروض وخصومات فتكات

مقارنات و تقييمات

مقارنات بين السلع والماركات المختلفة وتقييمات لها بواسطة العضوات

الاستثمار و اخبار الاقتصاد

تبادل خبرات العضوات في الاستثمار و الادخار و متاقشة تأثير الاخبار الاقتصادية عليهن

زهرات فتكات

عمرك اقل من 18 سنة؟ تعالي و دردشي مع صاحباتك في عالم زهرات فتكات!

إيمانيات الزهرات

نتعلم سويا ديننا واخلاقنا ونطور سلوكياتنا

اناشيد و اغاني اطفال

شاركي صاحباتك في الاناشيد والاغاني اللي بتحبيها

شات زهرات فتكات

شات للزهرات فقط، ممنوع دخول الكبار :)

صحة المرأة

مواضيع و مناقشات تهمك لصحتك حيث تهتم بتخصص النساء و الولادة

صحة العائلة

مجال الطب بصفة عامة لإفادة عائلتك وقاها الله و إياك كل شر

العيادة النفسية و التنمية البشرية

تعلمي كيف تنمين نفسك و مهاراتك و تتخلصين من المخاوف و العقد لحياة افضل!

الاعشاب و الطب البديل

فوائد الاعشاب و الثمار و كيفية التداوي بها و الطرق التقليدية للطب البديل

المنتدى الإسلامي

المواضيع الدينية و الفتاوى و الاستشارات

القرآن الكريم

انشطة حفظ القرآن الكريم و التفسير و التجويد

السنة النبوية

الاحاديث الشريفة و بيان الاحاديث الصحيحة و الاحاديث الموضوعة

الفقه والعقيدة الاسلامية

يتناول الشروح العلمية للعقيدة والمسائل الفقهية والاحكام الشرعية المختلفة

صوتيات ومرئيات اسلامية

دروس ومحاضرات ومواد اسلامية

معهد اعداد داعيات فتكات

دروس ومحاضرات وواجبات منهج اعداد الداعيات

تفسير الاحلام

تفسير الاحلام بواسطة العضوات ذوات الخبرة في الاحلام

الترحيب و الاجتماعيات

الترحيب بالمشتركات الجدد و التهاني بالمناسبات المختلفة و التعارف

دردشة و مواضيع عامة

المواضيع العامة و الحوارات التي لا تندرج تحت المنتديات المتخصصه

فضفضة و تجارب

طلبات المشورة و ابداء الرأي في المشكلات و تجارب العضوات مع الحياة

فتوكات الدول العربية

ملتقى بنات وسيدات الدول العربية في فتكات

المغتربات

قسم خاص بالمغتربات لتبادل الأخبار و الخبرات والفضفضة

شات فتكات

ابدئي محادثة جديدة او شاركي في محادثة موجودة من قبل

اختر رقم الصفحة 1 2 3 4 5 6 7 8 الأخيرة >>
فتكات غالية قوي
رواية [خَنَقْتْ اْلْوَرْدْ يَآ يُمَهْ وَبِيَدِّيّ اِنْكَسَرْ ذَبْلَآن]لعيونكم بس

١٠‏/٢‏/٢٠١٦
المنتدى الأدبي
بسم الله الرحمن الرحيم


بناءا ع طلب الجماهير

روايه في السريع علشان خاطر عيون كل اللي طلبوا مني روايه
نزلتها علشان محدش يزعل مني
وعلشان كمان تدعولي لان الامتحانات بعد اسبوع بالظبط
وانا ابيض ابيض ابيض
3 ابيض

وكمان النفسيه كانت وحشه
قولت اغير مودي حبه

بس عارفين اللي هتقرا وهتجري من غير ما تقيم الروايه ولا تدعيلي دعوه حلوه

هى حره

انا داخله امتحانات الترم ده بدعواتكم انتم بس



قبل ما اتكلم عن الروايه

شكرا خاص

لكل من

روقي حياتي

مليكة 2010

حبيبة ابوعلي

hend1

omtoka{ مقصره ف حقك اوي انا اسفه جد بس ربنا عالم بالحال }

والقراءن انيسي


لانهم من اعز الناس ع قلبي وبيستنوا رواياتي

فالروايه دي علشان خاطر عيونكم

وهديه كمان لجروبي الجميل

الجـــ9ـــزء من جروب شعارنا في الاسواق "لو سمحت اصغر مقاااس" grob 5 star

كفايه رغي بقا


.رواية ]..!

كملت قريتها قريب وبصراحه كنت ناويه انزلها بعد الامتحانات بس قدر الله وما شاء فعل

وان شاء الله متعطلنيش عن المذاكره
وباعتذر مقدما لو حصل مني تباطئ ف تنزيلها لانها طويله جداااااااااااااا وانا وقتي ع النت قليل جداااا


نبذه عن الروايه من وجهة نظري


فيها معاني كتير وحب غريب اعتقد ان ولا روايه من اللي نزلتهم حملت معاني زي اللي ف الروايه هنا

كمان الروايه هتاخدكم برا
ايطاليااااااااااااااااااااااااااااا

سياحه اهو مش حرماكم من حاجه



بجد بجد هتتمنوا انكم تسفروا ايطاليا من حبكم للابطال

ابطال الروايه حبيبتهم اوووووي

خصوصا بطلها الاول { ..ا.}

شفرت الاسم علشان ما احرقش الروايه

ههههههههههههههههههه

نصيحه مني

استمتعوا بكل حرف ف الروايه بجد الاستمتاع بقراية الروايه دي حلو جدا اكتر بكتير من معرفتكم للنهايه

عيشوا الموقف اووووووووي علشان تحسهوها

يارب الروايه تعجبكم وتكون ف نفس مستوى الروايات اللي نزلتها قبل كده وتكون افضل كمان


ياريت متبخلوش عليا بالرد والدعوه الحلوه والتقييم

ادوا للروايه حقها
وكمان لتعبي ف نقلها خصوصا ف الفتره دي
هستناكم يا بنات بعد الروايه اوعو ما تجوووووووش
بحبكم في الله




احلى واجمل الروايات من جميع المنتديات عند ننوسه وبسسسس
http://forums.fatakat.com/thread1924267
فهرس لكل رواياتي اللي نزلتها فتكات
موضوع متجدد



رد 21963 0
87

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:١٨ م
الرحيم
.رواية ]..!
للكاتبة بائــعة الورد







ملحوظه :

المشاركات طويله جدا يا بنات جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

حاولت انقلها بسرعه فعلشان كده خدت صفح قليله في الموضوع بس الروايه نفسها طويله

يعني اول صفحتين دول ع ملف ورود اكتر من 300 صفحه

يعني الروايه مش قصيره انا بس اللي كترت في المشاركات علشان الحق اخلصها قبل الامتحان

انا بقول اهو

علشان متفكرلاوش انها روايه صغيره لما تشوفوا عدد الصفح

اتمنى انها تنال اعجابكم وتجبروا خاطري ولو برد بسيط ودعوه حلوه





أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:١٩ م

وما خير ليل ليس فيه نجوم
..0..الحزن..0..
هو أن التقيك في زحمة العمر,,,, وأنسج معك أجمل حكاية حب ،،، نعيش تفاصيلها وطقوسها ,,,, ونحلم بغد أفضل ,,,, ثم تنتهي الحكاية بمأساة

رفعت يدها ناظرت الساعة عضت شفتها السفلية بشهقة خافته
تركت المكنسة وجريت ع المطبخ
تنهدت بصوت عالي وهي تفتح الثلاجة اوفف فاضيه كم مره أقولها هذي الغبية ما تفهم انه نحتاج مقاضي
دخلت يدها في جيب بنطلونها الخلفي وطلعت الجوال
دقت عليها وهي حاطه يدها على قلبها
ناظرت الجوال وهي تحط ملف المريضة جنبها
كشرت وهي تشوف اسم لتين طالع ع الشاشة
تأففت وهي ترد نعم خير غاثتني اليوم بعد
لتين ابتسمت بسخرية على حظها قالت بأدب خالتي الثلاجة فاضيه ما اعرف وش أسوي غدا
سهى وهي تحرك القلم بعصبيه ع الورقة اللي قدامها
كم مرة قلت لك تصرفي بنفسك انقلعي مع السواق روحي ليه حاطينه حنا
لتين سكتت بقهر وهي تسمع صوت انقطاع الخط بوجهها
رجعت الجوال بصمت
سكرت الثلاجة
وطلعت راجعه على ملحقها
دفت الباب المتهالك برجولها ودخلت
وقفت عند المراية المكسور نصها وأخذت بكلتها
طالعت بإحباط في شعرها الملفلف ورفعته
سحبت العبايه وحجابها
وخرجت اللي يشوف شكلها
يقول هذي بنت عز ما حد يدري هي وين عايشه....
***
ماجد ابتسم وهو يتمدد ع الكنبة ببدلته بعد ما رجع من العمل
روووووبي
ربى لفت عليه وهي تقلب بالتلفزيون كم مرة قلت لك لا تناديني بهالاسم اكرهه
ماجد رفع حاجب بخبث ليه لأنها أحلى منك
ربى شهقت مالت عليها ما بقى إلا ذا الكافرة أحلى مني
ماجد ههههههههههههه انزين اسمعي بقولك شي
ربى وهي تقلب في القنوات بزهق قول
ماجد غمض عيونه......... لتين كيفها؟؟
ربى وصلت معها لفت عليه كم مره قلت لك لا تسأل عن البنت ما تبيك
اففف غصب يعني والله صرت انحرج منها
ماجد عدل جلسته وهو يقول بنرفزه وليه إن شاء الله ما تبيني عاجبها الحال اللي هي عايشه فيه عند عمها
ربى خنقتها العبرة وهي تشوفه يتكلم كذا عن أعز إنسانه عندها مالك دخل هي راضيه أنت لا تفرض نفسك عليها بالقوة
ماجد بعصبيه ما فرضت نفسي لكن عطيني سبب واحد مقنع لرفضها
ربى نزلت راسها وقالت بهدوء مصطنع يخفي النار اللي بقلبها
افتح جوالك وشوف أرقام البنات اللي فيه
وافتح ملف الصور وشوف اللي فيه
واسأل نص بنات الخبر وشوف وش يقولون عنك
وبعدها تعال واسألها ليه ما تبيك
وقامت على غرفتها ورقعت الباب وراها
تسندت عليه
حست أنها قست على أخوها بس يستاهل ما يدري عن الدنيا إلا متعتها حتى الصلاة فين وفين حتى يقضيها ومستحيل تخليه يتزوج لتين عشان يخربها بدل لا يعدل الأفكار الغلط اللي هي ماخذتها
طالع بالفراغ بعد ما دخلت أخته ضرب بيده الطاولة والله ما أكون ماجد لو ما جبتك
***
لفت الطرحة
رفعت الجوال وحطته على إذنها
جاها صوته الخشن الو
لتين بطفش خلي السواق يجي بروح اقضي من كار فور
سكر الجوال بدون ما يرد
لتين وهي رافعه حاجب تطالع شاشة الجوال أمنيتي أعرف ليه يسكر بوجهي دايما بعد ما يسمع وش أبي
لفت بدون اهتمام وهي تطلع وتسكر الباب وراها
شافت الهمر الأسود واقف كالعادة
والسواق وجنبه بسام
سكرت الباب وهي تتأمل الحي اللي عمها ساكن فيه
حي الهدا راقي لأبعد حد
من وعت على الدنيا وهي تعرف انه يشتغل بأرامكو وشغلته الحين كبيرة
زوجته دكتورة
حست أنها مخنوقه وهي تتذكر هذاك اليوم
قبل عشرين سنة جات على الدنيا هذي وللأسف كانت بلا أب أبوها توفى وأمها حامل فيها تركها لحالها ببنتها وراح بعد ما ترك لها كل ماله وكان تاجر معروف بالبلد
أمها كانت صغيرة رمتها على جدتها وراحت كملت حياتها وتزوجت
وليومك هذا ما تدري وينها
جدتها كبيرة ما دامت لها توفت وهي بعمر 16 سنة
وبهذا انتقلت عند عمها اللي ما يرحم
عنده مال لكنه بخيل هو وزوجته عايش على ورث بنت أخوه
لدرجه انه المكان اللي هي تعيش فيه ملحق!
ملحق المفروض يكون لخدم الفيلا
غرفة بحمام متهالكة
مستحيل احد يشك انه لتين وحده عايشه بمكان كذا وهي تخدم مرة عمها أصلا
لأنه عمها قدام الناس لها كل شي حتى ملابسها في الجامعة الكل يسأل عنها من أناقتها
ولتين تكتفي بابتسامة سخرية على حياتها المتناقضة
مسحت دمعتها بسرعة وهي تسمع صوت بسام الخشن ما تسمعين
لتين بارتباك نعم
بسام قال ببروده المعتاد ناويه تقضين بالسيارة
سكتت وهي تفتح الباب
مالها خلق ترد عليه
فتح الباب ولحقها
أكيد تسألون مين بسام
بسام هذا مدير أعمال كل قطعة مال تخص لتين
طبعا مشارك عمها من يوم لتين جات سكنت عند عمها وبسام يشتغل عنده
هو المتصرف بأموالها و والمسؤول عنها كل تحركات لتين بعلمه ما تروح وما تجي إلا هو معها
حتى الجامعة هو بنفسه مع السواق يوصلها
والناس اللي تشوف تحسب من كثر العز اللي هي فيه والدلال من عمها ما يخليها تروح لحالها
دخلت السوبر ماركت وهي تحس بضيق تكره تروح السوق بسبب عيون الشباب اللي تلاحقها دايما
بسام وهو يوقف عشان ياخذ العربية
تحركت لتين وهي تروح تجيب الأغراض وهو وراها
***
دخل الفيلا برواق بعد ما صف سيارته بالباركينق الصغير
بدل لا يدخل البيت لف على ملحق لتين
فتح الباب وهو يقول بحنان لتووونه
لتووون استغرب لما ما ردت عليه
ضرب جبهته لما تذكر أنها اليوم ما داومت بالجامعة حقتها بسبب أمه
تنهد بقهر من أمه واقفة بوجه لتين دايما
مغيبتها عن الجامعة كذا بس عناد
دخل البيت نادى الخدامة سيتاااا
سيتا جات نعم بابا
عبد الله وين لتين
سيتا هزت راسها ما اعرف
عبد الله تنهد
لتين تصير أخته بالرضاعة وما عنده أخوان غيرها
امه رضعت لتين اول ما نولدت وكان هو بالسنتين
عشان جدته طلبت منها دام أم لتين رمتها
استوعب أنها واقفة للحين قدامه وتطالع فيه بلهفه
كشر بوجهها خييير اشفيك تطالعين؟؟
سيتا راحت بسرعة وهي تبتسم بوقاحة
عبد الله طلع الدرج وهو معصب منها
طلع جواله ودق على بسام
لتين وهي تاخذ كرتون اللزانيا الصغير لفت بترجع للعربية شافت بسام واقف بعيد عنها شوي
مشيت وهي تطالع الرفوف تحاول تتذكر أي شي ناقص
ولدين وراها
سامي ياااااااااهو عطينا وجه يا حلو
سلطان اوف اوف ليه معصبه
وقفت عند العربية وهي تشوفه يكلم تلفون أشرت له بعصبيه وغرور مصطنعته
ابعد هالقردين من وجهي
بسام رفع عيونه وهو يطمن عبد الله
سلطان الله شوف ليكون أخوها ذا والله ما يشبهون بعض
سامي مسوي محبط لاااا تقولين زوجك
بسام قال ببرود وهو يطالع بنظرة تخلي اللي قدامه يهرب
شوف طريقك أنت وياه بعيد
لتين انشغلت بالأشياء تتأكد منها
سامي ابتسم نعتذر يا حلوه
بسام رفع حاجب يعني وتاليها
سلطان سحب سامي معاه يا غبي وربي ذا الجثة بكس واحد يطيرك من قدامه
سامي ههههههههههههه حلوه جثه
بسام بهدوء خلصتي
لتين لفت عنه وهي تطلع جوالها اييه
***
نزل الصالة بعد ما تروش وهو ينشف شعره
سمع صوت سيارة لتين وصلت ابتسم وهو يفتح الباب
قال بصوت عالي هلا وغلا والله
لتين رفعت راسها له وهي تفتح الباب ابتسمت من قلبها لأخوها اللي صابره عند العيشه عند أهله عشانه
تقدم منها وباس راسها وحاس بوزه رجعت ما لقيتك ليه طلعتي بهالوقت
لتين ابتسمت اضطريت يا اخوي
عبد الله ابتسم وهو يشوف بسام واقف مع السواق والسواق قاعد ينزل الأشياء
بسوووم
لتين من بين أسنانها تناديه وأنا واقفة معك ليه
عبد الله ههههههه ثواني بس
أقول بسام
بسام رفع راسه له بدون ما يرد
عبد الله قال باحترام شرايك تدخل تتغدا معنا اليوم
بسام طالع بساعته وقال بصوته اللي يطلع غريب لأنه اغلب الوقت يظل ساكت
لا ما اقدر مواعد عمي عندي شغل مهم معه
عبد الله تنهد اوكيه الله معك
لف بسام عنه بدون ما يرد وركب السيارة مع السواق وحرك
لتين وهي تطالع فيه وش تنتظر
عبد الله ابتسم ليه معصبه
لتين بقهر لأني متفقه معك بكل شي إلا ذا الشخص مدري وش حبك فيه
عبد الله بجدية مالي دخل بأعماله أنا
لتين وهي تدخل معه تدري انه هو اللي يساعد أبوك
عبد الله تنهد لتونه كم مره قلت لك أنا مالي دخل بشغلته أنا لي بشخصيته هو معي ما في شي بيني وبينه
لتين لفت على ملحقها انزين انزين فهمت يللا ادخل خلني أروح أشوف الأغراض
عبد الله ابتسم وهو يشوفها تدخل وهي مقهوره منه
بس هو صادق
صحيح انه بسام اللي يسويه مشترك مع عمه لكن هو ما له دخل بعبد الله
***
علقت العباية على المسمار اللي داقته عند طرف الباب
فتحت الشنطه وسحبت جوالها شافت 3 مكالمات
وحده من عبودي اللي هو أخوها والاثنين الباقية من ربى
كتبت رسالة بسرعه " رب رب أنا بخير بس تغيبت عشان خاطر ست الحسن "
رجعت ع المطبخ بسرعه ما بقى إلا ساعة وعمها يجي هو وزوجته
ربى وهي مسدوحه ع السرير تناظر السقف بزهق كل يوم على هالحال أمها متوفيه وأبوها عند زوجته الثانية
تارك البيت لها ولآخوها
وما يدروا عنه شي غير كل أسبوع يوم الجمعة يجيهم
رفعت الجوال بسرعة وهي تشوف رسالة من لتين
ضحكت وهي تقرا كلامها
اختفت ضحكتها وهي تشوف حالة لتين
متميزة كانت بدرجاتها بالسنة الأولى شكلها نوت مرة عمها ترسبها بسبب غيابها الكثير
والمشكلة من غير سبب
في خدامة لكن لتين هي اللي لازم تقوم بالبيت
حطت الجوال جنبها وقامت تشوف ماجد
***
لتين وهي تفتح علبة المكرونة
عبد الله متربع فوق طاولة الأكل
لتون
لتين وهي تحط المويه الحارة عشان تسلق المكرونة هممم
عبد الله ابتسم شرايك اليوم اطلعك
لتين ضحكت من غير نفس تستعبط وإلا تستعبط
عبد الله الأولى أحسن
لتين ابتسمت بدون ما ترد
تعرف انه مرةعمها ما تخليها تعتب الباب الا لشي فيه خدمة لها
شوي قال بشبه صراخ هيييي أنتي والله لأفقع عيونك الزايغه ذي لو شفتك تطالعيني كذا....غبية
لتين لفت على سيتا اللي تحب عبد الله هههههههههههههه
عبد الله قام بعصبيه الحق مو عليها علي أنا اللي جالس بهالمكان
وطلع من المطبخ
لتين رجعت تشتغل بسرعه قبل لا يجون لازم يكون الأكل جاهز وإلا بتاخذ لها زفه
***
بسام وهو يسكر الملف ابتسم بخبث ابشر طال عمرك
العم احمد قال بفخر والله انك قدع
بسام قام أنا رايح أوصلك بطريقي
العم احمد وهو يقوم ياليت والله
طلع من مكتبه وهو يتفق معه على أعماله
فتح لها السواق الباب
نزلت بغرور وهي رافعه راسها
دخلت البيت
كان المكان نظيف ومرتب
ولتين قاعدة تغرف الأكل
قالت بصوت خلى لتين تنتفض هيييه انتي اخلصي بسرعة عمك وصل
لتين بدون ما ترد حطت الصحون
دخل عمها
جلس على طاولة الأكل وصرخ وين الأكل يا مره
سهى لما سمعت صوته ابتسمت بخبث لتينوووه وجع تحركي ودي الأكل
لتين ارتبكت من صوت عمها اللي تموت خوف منه قالت للخدامة خلاص خذيه جاهز
سهى من طرف خشمها وديه أنتي
لتين وقفت شوي بخوف كيف بتوديه
سهى صرخت تحركي
لتين سحبت الصحن وطلعت من المطبخ
دخلت
من الربكة كان بيزلق الصحن منها
لكن عبد الله تداركه وأخذه حطه ع الطاولة وابتسم
ردت له ابتسامته بنظرة امتنان
وطلعت
سهى بعصبيه عبوود ليش خذيته منها كان خليتها تطيحه
عبد الله بهدوء ليه تبينها تطيحه؟
سهى والله وقمت تواقح أنا قايله هالبنت ما جا من وراها إلا البلى من يوم دخلت بيتي
عبد الله نزل راسه لصحنه انسدت نفسه
احمد عطاها نظرة
سهى قالت بحنان لولدها الدلوع أقول عبوود كيف جامعتك
عبد الله وقف تمام
وطلع الدرج
سهى قالت بسرعة تعال كمل أكلك
عبد الله وقف بنص الدرج ولف عليهم
قلت لكم مليون مره لتين تهمني وما أرضى عليها واللي يمسها يمسني
احمد بصوت عالي تعال كمل أكلك وأنت ساكت
عبد الله ما تحرك قال بهدوء شبعت
احمد باللي ما يردك لف على سهى هذا آخر دلالك
تركهم عبد الله وطلع لغرفته
***
حطت أكل للخدامة تنهدت وهي تبعد خصلة من شعرها
رفعت روبها وبدت تنظف المطبخ وترتب المقاضي
والخدامة بأوامر سهى جالسه تتغدا بكل راحة
لتين ما شافت اللي صار بين عبد الله وأمه
سمعت مسج بجوالها كملت تمسيح الأرض
وبعدها غسلت يدها وطلعت الجوال
عقدت حواجبها وهي تشوف مسج من عبد الله
"تسلم ايدك المكرونة مثلك أنا طالع تحتاجين شي؟؟"
لتين ابتسمت المكرونة مثلي.. دايما يقول لها أنتي حلوه وأنا أشبه الأشياء الحلوة فيك
ضمت جوالها الله لا يحرمني منك عبود
عبد الله وهو يسكر قلاب ثوبه شافها ما ردت عليه توقع أنها تنظف
اخذ بوكه وطلع بيروح لصاحبه
مر من المطبخ بدون ما تنتبه عليه لتين
كسرت خاطره وهي تبعد الفرن وتنظف تحته
تنهد بداخله الله يسامحك يبه ضيعت الأمانة
***
ماجد وهو مسدوح ع المرجيحة بحديقة فيلاتهم الواسعة
طلعت من وراه ربى قبل ما تقرب زيادة وقفتها كلماته
: فديتك والله خلاص ع الساعة 8:00
اوكيه باي حبيبتي
تنهدت ووقفت قدامه
ماجد طلع فيها ببرود بعد ما قفل الجوال شفيك؟؟
ربى لفت وجهها عنه زهقانه
ماجد ابتسم بسخرية روحي للتونة قلبك ترفه عنك شوي
ربى انقهرت منه تدري انه عمها ما يرضى لها
ماجد ضحك ورجع راسه ع المرجيحة ادري ادري يا عمري عليها بس هي مو راضيه تطلع من هالسجن
ربى طالعته باحتقار الحين ذي الزفت اللي مواعدها أهم من أختك تطلعها من هالمكان شوي
ماجد بنذالة وهو يشغل الميوزيك بجواله قلت لك عطيني خويتك وأعطيك اللي تتمنيه
ربى قالت والعبرة خنقتها أنت ليه تفكيرك كذا
ليش ما كأنك أخ كبير
ماجد الكلمات أثرت فيه بس طنش
وهو يعلي الصوت
ربى لفت عنه وهي تدخل للبيت مقهوره من طيشه
***
دخلت الملحق وعيونها تتغمض من التعب
فتحت الونّاسه الصغيرة
حتى تنور لها الغرفة
طلعت كتابها وفتحته تذاكر فيه شوي قبل لا تحط راسها وتنام
جات عينها ع الساعة 1:00 بالليل
فتحت الكتاب بإرهاق بعد الشغل اللي اشتغلته
دقايق وطاحت ع الفرشة المرخية ع الأرض وراحت بنومه
***
يتبع

 
الصباح الساعة 8:30
عبد الله وهو متسند ع الباب
لتووون
لتين وهي تسكر عبايتها لفت عليه آمر حبيبي
عبد الله ابتسم تعالي بوسيني قبل لا أروح الجامعة أصبح ع الوجه الحلو
لتين راحت له وبرقه باست جبينه الله معك
عبد الله بحنان انتبهي على نفسك
لتين إن شاء الله
مسك يدها وطلع من الباب
اللين شافها دخلت السيارة وحركت
ركب سيارته ومشى لجامعته
***
لتين وهي تلبس نظارتها الشمسية بالسيارة
دق جوالها ابتسمت ورفعته وبصوت رايق أهلا أهلا
ربى ابتسمت بحب لتوني استناك ما وصلتي
لتين هذا أنا بالطريق
ربى اوكيه أنا انتظرك عند البوابة
لتين الله وش ذا كله شوق اجل كل يوم بغيب
ربى من غير شعور هو هذا اللي حاصل
لتين سكتت ثواني بعدها ابتسمت يللا باي
ربى انتبهت على نفسها سوريـ..
لتين يللا يللا باي قربت أنا
ربى ابتسمت وسكرت الجوال
لتين من حياتها عند جدتها علمتها أشياء وأشياء ما كان عندها اللي يربيها عليها التربية الصالحة
علمتها أهم شي بهالحياة ما تتركيه هو صلاتك
عشان كذا لتين صحيح ما تغطي وجهها لكن صلاتها حريصة عليها بشكل
و ياليت عمها في منه فايده بالعكس مستانس إنها ما هي متمسكه بحجابها
***
ربى وهي تطالع في الرايح والجاي انتبهت على مشاعل بينهم تطالع فيها من فوق لتحت
لفت عنها وهي تقول الله يستر من ذي البنت ومن نظراتها
فتحت الباب بتنزل استوقفها صوت بسام اللي تكرهه يعطي الأوامر ويغرق بسكوته
اليوم بنجيك ع الوحدة
لتين بدون ما تلف عليه عندي محاضره بهالوقت تخلص وحده ونص
بسام ببرود أوامر الست سهى
لتين قالت بعصبيه وهي تلف عليه بس أنا عندي محاضره بهالوقت
بسام ببرود يقتل اللي سمعتيه حرك محمد
السواق وهو بيحرك السيارة
رقعت الباب لتين وراها
دخلت وهي تنافخ
ربى ابتسمت يا صباح الورد والفل
دق جوالها تأففت وهي ترفعه نعمم
بسام بتهديد أشوف الباب يتسكر بهالطريقة مره ثانيه سامعه
لتين طالعت بربى بقهر وهي ساكته
بسام بنفس البرود سامعه
لتين تنهدت بصوت عالي سامعه في شي ثاني
طوط طوط
قفلته و قالت وهي تفك حجابها يا كرهي لذي الإنسانه استنى لحظة وفاتها
ربى هههههههه سهسه
لتين ابتسمت على جنب لا تدلعيها مع ذا الوجه
ربى ههههههه تعالي بس وش ذالجمال اليوم وش سالفتك
لتين وهي تفصخ عبايتها بالحمامات حقت الجامعه
ابتسمت قالك جمال قال وخري عني بس
فتحت شعرها الملفلف من فوق لتحت لونه كستنائي على بني فاتح
تكره لفلفته تتمناه يكون سايح
ربى ابتسمت إلا من جد ليه معصبه
لتين وهي تحط الروج على فمها عقدت حواجبها وهي تقلد بسام ببروده
اليوم بنجيك ع الوحده
ربى ههههههههههههه استغفر الله يا ربي ع الصبح بتعطيه حسناتك
لتين شوي وتبكي من القهر بس عندي محاضره بهالوقت ربى كيف اخرج
ربى قالت بعد تفكير قلتي له طيب
لتين تأففت قالك أوامر ست سهى يا ربي والله كرهت عيشتي
ربى أشرت لها تسكت لما شافت شلة مشاعل دخلوا
لتين سكتت ولفت عنها تكمل تعديل روجها
وقفت وراها مشاعل ما بينهم شبرين وقالت بصوت خشن انتييي
ربى بلعت ريقها
اما لتين ولا كأنه أحد يناديها ابتسمت بعد ما عدلت شكلها يللا رب رب
مشاعل بشكلها "البوي" انتييي ما تسمعين
لتين لفت عليها وقالت وهي رافعه حاجب تكلميني
مشاعل لا اللي جنبك
لتين جات تكمل مشيها وقفتها مشاعل اسمعي
لتين بهدوء سحبت ربى من يدها وكملت مشيها
مشاعل وهي تطالعهم بحقد
لفت على صحبتها ندى اللي وقفت جنبها
ندى يللا ميشو ما عليك منهم
مشاعل عصبت وأنتي شتبغين بعد؟؟؟
ندى طلعت عيونها باستغراب ليه تكلمها كذا وهم أحلى من السمنة ع العسل
مشاعل اففف بعدي عن وجهي وكملت طريقها
ندى واقفة بصدمه هييين يا مشاعل لقيتي وحده غيري تسايرك سحبت شنطتها وجريت وراها
***
لتين ابتسمت ربى اشفيك
ربى وهي تمشي معها رايحين للمقهى أنا هالبنت من اول حاسه وراها شي من الفصل الثاني العام
لتين قالت بعدم اهتمام ما عليك أنا اعرف هالاشكال وش تبغى بالضبط
ربى ما فهمت كيف يعني
لتين قالت وهي تلفها وتطالع بوجهها قالت من بين أسنانها افهمي ذي ما هي بنت وحده مسترجله
ربى قالت بخوف يمممه
لتين ههههههههه يا لبى بس
ربى قالت وهي تمشي معها طيب مو خايفه منها أنتي
لتين بدون اهتمام ما أخاف من ذي الأشكال بعدين كلمه وحده تبعدها عن طريقي
ربى لتون اجلسي أنتي أنا اطلب لي ولك
لتين قالت وهي تتثاوب بنعس اوكيه بس ابغا عصير
راحت ربى
لتين جلست ع الكراسي وهي تطالع بالبنات
شافتهم كيف يطالعونها بانبهار من لبسها
رغم أنها ما تعترف بجمالها لكن تعرف انه لبسها أنيق لأنه أصلا مو من السعودية
لفت على ربى لما حطت الساندوتش والعصير قدامها تفضلي
لتين قالت بهدوء مو قلت ما أبي إلا عصير
ربى مو على كيفك كلي كلي بس
لتين ابتسمت رب رب
ربى وهي تفتح عصيرها آمري
لتين نعسانه
ربى مالت عليك على بالي بتقول شي
بعدين لفت عليها بحنان صح أمس الساعة كم نمتي
لتين وهي تحط جوالها جنبها وحده
ربى اخفت حزنها شرايك اليوم نسوي مغامره
لتين تكفيين عاد إلا المغامرات ما أحبها
ربى ههههههههههههه لحظه شرايك نهرب من الجامعه
لتين ما توقعت لهالدرجه فاصل عقلها نعمممم؟؟!
ربى ضحكت بصوت عالي على شكلها كل اللي بالمقهى لفوا عليهم
لتين ابتسمت بثقة عسى دوم هالضحكة
ربى هههههههه وربي شكلك تحفه طلع
لتين قامت وهي تحط شنطتها على كتفها يللا يللا بس بتبدا المحاضرة
ربى قامت بليز لتوون فكري بالموضوع
لتين عقدت حواجبها أي موضوع
ربى بهمس وهم يمروا من جنب وحده من الدكاتره ..الهروب
لتين لفت عليها من جدك أنتي أقول أعقلي بس بعدين لو هربنا وين بنروح
ربى بتفكير مثلا الراشد الظهران
لتين مشيت وتركتها أقول لما يرجع لك عقلك الحقيني
ربى هههههههه امزح معك تعالي
لحقتها ودخلوا القاعة
***
في آخر الدوام كانوا يتفقوا معهم على حفل التخرج حقهم
عبد الله مو معهم أبدا في فباله مخطط
سامر وهو يضربه على كتفه وين الحلو سرحان
عبد الله ما سمعه
سامر لا حالتك مستعصيه أنت
فيصل و يقرب فمه من إذنه عبووووووووووود
عبد الله نقز بمكانه ولعنة بإبليس وش شايفني اصمخ
سامر وفيصل ههههههههههههههههههه
فيصل اللي ماخذ عقلك
عبد الله قام لا تخاف أختي مو احد ثاني
فيصل ابتسم طيب ليه عصبت
عبد الله رفع حاجب وهو يشوف نظرة سامر وفيصل الخبيثة
هههههههههههههههه والله ما عندكم سالفة
سامر ابتسم طيب وش رايك ع اللي قالوه بحفل التخرج
عبد الله وش قالوا
فيصل غطى وجهه لاااااا بنقعد نشرح الحين
عبد الله أخذ كتبه لا تشرح أنا راجع البيت الحين
سامر مسكه قبل لا يروح عبوود فيك شي
عبد الله ابتسم ابد بس شايل هم سيتا لما بتشوفني
فيصل عقد حواجبه هو وسامر مع بعض سيتاا؟؟!!!
عبد الله ابتسم بعباطه الله يسلمك خدامتنا طايحه لنا غراميات
فيصل وسامر ههههههههههههههههههههههههه
سحب يده وهو مبتسم على تصريفته
***
الساعة وحده بالضبط كان السواق واقف عند البوابة
لتين وهي تتحجب
ربى ابتسمت لتون بيننا الو هااا
لتين تنهدت إن شاء الله أشوف اليوم وش ناويه هالعجوز
ربى باستها الله معك
ابتسمت لتين وطلعت شافت السيارة واقفة
نزل السواق وفتح لها الباب
كرهت نفسها زيادة نفسها تصرخ يا عالم ترى أنا مو بهالنعيم لا حد يصدق
بسام بصوت بارد مرعب بالنسبة للتين تأخرتي
لتين رفعت يدها تطالع بالساعة شافتها وحده ودقيقتين
طالعت فيه بعدم استيعاب
بسام قال وهو يكشر بوجهها مو قلت لك وحده تكوني واقفة
قالت وهي تلف وجهها بضيق طلعت من محاضرتي وحده إلا خمس عشان ما أتأخر و البوابة بعيده عن القاعة
بسام بهدوء لف وجهه ولا كأنه كان معصب
لتين تنهدت الله يعيني
***
عبد الله اففف ما تفهمين أنتي قلت لك روحي غرفتك خلاص
سيتا بابتسامة بس بابا هادا لازم استنى لطين
عبد الله الله يلطنك قولي آمين روحي غرفتك بسرعة
طلعت وهي تبربر
دخلت لتين عبوود اشفيه صوتك طالع لبرا
عبد الله ابتسم وهو يرفع الكيسين اللي معه
اليوم أمي وابوي بيتأخروا بالعمل وجبت رز ودجاج من برا وذيك قلعتها مو راضيه تطلع ما أبيها تعرف وتقول لامي
لتين طالعت فيه وهمست عبودي
عبد الله رفع عيونه لها عيونه لا تخافي حطيه وكأنك أنتي اللي مسويته ما بيحسوا عليه
وبعدين تعالي بغرفتي جايب لك بيتزا هت
لتين نقزت احلللف
عبد الله ههههههههههههه والله يللا
أخذت الكيسين منه وحطتها بالفرن ولحقته على غرفته
عبد الله وهو يسكر الباب بعد ما غير ملابسه أقول لتوونه
لتين وهي تتربع ع الأرض وشو
عبد الله هههههههه جوعانه شكلك
لتين من جد بسرعه جيب البيتزا واصله حدي بالجوع
عبد الله ابتسم بحنان يا قلبي ليه ما فطرتي طيب
لتين رفعت عيونها له ما تبغاه يحزن عليها ويشيل همها فطرت بس تعرف أختك مفجوعه
عبد الله هههههههههههههههههه و أحلى مفجوعه والله
لتين من النوع اللي ما هي نحيفة لهالدرجه يعني في مناطق بجسمها مليانه بس جسمها مشدود مع الشغل
***
ربى وهي تدخل البيت مسك يدها ماجد وسحبها على داخل
ربى تألمت ااااي شوي شوي ماجد يدي
ماجد وهو معصب وما هو شايف قدامه عطيني رقم لتين
ربى طلعت عيونها نعممم؟؟!!
ماجد بصراخ اللي سمعتيه بسرعـــــة
ربى نزلت دموعها الله يخليك لا تجيب لها الهم فوق ما هي بهمها
ماجد قال وصوته يعلى دفها ع الكنبة قلت لك عطيني الرقم
ربى بخوف وهي ضامه شنطتها ودموعها تنزل الله يخليك ماجد والله عمها لو عرف بيذبحها من غير لا يسألها
ماجد وهذا اللي أنا أبيه عطيني الرقم لا والله يجيك شي مو طيب
ربى والإصرار بعيونها لااااااا ما بعطيك ياه اذبحني ولا تتأذى لتين بسببي
ماجد وهو يصرخ بوجهها يعني ما بتعطيني ياه بالطيب سحب الشنطة من يدها وهي تترجاه ما ياخذه
طلع الجوال وارسل الرقم على جواله
ابتسم بانتصار ورمى الجوال على أخته اللي طايحه في الأرض تبكي وتترجاه انه ما يأذيها
طلع ورقع الباب وراه
أخذت شنطتها وهي تبكي سامحيني لتين
سامحيني ما قدرت امنعه
دخلت غرفتها رمت نفسها ع السرير وهي تبكي مو عارفه وش تسوي لو عرفت لتين انه هذا أخوها
***
وقفت وهي تشهق الساعة 5 إلا ربع أكيد جايين
عبد الله قام معها روحي المطبخ أنتي وأنا برقع الموضوع
جريت لتين وهي داخله المطبخ دخلت سيارة عمها وزوجته اللي رجعها معاه دامهم هم الاثنين متأخرين
عبد الله وقف بابتسامة توتر هلا والله ليه تأخرتوا
احمد طالع فيه وما عطاه وجه
عبد الله توسعت ابتسامته يمه تو ما نور البيت
سهى هلا فيك حبيبي تعال وقربت منه ضمته شلونك اليوم
عبد الله بابتسامة بخير شلونك أنتي
احمد بسرعة قولي للملعونة تجيب الغدا مصدع وحالتي حاله
عبد الله عض شفته مقهور من أبوه
سهى وهي تنادي على لتين ليتينوووووه
لتين وهي تحط الأكل بسرعه
طلعت والصينية معها هذا هو
سهى بدون ما تطالع بالأكل جلست
جات سيتا تطالع بالأكل وتطالع بسهى وعبد الله
عبد الله طالع فيها بنظرة أربكتها
أخذت العباية من سهى وشردت
ابتسم بداخله وربي خبله ذي الآدمية
لتين تحط الأكل وهي ترتجف بداخلها عمرها ما خافت قد خوفها من عمها حتى سهى ما تخاف منها لهالدرجه مثل ما تخاف من عمها وبسام
جات بترجع
احمد وهو يشرب المويه اسمعي أنتي اليوم تجهزي العشا بيجوني رجال
لتين وقفت من الصدمة اول شي جا بالها انه بكره عليها كويز انجليزي بقسمها
عبد الله طالع فيها ورجع طالع بأبوه وأمه
أمه ولا عليها قاعدة تاكل وأبوه رجع يطالع بالتلفزيون ولا كأنه قال شي
لفت عنهم والغصة بحلقها مو قادره تتكلم ولو تكلمت بيعطيها بالصحن اللي قدامه
عبد الله رجع طلع غرفته
سهى عبووود
عبد الله لف عليها سمي
سهى ليه ما أكلت
عبد الله قال بامتعاض أكلت مع ربعي
ورجع يطلع الدرج
ابتسمت بتشفي من لتين يعرف عمها كيف يسكتها
***
وقفت بالمطبخ والدمعة بعيونها مو عارفه وش تسوي
سهى هيييه أنتي من متى أكلمك ما تردين
لتين لفت بتوتر نعم
سهى ابتسمت بيجون لعمك عشرين شخص ابغا سفره تبيض الوجه فاهمه
لتين رمشت بعيونها كم مره وهي تردد معها بهمس عشرين شخص
سهى تخصرت اييه مو عاجبك
لتين رفعت عيونها لا شعوريا بس أنا عندي اختبار
سهى بعصبيه نعمم عساك لا رحتي الجامعة اشتغلي أشوف قبل لا احلف عليك بكره تغيبين
لفت عنها لتين بسرعه مسحت الدمعة اللي طاحت على خدها من القهر
بدت تطلع الأشياء
طلعت للحوش وشافت القدر الكبير حق العزايم
رغم انه عمها بخيل على نفسه بالمال إلا انه دايم يعزم الناس عنده وكله يطيح على راس لتين الفلوس اللي عنده تقدر تعيشه بقصور لكن البخل و عمايله
دنقت ع القدر بتشوفه يبغاله غسل مغبر لأنه كان بالحوش
حاولت تجره ما قدرت
رفعت راسها انصدمت بالعيون اللي تطالعها بوقاحة
شهقت وهي ترجع على ورى
صدمت بأحد
ما سمعت إلا صرخة عبد الله بعصبيه يا نذل يا كلـ## ياللي ما تربيت
وهو واقف قدامها عشان اللي قاعد من الصبح يتمقل فيها
بكل حقارة ابتسم وبعدها قفل الستارة وراح
لف عبد الله على لتين ويدها على قلبها
قال بعصبيه يكبتها قالك شي
لتين هزت راسها بالنفي
عبد الله وهو معصب ما كأنه جارهم واحد قليل حيا يطالع بخلق الله كأنهم محارمه
لتين تذكرت قبل اسبوعين بالضبط وهي خارجه للجامعة حست بأحد يراقبها لفت تطالع بس شافت الستارة أحد قفلها يعني طلع هذا والله ما يستحي على وجهه
عبد الله ابتسم بعطف لتوونه تبين اساعدك
لتين صحت من سرحانها لا مشكور
عبد الله افا افا ترا اعرض خدماتي ما تحصلينها دايم
لتين ابتسمت اجل شيل القدر هذا إذا تقدر عشان اخلي سيتا تغسله
عبد الله كشر وهو يرفع القدر لا تجيبي طاري ذي البلى قدامي أنا بغسله
لتين هههههههههه وين
عبد الله ابتسم وهو يحط القدر قريب من المطبخ بالحوش رفع الخرطوم حق الزرع وشغل المويه وقعد يغسله
لتين ابتسمت عبوود لو جات أمك بتذبحني
عبد الله رفع عينه لها تذبحك وأنا موجود
لتين ابتسمت الله لا يحرمني منك يا شيخ
عبد الله باستهبال احمم لا داعي لا داعي
لتين ضربته على كتفه ههههههههههه خلاص مشكور صار يلمع
***
تكرمت سهى وخلت سيتا تكنس المجلس
لتين وهي تبخر مجلس الضيوف دق جوالها
رفعته بدون ما تشوف الرقم الوو
:.................
لتين الووو
:.................
طالعت بالرقم لقته غريب شهقت وسكرت الجوال
رجعت الجوال لجيبها ما تدري ليه خافت عمها لو عرف يا ويلها هو بالقوه جاب لها الجوال عشان الجامعة بس
رجع دق طالعت فيه لقته ربى
ابتسمت ورفعت هلا والله
ربى تنهدت براحة لما سمعت صوتها وشكلها مو زعلانة
أهليين بالحلوين شتسوين
لتين جات تتلكم سمعت صوت عمها قالت بسرعة ربى بعدين أكلمك
ما انتظرتها ترد حتى قفلت الجوال ورجعته في جيبها
طلعت من المجلس وراحت تشوف الأكل
دخلت سهى المطبخ وهي تزفر خلص الأكل
لتين بهدوء باقي له شوي
سهى اخلصي علينا بسرعه جو الرجال
لتين بصوت شبه مسموع وهم جايين عشان ياكلون بس توهم داخلين بسم الله
سهى وش تقرقرين أنتي ارفعي صوتك إذا كنتي قد كلامك
لتين تاففت بهمس ورجعت ع الحوش تشوف الأكل
***
ربى وهي تطالع الساعة من يوم طلع ماجد ما رجع للحين والساعة 9:00
توترت رغم انه ما بينها وبين أخوها أي علاقة حب وحنان إلا أنها تعتبر نفسها مسؤوله عنه
رفعت جوالها بتدق عليه إلا وفتح الباب ودخل
ربى مجوود
ماجد لف عنها ودخل
ربى قالت باستعطاف ماجد خوفتني عليك
ماجد طالع فيها بالله؟؟
ربى عقدت حواجبها ولفت عنه بضيق
رمى نفسه ع الكنبة شوفي كلامك هذا اللي اليوم قلتيه بتندمي عليه وبطريقتي الخاصة
رفعت عينها له
ابتسم بخبث عن طريق لتين طبعا
رفع جواله ورجع دق عليها
وحط السبيكر
ربى طالعت فيه بصدمة لهالدرجة وصلت فيه الدناءة
رن كم مرة ما رد قبل لا يسكر ردت لتين وواضح من صوتها التوتر
ماجد دق قلبه عدل جلسته بسرعة هلا والله
لتين بنرفزة لا هلا ولا هم يحزنون لا عاد ترجع تدق على هالرقم
طوط طوط
ربى طالعت فيه باحتقار وقامت
ماجد طالع بالجوال ولا اهتم بربى والله إن ما خليتك تترجيني يا لتين ما أكون ماجد
***
وقف عندها ها لتونه خلصتي
لتين وواضح الإرهاق بوجهها اييه خلاص بغرف
عبد الله تركها فجأة وطلع
لفت لتين وهي تكمل كلامها استغربت لما ما لقته موجود
لفت تكمل الغرف
عبد الله وهو واقف عند أمه اللي بتطلع رايحه عرس قال من بين أسنانه ما تخافين ربك أنتي وزوجك باللي تسووه بالبنت
سهى احترم نفسك عبود صحيح انك دلوعي لكن ما اسمح لك تطول لسانك
عبد الله بعصبيه رمى المزهرية اللي قدامه طاحت ع الأرض والله حرام اللي تسووه فيها وحده ما تعدت العشرين وهي بهالعيشه حراااام بيطلع فيك تبين ربي يعاقبك بتشوفيه كله هذا مع الأيام أنتي وأبوي
لف عنها وطلع
سهى والضرب في الميت ما يأثر عدلت شكلها وطلعت
***
طلع برا البيت ما قدر يستحمل يشوف القسوة هذي كلها بلتين اللي مثل الوردة قاعدة تفقد نضارتها وتذبل يوم عن يوم
دقت الباب على عمها وهي تعدل مريلة الطبخ اللي لابستها مسحت وجهها بتعب
بيدها واليد الثانية شايله فيها جيك العصير
طلع بوجهها وهو مكشر خير
لتين ارتبكت على طول عـ..عمي الأكل جاهز
احمد بلا مبالاة دخليه بسرعة
لتين طالعت فيه بعدم فهم
احمد سحبها من يدها بيدخلها ع الصالة المفتوحة ع الرجال دخليه
لتين حاولت تسحب يدها منه بس ما قدرت قالت من بين دموعها اللي نزلت على طول لا تدخلني ع الرجال
احمد ولا اهتم سحبها ودخلها
شوفي شغلك بسرعة
لتين من الخوف والربكة لما شافت كل العيون عليها
وعمها اللي لف ودخل ولا كأنه سوا شي
انفلت الجيك من يدها وطاح ع الأرض وتناثر كل القزاز
جلست بتلمه ورجولها مجرحه ودموعها تنزل لا شعوريا اختبصت ما عاد تعرف وش تسوي تتخبا عن الرجال وإلا تدخل وإلا تلمه وإلا توقف عشان تاخذ التهزيئة من عمها
ما حست إلا برجول واقفه قدامها وكأنها تحميها من العيون الوقحة اللي تتفحصها
رفعت عينها شوي شوي
طالعت فيه بعيون مدمعه وهي ناقصة هذا بعد
بلعت ريقها وهي تقول بهمس وخوف ......بسام
مد يدينه العريضة ورفعها عن الأرض وهي زي اللعبة بين يدينه وقفها قدامه غطاها بشماغه وقال بصوته الغامض ادخلي
لفت بتروح بس القزاز اللي مجرح رجولها معورها
ما تبغاه يساعدها تخاف منه بس بنفس الوقت مو قادره تتحمل الألم والكل يطالع فيها وساكتين كأنهم يتابعون فيلم
لف بسام ببرود وقفل الباب العريض
لف وجهه عليها وقال بصوته الخشن يللا روحي بسرعه
لتين قالت بين بكاها أنت اطلع ما اقدر أقوم
صارت تبكي بصوتها ابغا عبد الله
لكن بسام ما اهتم لها فتح الباب ودخل للرجال يدخلهم للأكل
بهاللحظة دق جوالها
رفعته لقته الرقم الغريب
عضت على شفتها ودموعها تنزل
شوي لقت عبد الله واقف قدامها بخوف لتيين؟؟
لتين بكت عبوود الله يخليك ساعدني مو قادره أوقف
رغم انه بآخر سنة له بالجامعة إلا انه طويل ونحيف لكن طبعا قوة الرجال عن كم حرمه رفعها بين يدينه وطلع للملحق اخذ عبايتها غطاها فيها ودخلها السيارة
قال وهو يحطها ورى مسدوحه مين سوى فيك كذا؟؟
لتين بس تبكي
عبد الله وهو يسرع بالسيارة خايف تتسمم من القزاز اللي دخل برجولها لتوون ردي علي مين سوى فيك كذا؟؟
غطت وجهها بيدها وهي تبكي وبصوت متقطع عـ..مي
وقف السيارة عبد الله بعصبيه ونزل فتح بابها وشالها وجرى فيها ع الطوارئ
***
العم احمد يرقع السالفة احمم
ها يا أبو عادل هذي شوفة السنة إن شاء الله عجبتك
أبو عادل قال بابتسامة خبيثة افا عليك كيف ما تعجبني
أبو راشد وليه أبو عادل يا بو عبد الله
العم احمد ابتسم لأنه خطبها من قبل بس عاد لا تصدق يا بو عادل امزح معك
أبو عادل رفع عيونه وغمز له ما حنا بحاجه للزواج اجل
احمد ضحك بحقارة ما وصلنا لهذا لسى يبغالي أفكر فيه شوي
ضحكوا كلهم وهم يكملوا الكلام في العمل
أما بسام ابتسم ابتسامة خبث على أفعال عمه اللي تعجبه!
.
.
.
من ايطاليا.. الإنسان ليس نهراً ، ويمكنه العودة إلى الخلف>> نهاية الجزء الأول

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٢١ م

>>الجزء الثاني
اِختر أهون الشريّن

 
..0..الحزن..0..

هو أن أفتح لك مدن أحلامي ،،، وأسكن معك في قصر من الخيال ,,,, ثم ينهار القصر على رأسي

بعد ما غطوا الجروح لها بشاش
الدكتور ما تخافش خلاص ياخويه إن شاء الله تبئ بخير بس عاوز لها الراحة
عبد الله وهو يطالع بلتين الساكته من يوم دخلوا إنشاء الله يللا لتونه
رفعها عن السرير
لتين خليني امشي عبد الله
عبد الله افا افا فيها عبد الله اجل زعلانة علينا الأميرة لتين
لتين بسخرية أميرة مره وحده ونايمه بملحق نزلني بس واللي يعافيك
حزن عليها قال وهو يغطي لها شعرها والدكتور طلع
يللا لتوون ابتسمي أشوف
لتين حطت يدها على فمها وهي تحس بترجع نزلني بسرعة
بعدت عنه بسرعه وجريت ع الحمام
وطلعت غداها كله
عبد الله وهو يضرب طرف السرير بيده مو عارف كيف يتصرف لتين بتروح من بين يده وهو مو قادر يسوي شي
طلعت وهي تمسح فمها بتعب
سوري اقرفتك
عبد الله ما رد عليها تقدم منها ورفعها بيدينه وطلعها للسيارة
كانت ساكتة طول الطريق اللي صار فيها مو قليل
بدت ما تطمأن على نفسها
أولها ذا الغريب اللي يدق عليها من اليوم ما تدري وش يبغى
وثانيها حركة عمها اليوم
حست بالدموع متحجره بعينها مو راضيه تنزل وكأنها مو مستوعبه اللي صار
عبد الله بهمسه الحنون يللا لتون حبيبتي
فتح لها الباب ونزلها وهو رافعها
دفنت راسها بكتفه حست دموعها بتخونها بهاللحظة وتنزل حاولت تكبتها بس ما قدرت
حس فيها عشان كذا لف ودخل البيت
طلعها على غرفتها وجلس ع السرير وهي للحين دافنه نفسها بصدره
كان وده يذبح أبوه لتين بعمرها ما شافت الحنان إلا منه وآخرتها يجي يسوي معها حركة نذلة مثل كذا
وهي تشهق بصوتها عبد الله لا تخليني الله يخليك
عبد الله وهو يمسح على راسها ما بخليك حبيبتي لا تخافين
ظلت على هالحاله ربع ساعة شوي رفعت راسها لقت عبد الله يطالع فيها وهو على نفس الوضعية ما تحرك يستناها تتركه من نفسها
ابتسمت بإحراج سوري تعبتك
عبد الله ابتسم باستعباط تعبك راحة واحبك مهما تتعبني
لتين ضحكت من غير نفس الحين ممكن تخليني وراي شغل
عبد الله قال بلهجة أمر شغل بستين داهية ولا تروحي من يديني
بتنامي اليوم هنا والاختبار اللي عليك بجيب كتبك الحين وبذاكر لك أنا وخلي واحد يفتح فمه
لتين بسـ..
عبد الله وبحزم وش قلت أنا
لتين بضيق طيب لا تنافخ
ابتسم بحنان ناس ما تجي إلا بالعين الـ.. حك راسه وش يقولون سوده وإلا بيضه
لتين ههههههههههههههههههه لا ذي ولا ذي حمرا
عبد الله باستهبال لا وش ذي العين الحمرا كمل برومانسية للحب بس
لتين هههههههههههههههههههههههههههههه تخيلت واحد رومانسي عيونه حمرا
يا لبى ذي الضحكة يللا أشوف انطقي مكانك بروح أجيب الكتب
وارجع

اول ما طلع وسكر الباب وراه رجعت راسها ع السرير وعيونها غرقت إلى الآن ما استوعبت حركة عمها القذرة اللي سواها
جات بتاخذ الجوال تكلم ربى بس تذكرت انه مو معها تركته بالمجلس لما تعورت
مسحت دموعها بسرعة لما شافت عبد الله دخل
عبد الله بمرح يللا أشوف مذاكرة وإلا لا وهذا جوالك بسام عطاني هو
عندك عشرين مكالمة
لتين عقدت حواجبها عشريين
يععع كرهت هالرقم
عشرين شخص جو وعشرين قاعدين يطالعون عسى عيونهم الفقع وعشرين مكالمة من الحمار اللي قاعد يدق علي من اول
عبد الله ما فهم ولا كلمة شتقولين أنتي
لتين ابتسمت بتوتر ولاشي
عبد الله المهم يللا اجلسي خليني اشرح لك
لتين ابتسمت من جدك أنت
عبد الله لا من عمي فتح الكتاب وهو يقرا القاعدة
فتحت الباب أمه عبوود حبـ...
فتحت عيونها يا وقاحتك يا هالبنت بكل ثقة جالسه
لتين جات تقوم ما تهمها رجولها عادي تقدر تمشي عليها
عبد الله سحبها ورجعها لمكانها بقوة حتى ذراعها آلمتها كان واضح انه يكبت عصبيته عن أمه
قال بصوت عادي يمه خليها تعبانه اليوم بتنام هنا وأنا بنام مكانها
لتين لفت عليه بصدمة
سهى باحتقار للتين نعمم أنت تنام بهالخرابة
عبد الله بهدوء أنا ولتين واحد إذا هي تنام بخرابة لازم يجي اليوم اللي أنام أنا فيه دامني ما اقدر أسوي لها شي وهي تحت سلطة أهلي رفع عيونه وكلها عتاب وألم ...وأهلها
سهى ارتبكت من نظرة ولدها أقول بس امشي اطلعي برا لا أنادي لك عمك الحين
لتين طالعت بعبد الله برجا انه يخليها تطلع
عبد الله بحزم قلت بتنام اليوم هنا والشغل خلي السيدة سيتا تسويه لا شغله ولا عمله لها
سهى طالعت باحتقار بلتين اشك انك ساحرته
وقبل لا تطلع ابتسمت بخبث كيف موقفك قدامهم اليوم ههههههههههههه
رقعت الباب وراها
لتين نزلت راسها بألم يقطعها من الداخل
عبد الله رفع لها راسها لتونه إذا ودك طلعت معك ندرس بأي مقهى
لتين ضحكت تخبي حزنها وتكتمه داخلها لا شدعوة وين جالسين يللا يللا يا معلم علمني
عبد الله هههههههه اوكيه اول شي .....

ماجد هههههههههههههههههههههههههههه
صالح ابتسم شفيك يا رجال
ماجد هههههههههههههههه وربي ذا البنت مهبل ما تفهم
فهد بضيق لا تقول للحين تلعب عليها
ماجد رفع راسه عن الجوال لا أبشرك بس مو راضيه تفكني بحالي
فهد قال وهو متكتف شي طبيعي ما تفكك لأنك تلعب عليها من سنتين
ماجد رفع حاجب ويعني أشوفك تدافع عنها ليكون تعرفها
فهد باحتقار خير إن شاء الله ما أتشرف اعرف هالاشكال بعدين تأكد يا ماجد يوم لك ويوم عليك أنت عندك أخت خاف عليها أحسن من هالمهابيل اللي تلعب عليهم
ماجد ابتسم بديت محاضراتك اليومية
فهد ما رد عليه لف وجهه بضيق من حال ماجد الأعوج
شوي نقز ماجد بسوووم يا هلا وغلا تو ما نورت الديوانية
بسام ابتسم يا هلا فيك
جلس معه على طرف بين الشباب الكثار
ماجد اييه شلونك يا رجال صار لي كم يوم ما اشوفك
بسام بهدوءه مشغول مع معزبي تعرف
ماجد يا ذا المعزب اللي من ست سنين ما قرر يفكك بحالك
بسام سرح أنا اللي ما بفكه مو هو
ماجد وش تقول؟؟
بسام رفع راسه بابتسامة ولاشي شلون البنت اللي تحبها
ماجد بضيقه مو راضيه تعطيني وجه
بسام افا ليه بس أكيد ما شافت ذا الزين كله في احد يشوف هالوجه ويرفضه
ماجد مد بوزه وهذا اللي معلقني فيها
بسام ابتسم والله حالتك مستعصية
طالع فيه بقهر أكيد الأخ مريح أنت
بسام رجع لبروده يا خي وش لك بالحب تبلش نفسك فيه تعرف انه الحب ما يجيب إلا الهم والكدر
ماجد وهو يولع سجارته ما اقدر الحب كل شي بهالحياة مستحيل اتركه
بسام ابتسم ابتسامة سخرية جانبيه وتلثم بشماغه ياخي فكني من ذا السم وريحته الله يقرفك
ماجد ههههههههههههه عيش حياتك وما عليك من معزبك الغبي
بسام ضربه على كتفه احترم نفسك
ماجد ياخي ودي أشوف معزبك هذا اللي لهذي الدرجة متعلق فيه على وشو ما ادري مع انه شغلتك مو زينه أحسها
بسام طالع فيه من طرف عينه وقال بغموض شفت كيف أنت ما تقدر تتنازل عن الحب أنا ما اقدر أتنازل عن رزقي حتى لو كان ابتسم شبه ابتسامة خبيثة مو زين على قولتك
ماجد قال بابتسامة والله أنت مو هين ينخاف منك
ما رد بسام ولا ابتسم حتى ورجع لهدوئه اللي يخبي الكثير

فتحت عيونها حست بنعومة تحتها متعودة تقوم على قساوة الأرض وفرشتها الخشنة اللي تنترت خيوطها من قدمها
طالعت بالمكان تذكرت وش اللي صار بالضبط
لفت يمكن عبد الله ما استحمل ينام بمكانها ورجع لكنها ما شافته رفعت يدها طالعت الساعة باقي نص ساعة لازم تكون بالجامعة
تثاوبت وهي تفتح الباب
نزلت بسرعه وقفت فجأة وهي تمسك رجولها الملفوفة بألم هدأت مشيها ونزلت
فتحت الملحق
طاحت عينها على عبد الله وهو نايم بنفس مكانها وواضح عليه مو مرتاح بنومته حزنت عليه تعرف وش كثر كل يوم تصحى تعبانة من النومه ع الأرض
قربت منه عبووود عبودي
عبد الله بنوم همممم
لتين ابتسمت قوم نام بغرفتك آوه صح اقصد قوم جامعتك
عبد الله فتح عيونه وكانت حمرا من الإرهاق ما قدر ينام إلا قريب الفجر
قال بنوم اوكيه روحي أنتي وأنا بقوم
لتين قامت بتدخل تتروش قبل لا تطلع
استناها تدخل حتى ما تشوفه وهو يتألم من القومه يحس ظهره متكسر
قام شوي شوي عدل ظهره وقام طلع من الملحق وهو ناوي نيه
دخل على غرفته وتلحف ع السرير ما بيروح الجامعة مستحيل يقدر يروح وهو متكسر بهالطريقه من نومته ع الأرض
يالله يا لتين كيف أنتي صبوره

جامعة الملك فيصل

تنهدت وهي تشوف نفس المباني كل يوم حتى وصلت للمبنى اللي تمنته وكان عمها بيوقف بوجهها لكن عبد الله ذكره بكلام الناس فوافق على طول
وقفت السيارة جات بتنزل مسكت رجولها بألم ونزلت بهدوء
سكرت الباب وراها
جاها صوت بسام وكأنه جاي من بعيد
ادخلي بتختبري وترجعي على طول
لتين لفت عليه وبعيونها ألم خلاص ما عاد تتحمل شي من اللي قاعد يصير محاضراتها تروح عليها وما بقى شي ع الاختبارات
قالت وهي تطالع فيه بترجي خليني احضر محاضراتي ع الأقل افهم بالجامعة دام ما عندي وقت أذاكر بالبيت
طالع فيها بنفس النظرات اللي ترعبها نظرات باارده ما تحمل أي معنى إلا الغموض
ويمكن الخبث بالنسبة لها
قال بعد صمت لثواني عشان رجولك كلمت الدكتورة بتختبرك اول ما تدخلين وترجعين البيت الساعة 9 ونص تطلعين
حرك محمد
ظلت واقفه مكانها لدقايق بعد ما راحت السيارة
انتبهت على نغمة جوالها العالية
طلعت الجوال وهي تدخل شافت الرقم الغريب
حطته سايلنت و رجعت الجوال وهي ناويه على هالانسان اللي غاثها من أمس

مشاعل وهي توقف قدامها على طول وما بينهم شي
لتين حست بجسمها يتقشعر من وقفتها معها طالعت فيها باحتقار ولفت وجهها بتروح
مشاعل قالت بسرعه قبل لا تروح لتيين
لتين رفعت راسها وبعيونها الشر خيير
كل البنات اللي بالممر لفوا عليهم
مشاعل ولا همها احد قالت بصوت عادي شرايك نتعرف
لتين قالت وهي مكشره بوجهها وواصله معها ابعدي عن وجهي ما أصاحب هالاشكال أنا
ندى وهي تتكتف قدامها بتندمين ترى لأنك رديتي ميشو
لتين بسخرية هه خوفتيني يماما أعلى ما بخيلك اركبيه
بعدتها بطرف إصبعها بقرف ومشت
مشاعل طالعت بإحباط بندى
ندى ما عليك منها ميشو مصيرها بترجع لك
مشاعل سكتت بقهر بس أنا ابغاها بأي طريقه
ندى ابتسمت بخبث أنا اعرف كيف أجيب لك هي كم ميشو عندي

جلست بالمقهى وهي تفكر بكل اللي صار لها أمس
انتبهت بشي يتحرك عند وجهها
ربى وهي تحرك كفها عند عيونها صباح الورد
ابتسمت أي ورد بالخير استغفر الله
ربى سحبت الكرسي وجلست شفيك ماده البوز لا تقولين لي بسام ترى والله أقرف عيشتي هالانسان
ابتسمت وهو في غيره جايب لي البلى
ربى وهي ترفع منديلها اللي طاح ع الأرض عقدت حواجبها الله يقرفك بهالحر لابسه بووت
لتين لا شعوريا سحبت رجولها
ربى هههههه شفيك
لتين قالت بألم تدرين ربى وش صار لي أمس
ربى لفت عليها وهي تشوف نبرتها كيف دايما تخبي الحزن بس تجيها أيام تضعف
شبكت يدينها ببعض قولي
حكت لها من اول ما شافت ولد الجيران بالحوش اللين ما نامت بغرفة عبود
ربى ضمت يدينها لصدرها وهي تطالع برجول لتين طيب فكي وريني هي
لتين طالعت بالبنات ما اقدر الحين
طالعت بالجوال اللي يهتز ع الطاولة
قالت وهي تعض شفتها بغيض هالرقم بعطيه اليوم لبسام يشوف لي دبره فيه
ربى قالت بخوف ما وضحته أعطيه عبد الله أحسن عشان ما يسحب الجوال منك بسام
لتين هزت راسها بسرحان صادقه
وقفت عندهم بنت اكبر منهم قالت وهي تأشر على لتين
أنتي لتين الخالد
لتين رفعت راسها نعم
البنت الدكتورة سميرة تبغاك
لتين رفعت شنطتها وهي تقول لربى يووه تذكرت إني بطلع بس اختبر
راحت البنت
ربى قالت بزهق لا تقولين
هزت كتوفها وهي تمشي بسرعة يا ختي وش أسوي فجأة تذكروا إني بنتهم متأكدة انه عبود هو اللي قال لعمي يرجعني
ههههههههههه فاتك أمس عبود وهو يذاكر لي
ربى ههههههههههه تخيلت شكله
لتين ابتسمت بحنان يا عمري عليه عسى الله لا يحرمني منه
ربى بابتسامة امييين
لتين وهي تودعها يللا أكيد ما رح أشوفك لما اطلع لأنه عندك محاضره
ربى هزت راسها بأسف وافترقوا

جالس على مكتبه وحاط الجوال جنبه
وكل شوي يرجع يدق عليها
جاه رجال لو سمحت أخوي ابغاك تغير لي الحجز
ماجد رفع راسه تفضل
الرجال الله يحييك ابغاه من الدمام للرياض ومن الرياض لجده بدل ما يكون للدمام
ماجد عقد حواجبه وهو يقفل الجوال اوكيه استريح
وهو يشوف له الحجز باله مع لتين مو عارف كيف يوصل لها
دق الجوال حقه شاله بسرعه شاف وحده من البنات داقه عليه
قفل بوجهها ورجع للأوراق والرجال جالس ينتظره
خلص منها تفضل اخوي
الرجال مشكور يعطيك العافية
ماجد الله يحييك
رجع طالع بجواله وكلام فهد أمس ينعاد عليه لا شعوريا رفع جواله ودق على ربى
ربى كانت بالمحاضرة حقتها وحاطته سايلنت
استغربت ماجد داق عليها عطته مشغول
ماجد رجع الجوال ورجع لشغله

بسام بهدوء اول ما دخلت روح لعبد الله يا محمد
لتين ابتسمت رغم أنها مقهورة من وضعها بس عبد الله هو أغلى شخص على قلبها
الطريق بعيد عبد الله بجامعة البترول بعيد عن جامعتها
طلعت جوالها شافته يدق نفس الرقم الغريب تنرفزت منه ما ردت عليه بس اشغلها وهو يدق وهي حاطته ع السايلنت
فجأة شافت بسام مد يده عطيني جوالك
لتين نشفت بمكانها لااااا سلمي على نفسك اليوم لتين
بسام حرك يده وبحزم عطيني الجوال
مدت يدها وحطت الجوال بكفه الكبير
طالع الرقم لثواني ورفع وهو ساكت
ما سمع رد
سكر الجوال بهدوء
ورجعه لها وهو يقول إذا دق مره ثانيه وما جبتي الجوال لي اعرفي انك انتهيتي
لتين لا إراديا قالت بسرعه اوكيه وسحبت الجوال
رفع حاجب بسخرية وهو يطالعها من المرايه
تنهدت ولفت وجهها عن المرايه
ركب عبد الله بعد ما انتظروه عشر دقايق
لتين بقلبها الحين نشوف وش بتسوي يا سيد بسام
ابتسم السلام عليكم
بسام وعليكم السلام
لتين بهدوء وعليكم السلام كان ما جيت
قاطعها بسام بهدوء عبود وين ودك تتغدا
عبد الله طالع بلتين على طول ولتين طالعت فيه
بسام كمل بهدوء عمي وعمتي سافروا الصباح وبكره راجعين وعمي قال
سكت شوي وبعدها كمل تطلع أنت وأختك تتغدوا وترجعوا بدون تأخير
لتين طالعت بعبد الله بابتسامة فرحة ما تدري وش تسوي لما عرفت أنهم سافروا
عبد الله ضحك بسخرية حسيت إننا بالابتدائي
بسام ما رد
لتين طالعت فيه غريبة وش الطاري يعني
عبد الله ههههه أقول امشي بس وأنتي ساكته لا الحين يدق يقول غيرت رأيي

دخلت معه على ماكدونالدز
وهم قاعدين ياكلوا عبد الله لتين
لتين رفعت راسها نعم
عبد الله كيف اختبارك
لتين ابتسمت مية على مية يا أبو شرح خطير أنتا
عبد الله هههههههههههه تمام يعني
لتين ابتسمت الحمد لله
عبد الله هدأ شوي وبعدها قال تدرين إني كنت نايم وما بروح الجامعة بس جاك أبوي عطاني كم كلمة خلاني أفز
لتين ههههههههههههههه تستاهل
عبد الله ابتسم بس جد والله أتوقع انه بسام جايبها من عنده هذي شغلة الغدا
لتين هه والله البلى كله من تحت راسه هو اللي يحرض عمي أصلا
عبد الله قال بكره صادقه هالصفة اللي اكرهها فيه رغم انه طيب معي
لكني أشوفه وهو يحرض عمي عليك
لتين قالت بحقد ما دري وش يستفيد
دق جوالها تنهدت وهي تمد الجوال له عبود شوف ذا غاثني واليوم كنت بروح فيها يوم بسام رفع الجوال
عبد الله اخذ الجوال من متى وهو يدق عليك
لتين من أمس
رفع الجوال جاه صوت ماجد وهو رايق هلا بناعم الصوت
عبد الله خشن صوته فوق ما هو خشن خير اخوي وش تبي؟؟
ماجد يؤ هذا مو جوال لتين
عبد الله طلعت عيونه وهو يطالع بلتين اللي تبلع اللقمة بهدوء
أنت كيف تعرف هالبنت
ماجد بسخرية يا عمي روح أنا وأختك حبايب من زمان عطيني هي بس
عبد الله ضغط ع السماعة بقوته وقفل بوجهه وهو يسب ويلعن
طالع بلتين كيف يعرف اسمك هذا؟؟
لتين قالت بخوف والله ما ادري عنه أصلا ما كنت أرد عليه
عبد الله طلع جواله وسجل رقمه عنده إذا دق عليك لا تردي لو يتكسر الجوال قدامك
لتين أخذت جوالها إنشاء الله
وقامت معه يللا

يتبع

البيت كان هادي ع المغرب ما في احد ولتين خلصت الشغل آخر شي سوته سقت الزرع
جايه تدخل
التفتت ع الصوت اللي سمعته
: لتيييييييييين
لفت وهي معقده حواجبها مين يناديها
انتبهت على واحد يأشر لها من الشباك
شهقت ودخلت بسرعة الحيـ## الكلـ## ما بقت سبه ما سبته فيها وصلت فيه الوقاحة انه يكلمها
عبد الله سحبها من يدها لتونه جبت لك تشيز كيك
لتين بفرح احللف وش ذا اليوم السعيد
عبد الله بصدق عسى كل أيامك سعيدة يا رب
لتين ما ردت وبقلبها يصير خير دامني عند أبوك ما بشوف السعادة
جلست معه وهي تصب القهوة عبود متى بتتخرج
عبد الله ابتسم باقي شهر بالضبط
لتين يللا قول وش تبي أجيب لك هدية بس ترى على قدي لا تختار شي كبير
عبد الله ههههههههههه اممم أبي وش تبي يا عبوود
لتين ابتسمت لا تفكر كثير اللي يخطر ببالك
عبد الله هههههههههه ابغا مدري والله وش ابغا بوقتها أقولك
ابتسمت ابشر طالعت بجوالها ربى تتصل عليها
عبد الله لتون ما تلاحظي انك متعلقة بجوالك
لتين قالت بزهق يا خي مالي غيره يسليني يا هو يا الكتاب
عبد الله ابتسم بحزن طيب ردي هذي ربى
اييه ولا تطالع فيني كذا ترى ما أحب هالنظرة
عبد الله سحب رجولها ردي أنتي خليني أشوف جرحك
لتين ردت هلا وغلا بالحلوين
ربى ابتسمت وش هالروقان كله غريبة
لتين ابتسمت عمي مسافر هو وزوجته
ربى ههههههههههههه احلفي يا الفلة اللي عايشه فيها أقول تعالي اسحبيني مجود مدري وين طالع
لتين ههههههههههه تعالي عندي طالعت بعبد الله بترجي
عبد الله ابتسم وهو يحط الدوا على رجولها وهي تبعدها خليها تجي أنا أهربها
ربى سمعته هههههههههههههههههههه
لتين ابتسمت جد والله تعالي بس يا ويلك يشوفك بسام بتروح علينا وقتها عنده استعداد ينفيك من البلد
عبد الله وربى هههههههههههههههههه
لتين سحبت رجولها عبووود ههههههههههه يدغدغ
عبد الله ابتسم وقسم مانتي بصاحيه حطي رجولك بس قال يدغدغ قال
لتين هههههههههههه لا خلاص أنا أسويه
عبد الله مسك رجولها بقوه بس بغطيه خلاص
ربى صرخت لتيين صار لي ساعة أتكلم وأنتي لاهية
لتين اييه سوري يللا البسي وتعالي انتظرك
ربى من جدك هذا إذا مجود رضا لي
لتين وليه ما يرضى كأنه يدري عن الدنيا قولي له وأكيد بيوافق
ربى طيب أشوف مع السلامة
سكرت منها ودقت على ماجد
دق كم مره وبعدها رد هلا
ربى آهلين مجود
ماجد قال بهدوء شتبين؟؟
ربى ابغا أروح للتين
ماجد عدل جلسته بين الشباب كييف؟؟!!
ربى تاففت بداخلها بروح للتين عمها مسافر مع زوجته
ماجد قال وهو يقوم اوكيه البسي جاييك وسكر التلفون
ربى طالعت بالجوال بدهشة كل ذا عشان لتين والله ما ينعرف لك

قفلت جوالها ورجعته لبنطلونها عبود ربى بتجي اطلع أنت
عبد الله باستعباط ما ينفع اجلس معكم
لتين إلا ليش لا ودخل أخوها بعد يجلس معنا
عبد الله اييه عشان يلاقي النعال بوجهه
لتين هههههههههههههههه حلال عليك وحرام عليه
عبد الله ابتسم وهو يقوم يللا أجيب لك شي معي
لتين قامت مشكور بس اسحب بسام معك
عبد الله هههههههههههههه ما هو موجود أصلا طالع مع ربعه
لتين تنهدت الحمد لله يللا الله معك
طلع
دخلت المطبخ حطت لها كاستين عصير وطلعت غرفة عبود أخذت من دولابه شبسات
دايما يجيبها ويقول هذي لك متى ما بغيتي تعالي خذي منها
ربى بالسيارة مستغربه هدوء ماجد خايفه انه ناوي شي
وصلها أرسلت مسج للتين لا تطلعي الحوش أنا بدخل لك
لتين استغربت بس ما طلعت
ماجد قال وهو يفكر ربى
ربى بلعت ريقها وطالعت فيه نعم
ماجد الساعه كم اجيك؟؟
ربى بعد ساعتين
ماجد قال بعدم تردد اوكيه أقنعيها وقولي لها إني مستعد اترك كل البنات اللي اعرفهم لو وافقت علي
ربى تنهدت طيب

من جده هذا ليكون صدق بس
دخلت وبيدها علبة كيك لتوون
لتين أشرت لها اشش ما ابغا الحلوة سيتا تعرف انك جيتي عشان ما تفتن تعالي نطلع غرفة عبود
ربى وشوو لا حبيبتي ما بدخلها
لتين لفت عليها باستغراب ليه؟!
ربى تخصرت احلفي بس وش ادخل أسوي فيها
لتين ببراءة بس نجلس عشان ما تشوفنا سيتا
ربى بتردد ولو عرف
لتين سحبتها ترى أنتي مو عند أي وحده أنتي عند حالة شاذة عن المجتمع أنا لي ظروفي المعينة لازم تتأقلمي معها بعدين عبود هو اللي قايل لي
ربى سحبت يدها ولتين تفتح الباب احلفي بس قال حاله شاذة عن المجتمع ها
لتين ههههههههههههههههه ادخلي ادخلي بس
جلست وعطتها العصير وهي تقطع الكيك وتتكلم عن الجامعة دق جوالها
لتين سحبته من جيب بنطلونها اييه ربى لا تستحي كلي زي الجامعة
ربى ههههههههههه الله يرجك وش زي الجامعة
لتين يعني كلي على طبيعتكـ...
صفرت ملامح وجهها وسكتت عن الكلام وهي تطالع الشاشة
ربى خافت شفيك سحبت الجوال حسبته أخوها
شهقت لما شافت اسم
بسام
لتين ضربت وجهها يا ويلي والله لو عرف انك هنا بتروح علي
ربى خافت بدق على ماجد يجي ياخذني قبل لا يعرف
لتين رفعت الجوال اسكتي ردت بهدوء مصطنع الو
بسام بصوته البارد حتى وهو معصب يظل بارد أشوف حلت لك الشغلة عازمة صديقتك
رفعت عينها لربى بخوف بلعت الغصة اللي بحلقها
بسام قال بهدوء ع العموم ما راح تعدي بسلام بعد نص ساعة تكون خارجه
وسكر التلفون بوجهها
لتين تفلت عند الجوال وجع الله ياخذك يا حيـ##
ربى قالت بخوف كلمت ماجد بيجيني الحين
لتين قالت بأسف معليش رب رب تعرفيـ..
ربى اسكتي اسمعي بقولك شي
لتين طالعت فيها وشو
ربى قالت بتردد ماجد يقولك لك
لتين ساكته تطالع فيها
ربى كملت بضيق يقولك مستعد يترك كل البنات اللي يعرفهم بس أنتي توافقين عليه
لتين قالت وهي رافعه راسها ربى قلت لك كم مره قولي لأخوك إني ما أفكر أتزوج أبدا أبدا حتى لو أنا عايشه عند عمي اللي يظلمني كثير بس زواج ماني متزوجة وخليه يبعد عني ويشوف حياته الله يوفقه مع غيري
ربى قالت بضيق صدقيني قلت له بس مو راضي يقتنع
لتين هزت راسها بعدم اهتمام ما علينا منه المهم بكره بالجامعة اول ما أوصل بدق عليك نتقابل بالمقهى كالعادة
ربى اوكيه
قامت يللا هذا هو جا
سلمت عليها الله معك

رجعت للملحق بتراجع موادها
فتحت الباب
عبوود؟؟!!
عبد الله متربع ع السرير ومبتسم
لتين طالعت بالسرير اللي جالس عليه
سرير مفرد أنيق عليه مفرش مرتب
طالعت فيه وش هذا؟؟
عبد الله توسعت ابتسامته وش شايفه أنتي
لفت وجهها بضيق أنت قاعد تغضب والديك
عبد الله اختفت ابتسامته ما بيدرون عنه أصلا من متى يجون هنا
لتين باندفاع وليه ما تدري انه أمك كل يومين تجي تفتش الغرفة وتقلبها فوق تحت
سكتت بقهر لما شافته يطالعها بصدمة كانت مخبيه عنه هالموضوع
عبد الله قام وقف قدامها رفع راسها وبحزم لتين حطيته هنا وما ابغاه يتحرك اوكيه
لتين لفت وجهها عبود بليز ماني ناقصة مشاكل وهواش كافيني اللي فيني
عبد الله وهو بيخرج قلت لك خليه هنا ومالك دخل بأحد
لتين ما حبت يخرج وهو زعلان لحقته عبوود
لف عنها آمري
لتين ابتسمت مشكور حبيبي
عبد الله باستهبال احمم لا تحرجيني
لتين هههههههههههههههه والله انك مفهي أقول بس روح نام
عبد الله اشر لها باي يللا أنا طالع
لتين لفت راجعه للملحق
طالعت بالسرير مره ثانيه راحت جلست عليه غاص فيها من نعومته
ابتسمت بحزن يا رب لا تحرمني منه

الصبح الساعة 9:00
تثاوبت وهي تتابع مع الدكتورة شرحها
ربى جنبها ابتسمت على شكلها النعسان
لفت عليها ابتسمت لها ورجعت تتابع مع الدكتورة
بعد ما انتهت
حطت الشنطة حقتها فوق طاولة لتين لتووونه يا صباح الخير شفيك تتثاوبين
لتين ابتسمت أمس نمت نومة ولا بالأحلام
ربى هههههههههه بالله
لتين وهي تقوم قالت بصوت خافت عبود جاب لي سرير بس تدرين قلت خلني اتهنى فيه عارفه انه بينشال بعد كم يوم
ربى بحزن الله ياخذها
لتين سحبتها من يدها لا تدعين ع العالم وامشي خلينا نفطر
ربى تأففت ليه ما تموت
لتين استغفر الله وش عرفني أنا امشي بس
جلست معها بعد ما أخذت الفطور
سحبت الكرسي وجلست بينهم
ربى رفعت عيونها وهي معقده حواجبها
لتين طالعت فيها بعصبيه مكبوته
مشاعل ابتسمت بخبث شفيكم قطعت شي
ندى واقفة ورى لتين
ربى توترت
لتين بثقة جات تقوم ووراها ندى مانعه حركة الكرسي
دفتها وأخذت شنطتها وأشرت لربى تعالي رب رب
لفت على مشاعل وندى بنظرة ازدراء نترك المكان للشواذ
ندى طيرت عيونها
لتين مسكت ربى معها وكملت مشيها ولا كأنها قالت شي
ربى بعصبيه شوفي ذي لازم توقف عند حدها وش تبي بالضبط ما ادري
لتين قالت وهي تجلس على طاولة ثانية يللا بس وش تبين اطلب لك
ربى وجع والله كان نفسي بالكورسون اللي اشتريته
لتين هههههههههههههه في غيره
ربى عطتها الفلوس خذي جيبي مثله
لتين قالت بنرفزة خلي فلوسك لك لا احوسك الحين
ربى هههههههههههههههههههه
راحت صحيح عمها بخيل لكن ما هي بحاجته راتبها اول ما ينزل ينتظره عبد الله ويعطيها ياه على طول
رغم هواش عمها كل شهر لكن عبد الله مو راضي يتنازل عن هالموضوع بالذات يكفي فلوس أبوها اللي سارقها ياخذ الألف اللي يا دوب تمشي نفسها فيها كل شهر

ع الساعة 12:30 كانت واقفة تنتظر سيارتها
استغربت كل يوم وكأنهم ينتظروها قبل لا تطلع تكون السيارة واقفة الحين لسى ما جات
ربى تركت يدها يللا لتونه هذا سواقي جا
لفت عليها أوصلك
لتين تخفي توترها تبين انذبح اليوم على يد مين سهى وإلا احمد ولا بسام
ربى ههههههههه اوكيه انتبهي على نفسك
راحت
رغم أنهم ما تأخروا إلا خمس دقايق بس ما تدري ليه خافت
تنهدت وهي تهف على وجهها بورقة مطوية
مرت ربع ساعة
نص ساعة
دقت كم مره على السواق بس ما يرد
رفعت جوالها بتدق على بسام تشوف وش صار عليه
حست بشي يصقعها من كتفها لفت بسرعة
مشاعل وهي تناظر فيها من فوق لتحت بنظرة غريبة هاي... ليه متأخره اليوم؟؟
ندى ضحكت ههههههه البودي قارد تبعها ضيع
لتين سفهتهم وهي تلف عنهم بتدق على بسام
مشاعل سحبت الجوال من يدها بسرعة
لتين رفعت حاجب وهي تقول بصبر عطيني الجوال
مشاعل باستفزاز وإذا ما عطيتك
لتين قالت بنرفزة عطيني هو
ندى سكرت جوالها لما رن وقالت هيي أنتي على بالك حركات أمس واليوم مرت مرور الكرام
وقفت سيارة بيجو سوده مظلله
لتين وهي معصبه قلت لك عطيني الجوال مو رايقه لحركات المسخرة ذي
ندى دفتها من كتفها
لتين رجعت على ورى صقعت بجدار
شهقت قبل لا تطيح
بس شي أقوى منها ضمها من ظهرها
تشنجت من الحركة واللي زاد خوفها ابتسامة ندى ومشاعل الخبيثة
دفته بقوة وهي تلف
سعد ضحك بحقارة وش فيها الحلوة
لتين ودقات قلبها تعلى من الخوف يا كلـ## بعد عني
سعد افا افا وش ذي الأخلاق التجارية
سالم قرب ها يا حلوه ندخلها
مشاعل من طرف خشمها بسرعة
لتين بخوف من الشخصين طول بعرض وبشرتهم غامقة
وغير كذا المكان فاضي ما فيه أحد
قالت وهي تحاول تبعد عنهم شتبون فيني من اول ملاحقيني
ندى هههههههههههههه بس شوي تروحين تتسلين مع سعد وسالم ويرجعوك
رمت عليها الجوال مشاعل وراحت مع ندى
لتين وهي تشوف جوالها متفكك عند رجولها والشخصين يقربوا منها
بعدت على ورى
سعد بابتسامة بينت رصة أسنانه الصفرة وين؟؟
دموعها نزلت لما حست انه مافي مفر من هالجثتين اللي قدامها
طالعت بصدمة وراهم !!
سعد وسالم لفوا
تركت الجوال وجريت
سعد صرخ يا غبي الحقها
لتين وهي تجري وتلهث من التعب شافت ممر مسدود وعلى يمينه في باب طوارئ ما استوعبت أي شي
وهي تشوفهم حاصرينها بالزاوية
صارت تبكي من قلب الله يخليكم اتركوني أعطيكم اللي تبوه بس خلوني أروح
سالم طالع بسعد وكأنه يستعبط نتركها؟؟
سعد افا عليك احد يترك هالغزال؟
سالم وسعد ههههههههههههههه
قرب منها ما عاد في مفر تهرب له
سعد قال فجأة شوفي لو جيتي بالطيب بنخطفك يومين ونرجعك بس إذا اضطريتينا نلحقك بيصير شي ثاني
لفت صار وراها الباب وهي تبكي بقلة حيله خلاص ما عاد في أمل
سعد وهو يبتسم ويمد يده تعالي
صدقيني ما آكل خلينا حبايب واركبي السيارة بالطيب
سحبها من كتفها
لتين صرخت بكل ذرة باقية فيها والدموع نهر على خدها
بعدوا عنــــــــــي
طاحت ع الباب لما انفتح ومسكتها يدين بسام العريضة
آخر شي تذكره وبعدها راحت بظلام دامس

بسام وهو يمسكها سندها ع الأرض
سعد واقف بغباء أما سالم حط رجله
سحبه وعطاه بكس يا كلـ## تتقوى ع البنت روح طلع قوتك في أمثالك يا حقـ##
سعد وهو ينزف من خشمه وفمه أنت مالـ...
دفه بسام
رفع لتين وراح ع السيارة حطها
وقال ببروده القاتل ارجع البيت
اول ما وصل
دخلها على ملحقها حطها ع السرير وطلع ولا كلف على نفسه ينادي لها احد
احمد وهو داخل طالع فيه بسام؟؟ وش تسوي عند الملعونة
بسام طالع فيه باحترام فيه اثنين كانوا بيضيعوها وأغمى عليها الحين بتقوم أكيد
احمد كان خليتهم وفكيتنا منها
بسام ابتسم لعمه بغموض وكمل طريقه

فتحت عيونها وهي تحس بصداع بيذبحها
شافت سهى واقفة عند راسها متخصره أخيرا المودمزيل قامت
لتين نزلت راسها وهي تحس الصداع يقوى
سهى بصراخ قومي تحركي نظفي البيت وسوي حلا لقهوة عمك
والسرير هذا أنا اعرف كيف أتصرف فيه
لتين مو ناقصه هواش دخلت الحمام وطلعت
سجدت سجود شكر انه بسام وصل في الوقت المناسب وإلا ما كان رجعت لهالمكان
مسكت راسها
عقدت حواجبها وهي تشوف جوالها ع الأرض جنب السرير غريبة وش جابه
سحبته وحطته في جيبها وطلعت

اول ما دخلت سمعت صراخه يجلجل في البيت
كان يسب بكلام تخجل تسمعه ياللي ما تستحين على وجهك ما لقيتي احد يوقفك عازمة الزفت حقتك ع البيت أمس
لتين نزلت راسها برعب وهي تدعي على بسام ما كمل معروفه
احمد رمى المزهرية اللي جنبه عليها
عبد الله كان داخل سحبها وطاحت المزهرية ع الأرض
طالع بأبوه بلوم
احمد اتركها بنت الكلـ## ذي عازمة صديقتها أمس
عبد الله طالع بلتين واشر لها تروح
احمد رجع يطالع بالتلفزيون وهو يصرخ لسى ما سكت
جلس بهدوء شوي يشوف سيتا داخله من الملحق وبيدها الفرش حق سرير لتين
قام خير خير الأخت وش مسويه
سهى وهي تبرد أظافرها خليها أنا قلت لها تاخذه
عبد الله وهو معصب وصلت معه بس أنا جايبه للتين بنفسي
سهى بدون اهتمام وأنا قلت ما ينحط لها بتاخذه سيتا وترجع تنام الزفت ذيك نفس اول
عبد الله بعصبيه مو حاله ذي أنا ظهري انكسر يوم نمت عليه اجل كيف وهي بنت ضعيفة
سهى ببرود والله ماحد قالك تنام مكانها
عبد الله رمى الشماغ حقه وهو يطلع الدرج بنرفزة

وهي تفرك الزبدة بالبسكويت والعبرة خانقتها بعد ما سمعت اللي دار بين عبد الله وأمه
ابتسمت بسخرية من بين دموعها ما قلت لك يا ربى خليني اتهنى فيه عارفه انه بينشال
خلصت الحلا وحطته بالثلاجة
أخذت المكنسة وقعدت تكنس أرض المطبخ اللي كانت قذرة بشكل
دق جوالها ببنطلونها
خلصت الكنيس وبعدها طلعته لأنه كان يرن بإلحاح
تنهدت لما شافته الغريب
رجعت الجوال وظل يهتز بجيبها
طلعته بعصبيه وحطته ع الميكرويف وكملت التنظيف
بعد ساعة كانت منظفه المطبخ كامل
شالت القهوة والحلا وطلعته بالصالة
احمد قال وهو يطالعها بحقد بكره تجهزي شوفتك
لتين وهي ترفع ظهرها بعد ما حطت الصينية طالعت فيه بصدمة
احمد صرخ انقعلي من وجهي مسوية لي بريئة وهي طالعه مع المزافيت اللي مثلها
لتين جريت ع الملحق ودموعها تنزل
رمشت بعينها كم مره وهي تحاول تستوعب وش اللي انقال
شوفة
شوفتي أنا
مسحت دموعها والله مو على كيفه
دق جوالها مره ثانيه كانت بتطنشه لكن شافته بسام
ما قدرت ترد وهي تبكي
رجع يدق
رفعته بعصبيه وهي تبكي وش تبغى أنت بعد؟؟
بسام بصوته العميق نفسه قص بلسانك رخي صوتك
لتين خافت ظلت تبكي بقهر
بسام قال بعد صمت بارد ليه ما قلتي انه الرقم رجع يدق عليك
لتين انتفضت يدها وهي ماسكة الجوال
بسام ع العموم الجوال بكره بينأخذ منك جهزيه وأنتي رايحه
طوط طوط
رمت الجوال ع الأرض وهي تبكي بحرقه

ربى وهي تاكل رفعت راسها ماجد
ماجد لف عليها نعم
ربى قالت بتوتر أمس قلت للتين
ماجد قال باهتمام وش قالت لك
ربى طالعت فيه وكأنها تقول وش النهاية يعني وش بتسوي
قالت قولي له يشوف طريقه مع غيري وهي مو ناويه تتزوج
ماجد رمى الملعقة بعصبيه ع الطاولة أنا بس لو افهم على وشو شايفه نفسها
قرب منها شوفي قوليلها تجهز نفسها الظاهر انه الطيب ما نفع معها
ربى ما فهمت
ماجد كمل بابتسامة خبث تعرفين عمها ما يرد اللي الفلوس تلعب بين يدينه أنا اعرف كيف أجيب راسها
ربى طالعت فيه الله يخـ...
قاطعها بصراخ وهو يقوم قلت لك قوليلها أقنعيها لكن أنا عارف أنتِ ما تبينها لي عشان كذا ما بتقنعيها و إلا أنتي لو تبين كان ما قالت هي لا
رقع الباب وراه
ربى نزلت راسها ع الطاولة بخوف من كلامه شكله جاد

عيونها منفخه من البكى قالت وهي تجلس ع الأرض عشان تقدر تشوف وجهها كامل من المرايه المكسورة والله ماني متزوجة لو يذبحني
لمعت عيونها بالدموع
ورجعت تنزل مره ثانية
فتح الباب عبد الله وهو شايل بيده مرتبه كبيرة ومتينة مغلفة
حطها وابتسم لتيـ..
ترك المرتبه
وراح لها بسرعة ليش تبكين
لتين هزت راسها بضعف ما ابغاه الله يخليك عبود قول له
عبد الله مو عارف لعبة أبوه الجديدة ولا هو فاهم عليها نزل لها لتين حبيبتي اشفيك
لتين وعيونها حمرا وصاير شكلها يخوف من البكى قالت بترجي وهي تمسك ياقة قميصه الله يخليك لا تخليه يزوجني ما ابغا
عبد الله عقد حواجبه يزوجك؟؟!
يزوجك مين؟؟
لتين ودموعها تنزل عمي بيزوجني بكره يقول الشوفة
عبد الله بعد يدها وطلع وهو مولع هنا وخلاص يوقف عند حده أبوه
دخل البيت وهو يضرب الباب بقبضه يده طلع صوت عالي
خلى سيتا تجري جايه
عبد الله لما شافها بوجهه قال من بين أسنانه انقلــــــعي من وجهي
سيتا خافت دخلت بسرعة ع المطبخ
دخل الصالة يبـــــــــــــــه
احمد طالع فيه بدون اهتمام وش تبي
وقف قدامه وهو يرص على نفسه لا يرفع صوته صحيح اللي اسمعه من لتين
احمد رجع عيونه للتلفزيون بكل برادة أعصاب اييه
عبد الله بس هي ما هي بموافقة
سهى دخلت وما أحلاها ناخذ رأيها
عبد الله وقف عند الباب بس هالشي ما راح يصير وأنا موجود والله ما تتزوجه
احمد يا كلب تصرخ على أبوك انقلع من وجهي وأشوف وش بتسوي ما بقى إلا هالبزر يتقوى علي أنا
عبد الله رجع لها وهو حالف انه ما راح يصير هالشي
.
.
.
من ايطاليا..لا غفران إلا في النسيان
>> نهاية الجزء الثاني

 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء الثالث

الأعور في وسط العميان ملك

..0..الحزن..0..

هو أن أخبئ عمري في قلبك ,,,, وأملأ حقائبك بأيامي ,,,, وأضع سعادتي في عينيك ,,,, ثم ألوح لك مودعه لا حول لي ولا قوه ,,,,

جلست في المبنى الداخلي ما حضرت محاضرتها وربى تدق عليها ما ترد
فتحت ياقة قميصها البيجي وخدودها مورده من البكى
وهي حاطه راسها بين ذراعينها
وقفت عندها ربى بخوف لتيين!
لتين وهي على نفس الوضعية اتركيني بحالي ربى
ربى خافت من جد توقعت اخوها سوى اللي في راسه
قربت منها لتيين بليـ..
لتين رفعت راسها ودموعها خط على وجهها ربى الله يخليك اتركيني أنا خلاص انتهيت تخيلي اليوم شوفتي...شوفتي يا ربى
ربى بكت معها والله ما قدرت أسوي شي لتين
لتين وهي تبكي باستغراب تسوين ايش تدرين بيزوجني لواحد بكبره
ربى عقدت حواجبها كييف؟؟
لتين رجعت تبكي واحد بكبره عمره أربعين سنة مو متزوج بعد يعني وش تفهمين واحد بهالسن مو متزوج لسى
ربى ضمتها خلاص يا قلبي لا تخافين عبد الله وين راح
لتين بكت بحرقه كل المصايب فوق راسي أمس اثنين كانوا بيروحوني فيها بس بسام جا بالوقت المناسب وبعدها جاني هالخبر
ربى تنهدت ورفعت جوال لتين اللي صار له ساعة يدق عشرين مكالمة من بسام
ربى لتوون هذا بسام ارد عليه
لتين طالعت بجوالها الجديد سحب الجوال بسام وعطاها واحد غيره بشريحة جديدة
قالت وهي تمسح انفها ردي وقولي له إني بالحمام
ربى بلعت الغصة وردت الو
بسام بنبرة غريبة عطيني لتين
ربى بس لتـ..
بسام بنبرة أعلى قلت لك عطيني لتين
ربى مدت الجوال للتين وهي تحرك شفايفها يبغاك
لتين سحبت الجوال قالت بصوت مبحوح نعم
بسام وأول مره يرفع صوته وبالأصح يعصب بطريقه غريبة ليه ما تردين؟؟
لتين وهي تشهق ما قدرت تكبت دموعها بس خلاص خليني ما ابغا اكلم احد كافي اللي سويتوه
بسام سكت ورد بعد ثواني اطلعي برا بسرعة
لتين بصراخ ماني طالعه
بسام خاف احد سمعها من البنات اللي حولها و ينفضحوا قال ببرود قلت اطلعي برا
وقفل الجوال
سكرت الجوال ورجعت راسها على كتف ربى اخخ الله يخليك ربى أتزوج ماجد ولا أتزوج هالبلى اللي بلاني فيه
ربى حست بمدى معاناتها وافقت على ماجد مع أنها رافضته رفض قطعي
مدت لها عبايتها البسي واطلعي له قبل لا يذبحك
لبست عبايتها وتحجبت اخذت الشنطة وقامت
سلمت عليها ربى يمكن آخر يوم اجي فيه
ربى مسحت دمعة طاحت من عينها لا تقولي كذا لتوون
مشت خارجة وهي ماره شافت ندى ومشاعل واقفين يطالعوها بترقب
رفعت حجابها وغطت وجهها فيه ما تبغاهم يحسوا بضعفها بسبب اللي سووه أمس
ندى وهي تساسر مشاعل ميشو غريبة ليه تصيح هم قالوا أنهم ما سووا لها شي
مشاعل ابتسمت بخبث مدري عاد شوفي وش يكون صاير معها
ركبت السيارة وكشفت وجهها
بسام لف عليها وطالع فيها
لتين طالعت فيه باستغراب وش يبي ذا يطالع بعد
بسام ابتسم ليه تصيحين
لتين كشرت بوجهه وما ردت عليه
لف ع الشارع بدون ما يرد
لتين بقلبها واحد حقير اول مره أشوف واحد يبتسم على دموع هو السبب بنزولها
لما وصلوا البيت استغربت لما نزل معها
دخلت الفيلا كانت أصواتهم عاليه
ميزت بينها صوت عبد الله وهو يصرخ
:والله ما تتزوجه ولو اضطرني هذا إني اذبحه ولد الكلب رايح يلعب على كيفه وما طاح إلا عليها
بسام ابتسم باحتقار اشك انه عبد الله أخوك
لتين لفت عليه بقرف واحتقار أنت واحد كلـ..
قاطعها وهو يرفع يدينه قبل لا يدخل من الباب أنصحك ما تكملين الكلمة لأنك راح تندمين عليها بعدد شعر راسك
لفت عنه وجايه تطلع سحبها من يدها ودخلها قدامه
احمد طالع فيها ووجه احمر من العصبية بسرعة قدامي ع المجلس
لتين طالعت فيه بعيون زايغه
عبد الله وقف عندها وسحبها من يدها
ولتين زي الورقة بيدينه
رفع راسه لبسام اللي ساد الطريق ببروده
ابعد أنت من وجهي الله لا يبارك فيك تفو عليك أنا اللي كنت مخدوع بطيبتك
بسام مسح وجهه وبعد له بهدوء وكأنه عاجبه اللي قاعد يصير
احمد بصوت عالي الله لا يوفقك يا سهى ع التربية ذي
سهى شهقت ما هو لدك مثل ما هو ولدي
احمد بس كلي تبن مانتي مره أنتي
بسام طالع فيهم قطع الهواش لما دخل وجلس ها عمي وش بغيت؟
احمد ادخل معي الحين جاي الرجال
بسام ابتسم ابشر

ربى وهي دافنة راسها في السرير وتبكي وينك يا يمه والله افتقدتك
من سنتين ماتت بالخبيث بدماغها وبعدها ما عاد احد يهتم فيها حتى ماجد انحرف مع انه ما كان كذا
دخل الغرفة رب رب
ربى زاد بكيها وهي تتذكر لتين
فتح النور ربى
عقد حواجبه وهو يشوف كتوفها تهتز من البكى ربى؟!
قرب منها ورفع راسها شافها كيف تبكي
كسرت خاطره ضمها بحنان ليش تبكين
ربى ضمته وهي بحاجه لحضن اكبر منها يحسسها بالحنان
ماجد وهو يمسح على ظهرها اشفيك تبكين عشان لتين خلاص ماني خاطبها و ببعد عن طريقها بس لا تسوين كذا بنفسك
ربى قالت من بين دموعها اليوم شوفتها
ماجد بعدها بسرعة نعمم؟؟!!
ربى وهي تمسح دموعها والله واحد عمره أربعين سنة
ماجد سكت لدقايق وهو مو عارف وش يسوي الصدمة لسى شالته
قال بهدوء غريب وهو يطالع بربى أنتي صديقتها تبين أروح أخطبها عشان ما يزوجها لذاك
ربى قالت بسرعة بعد ما قلبتها بعقلها يمكن عبد الله يمنع هالشي وما يصير لكن لو ماجد خطبها مستحيل يتركها قالت لا مستحيل عمها يتركها
ماجد طالع فيها بألم ليتها تحس فيني
ربى حزنت عليه
قال وهو يقوم اوكيه إذا صار عليها شي خبريني
ربى مسحت دموعها وهزت راسها اوكيه
ماجد وهو طالع لف عليها فجأة المغرب قوميني أطلعك
ربى ابتسمت إن شاء الله
طلع وتركها ترجع لدموعها على لتين

عبد الله جالس على أعصابه وهو يشوف لتين تمسح دموعها وترجع تنزل
فتحت الباب سهى يللا بسرعة عمك بالمجلس
سكر الباب
ولف على لتين قال بألم لتين أوعدك ما راح يتزوجك وتشوفين
لتين قامت وهي ساكته ودموعها هي اللي تحكي
شد على يدها عبد الله
ودخل معها
عيونه كانت تتفحصها بتنورتها البيج القصيرة وبلوزتها السوده
ناس الدين عندهم ع الهامش وربوها على هالشي وش بيطلع منها زين انه أخلاقها ما خربت
عبد الله طالع ببسام وأنت ممكن اعرف وش مجلسك وإلا ليكون الشوفة لكم انتم الاثنين
احمد عطاه نظرة سكتته بقهر
وبسام ولا كأنه أحد يكلمه فاتح جواله وعيونه تترقب الكل
لتين وهي منزلة راسها ودموعها تنزل
صالح بابتسامة واسعة ليان وش تدرسين
عبد الله وش شغلك أنت التهي بنفسك بس
احمد طالع فيه بتهديد عبوود
لف وجهه بضيق والله مو داري عن الطبخة إذا اسمها مو داري عنه
احمد قال بشبه صراخ عبد الله بتسكت وإلا كيف
عبد الله طالع بضيق بلتين اللي تتقطع من البكى
صالح بإحراج ها وش قلتي اسمك يا حلوه
عبد الله وبسام رفعوا راسهم بنفس الوقت
عبد الله قام مسك لتين من يدها وطلع
احمد بعصبيه عبووود
طالع ببسام روح ناديه
بسام قام
قال بهدوء وعبد الله يدخل لتين الملحق يهديها عبوود أبوك يبغاك
عبد الله وهو يسكر الباب قول له انه لتين ما هي براجعه
بسام طالع بالباب بصمت ولف رجع لعمه
احمد يبرر معليش يا صالح تعرف الولد ما يبغاها تروح تعود عليها
صالح وفاهم كل شي وعارف أنها ما تبغاه
قال بنذالة أهم شي إننا بنملك بكره ها
احمد اللي تبيه حاضرين بسام طلع الأوراق
وصالح يطلع الشيك ويكتبه باسم احمد عطاه لبسام
بسام ابتسم بخبث والله يا عمي انك داهية

سكر الجوال بعد ما كلم سامر
طالع بلتين وابتسم وهو يقوم بسرعة لتوون ثواني وارجع
طلع من باب الفيلا بسرعة
شاف صالح بيركب سيارته
سحبه من ياقة ثوبه ولصقه بالسيارة هييي اسمع
صالح وهو مخنوق فكني يا ولـ...
عبد الله وهو يشد زيادة والله لو ما تروح من طريق لتين والله واللي خلقني بيكون آخر يوم بحياتك وأنا قلتها
صالح خاف من جد من شكل عبد الله الجاد
رماه ع السيارة تعورت يده وهو يعدل ياقته أعلى ما بخيلك اركبه
عبد الله انقهر منه صرخ والله لو ما تفك اللي بينك وبين أبوي والله لتندم وأنا عند كلامي
تركه ورجع دخل
شاف بسام واقف عند الباب بابتسامة تتوقع أبوك راضي
عبد الله بنرفزة تتوقع ضميرك صاحي باللي تسويه
تركه ودخل
جلس مع أبوه وأمه
احمد بعصبيه على بالك يعني بتهرب المعرس يعني بهالحركات
عبد الله ببرود أنا مالي دخل سوي اللي تبيه أنت وأفكارك
رفع جواله وحطه سبيكر لما دق
هلا هلا سمور
سامر ابتسم هلا فيك ها جاي الاستراحة
عبد الله طالع بأبوه وامه واخفى ابتسامتة الخبيثة لا تعرف اليوم شوفة بنت عمي
سامر ضحك بسخرية لا تقول زوجتوها لهالعجوز
عبد الله رفع حاجب ليه
سامر كمل بابتسامة مدري عنك بس كيف تزوجون بنت بالعشرين لواحد كبرابوها الله يرحمه
عبد الله طالع بأبوه بنظرة والله ابوي بيزوجـ..
احمد رمى عليه الطفاية حقت السجاير اسكت لا بارك الله فيك
رفع السبيكر بهدوء شفييك مو هذا اللي مفتخر فيه شوف الناس وش تقول
احمد عاد إلا كلام الناس والمظاهر
سهى بهجوم ما قلت لك بس أنت أصريت
عبد الله ضحك من قلب وهو يسكر بوجه سامر على اتفاقهم
قام أنا ما لي دخل وما عاد يهمني اعرف أتصرف مع لتين لكن ارحموا نفسكم من كلام الناس
ولف وطلع عنهم

دخل والابتسامة شاقه الوجه لتوون ابشري
لتين رفعت راسها بهدوء وهي طفشانة من الدموع اللي ما لها فايدة خلاص
باس راسها تطمني شكله أبوي غير رأيه
لتين بلهفة كيف
عبد الله ابتسم قولي الحمد لله الذي عافانا عنده كلام الناس أهم من كل شي
لتين وتوه يحس بكلام الناس
عبد الله وهو واقف الحمد لله أهم شي انه شكله غير رأيه أنا بروح اشكر سامر
هو اللي سوا الخطة معي
لتين ما فهمت
عبد الله بعد ما قال لها ابتسمت انفضحنا عند العربان
عبد الله ههههههههههههههههههههه صاحبي وبعدين أهم شي انه ما يتم هالموضوع
والله خفت عليك من الغبي ذاك تقولين مشفوح ما عمره شاف بنت
لتين ضحكت رغم ألمها ههههههههههههههههه
عبد الله فديت هالضحكة يللا تآمرين شي
لتين باسته على خده الله يوفقك وين ما كنت
عبد الله ابتسم وياك
وطلع
غمضت عيونها من صرخة سهى
لتينوووووووووووه وجع المطبخ مقلوب تعالي نظفيه بسرعة
تأففت هم وانزاح عنها أهم شي إنها ما راح تتزوجه

ماجد وهو ياكل الآيس كريم بهدوء شفيك
ربى ابتسمت وهي تشوف المسج من لتين
" قولي الحمد لله عبد الله أنهى الموضوع "
ماجد تركه من يده وهو يفكر بلتين ليه ما تبغاه وده يعرف معقولة بس لأني مغازلجي" بس ما كأنه شي كبير"
عقد حواجبه ورفع صوته ربى
ربى طالعت فيه ههههههه نعم سوري والله من الفرحة خلاص ما راح تتزوجه
ماجد ابتسم شبه ابتسامة راحة كيف وش غير رأي العجوز
ربى ابتسمت أخوها عبود مشاء الله عليه
ماجد تنهد اجل خليني أخطبها أنا
ربى انخطف وجهها ما صدقت تفتك من ذاك جاييها هذا
ماجد ابتسم بهدوء اشفيك قلت شي غلط
ربى هزت راسها لا
ماجد حرك اللآيس كريم اللي ذاب بالصحن خلاص ماني خاطبها عشانك بس توعديني انه أي لحظة تشوفينها مناسبة تقولين لي عشان اخطبها
ربى من غير تفكير هزت راسها إن شاء الله من عيوني أهم شي لا تخرب فرحتها الحين
ماجد ابتسم ونعست عيونه زيادة لهالدرجة تحبينها
ربى ضمت يدينها لصدرها وأكثر بعد ما تتخيل شكثر هي غالية على قلبي وما أحب شي يأذيها
ماجد بعد صمت الله يخليكم لبعض
ربى من قلب اميييييييييييين

ضرب كفه بكف سامر والله ما أنسى لك هالمعروف
سامر ابتسم افا والله إحنا إخوان بس تقولي مشت عليه
عبد الله هههههههههههه ايواا والله
سامر حك راسه اسمح لي والله أبوك غريب الأطوار
عبد الله هههههههههههههههههههههههاي حلوه
فيصل ابتسم ضحكونا معكم
سامر بهمس بعيد عن العيال سالفة أخته
فيصل ابتسم لأنه عبد الله مصاحبهم من زمان وتوه يتكلم عن هالموضوع ولا لما احتاج انه يتكلم عنه لأنه ما يحب احد يشفق على لتين
ابتسم الحين وش رايكم تعزموني بهذي المناسبة السعيدة
سامر وفيصل لااااااااااااااا
عبد الله ببراءة اشفيكم
فيصل ومين اللي قال لو نجحت الخطه بعزمكم على الجندولا
عبد الله تذكر افف صح تذكرت امش انت وياه يللا يا هالنشبة
سامر ههههههههههههه لا تخليني اتناذل وأدق على أبوك واعلمه بالسالفة
عبد الله ضربه على كتفه تسويها أنت ووجهك
سامر هههههههههههههه
فيصل فتح باب السيارة يللا اركبوا

احمد بإحراج وفجاره بنفس الوقت أقول يا صالح
صالح حس انه بيرفضه وجات من الله يكون الرفض منه لأنه خاف من عبد الله يظل ناشب بحلقه
سم يا ابو عبد الله
احمد أقول خلاص البنت ما تبيك اشرايك لو تشوف غيرها
صالح بعصبيه بس أنت أخذت الشيك
احمد حط رجل على رجل اييه عاد ارجع لك نصه على اتفاقنا المقدم
صالح بعصبيه لأنه دفع مبلغ مره كبير قريب الميتين ألف بس كذا أنت بتاخذ المية وأنا ما بستفيد
احمد ببرود وهو يطالع ببسام اكتب له الشيك بس وخله يفكنا افف استغفر الله عالم ما تفهم وقفل بوجهه
بسام عطاه الشيك الموقع تفضل طال عمرك
احمد تنهد هذي مية زادت
والله هالبنت الملعونة بجني من وراها ذهب
بسام ابتسم والله وسويت اللي في راسك يا عبود

....!ّ أنا ما همني حزني و لاني للفرح مشتاق
ولكن ليه يا دنيا إذا بضحك تبكيني....!ّ
صباح يوم جديد
وعلى آخر رواقة لبست تنورتها الجينز الغامقة والبلوزة الصفرة الباهتة وعليها سديري مخمل أحمر
عدلت شعرها وأخذت الشنطة لبست العباية وطلعت
شافت عبد الله يفطر باسته على خده باي عبوود
عبد الله ابتسم وهو بالبجامة الله معك
لتين ههههههههههه وربي شكلك تحفه لهالدرجة جوعان ما أمداك تمشط كشتك
عبد الله ابتسم تتمنيها ذي الكشة
لتين هههههههههههه يللا باي
ركبت السيارة
تنهدت وهي تشوف بسام يشغل المسجل على أغاني فيروز القديمة
طلعت ورقة الأذكار الصغيرة من شنطتها وقعدت تقرا فيها
تذكرت لما جوها ذوليك الاثنين الله حماها لأنها قرت وردها بالصباح
انتبهت على صوت بسام وهو يرخي المسجل
البنتين اللي جوك لا تحتكين فيهم أبد فاهمه
لتين عقدت حواجبها بصدمة أي بنتين وش عرفه ذا
بسام ببرود مشاعل وندى
فتحت الباب وهي نازلة
بسام بسخرية مبروك عبود فكك من السالفة ولف بخبث لكن صدقيني بعدها أنا اللي بتصرف وبحط حد لدفاعه عنك
لتين أنواع الرعب من تهديده داهمتها
سكرت الباب وراها
ودخلت الجامعة وهي إلى الآن خايفه من فكرة المرة الثانية
ربى مسكت يدها بابتسامة وديعة لتوون اللي ماخذ عقلك وين داخله
لتين انتبهت إنها كانت بتدخل ع المقهى
ابتسمت هلا
ربى بهمس شوفي البنات كلهم كيف يطالعوك ويتهامسوا
لتين بعدم اهتمام ليه وش صاير
ربى مدري بس ندى ومشاعل أشكالهم رايحه فيها
لتين لفت ع الاسمين باهتمام ليه وش فيهم
ربى هزت كتوفها وهي تلعب بخصله من شعرها مدري
دخلت الحمامات
فصخت عبايتها وعدلت شكلها وهي مبتسمة بأمل شلونك
ربى يا عساها دوم هالابتسامة الحمد لله شلونك أنتي
لتين تنهدت بخير تعالي نطلع بفطر مره جوعانة على لحم بطني من قبل أمس الليل
ربى بحماس يا قلبي يللا

يتبع

وهو يوقع أوراق ويرفع أوراق كل شي تحت يده
طاحت ورقة بيده عقد حواجبه
ورقة تعاقده مع احمد
ابتسم هذي الورقة خلته حياته تبدا من جديد
أحيته زي ما يقول
رفع جواله لما دق ماجد
ابتسم هلا وغلا
ماجد هلاوات وينك أنت
بسام هذاني جاييك وينك أنت
ماجد وهو يطالع بالناس أنا بالظهران بالتحديد في صالة المطاعم بالتحديد عند
صب ويه تفسير ثاني
بسام هههههههههه جاييك بس والله ما يهون علي معزبي عنده أشغال كثير
ماجد الله ياخذه ويفكني منه أربع وعشرين ساعة لاصق فيه
بسام بعصبيه لا تدعي أنت ووجهك
ماجد عقد حواجبه أقول تعال قبل لا تصير سالفة ها
بسام بضيق انزين يللا جاي
سكر الجوال وحطه اتصل على عمه
هلا عمي أوراق العمارة اللي بالرياض وصلتك
احمد ابتسم اييه وصلت توها
بسام ابتسم تآمرني بشي ثاني
احمد أنت وينك الحين
بسام حرك عيونه بالغرفة كلها بروح اتغدا و أجيب الأخت من جامعتها
احمد اوكيه الله معك

وهي ترفع يدها تشوف الساعة أول ما خرجت من المحاضرة
تثاوبت وأخيرا
ربى سحبتها لتوون
لتين وهي تعدل قميصها خير
ربى الخير بوجهك الحقي البنات وش يقولون
لتين لفت عن شلة البنات اللي يطالعوها بابتسامة فخر
لتين وش سالفة خلق الله اليوم يوزعون ابتسامات بالمجان
ربى طالعت فيها باهتمام تدرين انه ندى ومشاعل أشكالهم مرعبه كأنهم طالعين من معركة
لتين بصدمة وشوو؟!
ربى والله كل البنات يقولون انه وحده من جهتك كفختهم اليوم
لتين طلعت عيونها نعمم؟!
ربى وشو ونعم شفيك انتي لا تسوين نفسك ما تدرين لا تخافين ما بقول لهم
لتين طلعت جوالها اللي يدق وش تقولين لهم والله مدري عن الدنيا
كشرت الوو
بسام الساعة كم بتطلعين
لتين وهي تطالع بربى المتحمسه وهي تصرخ وربي الجامعة كلها تتكلم عنك وعن ذي اللي سببت رعب لندى وميشو
لتين بعدت الجوال عنها رخي صوتك فضحتينا ثاني شي تلاقيها وحده متطاقه معهم وحطتها فيني
رجعت للجوال بعدم اهتمام لصرخة ربى المعترضة الوو
بسام ببرود كان كملتي السالفة
لتين حاست بوزها اطلع الساعة 11:30
قال بنبرة غرور اشكريني اقصد عمي أحمد هو اللي ارسل ذي الوحده اللي نشرت اسمك بالجامعه
لتين بسخرية هه ماني بحاجتك لا انت ولا عمك مسوي حمايه قدام العالم خليه يحميني من نفسه اول شي
ما سمعت رده ثواني وانقفل الخط
ربى طالعت فيها بصدمة لتيين يا حماره ليه قلتي له كذا ناقصه انتي
لتين بقهر خلييه احسن
جاتها وحده من البنات لتيين صحيح لانهم ارسلوا من يتعدى عليك سويتي فيهم كذا
لتين قالت بابتسامة استغربتها ربى انا ومن يتحداني يصير فيه اكثر من كذا
ومشت وتركتها وراها
ربى لحقتها ههههههههههههاي لتين وربي طالعي وجهها وش صار فيه تقولين فيلم رعب
لتين ابتسمت بحزن مدري وش يبون فيني بالضبط طالعت بربى والله مو فاهمه ربى
ربى تنهدت لتين حياتها متناقضه لازم عليها انها تعيش عدة شخصيات باليوم نفسه
ابتسمت ما عليك منهم تعالي نجلس ما عندنا شي لنهاية الدوام

حطت الورقة بقوة ع الرف الرخام خذي بسرعة الأشياء ابغاها قبل الساعة خمسه
لتين وهي تنشف كاسات الشاي للضيوف ان شاء الله....خالتي معليش لو رحت مع عبد الله
سهى فرصعت عيونها نعم عشنا وشفنا والله وقامت تتشرط انقلعي بسرعة قدامي اشوف
ما ردت عليها سحبت الورقة بضيق وطلعت
سهى وهي تبربر فتحت الباب على عبد الله وفتحت النور عبووود
عبد الله وهو نايم بعد دوام طويل عقد حواجبه وغطى راسه عن النور هممم
سهى بصراخ قوم بسرعة الحريم بيجوني
عبد الله رفع راسه بعصبيه مكبوته يجون طيب وش اسوي انا
سهى قوم اطلع
عبد الله بصبر وين اطلع
سهى ببرود اطلع من البيت بعد من وين؟
عبد الله والليل يا يمه يا حبيبتي بقفل علي بطلع للحريم يعني انا خليني انام والله تعبان
سهى لا يمكن وحده منهم تقول بتشوف البيت
عبد الله بباله تشوف البيت والا عشان تاخذي راحتك مع لتين
قام ورمى البطانية ودخل الحمام

نزلت لمحل شوكلاين الراقي
لتين بهدوء وتفكيرها مو معها مع الحريم اللي بيجون اليوم
شايله هم حوسة البيت
بسام لف عليها كم كيلو
لتين طلعت الورقة كيلوين بصحن يحطه
بسام لو سمحت 2 كيلو حطه لي بصحن مرتب
الرجال تكرم عينك
لتين وهي تلف بعيونها محل الشوكلاته لفت نظرها قطع شوكلاته صغيرة على شكل بيبي معاه رضاعة
لا شعوريا راحت عندها وهي تشوفها ابتسمت
يا حبي للأطفال
ما عمرها شالت طفل رغم انها تموت ع الأطفال تذكرت بنت خالة ربى عمرها خمس سنوات مره وحده شافتها بحياتها بس تذكرتها لأنها عمرها ما انخلطت بأطفال
طلعت جوالها ودقت على ربى
ربى وهي مسدوحه ع الكنبه قدام ماجد اللي يكلم تلفون
طالعت بجوالها وهـ فديت اللي متصلة ردت الوو اهلين لتوون
لتين ابتسمت رب رب وش اسمها بنت خالتك الصغيرة
ربى عقدت حواجبها بنت خالتي الصغيرة؟!
لتين اييه بسرعة
ربى بتفكير بنت خالتي الصغيرة؟
ماجد لف عليها يمكن سارا
ربى طالعت فيه وابتسمت ع الخط معي
ردت على لتين اللي بدت تعصب هههههههه ايه لتون اسمها سارا
لتين ابتسمت اوكيه بجيب لك شوكلاتة عطيها هي مني
ربى ابتسمت يا حبك للبزران من متى شفتيها ذي مشاء الله ذاكرتها من سنتين
لتين الحمد لله احسن منك بنت خالتها وناسيتها
ربى ههههههههههههههه لانها بالرياض مو هنا
لتين اوكيه يللا باي
اخذت منها مجموعة ولفت بتحطها تحاسب عليها
شافت بسام واقف ويناظرها
لتين تأففت ولفت عنه
بسام حطيها وروحي السيارة
لتين قالت بقهر ماني رايقه لهواش خالتي خلني احاسب واروح
بسام بابتسامة جانبية محتقرتني ع كيفك بنفسك بس مو قدام الناس تحاسب عني مره
لتين بسخرية هه الناس والناس ما ذابحكم الا الناس
رجعت الشوكلاتة شكرا ما ابيها
وبقهرطلعت من المحل

الوو فيصل وينك انت
فيصل وهو يتغدا مع اهله هههههه وش فيه صوتك تقول طالع من بير
عبد الله وهو يدخل السيارة والنوم بعيونه اقول فيصل انت بالبيت
فيصل اييه
عبد الله انا جاييك بنام
فيصل عقد حواجبه وشو؟
عبد الله ياخي امي طاردتني من البيت جايينها ضيوف بجيك انام عندك مانع والا اروح لسامر
فيصل قام افا افا والله حياك انتظرك انا يللا
قفل منه وحرك السيارة
فيصل ابتسم يمه
ام فيصل بابتسامة آمر ولدي
فيصل يمه عبد الله بيجي ينام عندي واكيد مو متغدي بعد ع العشاء جهزوا له الغدا
ام فيصل ان شاء الله انت روح دخله
فيصل طلع برا المجلس
عبد الله يجيه لأنه ما عنده اخوات بس اخت وحده ومتزوجه
دخلت سيارة عبد الله
نزل
فيصل طالع بشكله هههههههههه امما عليك شكل زين تهرب بنات قليلين الأصل
عبد الله ابتسم بنعس بسرعة ترى والله احس بنام في الارض من التعب
فيصل وهو يدخله ليه ما نمت طيب
عبد الله وهو يدخل امس الليل كله سهران اللين تطمنت انه ابوي انهى موضوع لتين
ولما نمت امي صحتني
فيصل وهو يفتح له الغرفة تفضل طيب وش فيها لو نمت وفيه حريم بالبيت
طالع فيه عبد الله
فيصل لا انا مو قصدي لكن يعني ما فيها شي انت بغرفتك ما بتنام بالمجلس
عبد الله ابتسم ادري فاهمك لكن امي نوت على لتين اليوم فهمت يللا اطلع خلني انام براحة وسكينة
فيصل هههههههههههه نوم العوافي
طلع وسكر الباب والنور وراه

طالعت بالناس الرايحه والجايه
وقفت سيارة بمحاذاة الهمر حقهم
ونزل منها شاب ومعه بنت شكلهم عرسان مسك يدها بحب ودخلوا المحل
تابعتهم اللين دخلوا
تنهدت ما عمرها تمنت زي كل البنات انها تتزوج وتعيش حياة مستقرة اصلا ما تتخيل انها في يوم بتكون عايشه حياة مستقرة دام عمها عايش بهالحياة
دخل بسام حرك محمد السيارة
وصلوا للفيلا
حط بسام الصحن عند الباب وجات سيتا شالته
دخلت لتين لملحقها علقت العباية وطلعت بسرعة اكيد سهى الحين واصل صوتها للجيران
وهي طالعه سمعت صوت بسام طالع من الحوش
الفضول أكلها مدت راسها شافت بسام يهاوش علي ولد الجيران
رجعت بدون اهتمام
جات بتدخل المطبخ سهى سحبتها من يدها بدفاشة تحركي بخري المجلس الحريم واصلين وانتي تتسكعين بالاحواش
انا ما شفت وحده مثلك قليلة حيا تجمع الرجال حولها
لتين رفعت حاجب طالت وشمخت والله ترميني بشرفي الكلبه ذي
سهى خييير مو عاجبك الحكي
لتين ما ردت عليها اخذت المبخره وفتحت باب المجلس حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا سهى اشوف فيك يوم يا رب

ماجد ابتسم تدرين ربى ما عمري شفت وحده من اللي اكلمهم
ربى طالعت فيه باحتقار
ماجد ابتسم ببراءة لا تطالعيني كذا
ربى بنظرة حاده انت ما تستحي على وجهك
ماجد تمدد وهو جالس ع الكنبة ما علينا المهم نفسي اشوف وحده منهم
ربى رفعت حاجب روح أحد ماسكك
ماجد بجدية لا والله مستحيل صحيح اني اكلم ويطلبوا مني اني اشوفهم بس انا ارفض
ربى ههههههههاي ضحكتني يا بابا روح شي يجر شي
وبنبرة حزن بس لو يوم جيت شفت احد يحاول يتعدا حدوده مع محارمك لا تزعل وتعصب لأنه العرض دين
طالع فيها لدقايق وابتسم
ربى بعصبيه ليه تطالع كذا
ماجد سبل بعيونه خقيتي اعترفي عادي
ربى ضحكت غصب عنها هههههههههههههه وهي تقوم اخوي واعزك واغليك لولا هالصفة اللي فيك يللا انا بروح اذاكر شوي تبي شي
ماجد انتي تبين شي انا طالع
ربى الله معك ولفت عليه قبل لا تروح بترجي بليز مجود أي شي بتسويه تخيلني قدامك انا مالي ذنب يطلع فيني اللي تسويه ببنات الناس
ماجد ما رد عليها وطلع

دخلت صينية العصير
الحريم كلهم يعرفوها وكم وحده منهم خطبتها لولدها
لكن سهى و زي ما تقول ما هم من الطبقة اللي يبغونها
صحيح أغنية لكن مو لذاك الزود
يبغوا ناس تلعب الفلوس وتسبح بين يدينهم
يبغوا الالف عندهم مثل الريال
وبني آدم ما يملي عينه إلا التراب
أم موسى هلا والله هلا بالزين شلونك يا لتين
لتين بهدوء الحمد لله
ضيفت البقية وجات تطلع
أم موسى إلا يا لتين بأي سنة صرتي
لتين بضيق من كثر الأسئلة ثانية جامعة
الكل مشاء الله مشاء الله
سهى طالعت فيها بنظرة
لتين ولا كأنها تطالع فيها مقهورة منها شغلتها شغل الحمير من يوم رجعت من الجامعة
سهى لتين حبيبتي شوفي العشا وصل
لتين ابتسمت وهي تطلع ودها تضحك ضحكة يا كبرها
وصل
أي عشا اللي وصل
خجلانة تقولين اني انا اللي طبخت الأكل كله
هههههههههههههههههاي الله يشفيك يا رب
سيتا لطيين اشفييه
لتين لفت عليها وزاد ضحكها
سمعت دق على باب المطبخ الخارجي
مسحت دموع الضحك اللي نزلت وراحت تشوف
ابتسمت بصدمة وهي تشوف عبد الله
فتحت الباب عبوود
عبد الله ابتسم وهو واقف ع الباب بالمايل وش تسوين
لتين جاتها الضحكة استنى العشا يوصل
عبد الله عقد حواجبه أي عشا
لتين هههههههههههههههه امك قالت لي عند الحريم روحي شوفي العشا وصل والا لا
عبد الله هههههههههههههههههههه
لتين مسحت دموعها اللي طاحت غصب عنها شر البلية ما يضحك بكت على حالها
بكت امها اللي ما تعرفها
بكت ابوها اللي تركها بهالحال
بكت جدتها اللي عاشت فترة من حياتها ارحم من عيشتها عند عمها
عبد الله قرب منها بحزن لتوون يللا عاد امسحي دموعك
لتين سمعت صوت سهى يقرب مسحت دموعها بسرعة اطلع انت لو شافتك والله ما بيصير لي طيب
عبد الله يبغا يروح وبنفس الوقت ما يبغا يتركها
طلع لما شاف امه جات
لتين راحت بسرعة تشوف البصل المحمص اللي انحرق بدون ما تدري
سهى شهقت حرقتيه يا حيـ##
لتين ارتبكت وهي ترفعه عن النار وريحته طلعت
فتحت الشفاط عشان الريحه تروح
سهى بتسلط لفت لتين وعطتها كف على وجهها
لتين مسكت خدها وعيونها مدمعه
سهى بفجارة تحركي لسى واقفة
لتين وقفت وقالت بصوت عالي وش تبيني اسوي يعني انحرق خلاص انحرق في غيره
سهى سكرت باب المطبخ بخوف رخي صوتك يا حماره
لتين بقهر لفت بتطلع من المطبخ
سهى بعصبيه تعالي
لتين ما ردت عليها
سهى وهي خايفه تنفضح عند الحريم لتينوه تعالي لا والله انادي عمك يشوف شغله معك
لتين لفت ببرود وهي خايفه من طاري عمها قبل كذا كسر لها يدها ما هي ناقصته
سهى حطي السفره بسرعة
لتين وهي تفتح الدولاب بحط السفرة وبروح أنام اوامر ثانية
سهى بتقصر الشر عشان لتين ما تفضحها
قالت بعصبيه تحركي بسرعة
لتين أخذت السفرة
وجات بتطلع
سهى طالعت بخدها الأحمر عقدت حواجبها بخوف من فكرة انه صحباتها يعرفوا انها هي اللي ضاربتها انقلعي خلاص ونادي سيتا
لتين ابتسمت وهي تروح تنادي سيتا
نادتها وطلعت للحوش تروح ملحقها
شافت عبد الله بغرفتها
فتحت شعرها ونزل على خدها عشان ما يشوفه عبد الله
عبد الله قال وهو يتنهد لا تغطيه شفت كل شي
لتين جلست ع الأرض وهي تاخذ كتابها دخيلك لا تجيب لي سيرتها كافيني اللي فيني
عبد الله انسدح ع الأرض وحط راسه ع الشرشف المطبق بدل المخده
لتين فتحت الكتاب وبدت تراجع
وعبد الله يتابعها بهدوء

في البريك ولتين واقفة مع ربى
والجامعة مليانة
ربى لفت وجهها بسرعة وسحبت لتين معها لتوون بسرعة امشي
لتين سحبت يدها اشفييك؟؟!
ربى بهمس وديموو ما ابغاها تشوفنا الحين ما تسكت
لتين ابتسمت بخبث طيب اتركيني شوي
ربى تركتها
لتين لفت ورفعت يدينها الاثنين وبصوت عالي وديييييييييييييييييييييم
ربى غطت وجهها لاااا يا نذلة يا معفنة والله ما تستحين على وجهك
لتين ههههههههههههههه
وديم وهي جايه وابتسامتها شاقه حلقها
هلا وغلا والله بالزين
لتين ابتسمت وهي تسلم عليها هلا فيك
سلمت على ربى
قالت بعربجه فاتكم صديقتي سلمى وش تقول
ربى ولتين مره وحده وش تقول
ربى نقزت عليها وقرصت ركبتها
لتين بعدت وهي تضحك هههههههههههه لسى على حركاتك الغبية
ههههههههه لا تخافي تزوجي قبلي مو مشكلة
ربى بخبث عادي تزوجي قبلي بس اهم شي زوجي يكون احلى من زوجك
لتين ابتسمت حلال عليك بعد
وديم صرخت بدفاشه اسمعوا
لتين مسكت اذنها اوكييه تكلمي الله يصمخ ابليس
وديم وهي تقلدها بحركات يدها شفتي ذيك خوية بنت خالتك
ذيك ذيك اللي ما تطلع الا ومعها بادي قارد
لتين اخفت ضيقها بابتسامة
ربى ودها تمسك وديم وتدفنها
وديم كملت تقول البادي قارد حقها مغرور مثلها اففف ما يعطي وجه
وثاني شي ابتسمت بحيا تقول اول مره اشوف بادي قارد وسيم وجـ...
لتين لفت عنهم ومشت
ربى بعصبيه سخيفه يا وديم من اول أأشر لك اسكتي اسكتي وانتي متحمسه بالكلام
انتبهت على نفسها وسكتت
قبل لا تكب العشا كله
وديم مستغربة بس انا ما قلت شي ربى شي عادي تعرفين نظرة البنات دايما
ربى تنهدت اوكيه خلاص خليني اروح اشوفها
وديم مسكتها قبل لا تروح بليز ربى اعتذري منها اذا زعلت بس والله ما توقعت تزعل
ربى ابتسمت بتوتر ما عليك بس هي متوتره شوي مع الاختبارات
وديم ابتسمت اوكيه
راحت ربى يلعن ابليس التصريفه أي اختبارات زين مشتها وديم بس
شافت لتين تكلم تلفون بالمقهى
راحت لها وجلست
لتين بهدوء اوكيه الحين طالعه
سكرت الجوال
ربى ابتسمت تصرف الموضوع لتوون وين شوكلاتة سارا
لتين حاست بوزها بساموو اقرفني قمت رجعتها
ربى ما فهمت عليها بس دام السالفة فيها بسام معناها شر
ابتسمت وين؟!
لتين وهي تلبس عبايتها طالعه بعدين ما بيقدرون يرجعوني لأنه عند شغل مع عمي
ومخططات جديدة أكيد
ربى تنهدت الله معك استنى تلفون منك
لتين ابتسمت وهي تتحجب ان شاء الله باي

دخلت السيارة شافت أكياس وكراتين جنبها ع المقعد
جلست وحطت شنطتها
بسام بهدوء هذا لبسك وصل
لتين ما ردت عليه تكره صوته وتكرهه وتكره عمها وتكره سهى وتكره العالم كله
الثلاثة سبب تعاستها بهالدنيا
لبسها كل شهر يوصل كامل من بلجيكا
وش الفائدة لما هي تلبس احسن الملابس ومن برا وهي اتعس انسانة
تحس انها مخنوقة
فتحت الشباك
ودخل الهوا الحار وشمس الشرقية الحاره
وقفت السيارة
شافت عبد الله واقف مع صاحبه
نزلت من السيارة
دخلت الفيلا
سامر صفر يا خسيس عندك كل ذا الجمال وما تقول لي اخذها
عبد الله اقلب وجهك نقص على لتون تاخذك انت
سامر ابتسم بغرور وهو يعدل شعره وش فيني يا حليلي
عبد الله ابتسم يللا بس مع السلامة
ودعه ودخل
شاف السواق يحط الأشياء بملحق لتين بأوامر بسام
وبسام متكتف وواقف يتابعه
عبد الله طالع فيه من فوق لتحت
بسام طالع فيه بنفس النظرة لكن يغلفها البرود
عبد الله باحتقار خير اشوفك واقف روح كمل مخططاتك انت والعم
بسام ابتسم يقهره العم ذا يطلع ابوك يا عاق
عبد الله ههههههههههههاي انا عاق اجل انت وش تطلع - وهو يعد على اصابعه -
ظالم وقاسي وحاقد ونذل ومدري وش بقى اوصفك فيه
بسام لف عنه خلاص محمد
محمد هز راسه ايواا
طلع وسكر باب الفيلا معاه
دخل عبد الله عند لتين شافها تصلي
رفع وحده من الكراتين وحركها بين يدينه
لتين خلصت صلاة ابتسمت وش عندك
عبد الله ابتسم سامر خويي يبغا يخطبك
لتين هههههههههه ذا اللي كان واقف قبل شوي
عبد الله هز راسه بابتسامة اييه
لتين ههههههههههه بتفكير اممم بس ما كأنه طويل بزيادة
عبد الله ههههههههههههههه وربي تحفه انتو الاثنين
لتين ابتسمت تغديت
عبد الله هز راسه بإيه مع خويي
لتين اها طيب بروح اشوف الغدا انا
عبد الله وهو رايح لتين
لتين رفعت راسها وهي تفتح ازرار كمها هممم
عبد الله بحنان تحتاجين شي في شي ناقصك
لتين ابتسمت بحب اذا نقصني شي انت اول واحد بروح له
عبد الله باس راسها وطلع من جيبه لوح جلاكسي بالبندق تفضلي
لتين لمعت عيونها وهي تاخذه مشكور خيو
عبد الله ههههههه أعرفك تحبيه بالعافيه عليك
.
.
.
من ايطاليا.. الاختبار يدير مدرسه تكلف الدروس فيها غاليا

>> نهاية الجزء الثالث

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٢٤ م

 
 
بسم الله الرحمن الرحيم

>>الجزء الرابع

رُبَّ ملوم لا ذنب له

..0..الحزن..0..

هو أن أجمع البقايا خلفك ,,,, وأن أرسم وجهك في سقف غرفتي ,,,, وأن أحاورك كل ليله كالمجانين ,,,, وأن أشد الرحال إليك عند الحنين ,,,, وأن أعود إلى سريري آخر الليل فأبكيك وأبكيك

دخلت المجلس كان هادي إلا من صوت بسام المقزز وهو يكلم تلفون
استوقفها كلامه بفضول
بسام بابتسامة يا عمري والله وحشتيني يالغلا
....................................
بوسيها وقولي لها انه بابا مشتاق لك يا ويلها تنساني
....................................
حاليا ما اقدر ارجع الشغل فوق راسي
....................................
اوكيه باي
انشغلت تمسح الغبره بالمدخل من غير لا يشوفها
وهي مصدومه اما بسام متزوج وعنده بنت ضربت راسها صح هو بالثلاثين كيف مو متزوج
:شوي شوي على راسك لا ينكسر
لفت عليه بذهول واحتقار عطته نظرة ومشت
راح لها بسرعة ولف ذراعها وقال بفحيح نظراتك هذي لا تكرريها لأنك مانتي بقدها
اوكيه
لتين برعب هزت راسها
تركها وطلع
لتين وهي تمسح على ذراعها اللي حمرت وجعع الله ياخذك يا غبي
رجعت لشغلها مره ثانيه

 
....!ّ جيت أقطفك واكتب على أوراقك أهواك
وأذرّي غصونك من أقوى الهبايب
واثر غصونك حاميتها بالأشواك
يا وردة البستان يا أم العجايب
وش جاك يا قُبلة هل الدار وش جاك
ترمين روحي بالخطأ والمصايب....!ّ
ماجد الحين أنت متى مسافر
بسام وهو يطالع الناس بالمقهى رايحين جايين وكل واحد بهمه بكره رايح لجدة
ماجد لا قصدي متى بتروح لأهلك
بسام عقد حواجبه لتورينو
هز راسه ايه
بسام مدري بس مو الحين ليه تسأل
ماجد بس
بسام شبك أصابعه ببعض وهو يشوف الدخان يطلع من كوب القهوة اللي قدامه لسى يخلص التعاقد مع عمي بعد سنتين وشكلي بجدده لأربع سنوات قدام وزيادة
ماجد وهو يطلع علبة السجاير يحطها قدامه بتردد ليه بتجدد عقدك بدل ما ترجع لأهلك
ابتسم بخبث عنده شغل لازم أكون بجنبه عماير وعقارات كلها تحت إشرافي
ماجد تنهد ما ابغا اشرب نو ويه مجود مستحيل
بسام طالع فيه باستغراب وش فيك؟؟
ماجد ابتسم بغباء على كلامه وهو يشد على راسه من الصداع
ما ابغا ادخن ارميه الله يخليك
بسام بكل بساطه شال علبة السجاير ورماها بأقرب سلة زباله قدامه
ماجد بحسره والله مو عارف كيف اوقفه كله بسببها ذي الـ.. ما بسبها بس
بسام هههههههههه والله انك لهالدرجه متعلق في البنت يا عمي في مليون غيرها
ماجد مشكلتي أحبها ع العموم شلونها بنتك
بسام ابتسم يا لبى بس
ماجد باستعباط وزوجتك
بسام طالع فيه بطرف عينه وابتسم تسلم عليك
ماجد ضربه على كتفه هههههه والله بدا العرق الأجنبي يطلع فيك يالديوث
بسام رفع حاجب وش قلت؟
ماجد ابتسم بوجهه سلامة اذنك اقول امش نطلع
دفع حساب كوبه وطلع

يوم الأربعاء الساعة 12 الظهر بالجامعه
هههههههههه فديتك والله اسمع عبود بسألك
عبد الله آمري وش بعد
لتين ما يآمر عليك عدو بس صح بسام بيسافر اليوم
عبد الله بتفكير اييه لجدة
لتين بحسرة خسارة حسبت بيسافر خلاص نهائي
عبد الله هههههههههه نشبه ذا مع انه متزوج بس مدري يختي عيال الحرام كثير هالايام المهم ما علينا إن شاء الله اشوفك لما ترجعي سلمي لي ع الحلوات
لتين هههههههه مالت عليك مع السلامة
سكرت منه لفت على ووديم وربى وراها
ابتسمت اهلا
ووديم بنغزة تكلمين ميين لتينووه اعترفي
ربى ههههههههه خويها يعني مين بيكون مثلا ما غيره عبود
لتين وهي تمشي معهم يسلم عليكم
ووديم تمثل انها داخت يا ختي وش ذا الحركات ما اقدر انا
ربى ضربتها على كتفها هيييه انتي وين وصلتي تراه بريء مو حق هالشغلات
لتين ههههههههههههههههههههه حلوه بريء
ووديم حكت ظهرها انا ادري عنها ذي الغبية
الا صح لتين والله أنا اسفة اذا ضايقتك هذاك اليوم
لتين ابتسمت لا عادي وبشري خويتك الرجال متزوج وعنده بنت لا وعجوز بالثلاثين يعني ما لها امل
ربى ولتين ضحكوا على وجه ووديم اللي انسخط مره وحده
لتين ههههههههههههههه اثاريها مو هينه هي اللي تبيه مو خويتها
ربى ههههههههههه هههههههههه
ووديم ابتسمت مالت عليكم ما تجي الأخبار السيئة الا منكم
لتين وهي تسلم عليهم ههههههههه يللا باي انا طالعه اشوفكم السبت إن شاء الله

مع زحمة المدارس والجامعات
ركبت السيارة بتأفف من حر الشرقية بالصيف
لتين وهي تفتح حجابها وتهوي فيه افف متى يجي الحج
بسام ما كان بالسيارة ولا محمد
طالعت مكانهم الفاضي شافت جوال بسام يدق
دنقت عليه شافت المتصل عمها
نشفت بمكانها بس لفت انتباهها الصورة حقت الجوال
بسام وهو شايل بنوته صغيره تجنن شعرها كيرلي ويبوسها على خدها
ومكتوب ع الصورة
حبيتهآآ طفلة..
وإنـ قالتـ قول آغآآ
لعيونهآآ ما أقول لآ..!
لتين بابتسامة وهـ يمكن ذي بنته يا عمري وش ذا الجمال مشاء الله مالت على وجهه ما هي بطالعه عليه أكيد على أمها
شافت من بعيد بسام جاي مع محمد
رجعت على طول على مكانها
دخل السيارة وهو يزفر
لتين حاست بوزها غريبة وش كانوا يسوون
بسام بصوت قوي خلاص يا محمد وصلني الحين المطار وروح ودها للورشة
يبغالها صبغ بس من قدام
محمد هز راسه اوكيه
لتين ببالها اهاا صادم بالسيارة وانا اقول ليه معصب
وقفت السيارة قدام الفيلا
ونزلت

رفقاً بالقوارير....!ّ
دخلت المطبخ بنشاط بعد ما بدلت ملابسها شي كبير انه بسام ما يكون موجود معناها عمها مكتفيه شره
توها بتطلع الغدا تسويه
وقفت سهى بصراخ لتيييييييييين
لتين لفت وبقلبها بسم الله اللهم سكنهم مساكنهم خير
سهى وهي ماسكه صحن من طقم الضيوف مكسور بالنص كاسره الصحن ومرجعته ما كأنك مسويه شي
لتين باستغراب هي ما كسرته متأكدة أكيد سيتا الحماره
قالت بهدوء وهي تلف تكمل شغلها مو أنا اللي كسرته
سهى لفتها عليها بقوة من كتفها اجل مين يا بعدي انا اييه انا وانا ما ادري
لتين بهدوء وهي تنزل راسها بصبر يمكن سيتا
سهى بصراخ بعد كسري بيتي وحطيها بهالمسكينة
لتين طالعت بسيتا اللي واقفة ورى سهى بأمان
سهى تدري انه سيتا هي اللي كاسرته بس من كرهها للتين تصدق
لتين رجعت لشغلها قلت لك مو أنا واذا تبيني انا اللي كسرته اوكيه مو مشكلة انا اللي كسرته لكن اسأليها أول
سهى بصراخ تنهي النقاش اطلعي غسلي سيارة عمك يا حماره ويصير خير بس جا
لتين تنهدت يعني ما أسوي الغدا
سهى بحده تغدينا وعقاب لك ما في غدا لك اليوم اطلعي غسلي السيارة بسرعة
طلعت وخلتها
لتين طالعت بسيتا بكره وأخذت السطل حق المويه وطلعت
بهالحر والشمس رفعت بنطلونها لين ركبتها وبلوزتها اكمامها قصيرة بعدت شعرها وبدت تغسل السيارة
كانت تغسل السيارة بتعب بعد يوم محاضراته طويلة بالجامعه بس كانت ساكته
وما تتذمر حتى ما تاكل على راسها من اللي راح يجيها
سمعت صوت عمها دخل وهو يكلم سيتا
وقف بالحوش ولتين رافعه خرطوم المويه تغسل فيه الله يستر
شوي بدا صوته يعلى وينها الكلبه ذي؟؟
كانت سيتا تشتكي عليها عند عمها وطبعا كله كذب في كذب
من الربكة رفعت الخرطوم زيادة فطشرت المويه على سيتا
صرخت ببجاحة
لتين عضت على شفتها بخوف وهي تشوف عمها جاييها و الشرر يطلع من عيونه
مسكها مع شعرها يا حيـ## يا بنت الـ## تركتك على راحتك أيام والظاهر انك مزودتها
ضربها بقوة بكل جسمها وشد شعرها وصقع راسها بالسيارة
وهو يرفسها ولتين طايحه بالأرض ما عاد فيها حيل تصرخ حتى
عبد الله وبسام داخلين هم الإثنين التفتوا ع الصوت العالي من الحوش و الموية في الأرض تجري
سيتا واقفة بذهول من منظر لتين
وسهى تطقطق بالعلك بفمها وهي تحرض زوجها زيادة
ما حس اللي بالاثنين يبعدوه عنها بقوة
بسام وهو ماسك عمه يا عمي اتركها تبي تلوث يدك بقتلها
عبد الله بخوف وهو مدنق على لتين يشوفها رفعها بين يدينه بتوتر ولتين مو حاسه بشي
طالع ببسام بنظرة وقال بصوت عالي الله لا يوفقك قول آمين بدل لا تخاف على معزبك الـ.. وسكت ما قدر يسب ابوه
وقفه عند حده انت شيطان مانت بإنسان والله
بسام ولا كأنه يسمع دخل عمه ع الديوانية الخارجية

حطها على سريره وهو يجيب الكمادات البارده والثلج
حط قطعة الثلج المغلفة بقماش على فمها المنفوخ والمزرق وبخوف قال بهمس لتيين
لتيين حبيبتي سامعتني
لتين تتأوه من غير صوت كل قطعة بجسمها تألمها بس مو قادره تتكلم
عبد الله يحس بقلة الحيلة بإمكانه يوديها المستشفى لكن لو وداها بيسوون له محضر عشان آثار الضرب اللي بجسمها وذيك الساعة ابوه بيتجرجر بالشرطة
حط يده على جبينها لتين
لتين غمضت عيونها بألم ودموعها نزلت
الألم اللي بقلبها أكبر
وش سر الكره ذا كله
وش سوت له بحياتها عشان يعذبها بهالطريقة
هي مظلومة
والكل يدري
بس سؤال واحد ليه يا عمي وش سويت لك أنا؟!
فلوسي ماخذها ولا أتجرأ أقول لك عنها حرف
حاط لي واحد يراقبني بكل تصرفاتي وكأني بنت شوارع
مشغلني خدامة في بيتك
وفوق كل هذا ظالمني
تمسكت بيد عبد الله وهي ترجف بخوف وشكلها يخوف مع الكدمات الزرقة اللي بجسمها
عبد الله حزن عليها قال بقهر وهو يشد على كفها لتين ليه سوى فيك كذا وش اللي صار
لتين هزت راسها بضعف وعيونها مغمضه وهي تأن
ما طلعت من شفاتها غير كلمة وحده
...سيـ..يـتا
عبد الله عقد حواجبه سيتا الكـ## ذيك
سحب يده منها وطلع ما يشوف طريقه من العصبية

صرخ البيت كله فز من صرخته
سيــــــــــــــــــــــتا
نزل الدرج بثواني
سيتا تطالعه بخوف
وقف عندها وسحبها من كتفها يا كلـ## من زمان ساكت عنك وانتي تلعبين وكل ما سويتي شي قلتي لتين يا حمـ##
عطاها كف على وجهها بجمع يدينه
تفل على وجهها الله ياخذك ما تخافين من ربك أنتِ
تركها بعد ما طلع حرته فيها
كل اللي ما يقدر يسويه لأبوه وأمه طلعه فيها
ولسى ما برد حرته
سهى ببرود عبد الله
عبد الله طالع الدرج من غير لا يلف عليها
سهى تنهدت لا ترد بس نزل الملعونة من عندك خلها تشوف شغلها
لف عليها وشياطين الجن كلها فوق راسه
كيف تشتغل كيييف قوليلي وزوجك ما بقى فيها عظمه سليمه
سهى سكتت وهي تطالع فيه باستغراب
عبد الله عمره ما كان يصرخ بوجه أبوه وأمه يشوف اللي يصير بأخته ويسكت لكن بالفترة الأخيرة انفجر صارت أشياء فوق طاقته ومتراكمة
دخل الغرفة وسكر الباب
شاف لتين جالسه وسانده راسها ع السرير
راح لها بسرعة وسدحها زين وغطاها
لا تتحركي عشان ترتاحين
لتين وعيونها غرقانة بالدموع من غير لا تنزل وبصوت مبحوح خلني ارجع الملحق
عبد الله بحزم نامي هنا ولا تشيلي هم شي

....!ّ يعني جرحتك يوم جيتي من أقصاك
وقلتي كلام ٍ ما يقال لحبايب
ذوقي بعض ما كنت أذوقه من اجفاك
شوفي جروحي من فعولك عطايب
وحده بوحده والزمن يطلب رضاك
خذيت حقي وجيتك اليوم تايب ....!ّ
حط شنطته جنبه بالمكان اللي أشرت له المضيفه يجلس فيه
بالدرجة الأولى
سند راسه ع الكنبة
شغله مهم بهذي السفرة يمكن يربح الأرض بصف عمه ويمكن تروح من يده
العم أحمد متمسك فيه لأنه على قولته وجه خير
بسام يفهم بهالأمور وما يدخل بصفقة الا ويطلع رابح فيها
كل أموره ماشيه
لكن ما راعى شي واحد
الله
ما راعى إنه فوقه
ودعوة المظلوم مستجابة..!

وقف وهو يدور بالغرفة مو عارف وش يسوي ولتين مغطية نفسها بالبطانية وتبكي بألم من ساعة ومو راضية ترد عليه
وقف شويه وطلع من الغرفة
طالع بجوال لتين معاه
كلم مكالمه مهمه
وجلس ع المرجيحه حقت الحديقه بهدوء
نفسه يروح يسأل أبوه ليه يسوي كذا بلتين
وش ذنبها
معقوله كل هالكره لأبوها
بس ما عمره جاب طاريه
يمكن حسد لأنه عمه كان تاجر معروف
وأبوه بذيك الأوقات كان على قد حاله
طالع بساعته مرت نص ساعة وهو مو حاس بالوقت
رفع الجوال لما دق
قال باحترام هلا اختي....... تفضلي
انا منتظرك ادخلي
شوي فتح باب الفيلا الكبير ودخلت ربى وهي حاطه يدها على قلبها بخوف
عبد الله طالع بماجد اللي واقف بتوتر
ماجد ابتسم بتوتر هذا اللي رد عليه اول الظاهر هلا أخوي عبد الله صح
عبد الله ابتسم بطيبه بانت بوجهه اييه نعم حياك تفضل
ماجد لا مشكور بس كنت بتطمن على اختي انها دخلت
عبد الله مشكور اخوي هي بأمان تقدر تطمن عليها
ماجد ودعه بابتسامة وهو متوتر على لتين
كان مع اخته لما عبد الله دق عليها من جوال لتين وقال لها تجي عندها لأنه مو عارف يهديها
ومالها غير ربى
لف على ربى اللي واقفة بحيا من موقفها
قال بأدب تفضلي اختي
ربى بتردد بس امك يعني مـ..
قاطعها تفضلي ما في قدامك أحد
دخلت وهي عارفه بحالة لتين
لو لتين عايشه بهالمكان وحالتها طبيعية ما اعتقد انها راح تكون متألمه لفقد أبوها وأمها ع الأقل تعامل مثل الأوادم
كانت لسى بغطاها
وقفت عند الدرج سهى وهي متخصرة بس لما استوعبت انه هذي طالعه مع عبد الله عند لتين عدلت وقفتها بابتسامة اهلا من هذي عبود
عبد الله بضيق ربى صديقة لتين
سهى وبعيونها تتوعد لتين هلا هلا حبيبتي
سلمت عليها
وربى ودها تخنقها
شلونك حبيبتي
ربى لفت وجهها بضيق بخير
عبد الله اشر لها تفضلي من هنا
طلعها عند غرفته وقال وعينه بالأرض اذا احتاجت شي جوالها عندها دقي على رقمي
ربى بهمس إن شاء الله
دخلت الغرفة وسكرت الباب وراها

....!ّ الصداقة نحتاجها في لحظات الحزن الكئيب
كحاجة الفجر للشمس في لحظات المغيب....!ّ
طالعت فيها حطت يدها على فمها من شكلها
وشفتها المنفوخة الزرقه
راحت لها وحجابها طاح من يدها وبشبه همس
لتيـــــــــن
لتين لفت بضعف ويدها على جبينها لما شافت ربى جات تقوم ودموعها نزلت
ربــى
ربى وهي تضمها وهي جالسه معها ع السرير يالبيه يا لتين مين مسوي فيك كذا
حبست دموعها وهي تمسد على ظهرها من سوى فيك كذا يا قلبي
جعل يده الكسر آمين
لتين ودموعها تنزل ابغا امي يا ربى ابغاها ليه راحت وتركتني وانا احتاجها
ربى مسحت دموعها لأنه حتى هي فاقده أمها
قالت وهي تهديها ما عليك لتين الله يهديها ارتاحي الحين
لتين وهي تبكي ربى ضربني وانا ما سويت شي كله من سيتا صدقها وكذبني
انا من لحمه ودمه ضربني وصدقها وش سويت له انقطع صوتها وهي تبكي بشكل يوجع القلب
ربى صارت تبكي معها بدل لا تهديها اول مره تشوف لتين بهالشكل
جسمها كله مزرق وعليه كدمات من الضرب القوي على جسمها الحساس

طالع بأبوه وهو جالس ورى مكتبه ولا كأنه سوى شي
قال بحزم
بطلع لتين لشقه و بجلس معاها فيها
طالع فيه أبوه بحقد سوي اللي قلت عليه ولاني أبوك ولا انت ولدي
عبد الله بعصبيه بس مو حاله ذي
بغت البنت تموت اليوم تحت يدك
احمد تستاهل بنت الكلب عشان ما تفتري ع الناس
عبد الله بابتسامة سخرية هه تفتري ع الناس ومن متى انت تعرف الافتراء والصدق
والله ناس ما تخاف ربها
طلع ورقع الباب وراه
احمد بقهر الله ياخذك ليتك مثل بسام
يعرف وش اللي يرضيني وش اللي يغضبي
رفع جواله يتطمن عليه وصل بأمان

يتبع

ربى وهي تبتسم يللا لتين اوعديني ما تبكين خلاص عاد حتى انا زهقت من الدموع الحين ارتاحي كم يوم وبعدها يصير خير
لتين وهي تطالع لبعيد بسرحان
ابتسمت وهي تلوح بيدها قدام عينها لتوون انا متأكدة انه عبد الله ما بيخليك تتعبين نفسك ع الاقل خلال هاليومين
لتين قالت بشبه ابتسامة روحي انتي وانتبهي على نفسك
ربى باستها على خدها الحين بيجي ماجد ما بطلع اللين يجيك عبد الله اخاف السوسه تستفردك فيك لحالها
لتين ابتسمت الحين كيف بروح الجامعة يوم السبت
ربى بجدية اذا جا السبت وانتي تعبانة لا تروحين بس فمك تدرين خليك على طول حاطه عليه ثلجه عشان يخف ولسى اليوم اربعاء إن شاء الله يخف السبت
لتين هزت راسها مستحيل اغيب ولو وش ما يصير الاختبارات ما بقى لها اسبوعين وتبدا
ربى قالت وهي توقف وتعطي ماجد بيزي بالجوال
ما تشوفين شر رفعت يدها الله لا يوفقك يا احمدوووه الله لا يوفقك وجعلك تخسر كل فلوسك ولا ريال ما يبقى منها
لتين ضحكت رغم المها على دعاء ربى وكأنها طفلة تدعي على عدوها
تغطت وفتحت الباب
عبد الله ابتسم وهو يسمع ضحكة لتين
ربى بصوت خافت خلاص انت خليك عندها انا بنزل ادل الطريق
عبد الله وافق على طول لأنه خايف على لتين من امه
دخل عندها شافها سرحانه
سكر الباب وراه

....!ّوش كثر البحر غدار
ياخذ همومنا ويغرقنا بسكوته
وش كثر بالبحر أسرار
يكتم العالم بموجه....!ّ

ماجد وهو يوقف عند البحر طيب وش كان فيها
ربى بحزن عمها ضربها
ماجد لف عليها بصمت وتنهد
ربى نزلت راسها وهي تحط يدها بحضنها كانت تحاول تتماسك قدام لتين
لكن اليوم شافت بعيون لتين اليأس ما عاد تقدر تصبر أكثر من كذا وشكل نهايتها قربت
يا هي يا عمها
لكل إنسان طاقة ما يقدر يحمل زود عنها
ومو أول مره تنضرب منه قبل كذا جرح رجلها بالقزاز وكسر يدها اليسار
وياما سوى أشياء بعد بس الظاهر انه طفح الكيل فيها اليوم
طالعت بالبحر الهادي إلا من موجه بين فترة وفترة
وماجد مخليها على راحتها
قال بعد فترة تدرين ربى
ربى هزت راسها متابعته
ماجد وهو يطالع لبعيد بالبحر
هالإنسانة بصبرها غيرتني حتى لو هي ما تبيني بس أنا حاليا مقاطع التدخين عشانها
وابتسم بخجل وإن شاء الله بترك اللي اكلمهم بس لتين ترضى بأي طريقة يمكن بعدها توافق علي
ربى كتمت ضيقها بنفسها لأنها فرحت انه بيترك التدخين اللي هالكه
ابتسمت الله يكون بعونك
اكتفى انه تنهد من قلبه

الخميس الصباح//..10:30
لتين مغطية نفسها تحس فمها منفوخ مره لأنها توها صاحية من النوم
مع إنه خف عن أمس
فتح الباب بالمفتاح عبد الله وهو شايل صينية الفطور يا صباح الورد
لتين ابتسمت بحزن ليه متعب نفسك عبود
عبد الله قفل الباب وراه وش ذي النغمة الجديدة
كشر بوجهه مو حلوه عدليها
لتين ابتسمت صباح النور
عبد الله اييه ذي البنت السنعة يللا اشوف بتفطرين معي نص رغيف كامل لك
لتين ابتسمت عادي آكل أكثر من كذا
عبد الله هههههههههههه مشفوحه من يومك
لتين حرام عليك امزح معك صدقت
عبد الله بجدية الحين انا اللي من جدي بتاكليه كامل بسرعة أشوف
لتين أخذت منه الرغيف وهي ساكته مستغربة عمها وزوجته ما سمعت صراخهم اليوم
طالعت فيه وهو ياكل عبود
عبد الله عيونه
لتين تسلم بس امك وعمي وينهم
عبد الله ابتسم طالعين الفندق يفطرون
لتين تنهدت براحة
عبد الله لا وفي خبر أحلى بسام تأخرت رجعته للأحد بالليل
لتين فرحت من قلب احلف
عبد الله هههههههههه والله يا ذا الحلفان اللي تحلفيني ياه عند كل خبر
لتين هههههههه الحين كيف بروح الجامعه مع هالفم
عبد الله اووه صح ذكرتيني دخل يده بجيبه وطلع مرهم
بعد ما تخلصين وتغسلين فمك حطي منه وقبل ما تنامين نفس الشي وإن شاء الله بكره ما يبقى له أثر كمل بحزن والكدمات مو مشكلة تخف مع الثلج والبسي طويل ما تبين
لتين أخذته منه مشكور وأمس يوم خليت ربى تجيني ما تتخيل كيف ارتحت مشكور عبد الله صدق ريحتني مو عارفه كيف اشكرك
عبد الله ابتسم مو قلنا ما بيننا شكر افهمي عاد كم صار عمرك بتطقي الواحد وعشرين ولسى نعيد بهالقصة
لتين ههههههههههههههه
عبد الله فرح لأنه نفسيتها تغيرت عسى دوم هالضحكة يا رب

وهم طالعين من الفندق دق عليه واحد
تهلل وجهه بالمكالمة وصل سهى ع البيت وطلع مستعجل
دخلت سهى وهي تنادي سيتا
سيتاااااااااااا
وجع إن شاء الله سيتوه وين رحتي
دخلت المطبخ ما شافتها
راحت لغرفتها فتحت الباب بقرف وهي تنادي عليها بأعلى صوت
سيتااااااااااا
عقدت حواجبها لما شافت أشياءها مو موجوده
شهقت لتينوه الله لا يوفقك
طالعت وهي تزفر بعصبيه
دقت غرفة عبد الله بأقوى ما عندها عبووود افتح احسن لك ولها
لتين ارتبكت وهي تشرب المويه
عبد الله يطمنها لا تخافي
فتح الباب ببرود نعم
سهى بعصبيه واصله حدها يا كلب انت وياها تدري انه سيتا هربت بسببك
عبد الله ابتسم ابتسامة واسعة ورفع يده يا رب لك الحمد لله والشكر الحمد لله انك خليتها تضف وجهها من نفسها
لتين كتمت ضحكتها على استفزاز عبد الله لأمه
سهى دخلت يا حماره انتي بسببك هربت والله لتشوفين الوجه الثاني يا بنت نجدوه
لتين تأثرت لما جابت طاري أمها
عبد الله بسخرية هو لسى في وجه ثاني
سهى ضربت الباب بكف يدها كل الشغل من يوم ورايح عليك
عبد الله وهو متكتف بهدوء لتين اللين يوم السبت ما لها شغل بأي شي بالبيت اللين تتعافى تماما من اللي سويتيه انتي وابوي
سهى طلعت وهي تزبد وترعد من القهر هربت الخدامة يعني ما تقدر تجيب غيرها بسبب الفيزا الا اذا طلعت وحده جديده وشغلتها مطوله
بعدين تعالي كأن سيتا كانت تشتغل أصلاً...!

لتين وهي تحط الدوا على فمها عبد الله خلاص خليني أخرج بلاش مشاكل زايدة الله يخليك
عبد الله بقهر وهو يرفع الصينية قلت لا يعني لا
تضايقت ما تحب تشوفه متضارب مع أبوه وأمه بالذات بسببها
طالعت بالمزهرية اللي بنص غرفته وفيها ورد التوليب الأصفر ابتسمت وهي تقرب منه تشمه
دخل عبد الله وقف جنبها عجبك
لتين رفعت راسها ببراءة واضحة بوجهها أحب الورد
عبد الله باس جبينها ومسح على شعرها بحنان أخذ ورده منه وحطها على شعرها الورد للورد يهدى ومعاه قبلة ع الجبين
لتين ههههههههه حلوه قبلة
عبد الله ابتسم عجبتك ها
لتين فجأة قالت عبود ليه ما تتزوج أنت
عبد الله هههههههههههههههههه وش الطاري
لتين ابتسمت بحب سؤال بس
عبد الله بجدية اولا ما خلصت جامعتي ثاني شي أمي معقدتني من جنس النسوان
لتين بطيبه حرام عليك أمك طيبه معك بعدين مو كل أصابعك سوا
عبد الله يقفل الموضوع طيب ممكن تريحي فمك شوي عشان يتشافى
ضربته بكس ببطنه يا دب وش قصدك
عبد الله اخخ ههههههههههههههههه

طالع بالرجال بذهول يلعنك من فين جايب هالفكرة
أبو خالد اعجبك يا بو عبد الله بس اذا وافقت لازم السبت تكون هناك
احمد بتفكير والله الفكرة خطيرة وانا موافق مقدما بس اجهزها ويصير خير
احجز لي انت مقعدين السبت تمام
أبو خالد بخبث بس ترا اول شهر تجربة يمكن ما تعجبهم
احمد بحقارة هههههههههه ضامنها ذي عاجبتهم لا تخاف مثل ما قلت لك
الا قلت لي الليلة بكم
أبو خالد بنفس ابتسامة الخبث على فمه حسب اذا كانت حسب المتطلبات فالليلة بخمسين الف ريال سعودي توصل وممكن أكثر طبعا بس زي ما قلت لك هذي تجربة
احمد بمكر اوكيه قلت لك موافق احجز وضبط كل شي
أبو خالد ابشر من عيوني
وضحكوا الاثنين بفجارة

وديم وهي تتربع قدام ربى وقدامها صحن البوب كورن اقول ربيه
ربى ابتسمت ربيه بعينك
وديم هههههههههه ربى
ربى نعمم
وديم ليه ما تعزمين لتين
ربى توترت لا لتين ما تقدر الحين اليوم بيجوهم ضيوف
وديم اها وابوك جاكم هالجمعة
ربى بضيق ما جا يوم الجمعة لسى كيف يجينا
وديم ضربت راسها ايوا والله صح امم وش بعد
ربى احس نفسي بمكتب تحقيق
وديم هههههههههههههههههههههههههه
ربى ابتسمت على ضحكتها
اقول وين اختك
وديم حركت يدها بلا مبالاة مع خطيبها
ربى وهي تحرك شعرها الناعم القصير ليه متقرفه طيب
وديم وهي تقلد نعومة أختها حركات الرومانسية ذي ما تعجبني أحس الوحده شوي وتذوب من الحيا الزايد
ربى طالعت فيها باستغراب وفقعت ضحك ههههههههههههههههههههههه
وديم ابتسمت جد والله
ربى تبين يعني إذا تغزل فيها زوجها ما تستحي والله انك انتي العجيبة
وديم وهي تاكل وتقلب بالقنوات والله ما اعتقد كل هالحركات الغبية لازمه هي يمكن توري خطيبها انها يعني اني استحي ترا
ربى هههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرحمك يا زوج وديم
وديم ابتسمت الا بخته وامه داعيه له بعد
ماجد من وراهم بابتسامة صادقه
وديم نشفت بمكانها وهي تبلع اللي بحلقها
ربى لفت على ماجد ما كان موجود عقدت حواجبها هذا صوته
ماجد وهو يتحمحم من عند الباب احمم رب رب
ربى ابتسمت ع الدلع اللي طلعته لها لتين مجود
طالعت بوديم اللي وجهها احمر
ربى ههههههههههههههه هذا اللي ما بتستحي والله انك
وديم تهف على وجهها مو مستحيه مجرد موقف محرج
ربى هههههههههه طلعت لماجد نعم
ماجد ابتسم دام وديم عندك انا برجع اطلع تبون اجيب لكم عشا
ربى مدت راسها وديمووه وش تبين عشا
ووديم بتفكير بصوت عالي اممم ماك امس ماكلته وبيزا هت ما احبه اممم هارديز وعع مافي الا كنتاكي حبيب الألب
ربى رمت عليها المخده الله يفضحك ماجد هنا
وبعدين لا تقولي ع النعمة وعع
ووديم رجع وجهها حمر يووه يا فشيلة خلاص ابغا كنتاكي
ربى هههههههههههههههه
طلعت عنده شافته مبتسم وهو واقف بميلان
ابتسمت جيب لوديم كنتاكي وجيب لي هارديز طلبي المعتاد
ماجد ابتسم وعطاها تحيه عسكرية اوكيه ما بدخل انتي انزلي خذيه او ارسلي الخدامة
ربى ابتسمت مشكور ماجد
ابتسم وراح
ربى لفت صحيح أخوي مزاجي درجة أولى...!

شالت صينية العشا من المطعم حطتها جنب صينية الغدا
كلها من المطعم
مو متعوده ع المطبخ ابدا
كانت تاركه كل شي على لتين
والحين ما في لا لتين ولا سيتا
واحمد لسى ما درى عن سيتا
ابتسمت بخبث اعرف كيف انتقم منك لتينوه
طلعت جلست جنب زوجها وهو مروق ع التلفزيون وفكره مع الخطه اللي دبرها
سهى اقول احمد
احمد لف عليها وشو
سهى امم كنت بقولك انه سيتا هربت
احمد قاطعها بعصبيه وشوو؟
سهى قالت بسرعة هربت بسبب لتين لأنه عبد الله ضربها عشان لتينوه الزفت
استغربت لما احمد طالع فيها لثواني وقال لتين؟؟
اوكيه مو مشكلة خلي السالفة الحين
سهى ولعت ليكون بيغير معاملته للتين
قالت بقهر وش فيك ليكون حنيت لبنت اخوك
احمد ابتسم بمكر لا وانتي الصادقه في مفاجأة لها لازم نمهد لها الطريق
سهى بحماس وش هي؟؟
احمد قاطعها لا مو اليوم بكره اقولك
سهى ما فكرت تجادله عشان ما تقلب البيت حريق

عند الرسيبشن بفندق الهوليدي إن جدة
واقف بهيبة جسمه الطويل العريض وملامحه الوسيمه الغريبه
نظراته غامضه تخفي الكثير فيها
ابتسم هلا عمي
احمد ها وانا عمك وش صار عليك
بسام ابشر بالسعد وباللي طلبته
احمد تهلل وجهه الله يوفقك سويت كل شي
بسام بابتسامة جانبية كل شي تمام التمام ومثل ما طلبت واحسن
احمد يللا اجل متى جاي انت
بسام وهو يناظر البنتين اللي مروا من جنبه ووقفوا وهم يوزعون ابتسامات كأنهم يبون شي
ابتسم الأحد مثل ما قلت لك اللين اتأكد من كل الأمور وبعدها آجي
احمد ارتاح اوكيه توصل بالسلامة
بسام الله يسلمك توصي شي
احمد سلامتك الله معك
قفل منه وطالع ببرود يشوبه سخرية بالبنتين نعم في شي؟؟
البنتين خقوا مره وحده وكل الثنتين بدون غطى تماما
تقدم منهم بجرأة في شي غلط ؟
وحده منهم اوو ماي قاد متأكدة انو هادا بشر
الثانية ابتسمت ابتسامة مصطنعة وهـ قص بلسانو اللي يقول فيك غلط
لف عنهم ببرود وطلع غرفته
المفروض يعصب
يثور على وقاحة زي كذا
لكن إنسان خالي المشاعر حاليا وش تبون منه..!

حط العشا عند الباب ودق الأنترفون
مارد عليه أحد
عقد حواجبه هذا وانا موصيك يا ربى
تأفف وفتح الباب بمفتاحه ودخل
ما سمع ولا صوت
استغرب
دق الباب قبل لا يدخل الصالة ماحد رد عليه
دخل شاف المكان محيوس بس ما فيه أحد
قال بصوت عالي شوي ربـــــــــــى
ما سمع رد
حط أكياس العشا
وطلع الدرج على غرفتها
دق باب الغرفة ما رد عليه أحد
فتح بخوف لأنه الشيطان بدا يشغله ليكون صار فيهم شي
ما شاف أحد بس ربى كانت ساجدة بجلال الصلاة من غير حركة
قرب منها بتوتر ورفعها مع كتفها بسرعة
صرخت بوجهه بوووووووووووو
ماجد رجع على ورا برعب
وديم طالعت فيه تستوعب وبعدها غطت وجهها المحمر لااااا
الله ياخذك ربى
ماجد وقف بشبه عصبية لأنه تفشل انه انفجع قدامها لا تدعي على اختي
وديم وهي مغطية وجهها والله حسبتك أختك
ماجد ابتسم وهو يردد ببلاهة حسبتني أختي
وديم صرخت خلاااص اطلع والله ما كنت أدري انه أنت
ماجد انتبه على نفسه وقف وطلع بسرعة من الغرفة وترك العشا وطلع من البيت كله

عبد الله وهو يغطيها زين ويبوس راسها نوم العوافي لتوون
لتين وهي مغمضه عيونها وين بتروح أنت
عبد الله ابتسم يطمنها لا تخافي بنام في الأرض هنا
طالع فيها حطيتي المرهم على شفاتك
لتين هزت راسها اييه
استنته يسكر النور ومسكت كتفها بألم للحين يعورها
غمضت عيونها تبعد الهواجس عنها قالت بتساؤل تتوقع ليه هربت سيتا
عبد الله وهو ينسدح ع الفرشه ويغمض عيونه الله لا يردها تستاهل
لتين انسدحت غريبة تخلت عن حبها العذري
عبد الله ابتسم غصب عنه نامي عشان ما اوريك الحب العذري بأحلامك
لتين ههههههههههههههههه
عبد الله ابتسم
وراحت عيونه بالنومة
لتين ظلت ساعات تفكر اللين غلبها النوم

الساعة 1:00 بالليل
نايم بإرهاق بعد يوم طويل من العمل
جرس الغرفة يدق وبإلحاح وهو مطنش كعادته
آخر شي رمى البطانية عنه وقام
فتح الباب وعيونه وحده مسكره والثانية مفتوحة نعمم؟!
رفع حاجب لما شاف نفس البنتين يطالعون فيه بذهول
طالع بنفسه استوعب انه طلع من غير لا يلبس فلينته
رفع راسه لهم بنفس البرود نعم اللي تبغوه ترا مو عندي دوروا غيري
ورقع الباب بوجيههم
رجع دق مره ثانيه
فتح الباب وطلع خييير
وحده من الثنتين ااه بس كنا بنقولك انو بالغلط دقينا عليك
بسام عطاهم نظرة بارده خالتهم يهربون من المكان
قفل الباب ورمى نفسه ع السرير
صح ناس بايعه عمرها..!

ع السرير وقت النوم
وديم مغطيه وجهها
ربى ابتسمت اشوف آثار الفشلة الى الان قايمه
وديم انطمي يا حماره كله منك
ربى ههههههههههه هذا اللي تقول الحيا الزايد ومدري وشو
وديم ابتسمت وهي تتربع ع السرير الحين وش بيقول علي
ربى هزت راسها اسأليه
وديم رمت عليها المخده سخيفه
ربى هههههههههه رفعت جوالها هذا هو اكيد رجع
وديم طالعت بساعتها ما كأنه الوقت متأخر
ربى بحزن أيام كثير ما يكون عنده شي بس يطلع البحر يفكر بلتين
وديم فتحت عيونها لتين!!
ربى نست ترد عليه عضت شفتها الله ياخذ ابليسك نستيني ياه
اتصلت عليه
اييه مجود
ماجد انا طالع في احد بطريقي
ربى ابتسمت تربى بعد الفجعة لا ادخل انا بغرفتي مع وديم
ماجد بتفكير بتنام عندك
ربى ابتسمت اييه ناشبه
ووديم صرخت مالت عليك هذا اللي جايه أسليك قولي له بسرعة يجي يرجعني
ماجد سمعها ابتسم قوليلها تلبس طيب عشان ارجعها بيتهم
ربى شهقت مجوود عيب وش هالكلام اطردها يعني
وديم فتحت عيونها نعمم
رجعت راسها ع السرير اقول ما بقى الا انا اخذ واعطي مع هالاشكال نسيت انه مغازلجي نمبر ون
ماجد سمعها
ربى قرصتها جرحته أكيد بهالكلمة
ماجد وصوته متغير المهم انا طالع غرفتي مع السلامة
وسكر
ربى دفتها وديمووه وجع يا سخيفه جرحتي مشاعره
وديم بلا اهتمام احسن ما حاد قاله يكلم اذا هو عارف انه غلط ما يحتاج تنجرح مشاعره
ربى سخيفه وربي بس كلامك صحيح
وديم هههههههههههههه والله انتي اللي عقلك مقفل هاليومين
ربى ابتسمت نامي بس
وديم تنهدت خلني احلم ببادي قارد خويتك
ربى ههههههههههههههههههه مسافر عاد هو الحين بجدة أم الرخى والشدة
وديم مسكت صدرها يا ويل حالي أنا
ربى ضربتها نامي يكون أحسن
وديم ههههههههههههههه

الجمعة
عبد الله بعد ما رجع من الصلاة
فاتك لتوون امي وابوي عالقين امي تقول خلي لتين تطلع تشتغل وابوي يقول خليها ترتاح
لتين عقدت حواجبها بصدمة نعم؟!
عبد الله ضحك على شكلها هههههههههههههههههه والله
هالمره انا حلفت من غير لا تقولين لي
لتين رمشت بعيونها كم مره علامة التوتر الله يعينك يا لتين عبد الله يدافع عنك وشوفي وش صاير بسهى اجل كيف لو عمي
بس معقولة ضميره صحى
ما اصدق
عبد الله ياهوو وين رحتي
لتين قامت عبود انا لازم اطلع انظف المطبخ ع الاقل ما ني ناقصة مشاكل بسببي
عبد الله لتيـ..
لتين قاطعته وهي تقوم وتكابر ماني مريضه خلاص الحمد لله حتى شفتي خفت كثير مع المرهم
وطلعت قبل لا يعارضها
دخلت المطبخ كان مقلوب فوق تحت كأنه صار له شهور مو منظف
تنهدت سمت بالله وبدت تنظفه

وهي تنظف على آخر شي
سمعت صوت عمها يناديها
طاحت المكنسة من يدها يا ويلك يا لتين جاك الموت
لما سمعت اسمها كم مره طلعت بسرعة
نعم عمي
احمد بابتسامة وديعة جيبي لي موية الله يخليك
لتين ظلت واقفة تطالع فيه بصدمة
لما شافت نظرته بتتحول الى العصبية جريت بسرعة
وجابت كاسة المويه تفضل
اخذها وجريت بسرعة تهرب من نظرات سهى الحاقده

....!ّ حبيتك بصغري قبل يوم لقياك
والحين حبيتك ..وإذا صرت شايب
بحبك أكثر وأخلط دواي مع داك
واطفي خفوقٍ شب لجلك شبايب
والحين يا ورده ترا القلب يفداك
اخذيه مني واتركي الصدر عايب
عودي على قلب ٍ يحبك ويضماك
و إلا اركزي فوقه كبير النصايب....!ّ
طالع بالجوال وهو يهتز جنبه
حطه ع الصامت ورجع يشوف شغله مع الرجال اللي جاي عشانه
اول ما خلص الأوراق اخذها وطلع
طالع بالجوال ورفعه هلا عمي
احمد اييه بسام كنت بقولك انت أكيد جاي الأحد
بسام عقد حواجبه ايه طال عمرك ليه تحتاجني بشي الغثا سوت شي
احمد كشر لا بس في شغل بعد ضروري هنا
بسام خلاص انا احاول اخلي طيارتي الاحد بالصباح
احمد اوكيه الله معك

سكرت باب المطبخ برجولها وهي رايحه
تذكرت بلوزتها يبيلها كوي
دخلت الملحق أخذت البلوزة وطلعت
بتروح تكويها بغرفة الغسيل
مرت من جناح عمها
سمعت صوته وهو يضحك مع سهى
بس استوقفتها نغمة صوته الغريبة وهو يقول
: بتربحني يا سهى تدرين وش يعني ذهب كل ليلة بأكثر من خمسين ألف
باخذها بكره كلها شهر وانا برجع لك اللين يتعودون عليها
سهى بخبث قصدك بتشغلها بدعارة
احمد هههههههههههههه جبتيها من اول احاول اوصلها لك
وبعدين مو أي مكان النمسا تدرين وش يعني يعني الفلوس بتلعب لعب بيديني اخخ وش احلى من الفلوس
سهى بتفكير طيب كيف يعني انت متأكد من اللي تسويه ما يضحكون عليك
احمد ضحك بمكر ومليون بالمية اقولك شركة بعدين لتينوه بنت اخوي مطلوبه توها بنوته ما وعت على شي يعني يربونها ع كيفهم
آخر شي سمعته قبل لا تكتم شهقتها وتجري ع الملحق
.
.
.
من ايطاليا.. الحقيقة لا ينبغي أن تكون مدفونة

>> نهاية الجزء الرابع

بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء الخامس

رب دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

..0..الحزن..0..

هو أن تفارق ولا تفارق,,,, فتصمت ويبقى صوتك في أذني ,,,, وتغيب وتبقى صورتك في عيني ,,,, وترحل وتبقى أنفاسك في قلبي ,,,, وتختفي ويبقى طيفك خلفي يمزقني ,,,,

شدت ع القميص بيدها وهي مو مستوعبه لسى اللي سمعته
آخر مواصيلك يا عمي تشغلني بدعارة
ما نزلت منها ولا دمعة لسانها معقود من الصدمة
تروح لمين عبد الله راح مع أخوياؤه البر ويمكن ما يجي الا بعد يومين
ربى الوقت متأخر وش بتفيدها فيه الحين
شدت على راسها وهي تقول يمكن ما سمعت زين مستحيل عمي يسوي شي مثل كذا
وقال بكره
بس بكره لازم تروح الجامعة لو وش ما صار
تسحبت من الفرشه وراحت سكرت النور
سندت راسها ع الجدار والنوم طار من عيونها
معقولة؟! معقولة يا عمي تسويها

....!ّ إذا توقف صديقي عن الكلام
فلن يتوقف قلبي عن الإصغاء إلى صوت قلبه....!ّ
لبست عبايتها بصمت كانت مثل الجماد تتحرك وهي ما هي مستوعبة شي
تقززت من الفكرة وهي تتخيل نفسها في مكان زي كذا
طلعت وهي ناسيه انه بسام مسافر
ابتسم بوجهها عمها لتون تعالي انا بوصلك اليوم
ارتعبت منه بعدت على ورا
احمد بابتسامة لطيفة يللا لتونه وش فيك؟
تحركت ببطأ ودخلت سيارته كانت بتجلس ورا لكن فتح لها الباب الأمامي
طالعت فيه برعب ودخلت مستسلمة
احمد وهو يحرك السيارة كنت بقولك انه اليوم العصر طيارتنا ع النمسا
لتين تتصنع الدهشة وشو؟!
احمد ابتسم اييه بوديك طلع عندك بيت هناك لازم تروحين تشوفينه حق المرحوم ابوك
ولانت ملامحه بمكر للحزن
لتين كرهته بقلبها اكثر من قبل ويكذب بعد
لف عليها ها وش قلتي فرحانة؟؟
لتين ابتسمت بسخرية على المصايب اللي تصير معها وهزت راسها بالايجاب
نزلت من السيارة ع الجامعة
وكأنه أحد يحركها مو حاسة بشي
أول ما شافت ربى قدامها
بكت من قلب
ربى وهي تاخذها لمكان بعيد بخوف لتين وش فيك بعد حبيبتي؟؟!
وقفت فجأة ومسحت دموعها بقسوة لا تقربي مني يا ربى انا وحده ما استاهل نجسه بعد اليوم
ربى مو فاهمه شي وهي تشد على يدها لتين فهميني وش صار لك
ما كانت تبكي بصوتها لكن دموعها مو راضيه توقف وشكلها وحده منتهيه
وهي تحرك راسها بضعف بيشغلني بدعارة ما ابغا اموت ولا اشتغل بمكان كذا
طالعت بربى بيأس خلاص بنتحر ربى هذا احسن حل
ربى عضت على شفاتها من حالة لتين الصعبة استغفر الله لتين ما يصير تقولين كذا تبين تروحين للنار برجولك
عطتها علبة المويه اشربي وفهميني بهدوء وش صاير
لتين بعد ما شربت المويه كلها قالت بألم بيوديني اليوم النمسا اشتغل بشركة دعارة
ربى فتحت عيونها وشو؟؟
لتين كملت وهي تشهق بين فترة والثانية
قال لي عندك بيت بالنمسا بوريك هو لكني سمعته وهو يكلم سهى
اشرت على نفسها انا تخيليني ربى اشتغل بمكان كذا
طاحت دمعة من عينها هذي آخرتها خدامة ببيته وصبرت بس دعارة مره وحده والله قويه
ربى رفعت راسها بتفكير لازم تهربين
لتين طالعت فيها بصدمة وكأنها لقت الحل
ربى بجدية والله لازم تهربين بإمكانك توافقي على ماجد غصب عنك لكن عمك حاليا ما بيوافق لأنه لقى شي أكبر عشان كذا لازم تهربين
لتين بقلة أمل مستحيل كيف اليوم العصر السفر
ربى طالعت فيها بجد و اصرار تهربين من هناك وين عبد الله
لتين رجعت تبكي لو يدري ما بيخليني اروح لكنه في البر وما بيقدر يسوي شي
ربى بتفكير وبسام؟!
لتين بضيق بسام مسافر بعد اصلا هو اكيد يعرف
ربى تنهدت اوكيه بخلي ماجد يحجز لك
لتين بترجي الله يخليك ربى بسرعة
ربى طلعت جوالها ودقت عليه

كان بالعمل شاف رقم ربى ترك اللي بيده ورد هلا
ربى بتوتر هلا ماجد ممكن اطلب خدمة
ماجد وهو يطالع بالموظف اللي جنبه اطلبي
ربى حست انه مو رايق قالت بسرعة ابغاك تحجز للتين من النمسا لإيطاليا أو المانيا
ماجد رفع حاجب ليه؟؟
ربى عضت شفتها وهي تطمن لتين المرتبكه بس بكره ضروري
ماجد ابتسم بخبث وانانيته حكمته بهاللحظة وقال باستعباط بتهرب مثلا اوكيه مو مشكلة لكن بشرط
ربى بتوتر وشو؟!
ماجد توسعت ابتسامته توافق علي
ربى بعصبيه قالت ماحنا بحاجتك مشكور وقفلت بوجهه
طالعت بلتين لتين ما ابغا احد يستغل ضعفك
انا الحين احجز لك بنفسي قلت المانيا لأنها قريبة مره من النمسا فينيسيا ممكن تروحيها بالقطار خمس ساعات من المانيا بالقطار لكن صعبه لأنها مره غاليه فيها المعيشه وقاموسي حق الـ e أنا عدة لغات بعطيك هو استخدميه اوكيه
لتين نزلت راسها بخوف ربى مو عارفه وش اسوي اول مره احس اني وحيده
ربى قالت تطمنها بحزن وانا وين رحت يا توتا

كانت تناظر فيها بحب وعيونها مدمعة مو متخيلة انها يمكن ما تسمع صوتها وتشوفها بعد اليوم
لتين مستمدة قوتها من تشجيع ربى ولا يمكن تستسلم لأفكار عمها الخبيثة قالت بتوتر ربى لا تطالعين فيني كذا
ضمتها بقوة انتبهي على نفسك زين لتين ولا تخضعي له ولو كان بيذبحك دافعي عن نفسك بكل قدرتك
لتين هزت راسها وهي ما تبغا تبكي
ربى مدت يدها لشنطتها وعطتها جوالها خذي خليته لك دولي
وفتشت بشنطتها بسرعة وهي تسمع جوال لتين يدق عمها متصل
طلعت حبتين مغلفة خذي هذي حبوب منومه اذا اضطريتي انك تستخدميها
طالعتها بخوف انتي تستخدمي هالاشياء ربى
ربى ابتسمت بحزن حقت ماجد هذي هي منومه بس لكن انتي ممكن تستخدميها عند الضرورة الحبتين مع بعض مفعولها قوي
لتين اخذتها بارتباك وحطتها داخل الشنطة
سلمت عليها للمرة الاخيرة وطلعت

ركبت السيارة بهدوء ولا كأنه صاير شي
احمد ابتسم اهلا ها مستعدة العصر
لتين بهدوء اييه
وقف السيارة
يللا ادخلي ولا تحطي ملابس هناك بشتري لك
بعد ساعة بنكون طالعين المطار
لتين هزت راسها وهي تحاول تهدي نفسها من الخوف بتشتري لي الله يسامحك بس؟
دخلت الملحق
اخذت وحده من شنطها حقت الجامعة لكن واسعة حطت فيها كم حجاب لها وبالطو طويل عشان لما تهرب واشياءها الضرورية
باست المصحف وحطته بالشنطة وقفت وهي تعدل عبايتها وحجابها
دقت على ربى
ردت على طول اهلين لتين ها وش صار عليك؟؟
لتين وقلبها يدق ربى خايفه
ربى بهدوء لا تخافين لتين كل شي بيمشي تمام كلميني اول ما توصلي بليز لا تشغليني عليك
لتين وهي تقفل الشنطة وتحطها ع كتفها إن شاء الله
شافت عمها طلع
قالت بهدوء بسرعة يللا ربى ادعيلي
ربى وهي ماسكة نفسها الله يوفقك
سكرت التلفون وحطت راسها ع السرير وبكت من قلب

....!ّ ثلاث يعجز الصبر عند حلولها***ويذهب عنها كل عقل لبيب
خروج اضطرار من بلد تحبها***وفرقة إخوان وفقد حبيب....!ّ
احمد يللا
ركبت معه والسواق يسوق فيهم
تفرجت على شوارع الخبر يمكن ما تشوفها للأبد
كل شي حصل بسرعة تحس انها بكابوس وبتصحى منه بأي وقت
حست ببرودة تسري بجسدها لما تذكرت إنها بتكون مع أحمد ببلد غريب لحالهم
حاولت تجمع أفكارها
عيونها تألمها والصداع ماسك عليها ما نامت الليل كله
وهي تفكر وش بتسوي
يللا يا ربى الله يحفظك ويعطيك على قد نيتك وش بسوي لو ما كنتي معي
قطع افكارها صوت احمد الخشن يللا نزلنا
نزلت مستسلمة مطيعة ركبت معه بالطيارة
حمدت ربها لما المضيفه اشرت لها تجلس جنب مرة معها رضيع
احمد بخشونة لو سمحتي ممكن تبدلي بالأماكن
لتين ودها تخنقه تنهدت بضيق
الحرمه شكلها خافت منه قامت بدون ما تكلمه
ابتسم يللا اجلسي
جلست وهي تهدي نفسها بكلام ربى

جالس بالسيارة يتصل عليه مقفل معقولة وينه
ابتسم خلني العب ع المسكينة ذي وارعبها شوي
دق على لتين لكن نفس الشي كان جوالها مقفل
عقد حواجبه وش السالفة حتى عبود
طالع برقم سهى ودق عليه
سهى كانت بالكوافيرة وهي ماده يدها للفلبينبة تسوي لها البودكير
طلعت الجوال وبمياعه هلا
بسام بهدوء هلا خالتي شلونك
سهى ابتسمت بخير دامك بخير
بسام مال بفمه ما تدرين وين عمي مقفل جواله
سهى قالت بكذب عنده اجتماع هام عشان كذا مقفله
بسام رفع حاجب اجتماع هام وما قال لي
سهى بلا مبالاة مدري عاد اسأله
بسام ع العموم مشكورة عفوا ع الازعاج
سهى حياك
وقفلت طالعت بالفلبينية خلصتي
الفلبينية هزت راسها بابتسامة ييس
سهى بغرور اوكيه ابيك تسوين لي حواجبي
نست كلامه عليه أفضل الصلاة والتسليم:" لعن الله النامصة والمتنمصة ".

عبد الله وهو يتفرج على سامر وهو يشب النار ياخي والله قلبي ناغزني
سامر يا رجال تعوذ من الشيطان انت ووساوسك ذي
عبد الله طالع بفيصل بضيق كله من وجهك انت اللي سحبتني معكم
فيصل ابتسم بوجهه اقول قم صل ركعتين احسن من الشيطان اللي قاعد يضحك عليك
عبد الله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بس والله خايف عليها
سامر بجدية والله حاله هذي تاركها عند عمها وخايف عليها الله يهديه ما هو بثقه
عبد الله طالع فيه مهما يكن ابي ولا اسمح لك بالتحدث عنه بالألفاظ النابية تلك
فيصل وسامر هههههههههههههههههههه
فيصل وهو يضحك يا نابية انت اقول عطني البراد من جنبك بس
عطاه هو وقرر ينسى همه شوي معهم بهاليومين

من اول ما حطت راسها ع الكرسي نامت من التعب
بدفاشته قومها
لتين استوعبت انها نامت قامت بسرعة وهي بتعدل حجابها
مسكت راسها ما لقت عليه حجاب
و بعض المسافرين يطالعوا فيها
شهقت وهي تلتفت عليه
احمد ببرود خير شفيك تشاهقين؟؟
لتين بعلت ريقها بخوف طلع لها الوجه اللي مخفيه وين حجابي؟!
احمد رميته
طالعت بعبايتها لقتها مشقوقه من فوق لتحت
قالت بهدوء ليه سويت كذا يا عمي؟؟
احمد بعصبية اهجدي بسرعة وصلنا و بلا ازعاج
لتين وقفت بقوة ودخلت الحمام
وهي تسب وتلعن فيه الله ياخذه
طلعت ترانج كوت حقها ولبسته حطت العباية بالشنطة مو مشكلة تعدلها بس وصلت
طلعت حجاب من شنطتها ولفته عليها
غسلت وجهها بالمويه البارده تهدي نفسها وطلعت
احمد بعصبيه لما جلست مو قلت لك لا تجيبين ملابس
لتين بخوف ما جبت هو هذا بس عشان البرد
احمد من بين اسنانه والحجاب
لتين قالت بإصرار صحيح ما ربيتني ع الصح لكن حجابي ما اشيله ولو ذبحتني
احمد عصب زيادة شكلها بتعانده وبيتعب اللين يمشيها ع اللي يبغاه
سكت وهو ومقهور لا ينفضح قدام الناس

بسام انشغل على عمه
بزهق وهو يتفرج تلفزيون اخذ جواله ودق على ماجد
جاه صوت ماجد المعصب الوو
بسام ابتسم افا وش فيه الشيخ معصب
ماجد تنهد خليها ع ربك بس والله ذي البنت بتجلطني
بسام ههههههههههههههه هالبنت مره ثانيه وش سوت بعد اليوم
ماجد قال بهدوء طلبت مني احجز لها ورفضت اللين توافق بس اختي رفضت تماما
بسام ابتسم بس ياخي بنات منصور ملي القصور اذا تبي دورت لك وحده انا
ماجد اقلب وجهك بس ذيك ماحد يساويها البراءة تقطر منها المهم انت متى جاي
بسام بتفكير بكره
ماجد متى
بسام طيارتي الساعة 12:00 الليل
ماجد اها اطلع لك انا
بسام لا السواق ينتظرني بروح لمعزبي مشغول عليه
ماجد بضيق اوكيه الله معك
سكر منه ورجع اتصل على احمد

كانوا توهم نازلين المطار
لتين مبهورة من جمال البلد
شدت الترانج كوت "بالطو طويل لين الركبة أو أسفل" على نفسها بخوف وعدم أمان
احمد وهو يفتح جواله اول ما انفتح دق
رفعه هلا هلا بسام
لتين بطنها مغصتها من اسمه انواع الخوف كلها تجمعت عليها
غربة و قسوة وخوف من المستقبل
احمد ابتسم اييه صح كنت باجتماع مثل ما قالت خالتك
.......................
احمد ههههههههه توصل بالسلامة يللا
لف على لتين وكشر قدامي بسرعة
لتين مشت وقلبها يرقع بخوف غريبة ليه كذب عليه؟؟ وهو يدري بلعبة عمي الوسخه!!
ثقتها كانت بتخونها اشرت لعمها ممكن ادخل الحمام شوي
طالع فيها قلت قدامي بالفندق ادخلي بسرعة
تبغا تكلم ربى يمكن ما تصير لها فرصة تكلمها بعدين
حطت يدها على فمها وجريت ع الحمام
احمد طالع فيها ظن انه من الدوار لأنها اول مره تسافر
لف بلا اهتمام وهو يأشر للتاكسي

....!ّ أحمي نفسي كما تحمي الزهور نفسها بالأشواكـ....!ّ
الوو اهلين ربى
ربى تطمنت يا بعد روحي شلونك
لتين وهي تلهث بسرعة بخير انا وصلت النمسا الحين قلت اطمنك بس متى رحلتي حجزتيها
ربى الرحلة كانت الساعة 1:00 الليل لألمانيا ها
لتين ما سمعت آخر كلمة وسكرت الجوال وطلعت بسرعة
اشر لها والشرر يطلع من عيونه تدخل
دخلت السيارة وهي تدعي ربها يعدي اليوم على خير
وقف التاكسي عند المبنى المطلوب
قمة بالفخامة
الفندق كل واجهته قزاز يلمع
نزلت بأمره
دخلها الشقة
طالع فيها بخبث اجلسي
لتين وهي تستجمع قوتها جلست نعم
احمد وهو يقول بحزم انا جايبك هنا عشان تشتغلين مو عشان لا بيت ولاهم يحزنون
لتين متقنه الدور فتحت عيونها بدهشة اشتغل! وين اشتغل؟؟
احمد وهو يفتح ياقة قميصه مصغر نفسه طق الخمسين ولابس لبس سبورت
تشتغلين بشركة تسوين كل المطلوب منك
لتين عقدت حواجبها وش طبيعة الشغل يعني بعدين ليه مو بالسعودية ليه هنا
احمد بوقاحة لأنه #############
لتين حطت يدها على فمها من وقاحته وبجاحته
احمد ضحك على شكلها هههههههههههههههههه يا هالبراءة اللي بتجيب لنا الملايين
رجع طالع فيها بجدية والحين روحي جهزي لهم شي من الثلاجة جايين يشوفوك
لتين
لتين بسـ...
احمد بصراخ قومي بسرعة من غير نقاش
لتين راحت بسرعة وقلبها يدق بقوة يدها ترجف من الخوف
فتحت الثلاجة شافت كلها قوارير مكتوب عليها بالانجلزي فهمت وش تكون هذي
و بخبث
فتحت قزازة الخمر صبتها بكاسة وحطت فيها الحبتين المنومه
وصبت باقي الكاسات
طلعت وبيدها الصينية
احمد ابتسم وهو يتفرج على قنوات التلفزيون الماصخة عفيه ع المطيعة
اسمعي الحين بيجون تتميلحين عندهم مو مثلك مثل الطاولة
لتين بخبث حطت كاسة المخدر قدامه اوكيه عمي متى بيبدا العمل
احمد وهو يرجع نفسه ع الكنبة وكرشه منفوخة قدامه من اليوم لو تبين
لتين لو أبي الله ياخذك آمين
قامت ع الغرفة بحذر
طالعت بالمرايه الكبيرة قرأت آية الكرسي بتوتر

احمد وهو يتسند ع الكنبة طالع بساعته 11:00 تأخروا
رفع الكاسة اللي قدامه و كرعها مره وحده
بلع ريقه بصعوبة من طعمه الحاد
نادى لتين بصوت ثقيل
لتينووووه
وقفت قدامه هلا عمي
احمد وبدا يروح عقله لا تقولين عمـ..ي
لتين بارتباك رجعت على ورا وهي تشوفه يطيح ع الأرض
دخلت الغرفة بسرعة
أخذت شنطتها
وجات تفتح باب الشقة شافته مقفل
شوي وتسمع أصوات طالعه من الأصنصيل وخطوات تقرب
جريت على عمها سحبت بوكه من جيبه
أخذت كل الفلوس المصروفه يورو
شافت البطايق حقت البنك تركتها بتردد لأنها ما تعرف ارقامها ما بتستفيد منها
رجعت البوك ودنقت على شنطته الدبلماسية اخذت جوازها منها واخذت المفتاح ووقفت بسرعة
فتحت الباب
وطلعت قفلته وراها وتركت المفتاح
شافت مجموعة رجال واقفين عند الشقة اللي جنب شقتهم وشكلهم محتارين بالغرف
طلعت بسرعة ونزلت بالاصنصيل
قطعت الشارع بخوف
وقفت تاكسي ياخذها للمطار

 
يتبع

ثلاثة لبنانيين وواحد نمساوي
هاني شوو وينيو الرجل ما بيرد ع موبايلو
صقر وهو يدق الجرس هاد هوي العنوان ليش ما عبيرد
النمساوي تنهد بزهق كم مره دقوا عليه ما يرد
سامي عقد حواجبه هاد شكلوا ع بليعب علينا
ارسله مسج انه ما قبلوا طلبه
النمساوي Let's go
هاني يللا
طلعوا من البناية
وأحمد مو داري عن الدنيا ولا عن اللي صار

دخلت المطار مره ثانيه وهي مو عارفه وين تروح والا مين تسأل
دولة غريبة ولغتها عربية وانجليزية
وضعها كان صعب تايهه
واحد من الموظفين تعاطف معها لما شافها مو عارفه وين تروح قرب منها wher
areyougoing?لتين بعدت بخوف صارت تخاف من أي رجال بعد عمها تذكرت انه ربى قالت لها على ايطاليا قالت بتوتر toitaly
الموظف may I see your passport please
لتين مدت الجواز sure
الموظف قلبه من غير ما يدقق فيه طالع بصورتها وابتسم nise girl
لتين توترت زيادة أخذت الجواز لما عطاها هو ما تبغا تهزئه وما يساعدها قالت بترجي help me please it's my first air fight
الموظف حزن عليها وهو يأشر لها تتفضل معه
طالع بالحجوزات على ايطاليا ما شاف اسمها والطيارة على ايطاليا بتقلع قبل طيارة المانيا اللي هي اصلا لها كرسي فيها رفع راسه لها وأشر ع الكرسي wait me please to help you
لتين جلست بارتباك تحس بأي لحظة بيجي عمها ok
سوى لها حجز على روما وعطاها التذكرة بابتسامة welcome my dearلتين وقفت هي تاخذ التذكرة ولا اهتمت لتعليقاته السخيفة سوى لها معروف كبير
قالت بابتسامة امتنان thank you very much sir
حياها براسه
جات تروح رجعت طالعت فيه بإحراج when will the plane take off
الموظف طالع بساعته وابتسم now
جات تروح لكنه استوقفها وجا يمسكها مع ذراعها لكن لتين سحبت يدها بسرعة
الموظف باعتذار let me help you I am sorry
مشت معه وهي تحس نوعا ما براحة
وصلها اللين الطيارة ودخل معها اللين جلست على مقعدها
لتين شكرته من قلبها
الموظف ابتسم وتركها
رجع الم بطنها لما سمعت صوت موظف الطيارة يقول
Ladiesandgentlemen! Welcomeonboard!
Makesurethatyourseatbeltisfastened.
تأكدت من حزامها وهي تدعي كل الأدعية اللي حفظتها من ربى

عبد الله وهو يشرب من كوب الحليب أقول وش رايكم نرجع
فيصل رفع حطبه مولعه من النار وش رايك بذي على وجهك
عبد الله ابتسم جد والله
سامر تنهد ياخي لا تجلس على اعصابك وتوترنا معك افف ياليتني ما سمعت كلامك وتزوجتها كان هي الحين بأمان
عبد الله رفع راسه وعطاه نظرة تعرف تاكل تبن
سامر حك راسه باستعباط لا والله علمني
فيصل هههههههههههههههههه يا جماعة هدو الشر وانت عبود بتوقف حركاتك والا من جد بنرجع
عبد الله والله الود ودي ارجع مو مرتاح المشكلة مافي ارسال
سامر خلاص أجل نرجع بكره وش رايكم
فيصل صرخ لا والله ما يصير
عبد الله خلوكم انتو انا برجع لحالي
سامر غمز لفيصل
فيصل سكت بعدين قال اجل خلاص نرجع لكن بالليل
عبد الله زفر اوكيه مو مشكلة
سامر يللا الحين فصوليا ممكن تعطينا من شعرك
فيصل كشر مالت ع الوجه احد يدلع بفصوليا كان جبت شي زين ع الاقل
عبد الله هههههههههه حرام عليك والله لتين تسويها حلوه
سامر وفيصل مع بعض إنا لله وإنا إليه لراجعون
عبد الله ابتسم ببراءة وش فيكم؟؟
سامر يا ذا اللتين اللي غثيتنا فيها
كمل بجدية والله من جد وش رايك اخطبها عبود
عبد الله تضايق اقفلها من سيرة تعرفني ما احب فراقها
فيصل فجأة صرخ ياليليييي
وبدا يغني
عبد الله نقز بمكانه
سامر وفيصل ههههههههههههههههههههههههههه
عبد الله الله ياخذ هالصوت مدري من فين جايبه
فيصل ضربه على كتفه لا تدعي انت ووجهك

نزلت من الطيارة بهدوء يغلفها الخوف من كل مكان
فتحت جوالها
وطلعت ثاني مره تشوف حضارة روما
لما كانت صغيرة بعمر 16 راحت مع جدتها عشان كانت مريضه تتعالج وما كانت تذكر شي
وهذي المره الثانية
استأجرت تاكسي بالفلوس اللي اخذتها من عمها
وراحت لمحطة القطار
ما تبغا تكون بالعاصمة حتى يصعب عليهم البحث عنها لو حاولوا يدورا عليها
طلعت القاموس من شنطتها وهي تدعي لربى بسرها بكل مكان مساعدتها
طالعت بالموظف الطويل لدرجة غريبة وعينة بلون البحر
لو سمحت أريد تذكرة إلى فلورنسا
الموظف 100 يورو
لتين شهقت بهمس أكيد يكذب عليها بهالمبلغ ويعطيها سعر سياحي دامها عربية تقريبا يعني 487 ريال
عطته المبلغ وركبت مكانها بالقاطرة
ساعة ونص اللين توصل لفلورنسا
عدلت حجابها كان الهوا بارد

....!ّ كان الرجولة خانتكـ لحظة الخوف
لبسني الغترة وأبشر بعزكـ ....!ّ
رفع راسه بثقل وهو يقوم من الأرض بتثاقل
طالع بالمكان والكاسات نفس ما هي ع الطاولة تذكر انه شرب الكاس وبعدها ما تذكر أي شي
عقد حواجبه لتين والشركة وش صار؟؟
قام بسرعة من الأرض والصداع بيكسر راسه
الله يلعنها وش حطت لي
دخل الغرف كلها لقاها نظيفة ومرتبة ولا كأنه أحد استعملها
رمى التحفة اللي قدامه طاحت ع الارض تفتت
اخذ جواله بعصبية الكلبة ذي وين راحت
شاف رساله من الشركة تنهي طلبه صرخ بعصبيه والله لاربيك يا بنت الكلب
دق ع التلفون نفسه
رد عليه هاني مرحبا بشو اخدمك سيدي
احمد وهو يسب ويلعن بلتين لو سمحت انا اللي اتفقت معكم لعمل لبنت عندي من السعودية
هاني بكل بساطه ايه سيدي الغينا طلبك لانو اجينا لعندك وما رديت
احمد قفل بوجهه وهو معصب الله ياخذك يا كلبه
دق جواله بسام
رفع الجوال الوو
بسام هلا عمي كنت بقولك انه الشقتين اللي قلت لي عنها بعتها مع اني ما توقعت انها تنباع بس على طول انباعت
احمد استانس مبلغ جديد اضيف له اوكيه إن شاء الله اشوفك بالليل
سكر منه وطالع بوجهه بالمراية عساها لا رجعت بالعكس احسن ريحتني
تطلع لها شهادة وفاة وتنتهي من الوجود
ضحك بفجارة والله كل شي صار تحت يدك يا احمد
اخذ شنطته وطلع للمطار

نزلت من القطار وجسمها متهالك ودها ترمي نفسها على أي فرشة وتنام
وما تقوم ع الأقل النوم ينسيها كل شي يصير حولها
طلعت جوالها ودقت على ربى
مشت في الشوراع
مدينة كبيرة والجو يقتل من البرد
شدت الترانج كوت عليها ومشت وما معها الا شنطتها
ردت ربى بلهفة الوو
لتين وهي ترتجف من البرد والناس حولها رايحين جايين وأنوار خافته بس تنور رصيف الشارع
الوو اهلين ربى
ربى بشوق هلا حياتي ها وش سويتي؟؟
لتين وهي ضاغطه على نفسها من قوة البرد والهوا ياخذها ويجيبها الحمد لله وصلت انا الحين بفلورنسا
ربى عقدت حواجبها وين ذي؟!
لتين اووه قصة طويلة انا بايطاليا ما رحت لالمانيا
ربى استغربت ليه؟؟
لتين نسيت انك قلتي المانيا وكان في موظف طيب سوالي التذكرة ومشاني على طول
ربى الحمد لله الله وفقك انتبهي على نفسك لتين ولا تقطعي
لتين إن شاء الله
ربى انا بدق عليك بكره
لتين خلاص اوكيه مع السلامة
سكرت التلفون ووقفت عند مبنى واضح انه فندق بس شكله عادي ما فيه ذيك الفخامة
دخلت قالت بايطاليه مكسرة اخذتها من القاموس
لو سمحت أجد لديك غرفة الى الغد؟
الموظف نعم يوجد لشخص واحد فقط
لتين ابتسمت لحظها اليوم حسنا بكم الليلة
الموظف 500 يورو
لتين قالت بصدمة شكرا وطلعت من المبنى
مستحيل هي ما تدري لمتى بتبقى متشردة وما تبغا تخلص كل المبلغ اللي عندها
طلعت وكملت طريقها بلا هدى على أرصفة فلورنسا الفاخرة..!

وصل للمطار وطلع على طول لمكتبه الخاص
دخل وحط الشنطة
كتب ورقة حتى لما يرجع بسام يطلع شهادة الوفاة للتين
اخذ جواله ودق على سهى
سهى بحده ما بغيت
احمد اقول لا يكثر بس شيلي كل اشياء لتين وارميها برا البيت فاهمه
سهى ليش وش صار عليها خلاص بدت الشغل
احمد ابتسم بخبث لا هربت الظاهر
سهى لا تستهبل علي من جد وينها
احمد بعصبيه ما تفهمين اقولك الملعونة ذي ضحكت علي هربت بعد ما دوختني الله ياخذها
سهى بذهول كيييف؟؟
احمد ينهي المكالمة المهم العمارتين اللي قلت لك بكتب وحده باسمك انباعت خلاص
سهى بفرحة الحمد لله انها هربت ع الاقل تفكنا منها
الا تعال والناس وش نقول لهم لو سألوا عنها
احمد بلا مبالاة بطلع لها شهادة وفاة واسوي لها عزا انها توفت يعني
سهى ضحكت بفجارة والله انك داهية يللا اجل اشوفك
احمد سكر بوجهها ورجع لعمله
أخلاق بالقاع......!

ربى وهي جالسه ع الكرسي بالمطبخ ما راح تروح الجامعة بكره ما تسوى شي من غير لتين
مسحت دمعتها بألم
دخل ماجد وهو يتأفف من الدوام
شافها جالسه طالع فيها وليش تبكين انتي إن شاء الله بعد
طالعت فيه بحقد ودموعها تنزل كله بسببك لتين هربت بسببك ما ساعدتها كان المفروض توقف معها اذا تحبها انت السبب
مالها احد هناك لحالها من غير امان
ماجد بذهول وجاكيته الرسمي طاح من يده هربت؟!
ربى مسحت دموعها بقوة وهي تبكي من قلب اييه هربت من النمسا عمها بيشغلها بدعارة كان هربت منه تحمي نفسها
ماجد حس الدنيا ظلمت بوجهه هربت وهو السبب توقعهم يمزحون ما توقع الكلام جد
طالع فيها بعدم تصديق هربت لوين؟؟
ربى بضعف لفلورنسا بايطاليا
كملت ببكى برد وجوع انا عارفه لتين مستحيل تطلب احد طول عمرها ضعيفه وهو استغل ضعفها الحيوان
ماجد عطاها ظهره وطلع من البيت بكبره

حط شنطته جنبه بالسيارة
لف على محمد وين بابا احمد
محمد في مكتب مال هوا
بسام اوكيه روح للمكتب
دخل ع المكتب بعد ما سلم على احمد واخذه بالأحضان
احمد بطمع اييه وريني الأوراق بالله
بسام ابتسم وطلع الأوراق هذي هي طال عمرك كل شي تحت يدك الحين
احمد بفرحة الله يوفقك
بسام طالع بساعته الوقت متأخربس كنت ادق عليك وعلى لتين ما تردون
كنت ابغا اعرف متى تطلع من الجامعة بكـ...
قاطعه أحمد خلاص من اليوم ورايح لا عاد تتعب نفسك معها لأني انتهيت منها
مد له الورقة هذي حط لها شهـ..
بسام قاطعة بحزم وش يعني انتهيت منها؟؟
احمد طالع فيه بقهر شفت شغل يجيب ذهب شركة دعارة بالنمسا
ما اهتم لوجه بسام اللي تغير
كمل بس الحيوانه صحيت ما لقيتها حطت لي منوم شكلها وهربت
ما في منها فايدة هالبنت المهم تركتها تهرب مثل ما تبي ورجعت قلت نطلع لها شهادة وفاه وننتهي منها
بسام وقف والشرر يطلع من عيونه كيف يعني هربت؟
كمل بصراخ انت وش قاعد تقول مستوعب اللي تقوله كيف تهرب؟!
احمد رفع صوته بسام رخي صوتك
بسام انتبه على نفسه نزل راسه ورجع لنظرته الغامضه اعذرني بس في امور لازم تكون موجوده فيها والا ما راح تقدر تاخذ قرش واحد
تركه بذهوله وطلع ورقع الباب وراه

....!ّ لازم أوقف لكـ وأصفق.. كان دورك حيل بارع
أتقنت دورك للأخير..إنسان معدوم الضمير ....!ّ
وقف عند الديوانية ونزل بسرعة
دخل وهو يزفر يدور بعيونه على شخص واحد موته على يده اليوم
شافه جالس بالزاوية لحاله ومنزل راسه بين رجوله
صرخ وهو يروح له
مـــــــــــــــاجد
ماجد رفع راسه
والكل التفت عليهم
راح له مسكه من ياقة قميصه وهو ينفخ من العصبية وش اسمها البنت اللي طلبت منك تحجز لها ورفضت
ماجد حاول يبعد يده بس بسام خانقه
بسام من بين اسنانه وش اسمــــــــها
ماجد وهو يحاول يتنفس لتـ....ين
وكأنه استناه ينطق اسمها يا كلب يا حيوان مستغل البنت
الشباب حاولوا يبعدوه عنه وهم مو فاهمين شي من ذولي الاثنين اللي قراب من بعض مدري وش جاهم
بسام لف عليهم وهو بقمة عصبيته كل واحد ينشغل بنفسه
رجع لماجد اللي من غير شي مو طايق نفسه
يا كلب وعطاه بكس بوجهه استغليت البنت يا حقير
ضربه كم مره ورماه يا كلب روح دور عليها بنفسك
خربت علي الله لا يوفقك
ماجد استجمع قوته وقام قال بصراخ تدعي علي روح شوف شغلك الحرام يا خسيس
وقبل لا يكمل كلامه كان بسام مختفي

طالع فيها ابعدي عن وجهي يكون احسن لك
سهى وهي تتخصر وش صار عليك قبل شوي كنت طاير من الفرحة
احمد صرخ بوجهها انقلعي من وجهي وقفلي الباب
طلعت ورقعت الباب وراها
فتح قلاب ثوبه وهو يتنفس بصعوبة الضغط ارتفع عنده من كلام بسام
معناها انه لتين لازم ترجع
دق على جوال بسام
لكنه ما يرد عليه
تنهد وهو يحط الجوال جنبه وينسدح ع السرير
وين ممكن تكون راحت
بس مو شرط كلام بسام صح في اشياء تحت يدي انا
اخخ لو احد يجيبك لي يا بنت الـ##

....!ّ الغربة ما هي بس ألم
الغربة إنك تحس العالم كله مهملك ....!ّ

لما ما لقت مكان
جلست على رصيف مكسر داخل وحده من المباني بشكل ما تكون ظاهره للي يمرون من المكان
حطت شنطتها تحت كتفها وتسندت ع الجدار
بتعب وإرهاق ما عمرها حست فيه حتى وهي عند عمها
صعب إنك تكون متشرد ما تدري وين تروح
والسبب هو من لحمك ودمك
غمضت عيونها بألم
ليت بس ربى تكون معاي كل العالم تبيعهم وتجيها ربى
نزلت دمعة من عينها وهي تتذكر حنان عبد الله يا ترى عرف انها هربت
عمها رجع ولا قعد يدور عليها
اكيد الحين قالب الدنيا عليها
مسكينة يالتين ما تدرين انه عمك آخر همه بالدنيا إنتي..!

وديم وهي واقفه عند راسها ربى
ربى رفعت راسها وعيونها منفخة نعمم؟؟
وديم الحين ممكن تقولي لي شفيك وماجد وينه الأخ طالع يصيع ما رجع للحين
ربى بضيق وديم واللي يسلمك فكيني مو رايقه لشي
وديم طيب وش فيك ليه متضايقه انا بنت خالتك قولي لي والا كل شي بس للتين
ربى مسحت دمعتها بسرعة الله يخليك تعبانة خليني في حالي
مسدت على كتوفها طيب ارتاحي وترى الدنيا ما تسوى تسوين بنفسك كذا
ربى هزت راسها تسلمين وديم
وديم وقفت يللا اجل انا بروح دام مالك خلقي
لفت عليها بكره بعد ما بتجين الجامعة
ربى هزت راسها بلا
وديم تنهدت بس ما ينفع كذا ربى الاختبارات ع الابواب
ربى بسرحان يصير خير
وديم تنهدت بقلة حيله وسكرت الباب وراها

احمد وهو جالس على طاولة الاكل وينه هذا بسام الله يهديه ما يرد مدري ليه
دخل عبد الله بمرح وشوق لتووون
احمد طالع بسهى اللي رفعت عينها له وكأنها تقول له استعد للي بيجيك
حط كابه ع الكنبة وينها لتين؟؟
احمد لتين؟ ما عرفت تسلم على ابوك وامك قبل
عبد الله قرب منه وباس راسه وراس امه
ورجع لف على امه وين لتين مو موجوده بملحقها
سهى اسأل ابوك
عبد الله لف بخوف على ابوه
احمد ببرود هربت
عبد الله ضيق عيونه وشوو؟!
احمد بكل برادة وهو ياكل بهدوء طالع فيه ورص على كل حرف
هـ رب ت
عبد الله طالع بأمه من جده هذا يتكلم والا يستعبط علي؟؟
سهى ابتسمت لا والله جد واخيرا افتكينا منها شوكة بحلقنا كانت
عبد الله حمرت عيونه رجع شعره بعصبيه وتوتر على ورا من برودهم اللي يذبح
ليه هربت؟ وش سويتوا لها بعد؟؟
سهى بتنتقم من احمد لانه صرخ عليها ابوك سفرها عشان يشـ..
احمد قاطعها كلي تبن
سفرتها عشان اوريها بيتها بالنمسا لكن زي ما شفت ما هي بوجه نعمة هربت وتركت كل شي وراها
عبد الله طالع بأبوه بحقد توريها بيتها بالنمسا ها يعني هربت بالنمسا مو هنا
سهى وهي تاكل السلطة بالضبط يعني لا تخاف عليها تسرح وتمرح بلا حسيب ولا رقيب
عبد الله طالع فيهم بذهول وصدمة قال بصراخ والله هالبيت ما اطبه الا ولتين معي
حسبي الله عليكم كأنكم ظالمينها
سهى خافت عليه بلحظة أمومتها طلعت
أما أحمد وبلا أدنى اهتمام باللي ما يردك ولاني أبوك ولانت ولدي ولا اشوف رقعة وجهك في هالبيت
عبد الله بركان هايج وهو هذا اللي بيحصل
ترك كل شي له بالبيت وطلع ينشد ضالته..!

مع أشعة الشمس البارده بهالبلد داخله من زاوية مكسورة مايلة
وطايحه عليها بشكل زاوية مستقيمه
وقفت قدامها عجوز مهترية وهي بلبسها لبس الفلاحين
هزت راسها وقالت بايطالية ممزوجة بالعربية المكسرة بنت
لتين فتحت عيونها بتعب تثاوبت وطالعت فيها وهي معقدة حواجبها بارتباك نعم!
العجوزة ليه أنت كوي؟
لتين فهمتها بحذر وخوف انه ما عندها مكان تنام فيه
العجوزة قالت بتفكير الورا تعالي بيتي بشرط
لتين ولاح لها شبح أمل وش هو شرطك...
.
.
.
من ايطاليا.. العيش يوماً واحداً كالأسد أفضل من العيش مائة يوم كالنعجة
>> نهاية الجزء الخامس

 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذا الجزء بيتوضح لكم مواقف توضح معالم الرواية شوي وبتعرفون السبب اللي أنا سويت فيه القصة على هالنمط وكنت بسميها على اسمي بائعة الورد لكن شفت اسمها الحين انسب
أتمنى يعجبكم واللي طلبوا تطويل البارت
أعتقد إنه طويل 20 صفحة وورد!
وشكر من قلبي لكل من تابعني وأرحب بالمتابعين الجدد..

 
 
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء السادس

إلى حتفي مَشَتْ قدمي

..0..الحزن..0..

 
هو أن يأتي العيد وأنا وحدي ,,,, وأن يأتي الربيع وأنا وحدي ,,,, وأن تهطل الأمطار وأنا وحدي ,,,, وأن يطرق الحنين بابي وأنا وحدي ,,,, وأن يمضي بي أجل العمر وأنا وحدي

 
 
مع أشعة الشمس البارده بهالبلد داخله من زاوية مكسورة مايلة
وطايح عليها بشكل زاوية مستقيمه
وقفت قدامها عجوز مهترية وهي بلبسها لبس الفلاحين
هزت راسها وقالت بايطالية ممزوجة بالعربية المكسرة بنت
لتين فتحت عيونها بتعب تثاوبت وطالعت فيها وهي معقدة حواجبها بارتباك نعم!
العجوزة ليه أنت كوي
لتين فهمتها بهدوء انه ما عندها مكان تنام فيه
العجوزة قالت بتفكير الورا تعالي ببيتي بشرط
لتين ولاح لها شبح أمل وش هو شرطك
العجوزة بتفكير وحنكة تدفع أجرة
لتين ابتسمت على عربيتها المكسرة وهي مستغربة منها كيف تعرف عربي وشكلها واضح من اهل البلد طيب قصدي اوكيه حكت راسها يووه وش معناها طلعت القاموس بعفوية وقرت معنى كلمة طيب رفعت راسها وابتسمت الورا كوانتو كوستا
العجوزة وهي تلف عنها 80 يورو
لتين ترددت وبعدين قالت بخضوع الورا...غراتسي
مشت معها بين الحواري الضيقة اللي كانت فيها
طلعوا على وسط البلد وكانت فعلا تبهر اللي ما تعرفه لتين انه الله حماها ورحمها بهالعجوز لأنها جات على مدينة من أرقى مدن إيطاليا
مشوا لبعيد مسافة اللين دخلوا بحواري ضيقة مره ثانية
ووقفت معها عند باب صغير يدخلوه بإنحناء
العجوزة طالعت بلتين من فوق لتحت وكأنها تتفحصها بريجو
ودخلت البيت قبلها
ما فهمت لتين وكالعادة طلعت القاموس وبحثت عن الكلمة بريجو تفضل احفظيها يا لتين سمت بالله ودخلت البيت
طالعت بعيونها البيت كله
غرفة جلوس ومطبخ وغرفة نوم وحمام
بس كله على بعضه صغير الغرفة الوحده مترين في مترين
العجوز أشرت لها كوي نام
لتين هنا أنام؟؟
وطالعت مكان ما تأشر لها
بغرفة النوم في مكان مثل سيب وكأنها مقسومه عطتها السيب تنام فيه
لتين بصوت عالي يللا يا لتين لا تتكبرين ما كأنك كنت عايشه بأقل منه مالت ع الوجه ثمنين يورو توقعت مكان مثل العالم اثاريه هالخرابة
ابتسمت مره ثانية على حظها
لفت ما لقت العجوزة حطت أشيائها على طرف وطلعت لها

....!ّ أكبر خطا في حق نفسي جنيته
إني اعتبرتك يا أسود الوجه رجال ....!ّ
فتح الباب ودخل
السلام عليكم
احمد قام بترحيب هلا هلا والله يا رجال وينك ادق عليك ما ترد من امس
بسام فتح الدرج وطلع منه أوراق حطها بالشنطة اللي معه
ولف ببرود هلا فيك
شوي دق الباب ودخل مطوع السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسام قام باحترام وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا تفضل يا شيخ
الشيخ ابتسم ارتاح ولدي
بعد ما جلس الشيخ جلس بسام مقابله
واحمد أكبر علامة استفهام على وجهه
بسام تنحنح وقال ..................

....!ّ ألا يا دنيتي شوفي جزاء طيبي ومعروفي
زرعت الورد بكفوفي وبكفوفي جنيت أشواك ....!ّ
طالعت بصبر مو عارفه وش قصدها
العجوزة تأشر على نفسها وكأنها حاضنه طفل ايوا
لتين تنهدت انتي وشو
العجوزة امم ابتسمت أطفال
لتين اهاا هههههههههه قولي من اول مربية أطفال
لتين بتفكير مع نفسها مربية أطفال عند عرب وأنا أقول من فين جايبه اللغة المكسرة ذي
العجوزة أشرت لها وش تقول
لتين ابتسمت بحزن وهزت راسها بلا
تركتها تتفرج تلفزيون وراحت انسدحت بمكانها بهم

مام وينه ولدك ذا
يلدا ابتسمت بحنان يا عمري عليه
راكان اييه حني عليه وأنا علي الهواش والضرب
يلدا فتحت عيونها أنا اضربك يا كذاب
تاله ولين ههههههههههههههههههههه
راكان ابتسم وهو يضمها فديتك أحلى أم بس لا تجيبين طاري ذاك يروح نصيبي من الحنان
يلدا ابتسمت وهي تضربه على كتفه ما هو بأخوك يا ولد ليه الأنانية
راكان برم شفته بطفولة أخوي لكن تحبيه أكثر مني
يلدا وخر عن وجهي بس ماني رايقه لغلاك
تاله ولين هههههههههههههه
لين مدت لسانها له احسسن هههههههه
راكان ها ها ها أقول انشغلي بخطيبك الداج بس
لين مالت على امها مام شوفيه
يلدا ولد عيب وش هالكلام
راكان حرك حاجبه يقهرها الحقيقة المره وش نسوي يا اميي
لين زفرت بقهر وهي ما تقدر ترد على لسانه
تاله قامت وهي تضحك على أخوها راكان الإستفزازي درجة أولى

....!ّ أشوفك طيف وأتخيلك قدامي
ولكن الغياب صدمني وقال: ما شفته ....!ّ
رمت نفسها ع الكنبة بزهق اول يوم لها بالجامعة ما قدرت تدخل ولا محاضرة من البكى اللي بكيته على لتين
مفتقدتها
واللي مخوفها أكثر إنه ماجد مختفي من يوم عرف عن سفرها
تنهدت بتفكير وين ممكن يكون راح وتلفونه مقفل على طول
طالعت بالخدامة اللي وقفت قدامها
الخدامة وهي ماده التلفون ربى بابا
طالعت بالتلفون وسحبته بسرعة
صحيح أبوها مهملهم لكنه طيب معها وحنون بس الظاهر زوجته ساحبته لنفسها
حطته على اذنها وبلهفة حاولت تخفيها وتظهرها بعتاب الوو
أبو ماجد بحنان هلا رباي وشلونك
ربى وعيونها غرقت بالدموع بخير
أبو ماجد شلون أخوك
ربى حاولت تقوي صوتها ماجد مو موجود
أبو ماجد في العمل اوكيه اذا رجع قولي له يدق علي
ربى قالت ودموعها نزلت ماجد مختفي من يومين
أبو ماجد عقد حواجبه وينه؟؟
ربى هزت راسها وكأنه قدامها ما ادري
أبو ماجد وانتي لحالك بالبيت
ربى بعتاب من يومين وانا لحالي وانت مو داري
أبو ماجد بتفكير اوكيه جهزي اغراضك انا جاي اخذك
ربى بعناد ما بروح معاك
أبو ماجد بحزم قلت انا جاييك
يللا مع السلامة
لما ما سمع ردها قفل الجوال

طالعت بالجوال
ما تدري تبكي والا تفرح
تمنت إنها تعيش زي العالم مع أبوها ببيت واحد
وجاها اللي تمنته
لكن بعد إيش
بعد ما فقدت أغلى اثنين
لتين
وماجد
طالعت بالساعة
4:00 العصر
تنهدت وهي تقوم تجهز أشياءها يا رب ترجع ماجد بالسلامة

مسحت دموعها لما سمعت العجوزة تناديها
وقفت عندها وهي تغزل الصوف
العجوزة ابتسمت فليو جورنال
لتين بزهق اللي يشوفني يقول ايطاليه مثلك ترى ما افهم كل الكلمات
جورنال وش معناها؟؟ حاولت تتذكر من غير لا تطلع القاموس من جيبها
صرخت بحماس فجأة اهاا جريدة
العجوزة عقدت حواجبها باستغراب من تصرفاتها
لتين الورا كوانتو كوستا
" طيب بكم ثمنها "
العجوزة ابتسمت لأنها فهمتها وطلعت من جيبها كم ورقة 5يورو
لتين أخذتها ودخلت الغرفة لبست الترانج كوت حقها وتحجبت وطلعت بتوتر
أول مره تطلع للشارع بعد ما دخلت بيت العجوز حست بالخوف بقلبها
طلعت الرصيف وصارت تمشي بهدوء
لاحظت انه الناس تختلس النظرات لها بسبب الحجاب
تنهدت وهي توقف عند سوبر ماركت صغير
سحبت أول جريدة قدامها
وحطت الفلوس للبايع
البايع طالع فيها من فوق لتحت وقال وهو ياخذ الفلوس 4 يورو
لتين طالعت فيه باستغراب بس هي قالت لي خمسه بس
انقهرت يا اما هو يكذب عليها لأنها محجبة أو العجوز ضحكت عليها
طلعت 4 يورو من جيبها وحطتها له بريجو
البايع ابتسم غراتسي ارفيدرتشي
لتين ما ردت عليه مالت انعطى وجه قال يودع قال
طلعت من السوبر ماركت بسرعة ومانتبهت إلا وهي صاقعة برجال قدامها
نزلت راسها بتمشي بسرعة سكوزا
الرجال وهو يلحقها سينيورا
لتين ارتعبت من جد وش يبي فيها ذا؟؟
لما قربت للبيت وحست انه لسى يلحقها
وقفت ولفت عليه بقوة نعم
تذكرت انه مو عربي ارتبكت لحظتها
طالع فيها بخبث وهو يمد يده انديامو ال كافيه
لتين عقدت حواجبها اجي معاه للقهوة وش يبي ذا بالضبط الظاهر مشبه طالعت فيه باحتقار
وكملت مشيها
الرجال طالع فيها بصمت ومشى،،،

دخلت البيت وهي تلهث من الخوف
حطت الجريدة ع الكنب ودخلت الغرفة رمت نفسها بالأرض وضربات قلبها تعلى
وش يبي فيني
يا رب ترحمني مو ناقصة مشاكل وهموم
شمت ريحة حلوه
ريحة أكل
قامت بجوع ظنت الريحة من الجيران
وقفت عند المطبخ وهي تشوف العجوز تسوي مكرونة بالبصل
حزنت بخاطرها عليها من فقرها والا بايطاليا المكرونة أنواع وأشكال للأغنية
مو بالبصل
قالت وهي تقرب امممم جميل
العجوزة ضحكت العافيه
لتين هههههههه العافيه وش فيها العافيه يقولون بالعافيه بالـ مو العافيه حاف
العجوزة ما فهمت شي
حطت الأكل ع الطاولة الصغيرة وابتسمت وخدودها محمره من النار بريجو
لتين جلست بشهيه لها كم يوم ما تاكل
حطت لقمة بفمها وكانت فعلا غير طعمها شي ثاني
وقفت عن الأكل فجأة وهي تتذكر عبد الله لما تسوي له المكرونة كيف تعجبه من يدها
قامت ودموعها على خدها
حتى الأكل ما تشتهيه صارت رغم جوعها
العجوزة هزت راسها وكملت أكلها

سند راسه ع الكنب وفتح قلاب ثوبه وهو يتنفس بصعوبة
السكر والضغط ارتفع عليه
سهى وهي تطالع فيه بخوف وكانت عيونه زايغه احمد وش فيك
أحمــــــــد
قربت منه هزته لكنه ما قدر يرد عليها تنفسه ضاق
اتصلت ع الإسعاف بسرعة يجو يشيلوه
بعد ما أسعفوه
طلع الدكتور
سهى بهاللحظة كانت تفكر بشي واحد الورث!
الدكتور ابتسم بوجهها لا تخافين كل شي تمام ويقدر يطلع الحين بعد بس السكر ارتفع عنده
سهى بإحباط اوكيه
دخلت عنده
أحمد كان قاعد يسكر أزرار كمه
سهى بحده وش فيك طحت مره وحده
أحمد رفع راسه الكلـ## الله لا يوفقها
سهى بعصبيه ما غير تدعي عليها فهمني وش السالفة طيب
أحمد بحسرة خربت كل شي
صرخ بعصبية كل شي قاعد ينهد بسببها حتى بسام ما طلع معه شي!
طبعا أخفى الحقيقة عنها والا كان فضحته.!

رجعت راسها وهي مسدوحة عالكنبة والذكريات تاخذها وتجيبها
تأففت بملل من المسلسلات اللي تتفرجها العجوز كلها قتل ومقتول أو شي مش ولا بد
دق الجرس لفت عليها
العجوزة ابتسمت وهي تقوم
شوي وتسمع صراخ وضحك
وقفت بهدوء عند الباب من الطرف
شافت بنت شابه وكانت حلوه كلها حيوية وواضح عليها من لبسها انها غنية
شعرها من ورى قصير ومن قدام طويل قصة فكتوريا لونه بني بندقي على أحمر وملامحها حاده
البنت وهي تضم العجوزة بونجور نو
" صباح الخير "
العجوزة دخلتها بترحيب وحب واضح بونجور نو بريجو
" صباح الخير تفضلي "
طالعت بلتين ومدت يدها بابتسامة تشاو
" أهلا "
لتين وهي تطالع فيها صافحتها يا ذا الطليان شايفيني مثلهم ارطن رطن بلغتهم
البنت ابتسمت عربية ما هيك؟؟
لتين طلعت عيونها عربـــــــــــــــــية؟!
وسن ضحكت على شكلها يي شأد شكلك بريء مشاء الله كتير مملوحة
لتين وللحين مفهيه الظاهر الدنيا بدت تسايرها شوي
تنهدت وهي تحط يدها على صدرها بأمان انتي عربية ......الحمد لله
وسن ابتسمت اسمي وسن وهاي العجوز اللي شفتيا كانت مربيتي لما كنت صغيرة ولما راحت ضليت زورا بين فتره والتانية ما إلتي شو اسمك
لتين ما صدقت انها تشوف احد عربي حكت جبينها بتوتر اسمي لتين
وسن بمرح عاشت الأسامي شو حلو اسمك
لتين بحيا عيونك الحلوه
وسن هههههههه طيب شو جيبك لهون
لتين تورطت ما حسبت حساب شي كذا قالت أول كذبه خطرت ببالها
أهلي بعثوني عشان أدرس وما مشيت عشان كذا قلت أطلع أخذ لغة وبعدين أكمل
وسن بتفكير اها خليجية انتي صح
لتين ابتسمت سعودية
وسن قالت وهي تبتسم للعجوز اللي تطالعهم وما هي فاهمه كل شي طيب انتي ما بتروحي الجامعه كيف بتصرفي ع حالك
لتين انحرجت اهلي يرسلون لي
وسن قالت بهمس شوفي انا عيرفه انه ماما ليزا عيطيتك مبلغ اكبر من اللازم مشان سكنك عنده ازا حيبه اوفر لك سكن او شغل ممكن
لتين قالت بسرعة مرتاحه هنا بس ممكن تدبري لي شغل كويس اتكسب فيه
وسن ابتسمت تكرم عينك بكره تجهزي بجي اخيدك للوزيفه
" تكرم عينك بكره تجهزي عشان اخذك للوظيفة "
لتين ابتسمت بالطلياني غراتسي
وسن ههههههههههههه يي شو مهضومه
لتين بتردد وهي تشوف وسن بتخرج وسن
وسن لفت عليها شوو ما بتستحي مني من اليوم أنا وياكي ريفآت
" ايش ما تستحين مني من اليوم أنا وياك صديقات "
لتين ابتسمت بارتباك ابغا شغل كويس يعني..نظيف
وسن طالعت فيها بتفكير وبعدين قالت انتي مسلمه
لتين هزت راسها بفخر اييه
وسن ضحكت انا مسيحيه بس الله وكيلك ما بعرف عن المسيح شي
لتين ضحكت على عفويتها غير ملامحها الحاده
وسن قالت بجديه خلاص متل ما بدك اكيد
شكرتها وسكرت الباب وراها
.
يتبع

 
 
شالت السماعة من اذنها خلاص هذا العلاج مري ع الصيدلية يصرفوه لك
وديم اخذت الورقة دكتورة
سهى رفعت راسها بأنفه وشو بعد؟؟
وديم بخبث صحيح اللي سمعناه
سهى عقدت حواجبها وشو؟؟
وديم ابتسمت بشماته وهي توقف يقولون انه بنت اخو زوجك اللي كانت ساكنه في بيتك هربت بسبب عمها اللي يطلع زوجك كان بيشغلها بـ.. حطت يدها على فمها استغفر الله مو قادره انطقها من قبحها
سهى طلعت عيونها هذا اللي كانت ناقصته شماتة الناس
صرخت بوجهها اطلعي برااا
وديم شقت الورقة ورمتها عليها وضحكت بصوت عالي هههههههههههاي مسكينة الله يعينك من كلام الناس
طلعت برا
طالعت بانهيار مستحيل مين قالها
كيف يصير كذا الله يا خذك رحتي وما فكيتينا من مشاكلك

ركبت السيارة
حرك سامر
لف عليها ها وش سويتي؟؟
وديم ههههههههههههه والله راحت فيها الحين صدقت انه ناس من جد همها المظاهر
سامر بحزن بينفضحوا لكن عبد الله من سمع خبرها اختفى
وديم ربتت على كتف اخوها الله حاميه ادعي له
كملت بألم أنا مو مستوعبة انه ذيك البنت كانت كذا عايشه ما كانت تبين ابدا ولا ربى ما كانت تقولي عشان كذا زعلت يوم قلت عن بسام
حطت يدها على فمها ولفت عليه بخوف
سامر ما انتبه وش كنتي تقولين؟؟
وديم تنهدت الحمد لله كنت اقول مر المستشفى حقي خليني اروح لدكتورتي
مو ذي الخبلة عندي حساسية خلتها ربو
سامر لف وهو يفكر غريبة هالبنت خلت الكل يفكر فيها...!
" على طاري المظاهر أنا عايشت هالظاهره صراحة للأسف في مجموعة معينة من الناس صار ما يهمهم إلا المظاهر يعني وش بيقولون عني الناس هذا همهم
ولحقارة التفكير نسوا الأهم الله وش بينظر لهم
أنا ما أقول إنه الإنسان ما يهتم بكلام الناس لا لازم لأنه عايش بمجتمع حوله مو لحاله لكن بحدود المعقول لا رياء ولا عدم مروءة وحيا
الله يحمينا "

لفت عليها بهدوء مو جوعانة
ليلى بحنان الله يخليك بس ذي عشاني
ربى بضيق أخذتها منها مشكورة خالتي
ليلى ابتسمت لا تقولين خالتي ادري ما بتعتبريني امك قولي ليلى حاف
ربى قالت باستغراب من حنان هالمره ما توقعتها كذا اجل ليه ابوها كان مهملهم
مستحيل اناديك باسمك
ليلى هههههههههههههه ليه لهالدرجة كبيرة توني ما دخلت الاربعين
ربى ابتسمت مو مبين عليك
ليلى بطيبه الحمد لله
قامت انا بروح اجهز الغدا ابوك بيوصل
ربى ما ردت عليها ما كانت معها
كانت بمكان ثاني بعيد عن الكل
عند امها هزت راسها بضعف تطرد خيالها من بالها تحس بحنين لها لو حنان العالم كله غرقها ما راح يعوضها حنان امها

لفت حجابها كم مرة بتوتر
خايفه تحس وكأنه هاجس جاييها لا تكون وسن تضحك عليها و
بتشغلها مثل عمها
حاولت تتمالك أعصابها
دق الجرس
ارتبكت بقوة خلعت حجابها خلاص بلاه هالعمل مو لازم أدبر نفسي
دخلت وسن بابتسامة اهليين لوتا
لتين تنحت مين لوتا بعدين استوعبت انه دلع ابتسمت بارتباك اهلا صباح الخير
وسن مسكتها من يدها بحماس يللا العمل بينتزرك
" بينتظرك"
لتين حاولت تسحب يدها بتوتر بس بعدين رضخت لفت حجابها وطلعت
طيب وين لقيتي لي عمل؟
وسن هههههههههه خلي سبرايز
وقفت عند محل قهوة راقي تفضلي
لتين لفت عليها بابتسامة هذا عملي
وسن هههههههههه لا بس عيزمتك ع كوب أهوة صباح
لتين باحراج لا ماله داعي
وسن سحبتها ودخلتها غصب عنها
جلسوا مع بعض
وسن أشرت للمضيفة لوستيسا
جات المضيفة حيتهم بابتسامة وأخذت الطلب
لتين التوتر ماليها تندمت انها طلعت من البيت
تحس عيون عمها وبسام تراقبها بكل زاوية
وسن بمرح يللا احكي لي عنك كمان
لتين حكت خدها بتوتر كل ثقتها بالخبر تبخرت لما صارت بهالغربة
وش اقولك؟؟
وسن وهي تأشر بطريقة مسرحية مسلا عيلتك ابيكي اميك اخوانك شو وين كنتي عيشه
لتين هزت راسها اوكيه ابي ع قولتك متوفي
وامي سكتت بخنقه اول مره تتكلم عنها عند أحد غريب ولو كابرت هي بهاللحظة تتمنى حضن امها اللي ما عرفته
كملت امي هناك
بعقلها وشو هناك لتين قولي جملتين مفيدة لا تشك فيك البنت
انقذتها الجرسونة لما حطت الكوبين بابتسامة بريجو
وسن أخذته غراتسي اييه بتعرفي انا امي ايطاليه بس انا سوريه اصلا وامي وابي منفصلين من لما كنت بالصف التاني مشان هيك ربتني ماما ليزا وربت عوائل كتير اغلبٌ عرب
لتين اها
وسن طالعت بساعتها شو رايك فرجيكي عملك
لتين قامت يعطيك العافيه يللا

صرخت بوجهه صرنا علكة بحلوق الناس الكل يتشمت فينا
انتي اللي زوجك واللي بنت اخوك هاربه ما اقدر استحمل انا خلاص
احمد منزل راسه بتفكير وده يعرف مين اللي فضحه ع الكل
سهى صرخت وصرخت مع نفسها اللين طفشت وطلعت وتركته بحاله
تنهد بعصبيه والكلب بعد عبد الله وينه
الله ياخذه متأكد هو ورا السالفة يعرف نقطة ضعفي حكي العالم
رمى كاسة المويه اللي قدامه بعصبيه
طاحت وتفتت في الأرض
ما حسيت يوم كنت تعذبها..؟
ما حسيت يوم كنت تهينها وهي بوسط بيتك..؟
ما حسيت يوم كنت تدخلها ع رجال غرب ما هم بمحارمها..؟
خلها خرص بإذنك ع الظالم تدور الدواير..؟

فتحت عيونها بهدوء يخالطه دهشة
عبد الله.......
أختك هنا تبيع الورد..!
تعال شوف اللي زرعت الأمل بعيونها فين صارت..؟
ابتسمت بحب لوسن هذا هو
وسن ابتسمت ابتسامة واسعة إلت شكلك بنوته بتنفعي لمحل ورد
لتين ضحكت ودمعت عينها انا شكلي ينفع لمحل ورد يا وسن الظاهر انك غلطانة
وسن قربت منها شو عجبك
لتين لفت عليها مشكورة وسن ما بنسالك المعروف هذا
وسن ولو شو ما إلت ما بينا هالحكي
مسكت يدها تعي عرفك ع مدير المحل
لتين بخوف مدير المحل؟
وسن طالعت فيها بتفكير يالله كيف هالبنت بريئة البراءة تنطق بعيونها
لا تخافي هوي بس بيجي كل يوم إما بالليل آل أو بالنهار مشان يشيك ع البضاعة
إنتي بتكوني بالمحل لحالك
لتين هزت راسها ودخلت معها

على طاولة الأكل
أبو ماجد بهدوء وسرحان ما عرفت وينه وما قدرت أوصل له العمل يقولوا انه من اسبوعين ما شافوه
ربى نزلت راسها للطاولة
طاحت دمعة بصحنها
وين بتكون يا ماجد كفايه اللي تسويه
والله حرام لا أنت ولا لتين رحتوا ولا حسيتوا فيني...؟
ليلى ابتسمت تلطف الجو ربى اشرايك اليوم في عزيمة عند أهلي تجين
ربى هزت راسها وهي تقوم لا بنام
طلعت غرفتها رمت نفسها ع السرير وراحت بدوامة بكى كالعادة
ليلى تنهدت الله يصبرها هالبنت
أبو ماجد بتأنيب ضمير مدري وش خلاني اتركهم كل هالمدة
ليلى تطمنه مو مشكلة يا محمد إن شاء الله بتتفهم بس طبيعي وهي توها ما تأقلمت
أبو ماجد طالع فيها
ما عوضته عن زوجته اللي كان يموت فيها بس طيبتها تخليه يرتاح لها

وديم وهي تتخصر وينها جولييت
سامر رفع راسه بضيق واللي يسلمك وديم مو فاضي لرواقتك بعدي عن وجهي
وديم بطفش افف يعني لا انت ولا ربى ولا الزفت الثانيه بدور مع زوج الغفلة على طول تقول ما عمره احد ملك غيرها
سامر ههههههههههههه ضحكتيني وما ودي اضحك
وديم باستهبال وهي تشبك يدها وهي واقفة قدامه لماذا يا اخي العزيز اضحك تضحك الدنيا معك وابكي تبـ..
رمى عليها المخده كلي هوا واطلعي من وجهي
وديم بعدت هههههههههههههههههههه
دخلت امها
وهـ يا احلى ام فديتك مو حاس فيني الا انتي
وضمتها
ام سامر تضمها حبيبة أمك إنتي لفت عليه يا بعد قلبي وش فيك انت الثاني مكتئب
سامر تنهد يمه عبد الله مسافر يدور اخته اللي قلت لك عنها
ام سامر بحزن الله لا يوفق عمها الله يهديك لو قايل لي من اول كان خطبتها لك
سامر بابتسامة حزن لما كنت اقوله كذا كان يتضايق ما يحب يشفق عليها احد
وديم وهي حاطه يدها على خدها بينهم يا عمري عليها تحزن ليتني مكانها بس
سامر وامها طالعوا فيها بعصبيه
ام سامر وجعع في ابليس وش ذا الحكي الماصخ
ووديم حطت يدها على فمها oh my god in rong
كشر مالت ع اللغة من فمك
وديم وهي تقوم لا والله بعد ما سويت لك اللي تبغاه مع سهوه مدت يدها بسرعة يدك على ميتين
سامر ببرود بعد يدها الله كريم اختي
ام سامر هههههههههههههههههه
وديم انقهرت جعل عيونك تتكرمل قول آمين
سامر هههههههههههههههههههههههههههههه وش هالدعوة الجديدة بس تصدقين حلوه
وديم بعصبيه طلعت غرفتها
طالع بأمه الله يعينها بنتك على نفسها!

بدت عملها اليوم بشكل مرتب وهي فاهمه كل شي وسن ما تركتها اللين علمتها كل شي مع الترجمة من صاحب المحل الايطالي
جلست ع الكرسي المتحرك الطويل وهي تشوف الحسابات ع المزروعات اللي وصلت اليوم
دخلت المحل حرمه بالاربعينات لابسه نظارة سوده ومعها عصا
لتين بالبداية ما استوعبت بعدين تذكرت انه اللي كذا اشكالهم معناها انهم عميان
قامت باحترام
* بعد الترجمة
سيدتي بماذا أخدمك
العميه وهي تحرك عصاتها وماشيه باتجاه رفوف الورد المحلي
وقفت عند ورد الإسترومينا وأشرت عليه أريد باقة من هذه
لتين ابتسمت كما تريدين
شالت ورد منه وبدت تنسقه بغلاف من النايلون الشفاف
انهته بربطه شريطة من الساتان الذهبي
قدمته لها بابتسامة تفضلي يؤ أقصد بريجو
العميه أخذتها
وعطتها قيمته غراتسي
لتين قالت بعطف اساعدك
العميه بجدية لا احتاج معونة أحد
لتين رفعت حاجب مااااااالت ع الثقة مو منك مني أنا اللي قالك بساعد
استغربت لما شافتها لفت من نفسها وطلعت من المحل وكأنها مشبرته مو بس عارفته رغم انها عميه
هزت راسها سبحان الله ياخذ ويعطي

دقت الباب
ربى رفعت راسها عن الكتاب تفضل
دخلت ليلى بابتسامة السلام عليكم
عدلت جلستها باحترام وعليكم السلام هلا تفضلي
ليلى وهي واقفة عند الباب مشكورة قاعدة تذاكرين
ربى بطفش يعني بس زهقانة من الكتاب
ليلى توسعت ابتسامتها طيب وش رايك مثل ما قلت لك تجين معي عند أهلي
ربى باحراج فكرت فيها بس صعبه شوي طالعت فيها لا بجلس هنا
ليلى حست انها منحرجة قربت منها بجدية ربى أهلي هم أهلك انتي وماجد واذا انتي ودك تروحين ومنحرجة فأنا أقولك امي هي اللي قالت جيبي بنتك معك
والله قالت بنتك ما قالت بنت زوجك هذا يعني انهم يبغوك ومعتبرينك منهم اما اذا في
شي ثاني براحتك أهم شي انك ترتاحين
ربى نزلت راسها بتردد تروح تغير جو والا لا
أخيرا قالت بعد تفكير اوكيه مو مشكلة بس اهم شي في احد بعمري
ليلى وهي تعد على اصابعها اممم جمانة و يارا ولماراممم هذولي اللي ذاكرتهم بس ترا هم كثار
ربى هههه الله يخليهم لكم
ليلى ابتسمت بحنان امين اجل على صلاة العشا اجهزي
ربى هزت راسها بحماس اوكيه
طلعت وسكرت الباب وراها
ربى رمت نفسها على ورى بالسرير اطلع اغير جو شوي
شكلهم عيلتها حبوبات يللا وش بينقصني لو رحت
رفعت جوالها دقت على لتين شافته غير موجود بالخدمة
حطت الجوال بخوف حاولت تهديه بإنها دعت ربها يحفظ لتين من كل شر

من جهة ثانية لتين وهي تطالع ببوكها اللي فيه صورة عبد الله ضمته لصدرها يا عمري الله يوفقك ما انسى الايام اللي عشتها معاك وبحمايتك
آسفة عبود ما قدرت حمايتك لي كان لازم أحمي نفسي بأي طريقة حتى لو اني هربت بغربة
وسن بابتسامة شو هاد حبيبك؟؟
لتين انتفضت من صوتها كانت سرحانة بأخوها
ضحكت من قلب على فكرتها ههههههه حبيبي الله يخليك بس انا مو وجه حبايب
وسن ابتسمت والله الكل بيتمناك حاست بوزها لو كان عندي اخ كان زوجتو لألك
لتين استحت قالت بارتباك الحمد لله انه ما عندك اخ اجل
وسن باستهبال شوووو؟؟
لتين ههههههههههه سوري والله بالغلط
وسن طالعت بالرفوف هاا كيف العمل ميشي
لتين هزت راسها ماشي حلو انك تجلسي بين ورد
وسن ابتسمت ما إلت لك بيناسبك هالمكان
لتين مشكورة وسن الا انتي تدرسين
وسن هزت راسها اييه هلأ كنت ريجعه من جامعتي وجيت إلك إلت مُر شوفك
لتين بابتسامة ارتاحي طيب
وسن لا والله هلأ بابا بيكون شيل همي لازم ارجع
لتين بحزن الله معك
تمنت أبوها عايش كانت الحين بسنده وعزوته عايشه..

شال أخته يا عيونه
دار فيها وبعدين يعني لازم توحشيني
ميرا ضحكت ببراءة
ابتسم بوجهها و بملامحها الغريبة
طلع من جيبه كت كات ولوح لها فيه قدام عيونها
ميرا حاولت تاخذه منه
بعده عنها أول بوسيني وعطاها خده
قربت وجهه بيدينها الاثنين الصغيرة منها وباسته بقوة حتى انه مال وهو شايلها
هههههههههههههههههه خلاص خلاص خذيها
اخذتها منه بضحكة وهي فاتحه فمها بطريقة خلته يتعاطف معها
ضمها لصدره يا رب لا يحرمني منك
دخلت تاله لما شافته وقفت بمكانها وعيونها مدمعه
تدري بحب أخوها لهالبنت لدرجة مو معقولة
ما تدري يمكن عشان عاهتها يتعاطف معها.....؟!

....!ّ أجلس وأشب النار واذكر وليفي
وبحجة الدخان أبكي على كيفي....!ّ
فيصل وهو يطالع بالبحر أقول سامر
سامر سآكت من يوم جلسوا ويحرك يده بالرمل بسرحان همم
فيصل لف عليه ما تحس إننا جالسين من غير فايدة نندب حظنا على خوينا بدون ما ندور عليه
سامر طالع فيه وبعيونه حزن على خوي عمره لا تتعب روحك عبد الله أقص ايدي لو كان بالمملكة علبالك سهلة هي يا فيصل يعرف انه اخته ببلد غربة لحالها وهو يدري انه ما معها شي تحمي نفسها فيه
فيصل بضيق بس هي غلط انها تهرب مو هو الحل
سامر بقوة لا مو غلط ولو كنت مكانها بهرب لأبعد مكان ولا اظل تحت رحمة الخسيس عمها ويشغلني باللي كان ناويه انت مستوعب وش كان بيشغلها
فتح أزرار قميصه بعصبية النذل بنت أخوه منه مدري كيف يفكر هالكلب الله لا يوفقه عساه الموت آمين
فيصل رجع يطالع البحر داري انها صعبة بس مو معقولة كذا يروح عبد الله من غير لا يعطينا خبر
سامر تنهد اعذره يا فيصل الله لا يكتب عليك تكون بمكانه
فيصل آمين حك ذقنه معقولة في أحد يفكر بهالطريقة لف عليه فجأة انت عمرك شفت أبوه
سامر بكره شفته مره وحده مع الزفت الثاني بسام
فيصل عقد حواجبه بس عبد الله كان يقول انه بسام اهون من ابوه
سامر ضحك بسخرية هه كان قبل لا يعرفه على حقيقته
تخيل بس يوم شوفة اخته على الغبي ذاك كان جالس بكل بلادة
الود ودي اخنقه واعرف بايش يفكر
فيصل طالع بالرمل اللي محزني في الموضوع انه عبد الله يحس بالذنب وهو يتكلم عنها ما تلاحظه يمكن لأنهم أهله وما يقدر يدافع عنها براحته
سامر بقهر ألاحظه دايما بس ما أقدر أقول شي يبقوا أهله..

احمد وهو يحط رجل على رجل اييه يا بو علي وش اخبارك
أبو علي وولده علي عمره 21 سنة " جيرانهم "
ابتسم بخير انت وش احوالك يقولون ما هي بتمام
علي فقع ضحك فجأة ههههههههههههههههههههههههههههههه
أحمد عطاه نظرة احتقار من اول ما يحبه لا هو ولا أبوه
وأبو علي نفس الشي يكرهه من زمان لأنه مره كان محتاج وطلبه و أحمد بكل نذالة رده وشاف اللحظة اللي يقدر يتشمت فيه
احمد تنحنح يقولون وما يقول إلا الحساد
أبو علي بتشفي الحساد! أجل وش تقول في الديوث اللي يرضى الخبث بأهله والرسول صلى الله عليه وسلم قال إنه محرمه عليه الجنة
احمد بعصبيه وش تقصد يعني؟؟
علي ههههههههههههههههههههاي يقصد إنك انت سفرت بنت اخوك لتين عشان تشتغل بدعارة
أبو علي كمل عن ولده باحتقار أقصد انها ما هي بميته مثل ما تزعم انت عند الناس بنت اخوك يا ... مستر احمد هاربه من بيت عمها اللي ما أمنت على نفسها ببيته
احمد صرخ اسكت وانقلع من بيتي نقص علي ادخل ذي الأشكال
أبو علي قام هو وولده
وهو طالع لف عليه جيت عشان أخبرك قبل لا تخاف من لسان العالم خاف من اليوم اللي بتشهد فيه جوارحك على افعالك
طالع فيه من فوق لتحت الله لا يوفقك يومك رضيت على بنت المرحوم اللي الكل كان يشهد له بالخير وسمعته مثل المسك عكسك الكل يكرهك لأنك آكل حرام وآكل مال يتيم
يتيمه بنت أخوك ظلمتها وعذبتها وفوق هذا خليتها تعيش برعب على شرفها لا يضيع وهي بوسط سكنك وحمايتك وفوق هذا كله عاق أمك وصتك عليها وهي ع فراش الموت وحرمتي كانت موجودة وتشهد
أبو علي كان يتكلم واحمد بفجارة يصرخ
وعلي منزل راسه لأنه هو كان يطالع بلتين وهي داخلة وهي خارجة من سنتين وهو يبغاها بس احمد ما وافق
يحس كلام ابوه بالصميم وكأنه يكلمه هو
( عن ابن عمر رضي الله عنه مرفوعاً: " ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة: مدمن خمر والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث").
طلع وتركه بفجارته وصراخه ع الفضيحه اللي انتشرت ع لسان كل مخلوق يعرفه أو ما يعرفه

....!ّ لو تنثر أحلامي أرجع أرتبها
ولو تصعب أيامي بأعيشها وما أحسبها ....!ّ
شالت الشنطة فضت كل اللي فيها ما لقتها
بعدت الفرشه والمخده فتشت بجيوب بنطلونها
قالت بعصبيه من بين اسنانها ناقصتها ذي السراقة
جالسة ببيتها وادفع لها بذي الخرابة وفوق ذا تسرقني
اففف المشكلة ما اقدر اواجهها طيبه معي وبعدين بتقلعني من بيتها وين اروح
طالعت بالجوال مسكر له يومين وشكلهم فصلوه عنها لأنها ما عاد تقدر تسدد فواتيره وتركته
تربعت قدام الشباك الصغير القريب من ارضية الغرفة
طالعت بالناس الرايحه والجايه
روتين يومي صار تروح العمل ترجع تتغدا تنام تجي وسن أيام وصارت قريبه منها
تجلس تشرب الشاي مع العجوز وتتكلم وبعدها تستسلم للنوم بعد ما تعبي المخده من دموعها المالحه
دموع الغربة والألم والحنين
حست بشوق كبير لربى ولصوتها ما عاد تقدر تكلمها
سامحيني ربى ما قصدت أخوفك علي لكن الله أعلم بحالي
الراتب يا دوب يكفي وكله على بعضه خمسمية يورو
ثمنين للسكن
ونصها تنسرق من هالعجوز الشمطا
وغير هذا مصاريف البيت صارت عليها والعجوز اللي كانت تغزل الصوف وتبيعه اعتمدت على لتين بالمصروف وصارت كأنها تصرف عليها
استغربت منها ليه تسرقها يمكن الفقر عودها مع انها مره طيبه معها وما تشتكي منها
طاحت دمعة من عينها صحيح اني محتاجه وحلالي اللي لو املكه كان عشت بقصور لكن لا ابوي اللي مات قبل انخلق ولا امي اللي تركتني بمهادي ولا جدتي اللي فاقدتها حيل ما علموني أسرق
نزلت راسها أكثر وهي تبكي ولا أنت يا عبد الله أنا اعتبرك انت اللي ربيتني أبوي وامي وكل دنيتي
ليتني ما هربت وظليت معك
ليت ما كان أبوك عمي
مسحت دموعها استغفر الله اللهم لا اعتراض لحكمك..!
.
.
.
من ايطاليا .. يزيد الجشع بزيادة الثروة

>> نهاية الجزء السادس

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٢٦ م

 
رُبَ نعل شر من الحفا

..0..الحزن..0..

هو أن تصبح مع الأيام عيني التي أرى بهما ,,,, وهوائي الذي أتنفسه ,,,, ودمي الذي أعيش
به ,,,, ثم أنزفك عند الرحيل دفعة واحده

وقفت بهدوء عند المرايه عطت عباتها للبنت الواقفة بابتسامة
تعطرت عدلت شعرها القصير على وجهها الدائري بغمازاتها
عدلت الجلوس على فمها وابتسمت للبنت اللي واقفة من اول تطالعها
جمانة مدت يدها
ربى سلمت عليها
مسكت يدها خلينا ندخل اعرفك ع البنات
هزت راسها ودخلت معها
جمانة بصوت عالي تهدي الوضع بناااااااات
كل البنات سكتوا وعيونهم معلقة على جمانة وربى
جمانة ههههههه اشفيكم سكتوا مره وحده شوي وتاكلوها بعيونكم
لفت على ربى احمم هذي ربى بنت زوج خالتي ليلى
اكتفوا بابتسامات فضول
وربى ودها تنشق الارض وتبلعها الكل يطالعها
جمانة اشرت لربى ع البنات وحده وحده
شوفي ذي سارا وهذي سجى ولمى واشرت على بنتين قصار شوي جالسين جنب بعض وهذولا القصار لمار ويارا
صرخوا الثنتين مع بعض جماااااااااانوه يا زفت
ربى ههههههههههههههههههههههه
طالعوا فيها كلهم
ربى حطت يدها على فمها باحراج وكأنها تقول ما قصدت
جمانة هههههههه ما عليك منهم
المهم وأنا جمانة هلا فيك بينا وإن شاء الله دايم تجينا ها
ربى ابتسمت إن شاء الله
سارا طالعت بجمانة يعني ما ودك تجلسين البنت واقفة تستعرضين فيها
جمانة باحراج هههههه اوه سوري تفضلي رب رب
ربى جلست ودمعت عينها بهاللحظة دلعها اللي تناديها فيه لتين
رفعت راسها ليارا ولمار انتو خوات
لمار ويارا مسكوا بعض بحب وهزوا روسهم لا
ربى مشاء الله حسبتكم خوات
جمانة ذولي ترا بعمري انا وانتي ربى
ربى باستغراب مرة ابوها قالت انه بسنها بس ما هي مصدقه مره قصار اللي يشوفهم يقول بأول ثانوي
لمار بحقد جمانه ما كأنك من اول تتطاولين وحنا ساكتين
يارا من جد ترا بمزاجنا ساكتين لا تخلينا نوريك العين الحمره
ربى ابتسمت
جمانة ههههههههه سوري
لمى ابتسمت في جامعة ايش انتي ربى
ربى لفت عليها جامعة الملك فيصل تخصص انجليزي
لمى هزت راسها بنعومة مشاء الله

لتين بزهق اخلص وش تبي بسرعة
سطام افا وردة وتبيع الورد كيف تجي ذي شرايج تبيعيني نفسج
لتين فتحت عيونها مستغربة من وقاحته
سطام ههههههههههههههههههاي شوي شوي عيونج الحلوة لا تطيح
لتين باحتقار وقرف واحد حقير
سطام واحد هههههههههه ليه مو اثنين
لتين لفت عنه بصبر ورجعت تطالع بالكروت حقت الطلبات ماهي فاضيه وهو جاي يتسكع هنا صحيح ناس ما هي متربية
حست بظله وشافته يجلس ع كرسي قدامها
وصلت معها قالت بصوت عالي وربي لو ما طلعت من المحل لأجمع الناس حولك
سطام هههههههههههههههههه يا قلبي انتي تراج بايطاليا موب بالخليج
لتين سفهته وبعدت الكرسي على ورى تبعد عنه
وش الحل معه ليكون بينشب لي كذا كل يوم
قامت اول ما دخلت العميه اللي يوميا تجي تطلب باقة بزهور مختلفة كل يوم زهرة
لتين تشاو
العميه بوتشي يو فليو توليبانو
لتين اشرت لها ع الكرسي وطالعت بسطام باحتقار عشان يقوم لكنه كان ساكت ويتابعها بشكل خلاها تحتقر نفسها
سحبت كرسيها بريجو
جلست تنتظرها
ولتين تعدل الباقة بإتقان وشكل حلو
كانت مرتبكه لدرجة من نظرات السطام اللي بدت تخاف منها
طلع شكلها مره حلو عطتها هي
سطام ابتسم عيل انا ابي وحده مثلها
لتين سفهته
وهي تشوف شاب ايطالي دخل ببداية الثلاثينات شكله
راح للعميه بابتسامة
وما سمعت وش دار بينهم بسبب سطام لكن شكلهم كانوا يتناقشون بحده وهم خارجين
فجأة لفت عليه بعصبيه الله ياخذك وش تبي فيني انقلع خلاص ساكته لك من اول
سطام رفع حاجب جذي بتغدا اليوم هني بعد عندج مانع واشتغلي زين عسب ما اشتكي عليج عند صاحب المحل تراني اعرفه
لتين خافت مع انه كان يكذب عليها
سكتت بضيق
دخل صاحب المحل انقذها
سطام وقف بابتسامة
السيد أدوارد بادله الابتسامة وصافحه بترحيب تشاو
طالع بلتين بجدية يشوف انهت الطلبات
لتين هزت راسها كواندو
السيد أدوارد أومئ براسه كويستا نوتي
لتين راحت معه ع الغرفة حقت الزرع اللي عبارة عن غرفة مسكرة ولكنها تعتبر ثلاجة درجة برودتها عاليه فيها مختلف انواع الورد المحلي والمستورد
شاف البضاعة أشر لها بيده برافو
لتين تنهدت براحة لأنها طلبية حفل افتتاح دور تصميم وطالبين خمسين باقة ورد من بدت العمل وهي تشتغل فيهم وكانت معها وسن وراحت
واول ما خلصت بتعب جا النشبة سطام
ظنته بيشتري شي لكنه طلع واحد فاضي ما عنده شي يسويه قال يتسلى عليها
طلع المدير ورجعت لحالها بالمحل بما إنه سطام خرج بدخول المدير
ابتسمت بسخرية هذا اللي يعرف المدير

ربى هههههههههههههههههههه
جمانة ابتسمت عسى دوم هالضحكة
لمار ويارا طالعوا في جمانة بعصبية
جمانة ببراءة وش فيكم ما قلت شي
لمار قامت أجل حنا اللي يحسبونا بالابتدائي
هجمت عليها
جمانة صرخت لاااااااااااااااااا
البنات هههههههههههههههههههه
جمانة وهي تحاول تفك نفسها من بين يدينهم الثنتين عليها ويارا تعضها من كتفها
دخلت سارا بابتسامة لمار يللا فيصل جا بياخذنا
لمار فجأة وقفت ورفعت راسها وشو؟
كل البنات طالعوا فيها وربى مو فاهمه شي
وجهها حمر طيب جايه
جمانة ايييه يوم جو حبابيب القلب فكيتيني الله ياخذ ابليسك شوفي كتفي وش صار فيه
لمار ولا كأنها تسمع قامت تلبس عبايتها
ربى بابتسامة يارو مين ذا فيصل
جمانة بتنهيدة الله يخليك ذا مطفشتنا فيه حبيبها
يارا ضربتها على كتفها وجعع خطيبها تراه
ربى هههههههههههه
جمانة صرخت كتفيي ما بقيتوا فيه شي
ربى باستغراب يعني لمار مخطوبة
يارا بابتسامة حلوه لا يعني قايلين انه فيصل يبيها بس ما خطبها رسمي للحين
ربى ابتسمت الله يتمم عليها
الكل آمين
دخلت ليلى بحنان ربى حبيبتي تعالي
قامت ربى اوكيه
ليلى مسكتها من يدها تعالي أمي ودها تجلس معك
ربى بلعت ريقها بإحراج لأنه تخلصت من هالموقف لما دخلت على طول مع البنات والحين طالبينها الله يستر
قالت بهمس ياويلي
ليلى ضحكت شفيك خايفه ترا والله طيبه
ربى بتوتر لا مو خايفه

فيصل ابتسم وهو ينزل من السيارة هلا هلا خالتي شلونك
أم سارا الحمد لله ولدي شلونك انت عساك بخير
فيصل باحراج وهو يشوف لمار تلعب بطرف كمها وهي واقفة جنب أمها حك راسه شلونك لمار
لمار بلعت ريقها بارتباك وطلع صوتها هامس بخـ..ير
فيصل ابتسم تفضلي خالتي
فتح لها السيارة وركب
لمار جالسه منحرجة تحس الدنيا فاضيه ما فيها الا هي وفيصل
وفيصل أكثر مبسوط بشوفة بنت عمته خالته اللي مسميه له من يومهم صغار
لمار لفيصل وفيصل للمار
طالع بالساعة يحس الوقت بطيء خالتي وينها أمي
أم خالد الحين جايه كانت تسلم على بنت زوج عمتك ليلى
فيصل عقد حواجبه مو معها مع اللي وراه اها
تنهد بداخله متى اتخرج بس واخطبها

أم ماهر هلا هلا والله ببنتي شلونك حبيبتي أفا تجين بيتي وما تسلمين علي
ربى انحرجت ما انتبهت ع الحركة اللي سوتها كيف ما جات سلمت
أم ماهر سلمت عليها بحرارة شلونك حبيبتي
ربى بحيا الحمد لله بخير يمـ..خالـتـ.. تلعثمت ما عرفت وش تقول كلمت يمه طلعت منها لا شعوريا لأنها كبيرة وتعتبر مثل جدتها
أم ماهر ضمتها من غير مقدمات قولي يمه قولي خالتي الي يريحك اهم شي تعتبرين نفسك مننا وكل يوم اربعاء خالتك ليلى تجي تكونين معها اتفقنا
ربى هزت راسها بطاعة إن شاء الله
ليلى هههههههه زين اقنعتيها انتي
ام فيصل ابتسمت مشاء الله لا حول ولا قوة الا بالله شلونك يا ربى إن شاء الله مرتاحه
ربى طالعت فيها الحمد لله بخير الله يسلمك
جات سارا خالتي ولدك برا صار له ساعة ينتظر
ام فيصل قامت بسرعة يووه ولدي فديته والله ناسيته
الكل هههههههههههههه
وطلعت مع سارا أخت لمار

....!ّ مبدأ كنت أعرفه زين
واحسب حسابه من يلعب
على الحبلين يخسر كل أحبابه....!ّ
تنهدت وسن والله ما بعرف شو إلك لتين بس شو بدك تعملي
لتين طالعت فيها بهدوء وسن انا ما يهمني لكن ماما ليزا على قولتك بتسرقني انا وسط بيتها وتسرقني وش اسوي مو عارفه كيف اتصرف والله الراتب صار ما يكفي
مقاضي البيت انا اللي اجيبها وفوق هذا ادفع الايجار ولا بالاخير اشوف فلوسي ناقصة تدرين وش بسوي بخلي فلوسي بجيبي وين ما رحت تروح معي
وسن هههههههههههههههههههههه هاد أحسن حل
لتين نفخت وهي تطالع الشارع اللي قدامهم وهم جالسين ع الطاولات في محل كوفي قريب من محل الورد اللي تشتغل فيه
وسن مشاني لا تزعلي حالك يللا والله ما في شي بيسوى
لتين طالعت فيها ومن غير مقدمات قالت وسن انتي ليه ما تسلمي
وسن باستغراب من سؤالها هزت راسها ما بيهمني الدين مشان اسلم او لا اصلا انا ما بعتبر حالي مسيحية
لتين بهدوء اجل وش دينك
وسن هزت كتوفها هيك بلا دين
لتين بابتسامة جانبية كذا بلا هوية يعني
وسن اااه اصدك الهوية تبعت الاثبات الـ..
لتين وقفتها أي اثبات قصدي اذا ما كان عندك دين معناها انتي ما عندك هوية
وسن صرخت فجأة وهي تطالع وراها بابااااااا
وتركت لتين ونطت على ابوها اللي حضنها وكأنها طفلة صغيرة مو بالجامعة
لتين حست انها بتغير الموضوع طالعت فيهم بغبطة وحزن
شالت شنطتها ورجعت للبيت بما انه قفل المحل وانتهى عملها

وقف عند البيت يللا في امان الله نشوفك على خير خالتي
أم سارا إن شاء الله مع السلامة يا سلاف
ام فيصل الله معك
لما حرك
لف على امه عند الاشارة يمه
ام فيصل آمر
فيصل ابتسم متى بتخطبين لي لمار
ام فيصل بابتسامة تخرج واليوم اللي تتخرج فيه بخطبها لك
فيصل فرح باس راسها تسلمين الغالية الله لا يحرمني منك
ما يدري ليه جا على باله عبد الله
قال وهو يحرك السيارة بهدوء يمه ابغاك تدعين لعبد الله الله يرده سالم
ام فيصل عيونها دمعت مسحت دموعها بطرف حجابها الله يرده سالم غانم يا رب ويرد له أخته
فيصل بهم آميييين

دخلت البيت مهلوكة
رمت نفسها ع الكنبة
ليلى ابتسمت ربى روحي نامي بغرفتك
ربى وهي مغمضه عينها والله انبسطت مع بنات اخواتك حبوبات
ليلى بطيبه وش اكثر وحده عجبتك
ربى وهي شبه نايمه جمانة.......لمـ..ار و..
ليلى ههههههههههه قومي نامي بغرفتك ما عاد فيك حيل
دخل أبو ماجد طالع بزوجته ورجع طالع بربى
ابتسم رب رب
ربى فتحت عيونها على طول وعدلت جلستها هالاسم يهيج ذكريات محزنة كثير ببالها
كشرت يبه لا تناديني بهالاسم ما احبه
أبو ماجد بعفويه ليه امك كانت تناديكـ..
ليلى توترت شي طبيعي تغار لانها تعرف انه زوجها يحب زوجته الاولى
وما قدر ينساها وعشان كذا ترك عياله من سنتين بعد عن كل شي يذكره فيها خصوصا عياله وربى كأنها وجه امها قدامه
يحس بالحنين لها بين كل فتره والثانية
ربى وهي تاخذ عبايتها وشنطتها عشان كذا عشان امي وعشان لتين هالثنتين اغلى ناس عندي وهم اللي ينادوني بهالاسم بس
غرقت عيونها هم الثنتين راحو وتركوني لحالي وانا محتاجتهم
لفت وطلعت الدرج لغرفتها
ليلى نزلت راسها
أبو ماجد بدون أي كلمة طلع غرفته

رتبت أنواع الورد الجديدة بعد ما فرزتها كلها عندها بالحساب
جلست وهي تحرك كوب القهوة الدافية
صحيح الايطاليين رومانسيين الطلبية اللي توصل كل يوم شبه يوميا تخلص كلها
وأغلب اللي يشترون شبان والغريب انه العجايز يختارون احسن الانواع
ابتسمت والله مو هينين عجايز هاليومين كل شي يسووه
جاها صوت خشن صباح الخير
رفعت راسها عقدت حواجبها لما شافته
لفت بتأفف
سطام الكويتي توسعت ابتسامته وهو يدخل عند المكان اللي تجلس فيه صباح الابتسامة الحلوه شلونج اليوم
لتين ما ردت عليه وهي تشرب قهوتها
قال وهو يحك راسه انزين ابيج تعطيني بوكيه من ورد الجريس والكاميليا
لتين طالعت فيه بجدية ترا انا هنا ما العب قول طلبك وانت واقف برا مثل الاوادم ممنوع تدخل في هالمكان
سطام تسند ع الرفوف بعناد ها شرايج بسرعة سوي لي طلبي وابيها حلوه لأني بعطيها لوحده تستاهلها
لتين كشرت الله ياخذك انت وهي
سطام وش قلتي؟؟
ما ردت عليه حطت له باقة من اللي طلبه وقدمتها له 200 يورو
دفع المبلغ استغربت لما شافته قرب منها ووقف قدامها وبينهم الباقة
لتين رجعت على ورى برعب تكره تكون قريبه من أي رجال
انعدمت الثقة عندها
سطام بابتسامة شفيج هاي الباقة اهداء لج اول شي الجريس يعني التواضع
المفروض تتواضعين لأنج بياعة مثلج مثل غيرج
وثاني شي الكاميليا معناها الاعجاب وانا معجب فيج حقيقة
لتين بعصبيه اخذت الباقة ورمتها بالارض ودعستها برجولها انت واحد حقير اطلع برااااا
اطلع لا والله انادي لك الشرطة
سطام رفع حاجب بهدوء جذي تسوين بالورد هذا وانتي تبيعينه
دخل يدينه بجيوبه المهم ما علينا
وتغيرت نظرته
لتين حست بعدم الامان
سطام قال بنبرة غريبة شوفي انا كنت قاعد اسوي مقدمات لكن الحين بقولج وش ابي ع البلاطة
لتين بلعت ريقها بخوف
سطام طلع السيجارة من جيبه وحطها بفمه وهو يولعها
وينفث الدخان من فمه ابيج توصليني لوسن رفيقتج
فتحت عيونها بصدمة وشوووووو؟!
سطام اللي سمعتيه واذا ما صار اللي ابي بتندمين
لتين بقوة اندم واللي تسويه تسويه وسن صديقتي ومستحيل اخونها بالشي اللي تطلبه مني يا واطي
سطام ها ها ترا من البداية وانتي تطولين لسانج يا حلوه وانا ساكت لج بس مو دايم بسكت واذا تكلمت لي طرقي قرب وجهه منها بتهديد يا ماما
لتين بقرف بعدت عنه وهي ترجع مكانها بدون ولا حرف
دعس الوردة تحت رجله بالارض وطلع
لتين حاطه يدها على قلبها بخوف الله ياخذك يا كلب
بس والله ما اوصله لوسن لو وش يسوي بس غريبة من فين عرف وسن وليه انا بالذات وش دخلني فيها افف نقص علي اتعامل مع ذي الاشكال
قامت تشيل الورد طالعت فيه بحسرة يا خسارته ليتني ما دعست عليه وربي الورد ما يستاهل كل اللي يصير له ...!

سكرت شنطها وهي تأشر للسواق يطلعها للسيارة
طلعت وهي تعلك وجوالها بيدها
فتحت باب المكتب وقالت بحده انا رايحه بيت اخوي يوم تسكت الناس وتخرس كلامهم تعال رجعني
احمد وهو مرجع راسه ع المكتب
والمرض هتك فيه السكر والضغط متعبينه
قال وهو مغمض عينه لا طلعتي مالك رجعه
سهى تخصرت وهي تزغرد كللللللوش ابركها من ساعة من اول انتظرك تقولها
رقعت الباب وطلعت
احمد فتح عيونه من قوة صقعة الباب روحي باللي ما يردك ع الاقل آخذ راحتي
ما في احد وراي..!

لين يا عمري فديتك انا
سطام يا قلبي والله وحشتيني من زمان ما شفتج
لين بحيا تعال بيتنا حياك
سطام لا ما له داعي شرايج امرج نطلع
لين بارتباك والله اليوم ما اقدر اطلع
سطام اها خلاص مو مشلكة الايام يايه ما بقى على عرسنا كثير
لين بحيا صح
سطام انزين حبيبتي انا بسكر الحين اكلمج بعدين
لين إن شاء الله حبيبي باي
سكرت منه حطت الجوال على صدرها الله يحفظك
راكان يقلدها الله يحفظك الله لا يحفظه مدري وش عاجبك فيه
لين باحراج وعصبيه مالك دخل فيه وبعدين لا تدعي عليه ما تستحي على وجهك انت
دخل اخوها الكبير شفيكم اصواتكم عاليه
لين برمت شفتها شوفه يدعي على سطام
طالع فيه راكون وبعدين معك ما تترك احد في حاله
راكان انسدح ع الارض قدام التلفزيون والله هي اول شي خلها تختار زوج مثل العالم بعدين تتكلم
تنهد وراح لميرا حبيبة قلبه
دخل الغرفة بشويش شافها نايمه
راح لها باس راسها بحنان وطلع

....!ّ أنا لن أبقى نملة صغيرة تداس تحت الأقدام
إنني إنسانة أملك كل مقومات الحرية والشجاعة
ولن أقف صامتة هكذا إلى الأبد ....!ّ
سطام وش قلت لك انا
لتين خافت منه وش تبي مني
سطام بعصبيه مو قلت لك توصليني لوسن
لتين متماسكة بس انا ما اقدر اوصلك لوسن ولولا الله ثم هي كان انا ما اشتغلت هنا
سطام بقهر انتي ما تفهمين فتحي عيونج شوي من اسبوعين وانا اجيج ما فهمتي علي
لتين عقدت حواجبها مو فاهمه عليه
سطام زفر انا ما ابي وسن ابيج انتي افهميني من متى وانا احاول فيج قلت خلني اقول وسن يمكن يحرك شي داخلها لكن طلعتي حجر
صرخ تعرفين وش يعني حجر
لتين فاتحه عيونها ع الاخر من جده هذا والا يستعبط مره هي ومره وسن
سطام بنبرة تذوب الحجر حرام عليج لتين فهميني انا احبج والله احبج
لتين باستنكار من اللي قاعد يصير قدامها قالت بجدية اذا انت جاد بكلامك فأنا اقولك توكل روح شوف غيري انا مو من هالنوعية ولا افكر بالزواج والحين تقدر تتفضل
سطام صرخ بالمحل كله انتي ليش تسوين جذي
لتين حمدت ربها انه مافي احد بالمحل
قامت وعيونها غرقانة خلاص كرهت حياتي انا غاثني بكل مكان قلت لك ما ابيك غصب يعني اتركني بحالي افف
دخل شاب متلثم بلفحته قال بالايطالية فليو دوى جالو توليبانو
لتين مسحت دموعها وهي تطالع بسطام بحقد والحين لو سمحت انقلع برا خلني اخلص شغلي
سطام هييين يا لتين وربي لتندمين
لتين بقوة خلني اندم واللي يبي الحلال يجي من باب البيت مو من طاقته
طلع وتركها
الزبون تنهد يستعجلها
لتين قالت باعتذار مولتو بيني
راحت تجيبها له سمعت ضحكة خفيفة منه لفت عليه باستغراب
كملت طريقها لما شافته يكلم تلفون
حطت الوردتين الصفرا بغلافها وهي تتذكر عبد الله كان يحب هالنوع ويجيبه عشانها الله يذكرك بالخير
عطته هي بريجو 20 يورو
المتلثم اخذها وهو يحط الفلوس وطلع
لتين تنهدت وش هالمصيبه اللي طاحت فيها مع سطام الحقير

مسدوحة ع السرير ورافعة رجلينها لفوق وتحركها بالهوا والجوال على اذنها
امممم مدري
جمانة بليز ربى خالتي ليلى معنا بعدين اليوم خميس
ربى ابتسمت اوكيه اسأل ابوي واشوف
جمانة صرخت بحماس يا سلام عليك ننتظرك اجل
ربى ههههههههههه وين قلتي الظهران
جمانة لااا فينيسيا مول

 
 
ربى ارتبط هالمكان بشي سيء بالنسبة لها نزلت راسها اشوف طيب
جمانة شفيك هديتي مره وحده ما تحبيه
ربى لا لا خلاص مثل ما قلت لك اشوف ابوي وارجع ارد عليك
جمانة اوكيه بااايات
ربى باي
حطت الجوال جنبها وانسدحت ع السرير وبعدين لتين والله مو عارفه وش اسوي
وين الحين تكون؟
ووش صار عليها؟
حالتها زينه ؟
والا في شي مكدرها؟
تنهدت بحسرة اكيد مكدره وحده هاربة من اهلها كيف بتكون نفسيتها
نزلت من السرير تكلم ابوها
.
يتبع

 
 
....!ّ الموت حق وخل نفسك قويه
يا ما بهالدنيا تشوف النكايد....!ّ
دقت الباب بهدوء وفتحته
مدت راسها يبه
أبو ماجد ترك الجريدة وابتسم عيون ابوك تعالي
ربى ابتسمت وهي تروح له
جلسها جنبه وهو ضام كتوفها شلونك اليوم
ربى الحمد لله بخير شلونك انت
أبو ماجد تنهد دامك انتي بخير انا بخير بس لو يرجع اخوك
ربى طالعت بابوها يبه ليه تركتنا انت
أبو ماجد توتر طالع فيها فقدت امك يا ربى امك غاليه علي لدرجة اني ما كنت اقدر اشوفك انتي واخوك كل شي يذكرني فيها
رفع راسها هذا مو عذر انا غلطان يوم تركتكم هذي النهاية اللي شايفتها ما ادري وين اخوك وعمله فصلوه لانه له اكثر من شهرين غايب
ربى مسحت دمعتها مدري وينه
أبو ماجد قربها منه وش قال قبل لا يروح
ربى طالعت بأبوها وعيونها مدمعة ما قال شي ما ادري ليه راح
واخفت قصة لتين خلاص يكفي انتشرت مو لازم اخوها ينفضح وهي ما تدري وينه
أبو ماجد بابتسامة ها وش كنتي تبين
ربى انسدت نفسها عن الروحه لكن عشان جمانة بس والبنات
وهي تبعد شعرها عن وجهها بنات اخوات خالتي ليلى رايحين فينيسيا يتعشون
ونادوني معهم
أبو ماجد وخالتك رايحه
ربى هزت راسها بإيه
أبو ماجد ابتسم اجل روحي غيري جو
ربى باست راسه تسلم يبه
أبو ماجد ههههههههه وانا من لي غيرك لازم تكوني رايقه ومرتاحة
ربى وهي قايمه بتطلع اكيد مرتاحة إن شاء الله يللا سي يو
أبو ماجد ههههههههه الله معك

....!ّ وش قصتك أنت؟!وش ناوي عليه؟!
تبي تذلني؟؟
تبي تشوفني بين يديك انهان؟؟....!ّ
في الليل المحل كان مزحوم
لتين متلخبطه ومتوتره اليوم زحمة بشكل وكأنه الناس فجأة حبت الورد وجات تشتريه
كل المحل مليان وهي ما تعرف ولا شخص إلا زباينها اليوميين
سطام وهو جالس كالعاده قدامها
ولتين مو عاطيته وجه بتشوف طلبات الزباين
أخذت الفلوس من البنت بابتسامة غراتسي
وأعطت هذا البوكيه اللي طلبه وقعدت تنسق البوكيه الثاني
ضغط وصاحب المحل مو مشغل إلا هي لو في معاها بس وحده ثانيه ع الاقل تساعدها
سطام لتييين
لتين حاست بوزها وهي تحط الفلوس مكانها
سطام بعصبيه لو ما رديتي ما بيصير لج طيب
لتين رفعت راسها ع الصوت
اونو روسو توليبانو
" وردة من التوليب الأحمر"
المتلثم اييه كالعادة ما يحتاج يقول طلبه
يوميا يجي باوقات مختلفة يطلب وردة وحده من التوليب الأصفر أو الأحمر
حتى أيام يجي تعطيه طلبه من غير لا يطلب لأنها حفظته
تركت سطام يبربر وراحت عطته الوردة
أخذها وطلع
جلست بتنهيده وهي تكمل البوكيه حق الزبون الواقف ينتظرها
سطام لتين
لتين خلصت البوكيه وعطته الرجال
لف ذراعها ومن بين اسنانه وبعدين يعني لمتى بتطنشين
لتين تأوهت بألم من يدها
بعدت يده بقسوة وهي تقول بعصبيه حقيير لا تلمسني يا قليل الحيا
لف ع عيون الناس وهم يطالعوه باحتقار لأنه يتعدا على بنت كذا
لتين وقفت اول ما شافت المدير دخل ومعه العميه
وهو يتكلم معها
حاست بوزها عميه وما بقت رجال ما تعرفت عليه كل مره مع واحد
ابتسم للزباين اللي يعرفوه انه صاحب المحل
ابتسمت براحة اول ما خرج سطام ودخلت وسن واللي استغربته انه سطام ما عبر وسن وكأنه ما يعرفها معناها جاد بكلامه طنشت اللي يدور ببالها
وسن ههههههههههه شو بك ع بطلعي فيني هيك
لتين حكت راسها بإحراج والله الشغل كثير فجأة الناس جات تطلب ورد
وسن ههههههههههههههه ليه ما بتعرفي انه الفلانتاين بكره 14 فبراير
لتين عقدت حواجبها عن جد
وسن ههههههههه ايه
لتين بقرف عشان كذا كل واحد جاي يطلب باقة بكبره
وسن ابتسمت ما علينا شو رايك تجي بيتي تتعشي اليوم
لتين قلبتها ببالها لتين مو معناها انك لحالك معناها تروحين وتجين عادي هذي مسيحيه يعني عندها كل شي عادي ما في عادات وتقاليد عندها بالراحة تدخل رجال بحكم انه صديقها
قالت باعتذار معليش وسن والله اليوم عندي طلبيات كثير وغير كذا تعبانة حدي خليها يوم ثاني نطلع مع بعض
وسن مو مشكلة مرة تانيه اييه ممكن تعطيني وردة بيضه
لتين ههههههه وردة شو
وسن بابتسامة يللي بتحبيه ما بعرف بالورد كتير
لتين بتفكير امم حقره بقرة احب التوليب والمتيولا
وسن شو ع بتعملي انتي
لتين ههههههههههههههههه طلع لك المتيولا من حظك لمين بتهديها
وسن عضت شفتها للبوي فريند تبعي
لتين اها اجل اقلبي وجهك
وسن شووو مالي ها بشتكي عليكي سيد ادوارد
لتين ههههههههههه اوكيه انتظري لفت عليها بخبث في وردة مره حلوه ينفع تهديها له
وسن ببراءة عن جد هوي دايما بيهديني ورد بس انا بعرف في هالشي ابدا
لتين تضحك بداخلها اوكيه انتظري
اخذت وردة من النرجس
وعطتها هي
وسن هيك من غير شي
لتين لاا ذي لما يهدوها تعبر عن الكثير عشان كذا ما يزينوها هي بحالها زينة
وسن أخذتها بتردد عن جد
لتين هزت راسها اييه صدقيني بتعجبه
وسن باستها شكرا إلك كتير حبيبتي
لتين استحت مو متعوده احد يبوسها العفو
لفت على مديرها لما ناداها يللا وسن بروح اشوف شغلي
وسن اوكيه باي انا رايحه

فيصل هههههههههههه خالي ترا صاير اشك فيك
طلال ابتسم اخص ليه
فيصل قرصه استح على وجهك البنت توها تدخل بالعيلة وتناظرها كذا
طلال حك يده احح بعدين مين قال اني اناظرها
فيصل وهو يعدل شماغه اللي ع راسه بطحه يتحسس عليها
طلال ههههههههههههههه الله يقطع شرك بس اشوف كيف متأقلمه والا لا
فيصل اخفى ابتسامته لانه ربى وجمانة حسوا عليهم يتكلمون فيهم
ربى بتوتر جمانة مين ذا اللي واقف مع فيصل
جمانة وهي تمشي معها ما عليك منه هذا عمي واحد مطفوق بس حليل
ربى هههههههه مطفوق وحليل ما تجي
جمانة ابتسمت عمي طلال والاجر على الله اللي يجلس معه ما يقول هذا متخرج من البحرية صار له سنتين وماخذ الماجستير
ربى فتحت عيونها بصدمة وشووو ذا ماخذ ماجستير
جمانة بغباء ضحكت بصوت عالي الكل التفت عليها
طلال لف وهو معقد حواجبه وبهمس وهو يطالع جمانة وربى خير إن شاء الله
فيصل مسكه طلول هدي اعصابك
طلال بعد يده وراح لهم
فيصل بلع ريقه الله يفضحك ليكون بيهاوشها
طلال وقف عندهم اعتقد اننا بمجمع يعني اصواتكم اخفوها حاليا
جمانة ماسكه ضحكتها على ربى المرتعبه وش يبي ذا يهاوشني وانا ما سويت شي قالك حاليا قال
طلال شال عينه عن ربى فاهمه جمالة أقصد جمانة
جمانة ههههههههههههههههههههههه
طلال حك راسه بإحراج ووجهه حمر جمانة وتبن رخي صوتك
في باله اشوا بس انه جمانة مو ذي البنت هي اللي قاعده تضحك
احمم جمانة قدامي ع السيارة بسرعة بلا عشا بلا زفت
ربى بعدت عنهم وراحت للمار ووجهها احمر
لمار ابتسمت وش يبي منكم الأعزب العجوز ذا
يارا الله يفضحها جمانة ما تعرف تمسك ضحكتها
ربى وهي تهف بغطوتها فضحتنا احد يضحك بهالصوت شوفي البنات يطالعوها
يارا هههههه وانتي الصادقه الا يطالعوا اللي معها
ربى عقدت حواجبها وش قصدك
لمار إنا لله يطالعون خالي طلال شوي وياكلونه بعيونهم
ربى لفت عليهم كانوا من جد يطالعوه
يارا بضيق عشان كذا ما احب انزل معه السوق تقولي البنات ما عمرهم شافوا رجال
ربى تنهدت بس جمانة فشلتني الغبية
لمار هههههههههه هاوشك
ربى بحيا اقول لمار ما تشوفين ذاك اللي واقف هناك يرسل اشعاعات
لمار لفت ببراءة وش هو
يارا ههههههههههههههه مو هينه ربوووه
ربى ابتسمت ذاك اللي متكشخ بشماغ سكري
لمار فهمت قصدها حمر وجهها وجع ربى يا سخيفه
ربى هههههههه صباح الخير
شافوا جمانة جايه مع طلال اللي شكله معصب
طالع فيهم قدامي ع السيارة ما في عشا
لمار بحسرة وخالتي ليلى
طلال بعصبيه روحي اركبي مع فيصل وانتي ساكته
جمانة هههههه
طلال بحزم جمانة وربي لو ما سكتي بيصير لي معاك تصرف ثاني
جمانة حطت يدها على فمها ومشت بسرعة
أما ربى كذا ركب راسها العناد وقفت تنتظر خالتها ليلى تخرج من المحل
طلال وهو منزل راسه وانتي ما بتجين
ربى نشفت بمكانها قالت بهمس بنتظر خالتي
طلال هز راسه وكأنه يقول وقته العناد
طلعت ليلى مع سارا ربى وين باقي البنات ؟
ربى بسرحان راحوا السيارة
سارا ليييه الحين بنتعشا
جات بتتكلم قاطعها طلال ليلى جمانة يبيلها طق في البيت
ربى بسم الله من فين طلع ذا
سارا ههههههه من هنا من وين يعني
ربى حطت يدها على فمها بإحراج مانتبهت انها كانت تتكلم بصوت عالي
ليلى وهم خارجين ليه وش سوت
طلال قاعدة تكركر ولا كأنها بسوق
ربى بصوت خافت هههههههههه حلوه تكركر
طلال ولااا تستعبط تقول ربى هي اللي تضحك ولا كأني أعرف ضحكتها
ربى شهقت لا شعوريا الحماره
طلال سمعها وطنش
ليلى وسارا ههههههههههههههه
ليلى ما عليك ربى ترا عليها حركات هالبنت تشيب
ربى هزت راسها هين يا جمانة
طلعوا من المجمع
في السيارة كانت جمانة لسى بموجة ضحكها ما انتهت
اول ما شافت طلال سكتت بالقوة
لمار بهمس ربى وش كنتي تسوين
ربى ما انتبهت لنبرتها ولاشي كنت انتظر خالتي
يارا اها ما كلمك طلال ترا يسويها
ربى عقدت حواجبها لاااااا
يارا ههههههههههه امزح
ربى صح جمانة ياللي ماني بقايله ليش تقولين اني انا اللي ضحكت لنفترض صدقك الأخ
جمانة ابتسمت بعدين حاسبيني مو وقته والله بموت من الضحك
ربى ابتسمت الحمد لله والشكر
ليلى يللا عاد طلول عشان خاطري خلنا نتعشا في أي مكان
طلال ليلى انتي ما شفتيها تقولي جالسه بالبيت
ربى يهالضحكة بيطلعها من عيونها
طلال لف فجأة عليهم وركز عيونه على ربى ورجع كمل طريقه
ربى نشفت بمكانها يممه وش يبي فيني
سارا ابتسمت ما عليك منه تراه مزاجي نمبر ون صدق واحد بالبحرية
ليلى ها وش قلت
طلال بهدوء ولو رجعت عادتها ترا ذي البنت ما تتوب مية مره اقولها ضحكتك العوجه ذي خرسيها برا البيت بس ما في فايـ...
جمانة ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي
طلال وقف السيارة باستغراب اشفيها ذي المخلوقة صدقيني يا ليلى مسكونة
الكل هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلال طالع فيهم ورجع طالع بشكله بالمرايه بثقة ولف على ليلى في شي يضحك
ليلى ابتسمت ملافظك مدري وش تبي
الكل مره ثانيه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلال ابتسم اوكيه هالمره سماح
وقف السيارة عند كوبر شندني انزلوا على حسابي بمناسبة بنت اختي ليلى الجديدة
الكل طالعوا بربى
ربى باحراج وشوو لا تطالعوني كذا طالعوه هو اللي تكلم
سارا بهمس من جد اللي على راسه بطحه يتحسس عليها
ربى طالعت بطرف عينها كلي هوا ممكن
طلال لا فيصل لا تقول
ربى حطت يدها على قلبها على بالها يكلمها طلع يكلم تلفون
سكر منه ولف على لمار وابتسم للأسف لمور فيصل ما بيتعشا معنا
يعني بظل انا لحالي مالت عليكم انزلوا
ليلى ههههههههههه انا معاك
لمار وجهها إشارة مرور خالتي شوفي اخوك ذا من الصبح غاثني
طلال ابتسم وبهمس وهو ينزل كابه على عيونه عز الله اليوم انفضحنا قدام البنية
ليلى ابتسمت انزل وانت ساكت أشوف واترك البنات بحالهم
نزلوا
ربى راحت تمسكت بيد ليلى خالتي
ليلى بحنان آمري ربى
ربى أخوك ذا فال الدنيا وأبوها
ليلى ههههههههههههههههههه
طلال لف ياليل الضحكة ارجعكم المشكلة يوم القدوة خالتهم متحمسه بالضحك البقية وش يطلع منهم
ربى ههههههههههههه
جمانة ماسكة نفسها طلال واللي يسلمك اسكت عشان ما اضحك زيادة وتنقلب الليلة نكد
طلال امشي قدامي وانتي ساكته لها وجه الاخت
جمانة ماسكة فمها ههههههههه
ربى ابتسمت الله يعدي الليلة على خير

طلعت من المحل بعد ما قفلته والتعب هادها
مشت تترنح وهي شايله شنطتها بيدها وبيد علبة البيتزا عشا العجوز تمادت وصار حتى الطبخ على لتين ولولا الحاجه كان طلعت من عندها من زمان
حست باحد يراقبها لفت لمحت خيال وبسرعة اختفى
اسرعت بخطواتها
اللين وصلت للممر الضيق اللي يوصل آخره للبيت
اعترض طريقها سطام وشكله مو بوعيه
صرخت لما شافته بالممر الضيق المظلم ما فيه الا نور خافت من بعض المحلات المفتوحة
بابتسامة واضح منها انه مضيع عقله بالقوة وينج يا حلوه انتظرتج طويل
لتين بتقزز من ريحته كشرت بوجهه الله ياخذك حتى بهذي ضايع وبعدها بكل وجه تبيني اوافق عليك
بعدت عنه بغفلة منه وكملت طريقها بسرعة
راح وراها لتييين والله أحبج ارحمي حالي
لتين وهي ساده انفها من ريحته وماشيه ارحم حالك اول شي بعدين تفلسف علي
سطام حاول يمسكها لكن لتين بعدت عنه وصرخت بوجهه بعد عن طريقي مو ناقصتك يا حقيير
لكن للأسف مو داري عن الدنيا
ما اهتم لصراخها
لما حست انه من جد مو صاحي ولا في امل انه يصحى ضربته على راسه بعلبة البيتزا اللي بيدها
سطام وهويتأوه ويمسك راسه يا بنت الكلب بتجين والا كيف
لتين وهي تتنفس بسرعة من الخوف اللي بدت من جد تحس فيه ما هي قادره تدافع عن نفسها عدلت حجابها زين واحكمته عليها وتأكدت من أزرار الترانج كوت حقها العلويه مسكره لأنه اثنين من الأزرار السفلية طاحوا لأنه ما عندها غيره وجرت بسرعة بالممر
سمعت صرخة خلتها تلف
شافت واحد بجسم عريض وطويل ملفت ولابس طاقيه مو باين عاطيها ظهره ماسك سطام ونازل فيه فرش
وسمعت هواشه كان بالايطالي
حطت يدها على قلبها وتنهدت الحمد لله اللي انقذني منه
جريت بسرعة اللين وصلت للبيت
طلعت المفتاح دخلته كم مره اللين دخل
قفلت الباب وراها وتسندت عليه خلعت حجابها هذي ثاني مره تتعرض لهالموقف وربي ينقذها برحمته كشرت بوجهها برعب مره مع بسام وهذي المره الثانيه على يد هالاجنبي
سجدت سجود شكر لربها انه انقذها منه
سمعت هواش العجوز
ماهي رايقه لها
دخلت الغرفة وسكرت الباب
تروشت وحطت راسها وراحت بسابع نومه مليئة بالكوابيس

....!ّعلى ذآك الجدآر اللي على حد البيوت الطين
وقفت وهآجس الذكرى نفض غبآره
وفي ذآك المكان ثبت إن الآدمي من طين
تخيل يوم لمسته تنهد من شقى نآره
سألني وقال: أنا أذكر تجوني اثنين
بكيت وقلت صدقني رحل وانقطعت أخبآره....!ّ
حركت المزاز بالعصير وهو على نهايته
جمانة ابتسمت ابتسامة واسعة ربارب
ربى رفعت راسها وشو
البنات مره وحده اللي ماخذ عقلك
طلال توه جاي قال من ورى الحاجز يللا تحركوا واللي عقلها ماخذه احد ترجعه
ربى وجهها شوي شوي ينصبغ
الكل هههههههههههههههههههههههههههههه
طلال على باله لمار هي اللي البنات قالوا لها هالجملة ابتسم لمار ترى فيصل بيتخرج هالأسبوع
لمار شرقت بالمويه
يارا وهي تضربها على ظهرها بسم الله عليك
وجهها زرق
ربى شافت الخوف بعيونهم خافت وش فيها
يارا وهي خايفه تضربها على ظهرها بخوف لماار
دخلت ليلى بنـ..
طالعت فيها وبسرعة راحت لها بعدت الكراسي وسدحتها على واحد فيهم حطت يدها على صدرها لمار حبيبتي تنفسي بهدوء
لمار ووجهها كل ماله يزرق زيادة
ليلى اطلعوا خلوا المكان يتهوى شوي عشان تقدر تتنفس
طلال حس بالخوف من سكوتهم وماحد يرد عليه
طلعت سارا وهي تبكي طلال لمار مخنوقة
طلال وشوو؟! بعدها بسرعة ودخل بعد ليلى وأخذ منديل قال بصراخ تحتاج تنفس اصطناعي بسرعة
غمضت عيونها وهي تحس انها بتسلم روحها خلاص وجهها سود
التفت الكل لما قربت ربى بتردد وأخذت المنديل حق المطعم من يد طلال وحطته على فم لمار بعد ما خرقته من النص وصارت تعطيها نفس
الكل يطالعها بترقب
شوي شوي لمار بدت تستعيد لونها
خافوا عليها لأنها من صغرها عندها مشاكل بالقلب
قامت ربى بتعب وهي تعدل حجابها ها لمار تقدرين تتنفسين الحين
لمار قامت بهدوء وبصوت مبحوح يممه أبيها وبدت تبكي
رفعت راسها ربى بتاخذ غطاها شافت عين طلال معلقه عليها
خافت سحبت حجابها بسرعة وتغطت فيه
ليلى ضربته على كتفه طلول يالماصخ لا تطالع ببنت الناس
طلال حك كتفه احح وش ذي اليد مطرقه
ليلى اذكر الله الله ياخذ ابليسك
البنات هههههههههههه
طلال طالع بلمار وانتي ثاني مره لا تخوفينا وبعدين قطعتي نفس البنت وهي تعطيك تنفس وانتي مو داريه عن الدنيا الحمد لله انها تعرف والا كـ..
سارا باحراج سكتته طلاااااااااااال
طلال هههههههههههههههههههه والله البنات تحفه المهم يللا قوموا
ربى وهي واقفة بالزاوية بإحراج طالعت بلمار ويارا كيف ضامين بعض ويبكون
تذكرت لتين نزلت راسها ومسحت دمعتها
جمانة ياهوو ربارب مين علمك شكلك تشوفين افلام مستشفيات كثير
ربى طالعت من طرف عينها وكل شي انتي عندك ينأخذ من الافلام هذي دورة عطونا هي بالجامعة اول سنة
جمانة دورة اسعافات اولية قصدك
ربى هزت راسها بإيه
جمانة اهاا اييه حتى حنا عطونا هي بس انا كنت هاربه مع خويتي
ربى هههههههههه الله يخلف عليك
انتبهت عليهم خارجين
لمار وقفت عندها مشكورة ربى يعطيك العافيه
ربى ابتسمت بحيا وش دعوة عادي لمور
جمانة ااااااخ عاد لمار لا تقولين انك اكلتي من صوص الخيار باللبن
لمار مفهيه ليه
جمانة لييه؟؟ تسألين بعد وانا اقول ليه البنت هربت لآخر زاوية اثاريها مخنوقة من الكيماوي اللي عالجته
لمار انحرجت يا حمااااااااااره
ربى هههههههههههههههههههه حرام والله ما انتبهت همي اني انقذها انتي بعد لا تدققين
جمانة هههههههههههه وانتي الثانية لا تسبين
جمانة وربى ههههههههههههههههههههه
طلال واقف لا بالله وش رايكم اطلب لكم مره ثانية وتدقونها سوالف قدامي بسرعة ع السيارة
ربى مشيت اولهم بسرعة وهي منحرجة من ذا الانسان اللي مدري وش منهجه بالحياة
.
.
.
من ايطاليا.. الفرار الناجح ينقذ الحياة

>> نهاية الجزء السابع

 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في هذا الجزء حبيت أنبه ع موضوع
في البداية أنا قلت إنه الرواية تاخذ طابع أجنبي يمكن يتوضح لكم هالشي من بداية هالجزء والأجزاء الجاية
في حروف أبغاكم تشغلوا مخكم وتحاولوا تحلوا اللغز فيها مع الأجزاء الجايه
حتى يتسنى لكم تعرفوا بعض غموض أحداثها
مع أرق التحايا
بائعة الورد

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٢٧ م

>>الجزء الثامن

وأي الناس تصفو مشاربه

..0..الحزن..0..

هو أن تتحق بعد حلم ,,,, وألتقيك بعد أمنيه ,,,, وأن تأتي بعد إنتظار,,,, وأن أجدك بعد بحث ,,,, وأن أستيقظ على زلزال رحيلك ,,,,

 
 
مشت بهدوء ع الرصيف بتفكير بعد ليلة أمس ممكن انه سطام يرجع يجي
ما اتوقع انه يرجع يجي لهالدرجة ما عنده كرامة
ابتسمت الله يخليه لأمه ذا الطلياني اللي انقذني
ضحكت على كلمتها امه ليه هم يعرفوا امهاتهم قولي حبيبته مثلا
هزت راسها بابتسامة وفتحت المحل
نقزت وراها وسن بصراخ لتيين
حطت يدها على قلبها الله يصمخ الشيطان وربي اني هنا قدامك ماله داعي كل هالصراخ
وسن متخصرة فرجيكي لتين شو عيطيتيني امبارح وردة شو بتعرفي اني تخاصمت مع فيليب بسببك
لتين عقدت حواجبها اووه ماي قاد خسارة بليلة الفلانتاين تخاصمتوا يي شو خسارة
وسن بعصبيه ع بتضحكي علياا لتين والله ما بتستحي ع وشك
ابتسمت ابتسامة واسعة طيب وش قالك لما عطيتي هي
وسن برمت شفتها بزعل جايه وبدي إإهرا للبنت اللي بتحبه وما بيحبه هوي ولما عطيتو ياها رماها فوشي وآل اني انا ع بلعب عليه
لتين بأسف سوري وسن صح موقف سخيف تنهدت اهم شي انك افتكيتي منه
وسن بحسرة لشو افتك منه كنت ع بتسلى معو
لتين اهاا انتي قلتيها تتسلين بولد العالم خليه يروح لغيرك وخلاص
وسن تكتفت يعني هيك ضل من غير بوي فريند
لتين بابتسامة انا الفريند تبعك وكل شي مو لازم يكون عندك بوي فريند
وسن طالعت فيها بس انا ما بحسن عيش هيك
لتين وهي تحط شنطتها ع المكتب وتستعد عشان تبدا عملها ليه هذي انا عايشه الحمد لله
وسن بضحكة جانبية ههه ليش مفكرتيني ما بعرف شي عنك انتي وسطام
فتحت عيونها حتى انتي مصدقته قالت بقوة وسن انا ما احب سطام ولا اسمح لك تقولين اني احب هالاشكال اصلا وجوده من اول مسبب لي توتر وقرف كارهه عمري بسببه وبديت اكره عملي بعد عشان وجوده اليومي المقزز
وسن وهي توقف قدامها من ورى المكتب هدي اعصابك لتوون حبيبتي ما بأصد هيك ولا يهمك رفعت حاجب اصلا هاد المؤرف معي بالجامعة وخطيب رفييأتي
لتين بصدمة خطيبها؟! ليش هو خاااطب؟؟
وسن بأسى اييه بس مو ريضيي تصدأ انه بطال بتحبو كتير
لتين طيب كيف صديقتك ايطاليه يعني
وسن هزت راسها لا هيـ...
دخل العامل يخبرها انه طلبية الورد وصلت
لتين ابتسمت باعتذار وسن اشوفك بعدين بروح اشوف اللي وصل
وسن قامت يللا انا ريحه الجامعة شوفك على خير

ليلى طالعت ساعتها ربى
ربى وهي ماسكه الكتاب همم
ليلى ابتسمت بروح اليوم بيت اختي ام سارا تجين معي
ربى نووو ويه مستحيل تبدا اختباراتي يوم السبت يعني بكره
ليلى ههههههه اوكيه اجل حتى انا بأجل طلعتي يمكن تحتاجيني بشي
ربى بامتنان لا والله خالتي روحي وخذي راحتك بعد إن شاء الله ما احتاج شي
ليلى اشرت لها بيدها لا تناقشي المهم كنت بقولك اذا خلصت الختبارات الاحد اللي بعده اتفقي مع البنات بنسوي حفل تخرج لولد أخوي فيصل وبنفس المناسبة امه خطبت له بنت عمته وبتكون هي هذي المفاجأة الكبيرة انه بيعرف ردها بهاليوم
وهو ما يدري اصلا انهم خطبوها له
وعطونا افكار وش نسوي له بالحفله
ربى ابتسمت ابتسامة واسعة بفرحه والله لمور تستاهل وفيصل بعد
خلاص إن شاء الله انا اتفق مع البنات واعطيكم أفكار بس خليني اخلص اختباراتي
ليلى قامت اوكيه انا بقوم اشوف ابوك الحين بيوصل
اول ما طلعت سندت راسها ع الكنبة
لتين بهاللحظة وش تسوي؟؟
اللي اعرفه انه اخوها عبد الله مسافر معناها ما اختبر وتخرجه المفروض نهاية هالاسبوع
دمعت عينها
مسحت دمعتها بهدوء الله يحفظك من كل شر لتين..!

وهي واقفة تشرف عليهم وهم ينزلوا البضاعة وباب المحل مفتوح
ولتين تأشر على هذا وهذاك
العامل وهو يكتب بدفتر عنده مولتو بيني ارفيدرتشي
لتين اشرت بيدها بتحية غراتسي
كانت البضاعة ضخمة لأنه هذا اليوم هو يوم الفلانتاين 14 فبراير
والسيد أدوارد حضرته جايب اغلب الورد احمر صحيح معتقداتهم غبية
وهي واقفة بتفكير وماسكة وردة من الجوري الفوشي متفتحة شكلها مره حلو قررت تهديها لوسن اعتذار من حركتها امس
صقعها شاب قاعد يجري
طاحت بالأرض بألم وهي ماسكه جنبها عمى في ابليس ما يشوف
طالعت بيدها ما لقت الوردة صكت على اسنانها بقهر وحرامي بعد الله ياخذك
انتبهت على يد ممدودة لها بتساعدها تقوم
طالعت باليد وطالعت بصاحبها
جات بتعترض
المتلثم ما ترك لها فرصة سحبها من يدها وقومها وبعدها سحب وردة من التوليب وحط الفلوس على الكراتين اللي بالأرض ومشى
طالعت بيدها ورجعت طالعت فيه وهو يمشي باتجاه المتاجر الراقية
ضربت رجلها بالأرض بقهر حراميه ووقحين بعد وش بقيتوا لبى السعودية وأهلها والله
مسكت يدها مكان ما لمسها فركتها بتوتر صح ما يستحي على وجهه
قامت وشالت الكرتون معها ودخلت قبل لا تنسرق هي و المحل..!

جالسة على وحده من الكراسي بالمقلوب وتطالع الممر واللي يمر فيه وهي حاطه يدينها على فمها وتقرأ الأذكار بإخلاص
مرت ربى باستعجال استوقفها شكل البنت الغريب
ميلت راسها وهي تطالع دييييم؟!
وديم رفعت يدها وأشرت لها هاي
ربى وهي ماسكه الكتاب وش تسوين
تنهدت قاعدة أقرأ آيات على وعسى اختباري ينجح وتتيسر على سموور مره مقفله معه عشان صاحبه عبود
ربى بحزن وش تقولين علي أنا يا وديم جيت مواصلة مو عارفه كيف بختبر من غير لتين
طالعت بالكلاسات
كنا ندخل مع بعض ونخرج مع بعض لدرجة انه يوم كانت موقفه معي مسألة مو عارفه حلها حليت اللي ببالي وطلعت اول ما شفتها طلعت
ابتسمت بحزن ونزلت فيني تهزيء وقتها
كنا نطلع نفطر مع بعض ونوسع صدرونا حتى لو كنا نعرف اننا ناقصين بالامتحان
شعارها كان بذلت اللي قدرت عليه وما راح انقص بشي ربي مو كاتبه لي
طالعت فيها بعيون غرقانة كانت متفائلة رغم انها مكسورة من داخل
وديم قامت من الكرسي وضمتها خلاص ربى يا بعد قلبي الله يردها سالمة يا رب
ربى بكيت بحزن مو قادره وديم فاقدتها حيل وربي ما ادري عنها شي احس اني بنجن
وديم طبطبت عليها خلاص ربى امسحي دموعك وهدي اعصابك الاختبار بيبدا شوفي البنات كل وحده بدت تروح كلاسها
ربى مسحت دموعها بمنديل مزخرف من لايف ستايل طلعته من جيبها كانت لتين اهدتها هو بأول يوم اختبارات السنة الماضيه وتحدتها انها تشوفه اول يوم بهالسنة
هذاني انا يا لتين امسح دموعي فيه وانتي خسرتيني التحدي..!

طالعت بالزبونة ورمشت كم مره كعادتها لما تكون متوترة
تفكيرها مع المتلثم عقدت حواجبها تطرد الأفكار
الزبونة طلعت بتأفف كي فورتونا
لتين رفعت حاجب حظك سيء مو منك من العيد الزفت حقكم
تنهدت بزهق ليه ما يجي مره ثانيه طيب
عقدت حواجبها وهي ماسكة راسها بين يدينها لتيين وش فيك لا تفكرين اهم شي العمل الحين
رفعت راسها ياويلي هجت الزبونة بسببي
دخل سطام بابتسامة هااااااااااااي هابي فلانتاين ديي
طالعت فيه باحتقار ولفت عنه
سطام افاااا شنو ذي النظرات الحارقه سويت لج شي انا
حك راسه اييه صج اعتذر عن امس
لتين قالت بحزم وصوت مرتفع لا تعتذر بس ما ابي اشوف رقعة وجهك
سطام وقف قدامها بنظرة ارعبتها وخلتها تنتفض لما تذكرت بسام
الحقير سطام خلاها تتذكر حياتها مع بسام بهالفترة بسبب الرعب اللي يسببه لها
قال بنبرة وهو رافع حاجب باستهتار بعتذر وبتشوفين رقعة وجهي اوكيه
وطلع بوكيه ورد أحمر لتين ذابت لما شافته هاج تفضلي عيد حب سعيد حبيبتي
لتين رفعت عينها عن البوكيه وطالعت فيه بحقد خله لك ولفت للزبونتين اللي دخلوا
اووه اهلا وسن تبين ورده اليوم بعد
ما لمحت الا غبار سطام وهو يرفع طاقية جاكيته يغطي نفسه ويطلع
وسن ابتسمت باستهزاء وهي تطالع بلتين وكأنها تقولها ما قلت لك
لتين ما فهمت شي لكن لفت للبنت المتحجبة جنبها
وسن اشرت لها لا تتكلمي
ابتسمت هاي لتوون هاي رفيأتي لين بالجامعة
لتين صافحتها بابتسامة هلا فيك
لين بابتسامة ناعمه اهلا
لتين بارتباك لأنها من نفس بلدها هلا فيك بايش اخدمكم
وسن جلست شو بايش تخدمينا ابركي حبيت اعرفك هاي رفيأتي وقالت بابتسامة جانبية مخطوبة
لتين بتمثيل من جد مبروك يا .. عقدت حواجبها ما تعرفنا
لين بطيبه لين
لتين ابتسمت عاشت الاسامي مبروك
لين بحيا هههههه الله يبارك فيك
وسن امم لين بدا وردة تختاري بس حلوه مو متل اول ها هاي مخطوبة مو رفيأة تروحي تخربي بينون
لتين هههههههههههههههههههههههه إن شاء الله
لين ابتسمت لنقاوة وجه هالبنت وكأنها طفلة ابغا وردة الكاميليا
برمت شفتها اخويه ما رضى لي اهدي خطيبي ورده حمره بهاليوم
لتين بابتسامة شي طبيعي لأنه حرام أصلا انك تسوي أي عادة من عاداتهم بهاليوم
لين بعفويه طيب انتي ليه تبيعيه للناس
وسن وهي تتفرج ع الورد شو يعني تألوا لصاحب المحل دور غيري بهاليوم
اييه ميت واحد عبياخد الورد وبيعطي لحبيبته بدا تسال كل زبون لمين بدك تهدي الورد يللي اشتريته
لتين طالعت فيها بهدوء لو ماني بحاجة الشغل كان ما اشتغلت
لين بابتسامة وانحرجت لأنها حست انها احرجت لتين صادقه
وسن اخفت حزنها لانها عرفت بقصة لتين
راحت لتين جابت الوردة وغلفتها وعطتها هي تفضلي تتهني مع خطيبك
لين هههه مشكورة حبيبتي
وسن يللا
لتين جات عينها ع الباب لمحت المتلثم بس بسرعة اختفى تنهدت بقهر ليه راح
شكله تذكر انه اشترى وردة اليوم...!

في مكتبه بين مكاتب الموظفين الأقل رتبه من الرتب العاليه
تنهد بعصبيه وهو يرجع الجوال دبرته عندي هالولد مدري وين ذلف
أبو سعد وشفيك يا بو عبد الله تتنهد عسى خير
احمد واخلاقه الشينة واصلة اقول خلك بشغلك بس
أبو سعد بابتسامة خبث وينها بنت اخوك ما شفتها
احمد عصب وولع زيادة اقول كل تبن بس وروح شوف اهلك قبل لا تتفلسف
أبو مشاري يا جماعة صلوا ع النبي وش فيكم
احمد وانت الثاني انطم لا تتدخل في اللي ما يعنيك على باله المصلح الاجتماعي
أبو مشاري بعصبيه ترا كلنا ساكتين عنك من يوم رجعت لمكتبك العادي وانت حاقرنا من زينك ومن زين اخلاقك الواطية
احمد قام بعصبيه وبصراخ ناس تصد النفس
سحب جواله ورقع الباب وراه

رمى نفسه ع الكنبة وهو يرمي كاب بدلته البحرية البيضة جنبة ااااه تعب
ليلى ابتسمت هلا والله نور بيتي شلونك طلول كيف العمل اليوم
طلال عدل جلسته لما حطت صينية الغدا قدامه الحمد لله تمام ليش متعبه نفسك كنت رايح اتغدا عند امي بس قلت امر عليك
ليلى يللا عاد تغدا معي ربى ما ترجع الحين اتوقع وابو ماجد بعمله
طلال ابتسم شلونها بنت زوجك
ليلى وهي تاكل حبوبه البنت وما عليها خلاف
طلال اهاا وانتي شمسويه مع زوجك
ليلى الحمد لله مبسوطه
طلال رفع راسه عرفتوا رد لمار
ليلى توها بسم الله امس سائلين البنت بعدين صح ايام اختبارات لكن قالك بيسووها مفاجأة له
طلال وهو يبلع اللقمة اكيد ذي امي تموت بطاري هالولد ولمار يعني عادي ينزل مستواها ايام الامتحانات عشان خاطر هالمفاجأة
ليلى والله ما ادري عنهم اللي بيسووه يسووه
انت مو ناوي تتزوج
طلال باستهبال افا اتنازل عن عزوبيتي العجوزة واتزوج افا افا ما هقيتها منك اختي
ليلى هههههههههههه مصيرك بترد وتقول اخطبوا لي
طلال مصيري عاد بس لسى ما جا
دخلت ربى بزهق السلام عليكم
طلال نزل راسه وقال بصوت خشن احححممم
ربى لفت مخترعة يمممه ماااجد
ليلى بسرعة لا ربى ذا مو ماجد هذا طلال
ربى كانت جايه تسلم عليه تهيأ لها انه ماجد
رجعت على ورى وطلعت الدرج بسرعة
طلال تنهد ااااه ادري اني معذب قلوب العذارى بس وش اسوي الله خلقني وسيم
ليلى ضربته على كتفه ههههههههههه مالت عليك خرعت البنت
بطلع اشوفها
طلال الله معك روحي خلني اكمل غداي اللي خلصتيه
ليلى وهي طالعه الدرج قالت بصوت عالي هههه الله يعينها
طلال فهم انها زوجته ودايما يقولون له هالجملة صرخ إلا يا حظهااااااا وامها راضيه عنها وداعية لها بليلة القدر
ليلى ههههههههههههههههههههه

طلعت فوق دقت الباب
واقفة عند التسريحة مو مستوعبة اللي صار ليه شفته ماجد يا ربي والله في فرق
الحين وش بيقول عني
لفت ع الباب وهي ترمي عبايتها ع السرير تفضلي خالتي
دخلت ليلى بابتسامة شلونك حبيبتي
ربى ابتسمت بتوتر الحمد لله خالتي انا ما قـ..
ليلى قاطعتها ما عليك منه اصلا ما شافك تنهدت وهي تجلس يا هالولد مطلع الشيب براس العيلة مدري متى بيتزوج عليه حركات
ربى بعفويه ليه احسه عاقل
ليلى هههههههههههههههههه عاقل بس مزاجيته لما تطلع ينهي اللي قدامه باللي بيده
ما عنده نقاش المهم انتي كيف اختبارك إن شاء الله سهل
ربى الحمد لله تيسر كان بيسط مره تمنيت لتين تكون معاي
ليلى قامت وضمتها بحركة فاجأت ربى لكنها تشبثت فيها وهي تبكي خالتي والله محتاجتها انا
ليلى مسحت على شعرها وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم يمكن هروبها في خير لها بعدين امسحي دموعك لو درت عنها ما بتكون راضيه
مسحت دموعها طيب وش اسوي مو قادره انساها
ليلى بحنان لا تنسيها ما يصير تنسينها وهي فتره حلوه بحياتك
ادعي لها بالخير وانه الله يحميها ويحفظها دموعك ما بتفيدها بشي
ربى تنهدت براحة وهي تمسح بقايا دموعها إن شاء الله
ليلى وقفت بابتسامة خلني اشوف طلالوه وش مسوي تحت
ربى هههههه خذي راحتك

سكرت الأنوار وفتحت الباب بتقفل المحل خلاص
دخلت بنت باستعجال سكورا فليو اونو روسو
لتين افف الله يلعن الفلانتاين وصاحبه عطتها الوردة الحمرا اللي قدامها واخذت الفلوس ورجعت حطتها بالدرج بعد ما فتحته بالبطاقه وشغله لأنها قفلت الحساب
البنت شوي وتبوسها من الفرحة غراااااتسي سينيورا
لتين حاست بوزها الله يستر علينا بس
قفلت الأدراج زين ورمت المفتاح بشنطتها وطلعت
مشت بثقة تحاول تقويها بنفسها كعادتها مر نسيم بارد ذكرها بجو الخبر بالحج لكن هذا جنبه صقيع مو بس نسيم بارد
تكتفت تدفي نفسها وهي ماشيه لو رجعت الخبر يمكن ربى ما تعرفها
مع الحاجه والفقر نحفت حتى عظام نحرها بارزة رغم انها اول كانت مليانة بشكل معتدل
ووجهها على صفار لانها تعدي عليها ليالي ما تاكل فيها إلا قطعة الخبز الباقية من أمس
سرعت بخطواتها لما وصلت للمر الضيق اللي تكرهه وصارت تخاف منه زيادة بعد موقف سطام امس
وصلت للبيت صدمت رجلها بشي وهي جايه تطلع المفتاح
دنقت ع الأرض وهي معقده حواجبها
شي تعرفه زين وكيف ما تعرفه وهي تبيعه...؟
بوكيه ورد زهرة الأزاليا بلونها الأحمر الجذاب مزين بطريقة حلوه وكأنه مغروس بحوض رخام على شكل قلب
رفعته بصعوبة لأنه ثقيل
تنرفزت لما خطر ببالها انه سطام حلفت لتقطع الورد لو انه منه
لفت نظرها كارد يلمع فتحته
طلع صوت موسيقى هادية منه
لتين طلعت المفتاح من جيب الترانج كوت وفتحت الباب
اول ما دخلت تركت الشنطة وقفلت الباب وجلست ع الأرض وهي تطالع البوكيه والكارد بفضول وكأنها تتمنى انه مو من سطام عشان ما تتخلى عنه وهو بهالجمال
استغربت لما لقت فيها العبارات المجهولة بالإيطاليه..
Questanotti
Ilprimo
T
.هذه الليلة
الأولى
T
.
طالعت بالبوكيه مره ثانيه بتدقيق
ما قدرت تشيل عينها عنه ما عمرها شافت بوكيه بهالإتقان
رفعته بيدها تتفحصه لمحت كتابه محفورة على نفس الرخام الأخضر الزيتي وداخل فيه الأسود
إقليم توسكانا
يعني هذا شمال ايطاليا اللي فيه فلورنسا اللي هي ساكنة فيها حاليا
حركت فمها بتفكير ما راح ارميه حتى لو كان من الكلب سطاموه بقول له اني رميته بس حلو ما قدرت ارميه أحلى بوكيه شفته بحـــــــياتي بيكون من مين يالتين ما اعرف احد يبدا اسمه بحرف التاء اممم
دخلت الصالون الصغير تشاو
العجوزة وهي تاكل من فطيرة كالزوني اللي قدامها ارتبكت
لتين بسخرية كملي اكلك عارفه انك سارقه الفلوس بس وش اسوي امري لله
العجوزة ما فهمت هزت راسها بريجو
لتين بتأفف شكرا ما ابي اول مره اشوف احد يعزم شخص على شي سارقه منه
تنهدت الله يصبرني
دخلت الغرفة وحطت البوكيه على رف الساعة الأرضيه المرتفعة
ابتسمت هنا بتكون بأمان

ركبت السيارة وتنهدت
سامر حرك ها كيف اختباركم
وديم بتافف الله يستر شكلي برسب
حك حاجبه وهو يلف الدركسون هو انتي دايما شكلك بترسبين
ربى ابتسمت رغم ضيقها احلى شي عندها تجلس تسمع مناقر سامر ووديم
وديم افف لا تسد نفسي انت الثاني واتفل من فمك إن شاء الله بنجح بامتياز بعد
سامر باستهبال توك تقولين انك بترسبين
وديم حاست بوزها غيرت رأيي المهم لف على ماك جيب لنا ايس كريم انا وربى نبرد على قلوبنا
سامر بس البرد بدا اخاف تمرضون وراكم اختبارات
وديم امم اوكيه جيب لنا ميلك شيك من باسكن
سامر لف عليها جبتي شي جديد
وديم بترجي يللا عاد والله مو لهالدرجة بارد
سامر اوكيه وش تبين انتي
وديم فراولة
وجه كلامه لربى ربى وش تبين انتي
ربى ما كانت معهم تطالع الشباك
سامر عقد حواجبه ربـــــى
وديم لفت عليها وصرخت ربـــــــــــــــــــــى
ربى نقزت بخوف وشفيييه
وديم ابتسمت وش تبين ميلك شيك من باسكن
ربى هزت راسها بضيق ما ابغا شي
وديم لاااا ومن اول احاول في سمور وبعدين ما تبين
ربى بتعب بليز وديم ما ابي خلاص
وديم لفت على سامر خلاص اجل حتى انا ما ابي
سامر تنهد وقال وهو يرجع البيت ربى خليك بدراستك وخويتك إن شاء الله مردها راجعة
نزلت راسها لحضنها وقالت بهمس وديم برجع بيتنا خلاص ما بجي بيتكم
وديم لاااا ربى الله يخليك تعالي تغيرين جو بليييز
ربى بضيق تعالي انتي بيتنا
وديم يللا عاد وصلنا لبيتنا المغرب انا ارجعك
ربى تنهدت بضيقه استجابت لعناد وديم بس لأنه بكره ما عندها اختبار
.
يتبع

 
 
سهى وهي حاطه رجل على رجل وبكل استفزاز تخدميني ورجلك فوق راسك
مرة اخوها عاليه بعصبيه والله ما ني مجبرة دامك طلعتي من بيت زوجك شوفي لك دبره ناشبه اربع وعشرين ساعة في حلقنا اففف
سهى بقهر البيت بيتي قبل لا يصير بيتك موتي حرره ماني طالعه الا على بيت زوجي واللي ابيه بيصير
عاليه ههههه يا ماما روحي اضحكي على غيري والا ليكون نويتي تتزوجين على بو عبد الله يالعجوز
سهى فتحت عيونها وبعدين رجعت ظهرها ع الكنبة بكل هدوء وابتسامة خبيثة
وليه الحمدلله مطلوبه جمال وشهادة وتوني بعد صغيرة ليه ما اتزوج
عاليه تقهرها اييه مو ناقصك شي ولا تنسين بعد انك مشاركة زوجك يوم بغى يشغل بنت اخوه بدعارة
سهى صرخت فيها كلي تبن يالفاجرة ما ناقصني الا انتي
عاليه بصراخ انتي اللي ما تستحين على وجهك يالمشفوحة ما همك انتي وزوجك الا الفلوس وانقلعي من بيتي ياللي ما عندك كرامة حتى زوجك عايفك
سهى جاها الكلام بالصميم
وعلى صراخهم دخل اخوها جابر
جابر عقد حواجبه وهو ماسك يد بنته وولده الصغار راجعين من المدرسة وشفيكم اصواتكم طالعه للجيران
سهى بفجارة شوف مرتك تقلعني من وسط بيت اخوي ولا تقول مو مجبرة تسكني ببيتها
جابر طالع بزوجته اللي يموت فيها ورجع طالع باخته بهدوء وصح كلامها من بكره تضبين اغراضك وترجعين لزوجك ما عندنا حريم يطلعون من بيوت ازواجهم
سهى فتحت عيونها جاااابر
عاليه مشت تتمخطر قدامها بابتسامة نصر
وأخذت شماغ جابر لما عطاها هو وبابتسامة آمر تبي الغدا الحين
جابر بابتسامة ياليت
عاليه من عيوني اخذت عيالها وطلعت الدرج
سهى تطالعهم بقهر من حياتهم السعيدة وهي كل شي يتنكد معها
جابر وهو يجلس
عارف اني غلطان يوم كسرت كلمتك عند عاليه لكن أنا متأكد انها ما غلطت عليك من غير شي اختي واعرف لسانك وبعدين احمدي ربك زوجك ساكت عليك
سهى وهي تحط رجل على رجل اللي يشوف يقول يهمه امري اصلا
جابر فتح قلاب ثوبه وهو ياخذ الريموت والله هذا طلبك
يوم امي الله يرحمها قالت لا تتزوجينه يا سهى ما حبيته وقفتي قدام الكل وعارضتي واخذتيه والحين طبخ طبختيه يالرفلا اكليه
سهى لفت راسها بكبرياء وقهر

حطت صحون الفطور بالمجلى
وطلعت كلها صحنين اغسلهم بس رجعت
اخذت الترانج كوت حقها ولبسته صار اكبر منها بشبر من الفقر و الجوع
وغير كذا حتى لو كان عندها مال الدنيا وش الفايدة دام نفسيتها تعبانة
وبعيد عن كل اللي تحبهم
لفت حجابها بهدوء
وأخذت الشنطة رفعت راسها تشوف الساعة لمحت البوكيه
وقفت تناظره ثواني بس لو اعرف مين راسلك
تعالي لتيين ليكون مو لي لهالعجوز
حكت راسها لا لا ما اعتقد
طيب ليه يمكن ليش لا اففف راسي بينفجر
حطت شنطتها على كتفها وطلعت
صادفت العجوزة نايمه ع الكنبة كالعادة كلي ونامي وتفرجي تلفزيون وارجعي كلي ونامي روتين يومي ممل
قفلت الباب وراها ومشت بالطريق
كان الجو بارد والدنيا بدت تبرد أكثر
تفرجت ع الناس والمحلات بدت تفتح
لما قربت من محلها شافت سطام واقف عند المحل ينتظرها
تنهدت بعصبيه وكملت طريقها ولا كأنها شايفته جات بتفتح المحل
وقف جنبها سطام بلهفة لتيين
لتين بهدوء وحزم بعد عن طريقي
سطام بألم بليز لتين ردي علي ارحميني ليش تسوين جذي
لتين بهدوء بعد عني الف مره اقولها ما تفهم علي انت وللأسف طلعت خاطب بعد ولفت وجهها بقرف وفتحت المحل ودخلت
سطام بإحباط الله ياخذها ذي من فين طلعت
دخل وراها انزين اسمعينيـ...
لتين قاطعته بعصبيه ما ابي اسمع اتركني بحالي وروح عندي شغل مو فاضيه للكلام الفاضي اللي غاثني فيه كل يوم
سطام وهو يطالعها بحزن بس لتين وش ذنبي انا يعني ذنبي اني حبيتك من اول مرة شفتك فيها من أول يوم وصلتي فيه هنا وانا متابعك
لتين رفعت حاجب وين شفتني
سطام استانس انها تجاوبت معه قال بابتسامة بالقطار
لتين بسخرية هه افضل انك تروح تقابل خطيبتك المسكينة مو عارفه حقيقة اللي متورطه فيه
سطام عبس بوجهه لا تجيبين طاريها خلينا بموضوعنا
لتين وهي تفتح الدرج لا موضوع ولا بطيخ ما عندي شي انفعك فيه
سكرت الدرج وقامت لما شافت شاحنة الريف وصلت
فتحت الباب القزاز وحيت الموظفه بابتسامة وهي تفرز كل نوع بمكانه الصحيح
....!ّ أنت وش أنت؟؟!!
إنسان.. عفواً
"قطعة من جليد"....!ّ
متلحف بالبطانية من اوله لآخره مو مبين منه شي
الأنوار مقفلة
والستاير كلها مسكره والمكيف على أبرد شي
....بابتسامة عبووود يا بعد قلبي وينك خوفتنا عليك
وجا يضمه لكنه اختفى من قدامه
حك راسه باستغراب عبوود يالسخيف اطلع ابشر ترا اختك بخير
عبد الله بصوت جاي من بعيد وش دراك انها بخير
فيصل وهو ينزل راسه بالحقيقة ما ادري بس اظن انها بخير
عبد الله بنفس الصوت البعيد
لا تأكد ظنك شفتني قدامك من جديد....
قام من النوم مفجوع
تنهد وهو يسمي بالله ويمسح وجهه المعرق
وش معناه كلام عبد الله
ووش دراني بأخته
رمى اللحاف وقام
فتح الباب
شاف امه جالسه بالصالة يمممه
ام فيصل يا بعد عمري صح النوم
فيصل قرب منها وانسدح جنبها وحط راسه على فخوذها وهي جالسه ع الكنب
ام فيصل بخوف ش فيك يا ولدي
غمض عيونه شفت عبد الله بنومي
ام فيصل اللهم اجلعه خير وش شفت فيه اذا شر لا تقول
فيصل بتوتر شفته وقدامي ويوم قربت منه اختفى وقال انه ما بيرجع الا اذا اخته بخير
ام فيصل خير إن شاء الله خير انت لا تشيل هم كيف اختبارك اليوم
فيصل وهو مغمض عيونه الحمد لله أخذ يدها وباسها امم الله لا يحرمني هالغلا
دخل ابوه وأخته سجى المتزوجة هالدلوع للحين ينام على رجول امه
فيصل استحى وقام هلا هلا بالقاطعة اللي ما تزورنا واذا زارتنا تبدا تحرشاتها
الكل ههههههههههههه
سجى سلمت عليه هلا فيك
أبو فيصل ابتسم عبوود مستعد للتخرج
فيصل بابتسامة حزن إن شاء الله بس مو قادر اتخيل اني بتخرج انا وسامر من غير عبد الله وهو كان اكثر واحد متحمس فينا للتخرج
أبو فيصل الله يرجعه بالسلامة شفت يوم اقولك بسأل لك عنه بالخطوط
فيصل باهتمام اييه صح وش صار معك
أبو فيصل صحيح هو سافر للنمسا بس ما رجع للحين
سجى شفتوا قلت لكم اكيد راح يدور عليها هناك
فيصل وصوته تهدج وهو يتذكر شكل عبد الله وهو منهار يوم جاهم الاستراحة اول ما عرف الخبر من علي ولد الجيران لا حول ولا قوة الا بالله ...
وهو يأشر بيدينه على صدره انا مو مستوعب يا فيصل والله مو راكبه بعقلي
دعارة مره وحده
وش اسوي بعمري يا سامر هذا ابوي وكذا يسوي وش خلا للغرب
سامر هد اعصابك يا عبد الله وكل شي ينحل بهدوء
عبد الله بصراخ ما فيها صبر ذي ابوي على عيني وراسي لكن اللي سواه ما ينغفر
مسح دمعته بقسوة انتو ما تعرفون لتين
قطعة من النعومة عانت كثير وهي تكابر رغم كل اللي يصير لها ما تبكي قدام أي احد
دموعها تخفيها عني عشان ما اتضايق من اهلي
تعذبت كثير وانا السبب انا سكت لانهم اهلي
جلس ع الارض بانهيار تام كان المفروض اخرجها بشقة بعيد عنهم
بسام النذل كل يوم يتمتع بتعذيبها وانا ساكت
سااااااكت انا السبب ما راح اسامح نفسي لو صار فيها شي
فيصل قرب منه عبوود استهدي بالله يا رجال ما يصير اللي تسويه
وسامر كان الدم متجمع بعروقه من اللي سمعه
وبالأحرى مو قادر يصدق اللي يصير وكأنه بفيلم وبينتهي ....
رجع للواقع على صوت سجى
اييه ما قلت لك
فيصل وعيونه تلمع وشو بعد
سجى بابتسامة تخفي تأثرها من الدمع اللي متجمع بعيون اخوها يقولون انه لمار اسالتها صعبة اليوم
امها طالعت فيها
وابو فيصل ابتسم
فيصل باهتمام وش سوت طيب؟؟
سجى هزت كتوفها ولا شي ما حلت
فيصل نعمم؟؟! يعني بترسب بالمادة
سجى ههههههههه كان رحت حليت بدالها
فيصل بهمس ياااليت
سجى ههههههههههههههه امزح تقول صعب بس حلت وإن شاء الله خير
فيصل هز راسه بسرحان إن شاء الله

لتين وهي حاطه راسها على رف المكتب حقها بطفش وتعب
المحل فاضي
فتحت الباب العميه وهي تمشي مع نفس الشاب الثلاثيني اللي أول جا
جلسوا قدامها وكانوا يتكلمون في موضوع شد انتباه لتين
واكثر شي استغربته انها فهمت انهم راح يتزوجون
قالت بحيرة الحمدلله اني سعودية وما عندنا هالأشياء الغبية
قطع تفكيرها المتلثم وهو يمد لها الفلوس
لتين تلافت الموقف بسرعة ووقفت أخذت المبلغ وعينها عليه
نفسها تشوف ملامحه ليه دايما متلثم بس عذره دايما معه لأنه الأيام هذي برد
طالعت برف الورد وأخذت التوليب الحمرا وعطته هي كالعادة من غير تغليف ابتسمت هذي اللي جد شكلها لحاله زينة
استوعبت انها ماسكه الوردة وما عطته هي
مدتها له لكنه ما أخذها
لتين انحرجت قالت بصوت مرتفع بريجو
المتلثم وكأنه كان يطالع شي بالأرض رفع راسه أخذ الورده غراتسي
وطلع
لتين ما تدري ليه حست انها تبغاه يرجع
يمكن توتر سطام خلاها تفكر بأشياء غريبة
هالمتلثم تفتقده لو ما جا
وش يعني هذا لتين
تضايقت من نفسها انا مستحيل أخلي أحد يستغلني
بعدين هذا ايطالي يا لتين
ضحكت على خيالها
تخيلت اني اتزوج ايطالي
كملت بسخرية وصل الموضوع للزواج
لما صحت من سرحانها كانت العميه والشاب قدهم طالعين ومبلغ البوكيه اللي اخذته العميه محطوط ع المكتب
هزت راسها يا كرهي لذي مدري على وشو شايفه نفسها

وسن بابا الله يخليك ما بدي روح معك
جوزيف لا بابا ما بيصير لازم بس هاليومين
وسن بس جامعتي بابا شو يعني غيب
جوزيف ايه حبيبة بابا ما فيا شي كلا يومين
وسن بتفكير اممم مو مشكلة يعني هاد ابن اختك ما شاف يتزوج إلا هلأ
جوزيف هههههههههههه ايي عأبالك
وسن مدت بوزها وهي تضمه انا ما بدي اتجوز بدي اضل معك
جوزيف هههههههههه ايي عيون بابا
لكان اليوم بتجهزي شنطتك مشان بكره السفر
وسن هزت راسها تكرم عينك

وديم وهي تنسدح ع السرير بزهق ربى البسي الحين سامر بيوديك بيتكم
ربى رفعت راسها لحالي
وديم ابتسمت بخبث وش بيسوي لك يعني ولد خالتك
ربى رغم ضيقها ابتسمت لا تخففين دمك اكيد ما بروح لحالي قومي طيب وش تنتظرين يعني لازم يهاوشك
وديم رفعت راسها وهي رافعه حاجب لاااااا يا شيخه احلفي بس لا تعالي اضربيني حلفت عليك
ربى هههههههههه قومي من جد
وديم وقفت ع السرير اروح معاك بلاش نوويه حبيبتي تعزميني على باسكن اجي معك
ربى طالعت فيها بتفكير اوكيه بس مين بيجيب لك
وديم نقزت ع الارض مين غيره سمور حبيب قلبي
ربى تنهدت وهي تاخذ عبايتها طيب تحركي
شالت شنطتها ولفت حجابها وطلعت
وديم طالعت بنفسها بالمرايه اخذت روج بدور الفوشي الفاقع حطته على فمها ملته وشفاتها رقيقة كبرت شفتها ابتسمت على شكلها بالمرايه ودعجت عينها بالكحل الاسود بشكل ملفت فتحت شعرها ونكشته
لبست عبايتها واخذت الشنطة و طلعت من الغرفة
دقت باب سامر وفتحته بسرعة سموووور
سامر كان جالس تحت المكتب يعدل سلك اللابتوب ومو شايفها وديموووه ما قلت لك ادخلي
وديم وقفت عنده بابتسامة واسعة بسرعة ربى تنتظر
رفع راسه لحظـ... بسم الله الرحمن الرحيم
وش مسويه بعمرك انتي؟؟؟
وديم بغرور وهي تبعد خصلة من شعرها اخلص علينا بسرعة قاعدين ننتظرك
سامر ترك السلك من يده بذهول وديم فيك شي
وديم مخبيه ضحكتها قالت بعصبيه ليه يعني وش بيكون فيني ما قلت لازم يعجبك شكلي
سامر طاح في الارض من الضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه الحمد لله والشكر انخبلت اختي
وديم ضربت رجلها بالارض ها ها تخفف دمك بسرعة احنا بالسيارة
طلعت ورقعت الباب وراها
سامر ترك السلك وقام أخذ مفاتيحه هههههههه اكيد فيها شي هالبنت

جالسه وهي لابسه لثمتها وتنتظر الاخت تشرف
وديم وهي مغطيه وجهها يللا ربارب
ربى قامت اخيرا ما نويتي تجين حضرتك
ومشت قدامها
وديم ابتسمت وهي ماشيه وراها مدت يدها ودقت كتفها بخفة
ربى لفت خيـ..ااااااااااااااااااااااااااااا
صرخت بأعلى صوتها
وديم ههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تسندت ع الجدار هههههههههههههههه
ربى حاطه يدها على صدرها يا سخيفة وربي ما تستحين وش ذا اللي بوجهك
سامر نازل سمع الصراخ ابتسم اكيد شافت هبال وديم
تنحنح وهو ينزل
وديم ههههههههههه حلو صح
ربى أي صح يا شيخه امشي بس خرعتي قلبي
فتحت الباب وطلعت
جا سامر طالع فيها هييه انتي ام وجه مرعب تحركي بسرعة مو فاضي لك
وديم حاست بوزها مو فاضي لي ترا انت بتمرنا لباسكن ربى عازمتني
سامر رفع كابه وهو يعدل شعره حاضر عمتي بسرعة ع السيارة وغطي وجهك كامل اياني واياك اشوفك مطلعه عيونك وهي بهالشكل
وديم رمشت كم مره عارفه انها فاتنه قول عادي لا تنحرج
سامر بقرف فاتنه الا والله رحمة بالعيال أخـ..
وديم وهي تقوم اقول احمد ربك اذا لقيت انت والا هم وحده مثلي
سامر هههههههههههههه الله يعينه زوجك اذا بتطلعين عليه بطلعات مثل كذا
تقدمها وهي لسى تبربر عليه مو عاجبها اعتراضه ع الستايل الجديد

ضمتها شوفك بعد يومين لتين داتوحشيني
لتين بمحبة وانا بعد الله معك لا تطولي الغيبة ها
وسن ابتسمت وهي تتركها اوكيه ديري بالك ع حالك وهاد سطام اكسري راسه ولا تردي عليه واحد لعاب ما في بباله شي
لتين هزت راسها ايه اكيد يللا روحي ابوك ينتظرك
وسن باستها مره ثانيه باي
لتين وهي تشوفها تركب السيارة مع ابوها مع السلامة
نزلت راسها وقلبها يدق بعدم امان وخوف
ما تبغا تحس انه وسن مو معها بنفس البلد ع الاقل كانت تساعدها هالايام
سطام الكريه اليوم ما شافته خايفه من اللي بيجي
ابتسمت ابتسامة واسعة وهي تشوف المتلثم واقف عند الرفوف ياخذ وردته
طويل وعريض مو مبين منه ولاشي وهذا اللي زاد فضولها ودها تشوف ملامحه دايما مخفيها
وقف قدامها ومد لها الفلوس
لتين طالعت بالفلوس ورجعت طالعت فيه
مو مبين الا عيونه بس للاسف ما تقدر تشوفها لانه ما يطالع فيها ابدا دايما نظره لشي ثاني
لما شافها ما أخذتها حطها ع رف المكتب القزاز
وطلع
لتين تنهدت من الموقف السخيف اللي حطت نفسها فيه
اخذت الفلوس وحطتها بالدرج
لفت تاخذ علبة البسكويت الصغيرة من شنطتها شافت نفس البوكيه اللي شافته قدام البيت بذيك الليلة
قربت منه بسرعة نفس الرخامه ونفس الشكل بس الورد مختلف كانت وردة النجمية
وشكلها مو أقل روعة من اللي قبلها مدت يدها بتردد للكارد وفتحته
Questanotti
Ilsecondo
H
.
هذه الليلة
الثانية
H
.
رصت ع الكارد أي ليلة ثانية يا خوفي يكون في لعبة من وراي تنلعب
للحظة تخيلت انه عمها يكون ورى شي مثل كذا
حست ببرودة باطرافها
رجعت الكارد لمكانه وشالت الرخامه بصعوبة وحطتها فوق رف من الرفوف
ورجعت لمكانها بتفكير من مين ممكن يكون البوكيه
عقدت حواجبها هالمرة حرف الاتش افف راسي بينفجر الله يستر من الجاي

وقف عند بيتهم تفضلي وفتح لها الباب من عنده
ربى بهمس مشكور
نزلت
وديم وهي تنفخ بعد ما حرك ممكن افهم الحين ليه ما وقفت عند باسكن
سامر لف عليها نمر وانتي بهالشكل
وديم بعصبيه ليه انا كاشفه وجهي
سامر بهدوء وديم واللي يعافيك اللي فيني مكفيني يوم ثاني اوديك على حسابي
ابتسم بوجهها ولا يهمك
وديم اففف نشوف وتعال ليه اللي فيك مكفيك وش صاير بعد
سامر ابتسم بداخله حنونه ما تقدرين حتى لو اظهرتي غير كذا
بابتسامة حزن ابد تشوفين كيف ربى فاقده خويتها انا بعد فاقد خويي ومدري وين اراضيه
وديم هدت قالت بتوتر ع الاقل خويك رجال يعتمد على نفسه مو هي بنت ضعيفه ما تدري وين تروح تنهدت الله يحفظها
سامر وهو يلف امين

تلثمت وهي تنزل الدرج والكعب صوته مالي هدوء البيت
عاليه رفعت راسها عن المجلة على وين
سهى سفهتها وهي طالعه
فتح الباب جابر رفع حاجب على وين
سهى حاست بوزها وهي تلف عنه بروح بيتي
عاليه قامت لااا مبروك خطوة جيدة بحقك
جابر طالع فيها من فوق لتحت وكذا
سهى بطفش اييه في شي شكلي بعد رايحه لزوجي وين رايحه بعد
جابر لف على زوجته اوكيه اذا طلعتي من بيتي بهالشكل لا عاد ترجعين له
لمحت ابتسامة على شفاة عاليه
قالت بقهر ماني بحاجتك لا انت ولا زوجتك
جابر ابتسم ابتسامة واسعة صادقه بحاجة زوجك الخسران الحقي عليه تراه بآخر أيامه
سهى طلعت بخوف اخفته من تحديها
ورقعت باب الفيلا بأقوى ما عندها

دخل الصالون الواسع وهو شايل اخته المريضه بحنان
قامت يلدا هاتها عنك حبيبي
لا خلها الغاليه مرتاح معها
جلس ع الكنب ها وش اخبار البنات
يلدا هزت راسها تاله العاطله اربع وعشرين ساعة يا ع الجهاز يا طالعه مع خوياتها
ولين مع خطيبها
هز راسه لا تتركي تاله تطلع على كيفها الدنيا مالها امان خصوصا هنا محنا بالخليج يعني كل شي عندهم مسموح
يلدا ابتسمت لا تخاف عليهم مربيتهم زين وعارفه انا وين رايحه بعدين ما لقيت الا تاله الخوافه
ههههه اوكيه وروميو وينه
يلدا باحراج انت ما شلت هاللقب من ابوك اعتقه خلاص
ههههههههههه وش اسوي مناسبه
ابتسمت وهي تطالع ببنتها في عمله ما رجع ...نامت؟
طالع فيها وهو يمسح على راسها اييه نامت من شوي بس ما كانت تبيني اتركها عشان كذا جبتها معي
يلدا وانت كيف معهدك
ابتسم ماشي تمام

ليلى ابتسمت اوكيه حلوه هالفكرة
.............................
توها رجعت من بيت خالتها
............................

مدري والله خلاص هالاربعاء بيكون كل شي جاهز
...........................
الله يسلمك مع السلامة
سكرت التلفون من جمانة وطلعت لربى تشوفها
دقت الباب
ربى كانت توها طالعه من الحمام متروشة فتحته هلا
ليلى ابتسمت شلونك اليوم
ربى بابتسامة الحمد لله تعرفين وديم وهبالتها
ليلى هههههههه وش رايك تعزمينها على حفلة فيصل ولد خالتك
ربى استحت من كلمة ولد خالتك يعني معتبرتها من العيلة
ابتسمت وهي تطالع الارض مدري اذا كنت بجي اصلا
ليلى رفعت راسها وش اتفقنا ربى
ربى تنهدت اشوف يصير خير
ليلى لا ابيك توعديني
ربى ابتسمت إن شاء الله وبقول لوديم
ليلى وهي تطلع إن شاء الله تجي
ربى بابتسامة لا تخافين عليها اول الحاضرين تموت بهالحركات
ليلى ههههههههههههههه

فتحت باب البيت سمت ودخلت
سمعت اصوات بالصالة
عقدت حواجبها وهي ناسيه انه وسن سافرت يمكن هي
فصخت حجابها والترانج كوت وعلقته جنب الباب عشان يكون قريب كل يوم وقت الدوام
دخلت الصالة تشـ..
طالعت بصدمة
فهه وعيونه لمعت الله يا زينك بلا حجاب
قام فين مخبيه هالجمال كله عني
لتين رجعت على ورى بسرعة وبصراخ وش جابك يا قليل الأصل
سطام وهو جاي لها مد يده اولا سلام ثانيا ليه معصبه
لتين لفت عنه باحتقار وجريت لبست حجابها والترانج كوت
وقف وراها وبهمس الحين انتي ليه معصبة - وكأنه تذكر- اها صح انتي سعودية عشان كذا ما ترضين اكون هنا
لتين الدم تجمع بعروقها صرخت بالعجوز وانتي أي احد تدخليه بيتك
العجوزة تاركتهم بحالهم ومتابعه التلفزيون
لفت عليه لتين شافته واقف يتأملها وهو متكتف
عصبت وبصراخ اطلع برا انت ما عندك كرامة
سطام مد بوزه عمره ما كان اللي يحب يهتم بالكرامة
صرخت بوجهه حبتك القرادة آميين
انلقع براا والا والله انا اللي بترك البيت واطلع
سطام ببساطة اطلع معك عادي
لتين وهي ترتجف داخلها وش يخرجه هذا الحين
اخذت شنطتها وفتحت الباب بعصبيه وطلعت
لحقها سطام بالشارع وهي ماشيه
كان يكلمها وهي سافهته
وين تروح؟
مالها أحد..
تمنت تموت بهاللحظة ولا تكون بموقف كذا الكل يستغلها..
عضت على شفتها وهي ضامة شنطتها ولفت عليه
سطام وقف يطالعها
قالت بعيون غرقانة بضعف ما كانت تبغا تبكي قدامه بس المرأة دايما دموعها تعبر عن كل مشاعرها
طلع صوتها مخنوق بليز اتركني بحالي اللي انا فيه كافيني
سطام تأثر لكنه كابر طيب قوليلي انتي ليش عايشه هني
لتين رفعت صوتها ودموعها خانتها مالك دخل اتركني بحالي من يوم شفتك وانا ما اشوف الخير
سطام فتح عيونه من كلامها
وبعدها لف عنها ومشى
لتين كملت مشيها وهي تمسح دموعها
شافت المتلثم ومعاه واحد اقصر منه
راحت له من غير شعور ووقفت وراه
كان يتكلم وهو عاطيها ظهره
لف وهو بيأشر لصاحبه على وحده من المحلات نزل يده لما شافها واقفه قدامه وهي تبكي
هز راسه باستفهام وكأنه يعتذر
وكمل طريقه مع صاحبه
لتين كانت بتناديه لكن انسحبت لما تذكرت انه ايطالي
مسحت دموعها ورجعت من مكان ما جات
.
.
.
من ايطاليا.. قصير هو الطريق بين الخوف والحقد

>> نهاية الجزء الثامن

 

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٣٣ م

>>الجزء التاسع

وما اليوم إلا مثل أمس الذي مضى

..0..الحزن..0..

هو أن أكتب فلا يصلك صوتي ,,,, وأن أصرخ فلا يصلك صوتي ,,,, وأن ألفظ أنفاسي فلا أراك ,,,, وأن أموت فيصلك النبأ

طلعت من الحمام بعد ما أخذت شاور بارد بعد الاختبار
اليوم الاختبار كان بسيط حلت فيه زين واعصابها مرتاحة وبكره ما عندها اختبار
حفلة فيصل بتكون الأربعاء
طلعت لبس لها من الدولاب
واخذت جوالها تكلم وديم تعزمها
ردت بعد مده
الوو
هلا وغلا والله بأحلى بنت بالوجود
ابتسمت هلا فيك خير إن شاء الله ليه كل هالرواقة
وديم هب هباك قولي لا اله الا الله
ربى ههههههههههههههههه
وديم ابتسمت سامر توه مرجعني من برجر كينج
ربى لاا مشاء الله زين عطاك وجه
وديم اففف حاسه بيصير شي من عينك انتي وبدوروه
ربى هههههههه المهم اسمعي بكره في حفلة تخرج عند اهل خالتي ليلى وانتي حضرتك معزومة
وديم بحماس احلفي متى
ربى بابتسامة قلت انك بتجين ما عندك مانع
وديم بنغزة وش قصدها الاخت توضح احسن
ربى هههههههههه لا عاد إن شاء الله تجين خالتي ليلى عازمتك بنفسها بعد صلاة المغرب بكره
حكت راسها باحراج احس قويه شوي
ربى سبحانك ربي فجأة طلع الحيا اقول تعالي وانتي ساكته يللا باي بنزل اساعد خالتي
وديم حاست بوزها مالت ع الوجه مع السلامة ترا بجي
ربى ههههههههههههههههه ادري باي
قفلت منها وهي مبتسمه سكرت سحاب بلوزتها ونزلت برواقة

استغربت منه بس اخذت البوكيه الكبير ومشت
اول مره يكون في طلبية خارجية هي توصلها بنفسها
سحبت العنوان من جيبها وهي تمشي بالطريق
رفعت راسها بارهاق وهي شايله البوكيه الكبير بين يدينها ومغطي وجهها
تنهدت الله ياخذ ابليسك يا ادوارد ما لقيت الا انا
كملت مشيها بتعب امس ما نامت بسبب موقف سطام وداومت وهي مواصلة
اعترض طريقها وسحب البوكيه منها ومد يده عطيني العنوان
طالعت فيه بفجعة واستغراب اختفى بملامح الاحتقار اللي كست وجهها مدت يدها عطني البوكيه واقلب وجهك
سطام وكأنه يقول لا تناقشي عطيني العنوان
لتين بعناد ما بعطيك عطني البوكيه بسرعة ماني فاضيه وراي شغل
سطام وهو يقول حرف حرف م ا ب ع ط ي ج اوكيه بسرعة جيبي العنوان من غير عناد
لتين من بين اسنانها اجل خليه معك
ولفت راجعه
قال بتحدي اجل اخلصي من لسان ادوارد اليوم
رجعت بقلة حيله وش تقول لمديرها وين البوكيه ما بيصدقها
قالت بقهر انت ليه تحب تذلني
سطام لانت ملامحه كل ما في الموضوع اني احبج لا اذلج ولا غيره
لتين بعصبيه بس انا ما اطيقك فهمت الحين عطني البوكيه
سطام بحزن انزين انتي امشي وانا امشي وراج صدقيني ما اقدر اشوفج متعبلة فيه بروحج
لتين فكرت ما في الا كذا عشان يفكها
مشت قدامه من غير ما ترد عليه
وهو لحقها

ابتسمت هاي خالتي
ليلى وهي تحشي السمبوسة هلا والله حبيبتي شلون الاختبار اليوم
ربى تنهدت تمام إن شاء الله
قربت منها اساعدك
ليلى يا ليت تحشين معاي هذا لبكره
ربى رفعت اكمامها من عيوني على فكرة ترا وديم جايه
ليلى بفرحة بالله زين
وهي تفرد العجينة وتحط الحشوة فيها كل شي مجهزينه على كذا
ليلى هزت راسها كل شي بس اليوم ابيك تجين معاي بختار هدية لفيصلوه
ربى ابتسمت يااااي احب الهدايا
ليلى هههههههههههههه الله يديم هالفرحة عليك
ربى ابتسمت اميين
ليلى انزين بعد المغرب جهزي نفسك اوكيه
ربى هزت راسها إن شاء الله

صار له يومين مو في البيت وهي جالسه تنتظره
فتح الباب بتعب
قامت بحده وين كنت حضرتك
احمد طالع فيها ببرود وش جابك انتي ترا البيت كان هادي من دونك
سهى بقهر لااااا جالسه على قلبك زيين والعقد حق بيع الشقة حقتي يجيني
احمد وهو يفصخ ثوبه اقول استريحي ما عاد فيه لا شقق ولا اراضي
سهى فتحت عيونها تمزح معاي انت
احمد طالع فيها بجدية ما ابي اسمع كلمة ثانية بسام مشغول حاليا وما عندي شي من دونه يللا اقلبي وجهك
سهى بصراخ يعني كذبت علي
احمد وهو يتغطى اللي تعتبريه
سهى وقفت عنده والله يا احمد لتشوف بتندم ع اللحظة اللي كذبت فيها علي
طلعت ورقعت الباب وراها
احمد
كالعادة يا جبل ما يهزك ريح خليه يتعظ باللي قبل اول!

وقفت عند العنوان قالت من طرف خشمها حط البوكيه وتوكل
سطام بطاعة انزين مع السلامة حياتي
لتين بقرف جعل حياتك تنتهي قول امين
سطام بابتسامة آميين
لتين طالعت فيه باستهتار تدعي عليه ويآمن
توسعت ابتسامته لا تستغربين لجلج مستعد أموت بس انتي ترضين
لتين اشرت بيدها بلا اهتمام روح بس الله يكون بعون خطيبتك
راح سطام بحسرة وحزن وهو يتمنى تعطيه وجه
دقت الجرس
فتحت الخدامة بلبسها التقليدي
لتين مدت الفاتورة والبوكيه بريجو
الخدامة اخذته بابتسامة
عطتها الفلوس وابتسمت غراتسي سينيورا
لتين اشرت لها ارفيدرتشي بابتسامة
سكرت الباب اول ما لفت لتين
نزلت من الدرجتين ومرت بالسياج الحديد الفخم وقبل لا تطلع للشارع استوقفها نفس بوكيه الورد الرخامي
نزلت ع الأرض بدهشة معقولة يكون سطام
هالمرة كان مختلف بعد ورد الخطمي
ومو أقل جمال من اللي قبله
فتحت الكارد
Questanotti
Alterzo
E
.
هذه الليلة
الثالثة
E
.
سكرت الكارد ورمته ع البوكيه بعصيه يا كلب على بالك تهددني
تركت البوكيه وراها ومشت
بعد ما كملت نص الطريق حست بتأنيب الضمير انها تترك ورد بهالجمال بالطريق
رجعت بتردد وهي خايفه يكون يراقبها
حاست بوزها وهي توقف قدام البوكيه وتشيله بصعوبة المشكلة اني اضعف قدامك
شمته باستمتاع ااه فديت الورد..!

ابتسمت شلونك بابا
أبو ماجد وواضح عليه التعب بخير حبيبتي شلونك انتي
ربى بابتسامة الحمد لله متحمسه اليوم للحفلة
ليلى ههههههه واضح عليك مروقة اليوم
ربى وهي تطقطق اصابعها لا وديم بتجي الله يستر
أبو ماجد ههههههههههههه للحين على طفاقتها هالبنت
ربى هههههههه واكثر والله مطلع الشيب لي في الجامعه عليها طلعات
أبو ماجد ابتسم سلمي لي عليها اليوم
ربى طالعت بخبث بليلى اهاا اوكيه ما اقول لها شي بعد
ليلى فتحت عيونها ربااااا
ربى ههههههههههههه
أبو ماجد ههههههه صحيح انك سوسة
ابتسمت فديتك والله بابا وين بتلاقي احسن منها خالتي ليلى وديموه ما تنفع اخاف عليك منها
ليلى وابو ماجد ههههههههههههههههههه
كانت تحاول تغير النفسية اللي هي فيها قالت هالكلام من ورى قلبها وما كان في مثل امها مع ابوها
نزلت راسها الله يرحمك يمه ويجمعني فيك...!

طالعت فيها اول ما دخلت المحل وابتسمت اهلا
لين بابتسامة حلوة وهي تصافحها شلونك امم لتين صح
لتين هزت راسها صح
لين هههههههه كنت بقولك اليوم ترجع وسن من سفرها وكلمتني مصره انك تجين معاي نجيبها من المطار
لتين بتفكير اممم ما اقدر اترك المحل
لين لا طيارتها توصل12 يعني تقفلي المحل 10 كالعاده ونطلع بالقطار اللين نوصل المطار تكون وصلت
لتين ببالها ودها تروح بس خايفه للحين ما تحس بالامان بهالبلد
لين لما لاحظت ترددها قالت اوكيه لتين اذا ودك تجين انا امرك ع العشره
لتين حاست بوزها بتفكير اوكيه انتظرك
لين بحماس يا سلام يللا باي
لتين ابتسمت باي
رجعت لشغلها بتوتر وهي تتذكر احداث وصولها لهالبلد

سكرت الصندل بسرعة ونزلت
صرخت وهي تشوفه بيطلع سمووووووووور
سامر لف وهو معقد حواجبه خير صاير شي
وهي تنزل الدرج وتلهث لا ... بس ابيك توصلـ..ني
سامر رفع حاجب كل ذا عشان اوصلك الحمد لله ولف بيطلع
وديم لحقته وهي تمسك يده بليز سامر والله انتظر الطلعه هذي من اسبوع
سامر وانتي في طلعه ما انتظرتيها روحي بس
مدت بوزها الله يخليك بدعي لك تشوف خويك
سامر احلفي بس ولو ما وصلتك
وديم بتفكير طبعا بدعي انك ما تلاقيه طول الحياة
سامر من اول بيوصلها بس يعاكس يممه منك امشي قدامي
وديم ههههههههاي والله انك طيب
سامر ابتسم بسرعة والا بغير رأيي إلا صح انتي وين رايحه
وديم بثقة عند اهل مرة أبو ربى
سامر وهو يفتح السيارة من جدك انتي؟!
وديم ببراءة اييه وش الغريب
سامر وهو واقف عند الباب وفاتحه الغريب انهم ناس بعاد وش حاشرك بينهم
وديم يووه سامر مره ابوها عازمتني بعدين ماما وافقت
سامر هز راسه ودخل السيارة انتي حره!

سكرت ساعتها بتوتر رفعت راسها وطاحت خصلات شعرها على ورى نعم
ابتسمت يللا لمور الكل تحت
لمار بخوف كلهم
سارا غمزت لها بقى ربى وصاحب الشأن
قامت وهي متوتره احس قلبي بيطلع من مكانه سارا
سارا قربت منها وهي تمسك يدها البارده لا تخافين كل شي بيصير حلو
لمار حطت يدها على قلبها خااايفه
سارا ابتسمت وهي تسحبها من يدها تعالي الكل ينتظر
نزلت تحت على دخلت ربى ووديم
ربى ودييم كفايه صدعتي راسي انتي وسامر بالسيارة
وديم ابتسمت باحراج لما سلمت عليها ليلى
هلا حبيبتي شلونك
وديم بحيا بخير خالتي شلونك انتي
ليلى الحمد لله تفضلوا حياكم
ربى وهي تعدل شكلها وديموه هههههه مو لابق عليك الحيا
وديم تعدل روجها فديتني كل شي حلو علي
جمانه من وراها صادقه
وديم لفت باحراج ووجهها حمر
جمانة هههههههه شلونك انتي وديم اكيد
وديم هزت راسها ايه
جمانة وهي تسلم على ربى وتضمها من كثر ما تحكي عنك ربى توقعتك انتي على طول
رفعت حاجب رباا وش قايله عني اعترفي
ربى هههههههههه حشيت فيك لين شبعت
وديم من جد؟!
جمانة وهي تدخلهم ما عليك منها تخرط
صفرت سارا شو هالحلا رب رب
ربى بلعت ريقها كرهت هالاسم ابتسمت تسلمين عيونك الحلوه

من عشر دقايق قفلت المحل ووقفت تنتظر عنده
قرب منها وهو يشد الترانج كوت عليه كان الجو بارد هاي لتين
لتين تافففت وهي تلف وجهها
سطام وقف قدامها بشوق بس ردي طمنيني انك بخير
لتين قالت بحده روح قبل لا تجي خطيبتك وتشوفك تخونها قدامها
سطام فتح عيونه بذهول يعني من جد تعرفها قال بشك صادقه والا عشان تصرفيني
لتين من جد خافت على لين انها تشوفها واقفه قدامها ذيك الساعة كل الافكار الغلط بتتجمع عليها وهي مو ناقصة مشاكل قالت بخوف تخفيه حلفت لك اني واقفة انتظر لين
سطام وهو يروح اوكيه باااي بكره اشوفج انتبهي على نفسج
لتين بقرف لفت باللي ما يردك
جات لين اهليين
لتين بفرح وهي تسلم عليها هلا
لين طالعت بالساعة يللا لا نتأخر
لتين يللا
ولفت بتوتر تتأكد انه سطام ما يراقبهم

بصالة الفيلا الكبيرة تسكرت الأنوار
والبنات واقفين فوق من قزاز الصالة الفوقيه الكبيره بحيث العيال ما يشوفوهم
العيون كلها على لمار اللي وجهها محمر بتوتر
حبيبها اليوم بيعرف موقفها منه
يارا وهي واقفه جنبها وماسكه يدها تضغط عليها يووه لمور كل هالتوتر ليه
لمار احس بيغمى علي الكل يطالعني
جمانة يممه العيال يعرفون اننا فوق يا ويلك يا لمار
لمار طالعت بارتباك
يارا تهديها وجعع جمانه سكري حلقك
وديم هههههههههههه
وهي تطالعهم مشاء الله عيالكم حلوين
ربى دفتها
البنات هههههههههههه
وديم انحرجت امم سوري
جمانة وش سوري ياختي خذي راحتك انتي بس اشري ويجيك
وديم هههههههههههههههههه
ربى ابتسمت على خبالة الثنتين
تحت
والأنوار مسكرة شوي يسمعون صراخ العيال
اول ما دخل فيصل وهو لابس ثوب تخرجه
وبيده الشهادة
راح بس راس جدته وامه وسلم على عماته
الكيكة بالوسط نور شموع اللي فيها هو اللي كان باين على حواف صورة فيصل المطبوعه
وبعدها فتحوا الأنوار وبدوا الهبال
طلال وقف فوق الكنبه المرتفعه احممم اسمعوني
الكل التفت عليه
وديم فهت مين ذا بعد
ربى ابتسمت هذا خالي طلال
جمانة ابتسمت بفرحة لأنه ربى قالت خالها اييه هذا خالهم وعمي طلال
وديم يالبى الغتره بس وش ذي الكشخه
ربى عصبت ودييموه وربي عند سامر ترا
وديم ببراءة وش فيها طيب نتأمل بخلق الله
ربى ما قدرت تمسك ضحكتها هههههههههههههههه
خلق الله هو زوجك والا محرم عليك قاعده تقزينه كذا
وديم رجعت طالعت تحت بس والله مزيون
ربى تنهدت ما في فايده منك
طلال صرخ خلوووووود وربي لو ما سكت
خالد هههههههههه انزين تكلم يا حضرة الكابتن
طلال ابتسم احم طبعا هذي هديتي وبالنسبة لك يا فيصل تسوى كل هدايا الدنيا اكيد
الكل صرخ لااااااا
رفع حاجب اشفيكم؟؟
ليلى باعتراض هديتك هاا يا نصاب
طلال ههههههه اوكيه بدخلكم معي الهدية هي..
فيصل ابتسم اخلص علي
طلال اصبر شوي
وعدل ياقة ثوبه احمم
فيصل طالع فيه
طلال هههههه اوكيه الهديه هي
صرخ
مبروك عليك لماااااااار
فيصل فهه بين صراخ الكل
والكل يبارك له
اما فوق كل البنات ودهم يعرفون وش قال طلال خلى الكل يتحمس وفيصل يبلم
اما فيصل اول شي سواه انه سجد سجود شكر وراح لامه ضمها وكأنه مو مستوعب اللي يصير
طلال نزل فصووول للحين تبكي بحضن امك قم اشوف
فيصل ابتسم بفرحه الله يبارك فيك قرب منه وباس راسه وهذي حبة راس
طلال استحى ما يحتاج الله يهداك والا كل هالحب للست لمار
فيصل رفع راسه فوق وابتسم
لمار داخت
البنات كلهم صرخوا
وديم وااااااااو يا حبي له لموور يبتسم لك
الكل طالع فيها
وديم ببراءة وش فيكم
حاست بوزها قلت شي غلط
يارا ابدا بس وقلدتها يا حبي له
وديم باحراج اقول بلا تعقدات لمار اللي هو زوجها ما قالت شي
صح لموور وغمزت لها تعالي بس شوفيه وربي حليل
الكل ههههههههههههههههههههههه
لمار ابتسمت وهي تجلس خلاص كفايه
ربى جلست جنبها كفايه ايه يا بنت تاركه البنات يتمقلون فيه قومي شوتيهم كلهم برا الصالة صدقيني اخر الحفلة بتطلع وحده منهم وهي سارقته
امم اعتقد هي وديم
وديم فتحت عيونها ربااااااااااا
ربى ولمار ههههههههههههههههههه

فهد اخذ الشمعة الكبيرة من الشمعدان وكأنها مايك اييه الأخ فيصل ممكن توصف لنا شعورك
فيصل كان بصدق يبغا يوصف شعوره اخذ الشمعه تنحنح شعوري بهاليوم ما يوصف اول شي اخذت اللي تعتبت عشانه سنين
شهادة تخرجي بعد خمس سنين من التعب
والفرحة اللي طغت عليها اني سمعت الخبر الحلو من طلال
خالد باستهبال الا وش هو الخبر
فيصل ابتسم بنت خالتي ربطني فيها اول خيط
الكل ياهووووووو
طلال اقول ام فيصل
ام فيصل قطعت كلامها وشو
طلال طلبتك قولي تم
ام فيصل ابتسمت تم آمر يالغالي
طلال ما يآمر عليك عدو ابيك هالاسبوعين تملكين فيصل على لمار
خالد صرخ بحماس والله انك يا رب تكون موجود وقت خطبتي
طلال هههههههههه ها الغالية وش قلتي
ام فيصل طالعت بأم سارا اختها اذا اختي موافقة ما عندي أي مانع
فيصل يطالع بالوجيه اللي قدامه وكأنه يقول وافقوا وخلصوني من متى انتظر على جمر
ام سارا ابتسمت ما عندي مانع ولمار ما بتلاقي احسن من فيصل
فهد ضربه على كتفه والله وطلع لك اعوااان
فيصل ابتسم تسلم طلول ساعدتني كثير اليوم
طلال ضرب على صدره افا عليك اذا ما ساعدتك اساعد مين
فيصل تسلم والله
.
يتبع

 
 
وديم طالعت بالجوال ربى بترجعين معاي
ربى أيـ..
جمانه خييير والله ما ترجع معك بترجع مع خالتي ليلى لا تنسين هي الحين بمقام امها
وديم بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مساكنهم احد كلمك انتي
جمانة سبلت عيونها بغرور مو لازم تكلميني ربى ما بتروح معك اوكيه
وديم اوكيه بعينك إن شاء الله ما بقى الا الحربا تتكلم
جمانة شهقت انا حرباااااا
وديم اييه
ربى صرخت فيهم لا يا شيخه انتي وياها ما كأنكم تتكلمون عني
احسن قوموا تضاربوا وشدوا شعور بعض
وديم ضربت كف جمانة هههههههههههههههههههههههههههه
جمانة ههههههههههههه نمزح اشفيك
ربى وقفت ع العموم انا اعرف مع مين اروح روحي انتي وديم
جمانة حركت حاجبها تقهر وديم
وديم ابتسمت ما برد عليك تدرين ليه
جمانة باستهزاء ليه
وديم لأنك تشبهين الكابتن المزيون
جمانة طالعت فيها ولما استوعبت جملتها هههههههههههههههههههههه
والله انك مفهيه
وديم بابتسامة الا ما قلتي لي ليه تسموه كابتن وش يشتغل لا تقولي طيار
جمانة لا والله ما اعرف يشتغل شي بالبحرية مدري امن السواحل شي كذا
وديم قامت اليوم بنذبح على يد سامر صار له ساعة ينتظرني
جمانة وهي تسلم عليها مع السلامة وديم خلينا نشوفك والله استانسنا معك
وديم هزت راسها افا عليك انتي بس اتصلي اوصلك
جمانة هههههههه يعني اتصل نصل
وديم بالضبط تغطت يللا مع السلامة سلمي على خالك
جمانة هههههههه إن شاء الله

في القطار
لين تطالع الساعة باقي ربع ساعة سوري لتين تأخرت عليك ع بال ما طلعت من البيت وفي مسافةبين منطقتي وفلورنسا
لتين بابتسامة لا عادي وش دعوة
لين بإحراج اخوي حقق معاي وانا طالعه ولما عرف اني رايحه معك مو لحالي وافق
لتين لفت انتباهها شي قالت بتساؤل إلا لين انتي مملكة وش دخل اخوك فيك يعني لو في احد بيعترض خطيبك
لين وهي ترفع عيونها بحركة بهتت بوجهها لتين
وهي تكمل اولـ.. في شي ليش مبهته كذا؟؟
لتين باحراج هههههههههه لا ولا شي كملي
لين ابتسمت المهم يعني انا مملكة لسى ما تزوجت ابوي واخواني بعدهم مسؤولين عني وثاني شي
نزلت راسها بحسرة خطيبي ما يهتم لهالدرجة
لتين بفضول اخفته بدهشه ما يهتم؟؟!
لين حركت يدها من غير اهتمام مهما سوا اظل احبه ويظل زوجي
يللا وصلنا
لتين حقدت بقلبها زيادة على سطام مو مقدر اللي ماخذها صحيح عيال الحرام ما يملي عينهم الا الحرام!

طالع بالساعة اول ما دخلت وقال بعصبيه شايفه الساعة كم حضرتك
وديم مدت بوزها سامر ترا مروقه لا تخرب علي فرحتي
سامر بعصبيه وهو يحرك السيارة اصلا انا مدري وش حاشرك بينهم انا اليوم تخرج خويي وعازمني ما حضرت لانه بين اهله بيكون
وديم بمسخره لا بعد لا تقول انه فيصل
سامر لف عليها تتريقي انتي ووجهك
وديم بمسخره لا قلت يمكن يكون خويك لانه اللي صايره حفلته بعد اسمه فيصل
سامر عقد حواجبه وش اسمها مرة أبو ربى
وديم وهي تفتح نور السيارة عشان تطلع جوالها من الشنطة ليلى الفهد
سامر وقف السيارة عند الاشارة تدرين انك حاضره حفلة خويي
وديم صرخت بحماس ياهوو وانت ما حضرتها والله اني فله بس تصدق خويك مزيون لابقين على بعض
سامر مفهي بوجهها وش قلتي؟!
وديم تطقطق اصابعها وشو بعد اقول انكم لابقين لبعض
سامر حرك السيارة لا انتي يبيلك اعادة تأهيل
وديم بعصبيه لا وش ذا التأهيل ليكون شايفني مجنونة
سامر من غير لا يلف عليها واكثر من مجنونة بعد
وديم مالت عليك وعلى خويك وتراه خاطب بعد
سامر لف عليها باستغراب اولا فكرتي بالزواج بعد متأمله خير وثانيا مين قالك انه خاطب لسى ما ردوا عليه
وديم لفت وجهها بقهر خلي خويك اللي محسبني ميته عليه يقولك
سامر رفع جواله وانتظرك انا دق على فيصل أحسن
ما رد
رجع الجوال
سامر المهم الأحسن انك توقفين طفاقتك شوي مو زينه عليك
وديم انا حره بتصـ..
دق الجوال
سامر وهو يرفعه اششش لا اسمع حسك
هلا هلا والله فصول
فيصل بفرحه يا هلا وغلا والله فيك شلونك
سامر الحمد لله ها نبارك
فيصل ههههههههه مين خبرك
سامر هههههههههه وكالة انباء
فيصل ابتسم من قلب بارك لي ياخوي عقبالك
سامر بفرحه لخويه الف مبروك عليك عقبال ما تملك
فيصل الله يبارك فيك عقبالك سكت شوي وكمل وعقبال ما نفرح برجعة عبد الله
سامر بابتسامة حزن هف قلبه له آميين الله يسمع منك الا ما تدري طلعت من المعارف
فيصل وهو يسكت خالد وفهد اللي جنبه اييه وش تقول
سامر الحين شفت عمتك ليلى
فيصل باستغراب وش فيها؟!
سامر ابتسم على وديم اللي مو عاجبها الوضع وقاعده تبربر
تصير مرة أبو بنت خالتي
فيصل تحمس احلف يا شيخ
سامر هههههههههههههههههه والله
فيصل من اول حاس انه في شي يجمعنا بس مو عارف
سامر ابتسم اييه اقول بلا خرط وروح جهز لملكتك
فيصل ههههههههههههههههه مع السلامة
سكر منه سامر ولف على وديم بابتسامة بهالمناسبه بدور لك على محل آيس كريم فاتح واذوقك منه لانه حضرتك متأخره ما اعتقد انه في محل الساعة 12 فاتح
وديم ابتسمت يسلمو الا صح دام ذا خويك انت بعد متخرج ليه ما نسوي لك حفله
سامر لف عليها باقي لي ماده ما اختبرت فيها بعدين انا ما اهتم بشغلات البنات حفله وخرابيط
وديم بغرور لااا يصح لك اصلا تسوي حركات البنات
سامر ابتسم وهو يوقف عند سعد الدين هذا ما قفل وش تبين
وديم امم فانيلا ساده
سامر وهو يفتح الباب وياخذ محفظته ابشري

ايطاليا/ روما
لين وهي تطالع الساعة بتوتر تأخرت
لتين ابتسمت بارتباك وهي مرعوبه من ذكرى ماضيها لا تخافين اكيد الحين بتوصل
وقبل لا تكمل جملتها اعلن الكابتن وصول طيارتها
لين وهي تضم يدينها لصدرها يا قلبي عليها وحشتني
لتين لفت وجهها عنها بحركة يدينها ذكرتها بربى
نزلت راسها بألم وهي تطالع الأرض ليت الحياة ترجع ثانية وحده اقضيها معك
من اول يوم وصلت فيه على ايطاليا وهي انسانه ثانيه
شخصية جديدة
صحيح ما هي متناقضه مثل قبل لكنها اشد ألم وعذاب
هاجس الفقد والحرمان والعذاب مرافقها بكل مكان
فقدت الثقة بجميع الأشخاص
كرهت كل شخص تلمح فيه ولو لمحة شر
ما عاد يهمها بهالحياة أحد ولو عاشت طول عمرها بالغربة
شخصين بتظل عشانهم
عبد الله
ربى
صحت من سرحانها بارتباك على صوت صرخت لين باسم وسن
جريت عليها وحضنتها
لتين مسحت دمعة طاحت من عينها كل العالم متهنية إلا انا
القادمين اللي يستقبل ابوه واللي اخته واخوه واللي زوجته
اما هي عكس الناس كل يوم تفقد شخص غالي عليها إذا امها اللي هي امها تركتها وش بقت للعالم
حضنتها وسن بقوة يا ألبي وحشتيني كتيير
لتين ابتسمت وعيونها غرقانة وقالت بصدق وربي فقدتك هاليومين
وسن وهي تعدل شنطتها المايله عليها حمدلله رجعت والله كنت مخنوإه هناك خلص تعودت ع فلورنسا
لين هههههه بالله اجل يللا خلينا نرجع وينه ابوك
وسن قالت بتنهيدة تعب ما راح يرجع معي عندو عمل هون بروما
لين اوكيه يللا
وهم طالعين لتين كانت ساكتة تكره هالمطار عاشت فيه اقسى لحظات حياتها
وسن وهم طالعين شو رايكن نتعشا سوا هون
لين ولتن بنفس الوقت لا
ضحكوا كلهم
وسن باستفسار ليه شو عندك انتي لين
لين وهي تطلع جوالها والله اخوي بالقوة خلاني اروح تعرفي بابا بميلان عنده شغل
واني اتعشا بعد قويه متى بنرجع أجل
لفت على لتين المنهمكة بأفكارها وانتي لتونه
لتين ابتسمت شبه ابتسامة عندي شغل بالبيت وما اقدر اسهر يوم ثاني
وسن وهي ترجع خصل شعرها البندقي على ورى اوكيه يوم تاني مو مشكلة
وتوجهوا لمحطة القطار

صباح بجو الجامعة
حطت الكتاب ع الطاولة بزهق اففف متى نخلص
وديم وهي تكلم صحبتها لفت عليها بكره اخر مادتين عندك صح
ربى هزت راسها وهي تشوف الساعة ايواا
وديم كملت مع صحبتها اوكيه اكلمك بعدين
ودعتها ودنقت على ربى مسكت جبهتها انتي مسخنة
ربى ابتسمت ليه
وديم مدري وحده مهبولة تسوي الحركة اللي سويتيها
ربى ههههههههه عادي
وديم طالعت فيها بقهر ياليت بس انا اللي خاطبني مو انتي
ربى بطفش لو كنت ادري كان قلت لامه عندي بنت خاله تناسبه
وديم بجدية بالله ربى بعقلك انتي في وحده ترفض دكتور
ربى بنفس جديتها ايواا انا اذا بنات الدنيا كلها ترضى انه زوجها اربع وعشرين ساعة بجو حريم فأنا ما أرضاها غيرتي تمنعني ليه اتعب نفسي واحملها فوق طاقتها وانا عارفه اني بتنكد وبنكد عليه حياته
وديم بتفهم ايواا بس يعني دكتور اسنان مو ولادة مثلا
ربى ميلت فمها عشتو وش فرقت بالعكس الولادة قرف اما الاسنان ممكن تجيه وحده صغيرة وحلوه ويللا تنسدح قدامه وتفتح له فمها لا والله عساني لا تزوجت
وديم ابتسمت على غيرتها الواضحه انزين قولي استغفر الله وش هالكلام
ربى بحزن وفيه سبب اكبر من هذا
وديم باهتمام وش هو
ربى طالعت فيها بعيون غرقانة ماجد كان وده يدخل طب ولما انتكس انتكست طموحاته
ولتين كانت امنيتها تصير دكتورة اطفال وبسبب عمها ما قدرت تحقق طموحها
وديم شدت على يدها الحمد لله على كل حال كملت بمزح يللا عاد اذا جاك واحد طيب ما بغيتيه حوليه علي على طول
ربى ضحكت من غير نفس ابشري من عيوني
وديم هههههههههههههه

....!ّأنا لو حطوا الدنيا بكفي بس لجل أنساك
رميت الكف والدنيا وجيتك بايع شاري....!ّ
قطعت التذاكر لين وجات
وسن وهي جايه بتدخل ع العربه المحدده لهم اييه لتين شو عيمله بالمحل
لتين عدلت حجابها تمام
و بهمس وسطام
لتين افف مكرهني عيشتي
وسن لفت على لين لما جات اهلا تفضلوا يللا
لين وهي تفتح الباب الصغير شهقت وااااااااو
لتين ووسن مدوا روسهم يشوفون اللي صرخت عليه
وسن بنفس ردة الفعل صرخت باعجاب
اما لتين عقدت الصدمة لسانها
وسن وهي تطالع فيه بانبهار اكيد انتي لتين جيبتي لألي هديه مو
لين لاا لا انا متأكدة سطام فديته جايبه مفاجأة لي
لتين بحزن داخلها ليتني اقدر اعطيك هو على اساس انه الكلب سطام عاطيك ياه بس صدقيني مو بيدي
لين قربت بتشيله
لتين قالت بسرعة لا لين يمكن مو حقنا
خافت يفتحوا الكارد وتنفضح
لين وقفت عنده وقالت باستغراب مكتوب عليه لتين
بعدت لها مكان تفضلي شوفيه ملك لك هالبوكيه الراقي
وسن عن جد بيجنن شو لتيين مين بيعتو لألك وغمزت لها بخبث
لتين ابتسمت بارتباك وتصنعت الدهشة اناا مين بيكون
شالته بتصنع اشوف
فتحت الكارد
مثل ما توقعت
Questanotti
Ilquarto
M
.
هذه الليلة
الرابعة
M
.
ابتسمت بكذب وهي ترمش بتوتر حركتها المعتادة
يا قلبي هذا اخويه عجبكم ذوقه
لفت عليهم
وسن عرفت إنها تكذب لأنها عرفت بقصتها بس ما حبت تدخل دامها ما تبغا تخبر أحد ياي بياخد العأل
لين وهي تشم ورد الجوري الفوشي المتفتح بمنظره الخلاب
اممم ريحته روعة يللا مبروك عليك
لتين بابتسامة الله يبارك فيك
وسن غريبة شو عرفوا انو انتي هون
لتين بتوتر حكت رقبتها وهي تجلس دايما يكلمني واكيد عرف من اختي لأني قلت لها اني بجي آخذك
وسن اهاا لفت على لين وهي تتثاوب لو تعرفوا شو صار بفرح ابن عمتي كنان
لتين مسحت جبينها بارتباك وهي مو معهم
ولين مندمجه معها بالسالفة
وسن بس شو زوجته ماي حلوه هوي أحلى منا
لين هههههههه وانتي ليه مقهورة
وسن بقهر كان لازم يختار وحده حلوه متله
لين استغفر الله اهم شي اخلاقها والا انتو مسيح ما عندكم صح لتين
لتين بسرحان هاا وش قلتي سوري ما كنت معكم
لين ابتسمت لهالدرجة مشتاقه لأخوك الله يرجعك له سالمة
لتين بلعت ريقها بغصة ما أقدر آآمن معك لأنه مستحيل
ما ردت عليها إلا انها هزت راسها
وسن صرخت شو إلتي لين انتزرتك تعتزري لكن ما حسيتي
لين باستغراب وش سويت
وسن متخصرة والقطار يمشي فيهم ما بعرف شو مسيح ما بتفرأ معكم
لين ههههههههههههه الحقيقة المره
وسن ابتسمت ما بتستحي ع وشك
لين ابتسمت شكلها لتين سرحانه بأهلها
وسن اشرت لها خليها على راحتها اييه انتي شو عيمله مع خطيبك المأرود
لين مدت بوزها مو كم مره قلت لك لا تسبيه قدامي
وكملت بحسرة مع اني ما ادري عنه بس احبه
وسن بقهر عضت على شفتها الله لا يعميكِ أولي آميين
لين بابتسامة آميييييين

نزلت ابتسمت اول ما شافت ليلى هلا خالتي
ليلى وهي تعدل جلال الصلاة عليها هلاوات شلونك حبيبتي واختبارك اليوم
ربى تنهدت وهي تنقز اخر درجتين الحمد لله تمام ادعيلي بكره اخر اختبارين
ليلى وهي واقفة ع السجادة بتصلي الله يوفقك أمين ويسهل عليك كل عسير
ربى ابتسمت وهي تجلس ع الكنبة الله يسمع منك
ليلى كبرت وبدت بصلاتها
ربى تقلب قنوات التلفزيون وهي راخيه الصوت وليلى ما تشوفه عاطيته ظهرها
انسدحت على بطنها وهي تشوف برنامج ع الإم بي سي التفاح الأخضر
افف يا كرهي لهالبرنامج الغبي
دق التلفون
تركت الريموت وراحت ترد قبل لا تتشوش صلاة ليلى
الو
المتصل الو السلام عليكم
ربى وعليكم السلام
المتصل انتي ربى
ربى عقدت حواجبها مين معي
المتصل بابتسامة سخرية معك الكابتن طلال الفهد
ربى ابتسمت على غروره قالت بهدوء هلا فيك...خالي
طلال افف خال مره وحده ترا توني ما كملت الثلاثين
قولي طلال بس
ربى لا شعوريا اوكيه طلال وش تبي
طلال سكت ثواني وبعدها كمل وش ابي مثلا ابي اختي اكيد
ربى انقهرت من غروره وثقته الزايدة قالت بهمس وهي تحط السماعة اوكيه شوي وياكلني الـ وبتريقه كملت الكابتن طلال
لفت على مرة ابوها شافتها بآخر صلاتها
حطت السماعة ينتظر وش وراه
ورجعت للتلفزيون
خلصت صلاتها ليلى مين ربى
ربى بلا مبالاة اخوك الكابتن
ليلى ههههههههه ما يبطل حركاته
رفعت السماعة هلا طلول
طلال بعصبيه يحاول يكبحها كان طولت علي زيادة الأخت اللي مو عاجبها قالك بياكلني الكابتن طلال
ليلى هههههههههههههه شوي شوي الله يهداك وش فيك
طلال تحمحم ولا شي المهم وش كنت بقول اييه غيرت رأيي
ليلى تراضيه يللا عاد طلول وش كنت تبي
طلال يتغلى خلي بنت زوجك المغرورة تنفعك
ليلى عشتو مين يتكلم بالغرور
ربى راميه اذنها معها
تنهدت
طلال بثقة يحق لي والا لا
ابتسمت الصدق يحق لك واخلص علي وش كنت تبي
طلال قال بعناد لربى كنت اقول بمرك انا قريب من بيتك
ليلى بفرحة بالله ادخل ادخل حياك
ربى قلبت القنوات وهي ما هي مركزه بالتلفزيون ليكون بيجي بعد
سكرت ليلى
وقامت ربى طلال بيجي الحين
ربى بدون اهتمام الله يحييه
ليلى وهي تشيل جلال الصلاة بليز ربى صلحي القهوة انتي الخدامة ما تعرف بروح اجيب صحن الحلا المشكل اللي بجناح ابوك
ربى قامت بطاعة تآمرين آمر خالتي
ومشت وهي تتحلطم مقهورة منه

كانت تنظف الرفوف من اوراق الورد الطايحه
وهي تهمس بأذكار الصباح
دخلت العميه وهي تكلم تلفون
اخذت ورد الياسمين وطلعت
كل هذا وجوالها على اذنها ما شالته
لتين تاففت اول ما طلعت
يا صباح خير
تعكر مزاجها لأنها لمحت سطام يقطع الشارع جاي
تنهدت يا رب ترحمني منه يا رب تبعده عني والله احس انخنق كل ما اشوفه
جلست ع الكرسي وهي تشرب كوب القهوة الايطالية الدافية ابتسمت فديتك وسن عرفتي تروقيني ع الصباح
فتح الباب ودخل بترحيب وشوق واضح بصوته هلا والله وغلا باللي تتغلى
لتين بقرف ببالها وهي تشرب القهوة وعع مين انت عشان اتغلى عليك
سطام ابتسم وهو يجلس قدامها لتين وش رايج
انا فكرت بالموضوع بجدية وش رايج اكلم اخوي يجي يخطبج لي
شرقت بالقهوة
قام عندها بسرعة بخوف بسم الله عليج حبيبتي وش صار لج
لتين ووجهها محمر مدت يدها توقفه وبصوت مخنوق لا تقرب
سطام تنهد خليني اشوف شكلج مخنوقه
لتين بسخريه وهي تكح مخنوقه وبتكلم
سطام وهو يحط يده بجيوبه المهم وش رايج بفكرتي
لتين بحده رايي انك تذلف من قدامي ولا تخفف دمك معي قلتلك الف مره وما بيني وبينك شي من زمان اصلا عشان تفكر بجدية بالموضوع
وضحكت بسخرية عليه
لفت ع الزبون اللي دخل تشوف طلبه من غير ما تعطيه أي اعتبار
سطام انحرق بمكانه مو عارف كيف يتصرف معها

ابتسم وهو يعدل ياقة بدلته عند المرايه العريضه قدام المدخل
جسم رياضي بطول وعرض
وسامته شرقيه
ملامحه رجولية تبث الرهبة بأول نظرة له
ومع ابتسامته تحمل كل البراءة اللي يخفيها بغروره
ليلى وهي تهلي فيه حلو حلو ما يحتاج تراك جاي لأختك ماحد قالك عندنا بنت للزواج جاي تشوفك
طلال لف عليها فجأة بابتسامة عندك بنت للزواج
ليلى ابتسمت بنت زوجي تصير خالها انت والا ليكون حطيت العين عليها
طلال بثقة وهو يدخل المجلس معها لا بس احسها شايفه نفسها
ليلى ابتسمت بالعكس كلها طيبه وما تقرب الغرور ابد
طلال المهم وش الريحة الزينة هذي
ربى كانت واقفة عند الباب بالقهوة ارتبكت لما سمعت صوته
ليلى قامت بابتسامة فديتها هذي ربى هي اللي مسويه القهوة اليوم
طلال ابتسم وهو يشوف ظلها عند الباب رفع صوته سلميلنا عليها وقولي لها الكابتن طلال يسلم عليك
ليلى وهي طالعه ههههههههه اقول اعقل بس
اخذت القهوة من ربى اللي لونها كان مخطوف بعد ما سمعت كلامه
ليلى ابتسمت وباست راس ربى بشكل مفاجئ تسلمين حبيبتي تعتبك روحي ذاكري خلاص
ربى باحراج الله يسلمك خالتي ما في تعب
ليلى وهي داخله صح خالك يسلم عليك
تحركت ربى وهي تسمع اعتراض طلال بعصبيه على كلمة خالك
مدري ليه مقهور من هالكلمة يعني اول مره احد يقول له خال

فيصل وهو يطالع بأبوه باهتمام
أبو فيصل روح بكره يا فيصل مع لمار واخوها خالد وشوفوا التحاليل عشان اول ما تطلع النتايج تملكون
فيصل ابتسم براحة ابشر يبه
طالع بالجوال هذي سجى اكيد متصلة تبارك
أبو فيصل سلم لي عليها
فيصل إن شاء الله
رد هلا
سجى هلا والله بالخاطب
فيصل وهو يشوف امه تدخل هلا فيك الغالية شلونك
سجى الحمدلله انت وش مسوي
فيصل تمام كيف ماهر
سجى يسلم عليك صح ما قلت لك انا بالرياض عشان كذا ما حضرت حفلتك امس
فيصل ولا يهمك اعتبرتك موجودة سلمي لنا على زوجك وابوي يسلم عليك
سجى يالبيه عطيني هو
فيصل ههههههههه خذيه
وعطى الجوال لأبوه وقام يكلم خالد يحدد معاه موعد عشان المستشفى بكره
والفرحة مو سايعته

....!ّالأخلاق:
نبته غُرست في الصغر ....!ّ
رفعت الجوال بدلع مصطنع هلا حبيبي
سلمان هلا وغلا بحبي شلونك
سهى بغنج بخير شلونك انت
سلمان دامني اسمع هالصوت انا بخير قوليلي شلون زوجك
سهى بضيق ما ادري عنه سلمان انا متضايقه
سلمان سلامتك فيني ولا فيك لا تضايقين عمرك حبيبتي انا ما احب اشوفك متضايقه
سهى بحيا مصطنع تسلم
سلمان بابتسامة استهزاء وعع انتي تستحين لو فيك ذرة حيا كان ما خنتي زوجك بهالطريقة وانتي بهالعمر قال من ورا قلبه ها ما بشوفك
سهى بتفكير انت حدد اليوم ونلتقي
سلمان كذا يعني يا غبية ... اوكيه
اكلمك بعدين حبيبتي عندي خط ثاني
قفلت منه وهي طايره بحبها الوهمي مالت على احمد ووجهه

دخل المتلثم
لتين فزت لا اراديا
أخذت وردته المفضلة
كان واقف ومدخل يدينه بجيوب الترانج كوت حقه
أشر لها على بوكيه ورد هذا للبيع
لتين طالعت مكان ما أشر
انصدمت ما كان موجود كيف جا
رجعت طالعت فيه ومن قلبها قالت للأسف انه لي
المتلثم بإصرار تبيعيني اياه
لتين وهي تكلم نفسها بصوت عالي يفداك لكن مدري احس اني ما اقدر
قالت بتفهم سكوزا ليس للبيع
المتلثم هز راسه كوزي كوزي واخذ الورده حقته وطلع
تنهدت ليتني اقدر اعطيك إياه بس ما اقدر هذا وانا عارفه انها من سطام الحقير لكن مستحيل اتخلى عنها
راحت للبوكيه بورده الفل الأبيض
والكارد عليه
Questanotti
Ilquinto
A
.
هذه الليلة
الخامسة
A
.
استغربت لما ما لقت اسمها مثل اول كل البطايق ما كان مكتوب اسمها عليها ما عدا اللي بالقطار
احتارت
حست انها بتنجن من الحيره وش نهاية هالتهديدات والبوكيهات اللي كل يوم اول يومين توصلها والمشكلة سطام ينكر بكل بجاحة
.
.
.
من ايطاليا.. لا تحرق أصابعك في إطفاء شمعة الآخرين
>> نهاية الجزء التاسع

دعوآتكم ظرف صحي أخرني اليوم شوي..
بائعة الورد

 

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٤٠ م

>>الجزء العاشر

اضحك يضحك العالَم معك وابك تبك وحدك

..0..الحزن..0..

هو أن اغمض عيني فأراك ,,,, وأن أخلو بنفسي فأراك ,,,, وأن اقف أمام المرأه فأراك ,,,, وأن ألمح هداياك فأراك ,,,, وان أقرأ رسائلك فأراك ,,, وعندما أعود لواقعي ,,, لا أراك ,,,

ابتسم وهو يوقف السيارة تفضلوا
خالد لف على لمار الهادية طول الطريق يللا لمور
هزت راسها بهدوء ونزلت
تقدمهم فيصل وسعادته سابقته
خالد وهو يمسك كف لمار الصغير بمرح لموره وش فيك... خايفه؟!
لمار عيونها غرقت وهزت راسها من الإبره
قربها منه وابتسم ليتني اقدر اخذها بدالك بس معنى هذا بتزوج فيصل بعد بدالك
مسحت دموعها بضحكة وضربته على كتفه بخفة ابعد عني يا ملقك
خالد ههههههههههههههههه
فيصل لف عليهم بابتسامة سلامات
لمار مسكت قلبها من ابتسامته يا ربي يا ناس والله أحبه
خالد وهم داخلين المستشفى ابد المدام خايفه من الابره الله يستر من اللي بيجيها بعد هالابره
فيصل ضحك من قلب عجبته السالفة
ولمار تحس الدنيا فاضيه الأخ خالد احرجها مع فيصل
ابتسمت لضحكته فديتك يا رب الله يحفظك
وقف عند الرسبشين ياخذ لهم مكان الموعد اللي حجزوه
أخذ البطاقه باسمه وبطاقة لمار

لأول مره بحياتها تصرخ بوجهها والله والله لو اشرف يدك انمدت على اشيائي مره ثانيه ما بيصير خير
طلعت من الغرفة وعمى إن شاء الله حتى شنطتي ما سلمت منك
لبست جزمتها
وطلعت
لقت وسن واقفه تنتظرها بابتسامة وهي تتثاوب صباح الورد
لتين ابتسمت على جنب بضيق صباح الخير
مشوا مع بعض
وسن شو اليوم دوامك مطول
لتين هزت راسها بايه انتي ليه ما رحتي الجامعة
وسن عندي اوف اليوم
لتين اهاا
شوبك انتي معصبه
هزت راسها وابتسمت ولا شي خلينا نمشي لا نتأخر
وسن وهم طالعين من آخر الطريق شو عبيعمول هاد هون
لتين طالعت مكان ما أشرت وسن اففف خليه هالمعتوه يا رب يوم تجي خويتك وتكشفه على حقيقته الحقيرة
وسن تركت يدها وراحت وقفت قدامه بعصبيه شو بدك انتاا يا أليل الحيا يا نسونجي
سطام رفع عينه ببرود وطالع فيها ورجع طالع بلتين اعتقد اني مو جاي عشانج وبعدي عن طريجي ويا لتين يكون احسن
بعد عنها وراح للتين اهلين حبيبتي
وسن وهي تنفخ بعصبيه حبيبتي بعينك يا حيوان والله شغلك عندي ازا ما بخبر لين هاد وشي
لتين تطالع فيهم هم الاثنين
سطام بعدم اهتمام علميها بتعذبينها ع الفاضي طلاق ماني مطلق خلي الصورة نظيفة يكون احسن ولف على لتين بابتسامة اييه لتونه
لتين عطته نظرة ازدراء ومشت وتركته وراها هو ووسن

مدت يدها بخوف ورجعت سحبتها
الممرضة يووه ماما مافي خوف
خالد ابتسم وهو يمسك يدها لمار خلي المره تشوف شغلها صدقيني ما بتحسين بشي
دموعها نزلت ما ابيي الله يخليك
خالد انا لله وانا اليه لراجعون فيصل دخل بعدك وخرج قبلك يللا
مدت يدها واليد الثانية ماسكة فيها خالد وغمضت عيونها بقوة
خالد ابتسم تدرين انه جمانة انخطبت امس بس الاخت ما وافقت
لمار لفت عليه باهتمام مين قالك؟؟
توسعت ابتسامته كنت موجود
لمار طيب يا جمانوه ما قالت لي
الممرضة مسحت الدم وغطت يدها باللزقة خلاص ماما
طالعت بيدها بذهول وطالعت بخالد لفت انتباهها بموضوع جمانة وما حست
ابتسم شفتي قلت لك ما بتحسين
ابتسمت وهي تقوم تسندت عليه احس بدوخه
خالد مسكها قلة تغذية لازم اوصي فيصل يأكلك زين
لمار بهمس اقول خالد سكر فمك واللي يسلمك ماني ناقصتك
طلعوا
فيصل ابتسم وهو يجي عندهم واعطى خالد مويه وعصير برتقال اعطيه لمار عشان ما تحس بدوخة
خالد اخذه ههههههههه يا عيني ع الحب عرفت انها دايخه من غير لا تقول
فيصل ابتسم بتوتر دايخه
خالد فتح العصير للمار واعطاها هو تفضلي
اخذته وجلست ع الكرسي تشربه
طالع فيها وبحجمها الصغير ويدها اللي ترتجف وهي تشرب ابتسم
خالد على وشو تضحك يالاخو
بابتسامة مشى ولا شي انتظركم بالسيارة

باقي ربع ساعة ع الاختبار الثاني
سندت راسها وهي تطالع بالدفتر الملخص فيه المحاضرات
والافكار تاخذها وتجيبها
دق جوالها
سحبته ردت على طول اول ما شافت اسم ليلى
هلا خالتي
ليلى بابتسامة اهلين حبيبتي ربى وش سويتي باختبارك
ربى هزت راسها وكأنها قدامها الحمد لله كان زين
متى ينتهي اختبارك الثاني
طالعت بالساعة ع التسعة
ليلى اوكيه اجل انا بمرك ها
ربى ابتسمت تسلمين زين اغير جو احس اني مخنوقه هنا
ليلى يا عمري يللا ما اعطلك
ابتسمت تسلمين مع السلامة
سكرت منها وقامت على قاعة المتحان اللي بدوا البنات يملوها

سوت الحسابات معه كاملة
طالع بساعته يمكنك الانصراف
لتين هزت راسها بلا وش ترجع تسوي مع المقرودة العجوز تجلس تنهي شغلها هنا احسن
حياها وطلع من المحل
جلست لتين ع الكرسي وهي حاطه يدهاعلى خدها تفكر بثلاث اشخاص
عبد الله
ربى
عمها
الأول يعني لي لها كل أمان الدنيا وحنانه
والثاني يعني لها كل معنى الوفاء والإخلاص
أما الثالث يحمل بذاكرتها طيف كل ذكرى سيئة تتمنى الموت على شوفته
تقشعر جسمها وهي تتذكر صوته بإذنها وهو سكران آخر مره بالنمسا
تنهدت بألم ونزلت راسها ع الرف القزاز
ما انتبهت ع الشخص اللي دخل
اللين ما حط الفلوس عندها وطلع
رفعت راسها شافته المتلثم حطت الفلوس بالدرج ورجعت راسها لو غيره كان لحقته تأكدت انه أخذ سلعته بنفس المبلغ اللي حطه لكن هذا لا له الأمان
تاففت بتعب وقامت تنظف الغرفة المبردة

سلمان اوكيه انا هنا باللمبرقيني الحمره
سهى تتسكع بدلع ايوا حبيبي هذي انا جايتك
قفل الجوال وعع احس اني بطرش يا عم
وقفت سهى اهلين حبيبي
بدل ما ينفتح الباب وينزل سلمان نزل احمد
جرها من حجابها المعطر يا حقيره حبيبي هاا
رماها داخل السيارة حقته وحركها
سهى تصرخ بألم ويدها على شعرها يا حيـ### كنت عارف انك تلعبين بذيلك وحطيته عشان اتأكد وطلعتي مسودة وجه ياللي ما تستحين ولدك بكبره يا قليلة الحيا
سهى صرخت بوجهه بألم اتركني يا كلـ## اتركني
احمد وهو ينفث من العصبية وقف السيارة داخل باركينق الفيلا
فتح الباب وسحبها
وبوسط الصالة طاح فيها ضرب بالعقال
ولو رجعنا لورى كانت ابتسامة الاستهتار مرسومة على وجه سلمان
خانته وهو مو داري عنها
وهي الغبية ما تدري عن بلاوي زوجها
ركب سيارته ودق ع طلال ما رد عليه سكر الجوال وحرك

سكرت من ليلى وتغطت وهي طالعه
وديم مسكتها ربارب مين جايبك
ربى سحبت يدها مع خالتي جات تاخذني تعالي
وديم وهم طالعين مع بعض من البوابة لا سامر بيجي ياخذني واعدني بفطور
ربى ابتسمت اهم شي الأكل ها
وديم افا عليك ما تمشي الحياة بدونه
شهقت ربـــــــــى
ربى لفت عليها وقطيعه رخي صوتك
وديم توقفها مين قلتي جايبك
ربى خالتي
وديم تأشر لها شوفي مو ذاك الكابتن المملوح عم جمانة
ربى بتوتر لفت بهدوء وكأنها ما تبغا تشوفه
كتمت أنفاسها لثواني
وديم شوفيه كأنه ينتظرك روحي له
ربى وش اروح والله ما رحت
وديم يا ويل حالي صدقيني ما هو بشر ذا يا زين البدلة عليه
ربى طالعت فيها من طرف علينها ممكن تكرمينا بسكوتك
وديم يا مامي شكله عصب روحي له يا غبية
ربى وقفت مكانها بعناد ما بروح
طلال بنرفزة دق ع ليلى
ليلى هلا طلال
طلال دقي عليها قوليلها تجي واقفه تتفرج علي وصوتها مملي المكان ومو راضيه تجي
ليلى اوكيه بكلمها
دقت ع ربى
ربى رفعت بسرعه هلا خالتي انا برا
ليلى حبيبتي طلال واقف ينتظرك زحمة ووقف السيارة بعيد
ربى تخدرت كيف بتمشي معاه تستحي قالت بهدوء طيب
قفلت منها
وديم ها وش قالت
ربى هزت راسها بلا قالت روحي له مستحيل اروح
وديم بطفاقة والله لاوريك يالخبلة
راحت لطلال لو سمحت يا كابتن ربى واقفه هناك مستحيه تجي معك
طلال طالع فيها باحتقار رغم انه كلمة كابتن عجبته وانتي وش شغلتك متحدث رسمي عنها؟؟
وديم انقهرت شف!! مالت على الوجه بس مصدق روحه احمد ربك بس أني قلت لك
طلال سفهها ومشى ناحية ربى
ربى رصت على شنطتها الله ياخذ عدوك وديم وش سويتي
طلال وهو يوقف قدامها بعصبية وش تنتظرين حضرتك تحركي
مشى قدامها
مشت بتوتر معاه
دق جوالها اكيد وديم ما ردت عليها
وكل شوي طلال يلف يتأكد انها وراه
وربى يزيد توترها
فتحت باب السيارة وركبت بسرعة
ركب طلال ورقع الباب وراه بعصبيه
رجع دق جوالها
رفعته بسرعه نعم وديم
وديم وصوتها طالع من السماعة بوضوح اسمعي خالك الغبي ذا قليل الحيا ما يستحي على وجهه المغرور يحمد ربه اني قلت له
ربى قاطعتها وديـ..
وديم بعصبيه بس ولا كلمة قوليله احترم نفسك يا قليل الادب ما تتكلم معي مره ثانيه كذا يعني كابتن وعرفنا لانه مملـ..
قفلت بوجهها لا تفضح الدنيا زيادة
رجعت تدق وربى تسكر بوجهها
ليلى بتجاهل للي صار طالعت بربى شلون اختباراتك ربى
ربى بتوتر الحمدلله
طلال وهو يلف بالسيارة قال باستهزاء ليه سكرتي كان خليتيها تكمل موجزها وتطلع حرتها من الكابتن المملوح
ربى من قهرها لأول مره ترد قدام ليلى
القرد بعين امه غزال أجل وشلون يشوف نفسه هو
ليلى عضت على شفتها
طلال ابتسم مقبولة منك يا بنت .. عمر
ربى من بين اسنانها عمر تاج راسك
طلال ابتسم بهدوء استفزازي عمر وعياله تيجان راسي مو بس هو
حمرت خدودها وارتفعت درجة حرارتها من كلمته
ليلى طالعت فيه بس عاد طلال كبر عقلك
لف عليها ربى ما هي بصغيرة عشان اكبر عقلي عليها
ليلى تنهدت اوكيه خليها بحالها توها طالعه من الاختبارات ماهي بناقصة
طلال ابشري وهذي جلسة بحر لها
وقف السيارة ع الكورنيش انزلوا
ربى طالعت بليلى بعد ما نزل طلال
ليلى بحنان انزلي ربى ما عليك منه تراه استفزازي شوي بس طيب
هزت راسها ونزلت معها
وقفت ع السور جنب ليلى وهي تتفرج ع البحر العريض
تنهدت ولفت باختلاس
شافت طلال واقف بهيبة جسمه قدام البحر وهو متكتف وكأنه يتحدا البحر بهيبته
رجعت راسها للبحر واكتفت بتنهيدة اخرجتها تمنت توصل للتين بهاللحظات

لا يمه اللي يشتغل هناك اعرفه قالي بيطلعها لي بعد يومين
ام فيصل ابتسمت وهي تحط الصحن قدامه الله يتمم عليك ولدي يا رب واشوف عيالك يلعبون حولي
باس راسها آمين الغالية الله يطول بعمرك
ابتسمت اختك سجى اليوم بترجع هي وماهر
فيصل ابتسم اشتقت لها ذي الخبلة للحين مو مستوعب انها متزوجة
ام فيصل هههههههه ايواا والله صار لها ست شهور بس كأنها أمس كانت هنا
فيصل سرح بابتسامة ماهر يستاهل كل خير اخوه وافي خوي طلال خالي روح بالروح
ام فيصل هزت راسها هذا اللي ابوه كان يشتغل بارامكو وطلع
فيصل هز راسه لا ذاك سلمان
ام فيصل الا ما تعرف ليه يا ولدي
فيصل نزل راسه بتفكير الظاهر والله مدري بس هو كان يعرف أبو عبد الله خويي وتفارقوا لانه أبو عبد الله رجال ماصخ ما يحشم احد
ام فيصل لا حول ولا قوة الا بالله هالرجال مدري كيف يفكر
فيصل بعد الصحن من قدامه
ام فيصل ما كليت يا ولدي
فيصل انسدت نفسي يمه بذكرى عبد الله خويي
الله يرده سالم يا رب
فيصل بهمس امين

طالع بالجوال لما دق
ابتسم وهو يرد هلا سلمان حبيبي
سلمان ابتسم هلا طلول وينك
طلال انا ع البحر
سلمان اوف اوف من متى كابتنا صاير رومانسي
طلال ابتسم ياخي يا كلمة كابتن جابت لي مشاكل
سلمان هههههههههههه ليه
طلال ابتسم بعدين المهم انت كيف شغلك
سلمان بزهق جا وشاف زوجته
طلال مين؟ احمد
سلمان بتأنيب ضمير اييه
طلال الا صح انت ليه سويت اللي سويته
سلمان انت ما تعرفه ذا يا طلال يلعب كم لعبة يطردني من العمل وانا توني فيه مبتدأ ما صار لي سنة طلب مني وخفت يقلعني لو ما نفذت اللي يبيه نسيت وش سوى بأبوي وهو السبب بخروجه من العمل الله ينتقم منه؟؟
لو رجع طلب مني شي مثل كذا ما بعطيه وجهي
طلال المهم وشلون ابوك واهلك
سلمان الحمد لله اليوم أبوي بيرجع من الرياض
طلال وهو يشوف ليلى وربى جايين ناحيته تحمد له بالسلامة عني يللا اشوفك
سلمان إن شاء الله مع السلامة
رجع الجوال ع جيبه
ليلى يللا طلول نرجع
طلال طالع بربى يللا
ربى لفت وجهها ومشت وهي ساكته

....!ّ لآ جيت صوب الورد ودك تلمه
ما تدري أن الورد وده يلمك
لا صار بين يديك ورد تضمه
أنت تشم الورد وإلآ يشمك
يا بعد كل الورد وخاله وعمه
يا بعد من هو في عيونه يضمه ....!ّ
سكرت باب المحل القزاز الجو مغبر بشكل حتى ما يدخل الغبار ع المحل ويوسخه
طالعت بساعتها بقى ساعتين وتقفل المحل والمدير تأخر تذكرت انها سمعته يقول مره انه ما هو عايش بفلورنسا بمنطقة تبعد عنها نص ساعة
طالعت ببوكيه الورد السادس بورده الياسميني ويحمل حرف الـ N
تنهدت وهي تغطي وجهها بكفوفها ما حست الا بالدموع تحرق جفونها
تعبت من الحياة من كل شي
عايشه بهواجس بخوف بعدم امان عمرها ما حست بالامان بحياتها
كل شي بهالدنيا بدا يتلون بالاسود عندها
ودها تعرف مين اللي يلحقها ويهددها بهالتهديدات
مسحت دموعها اول ما دخل المدير وهو شايل مظلة جنبة وبشي من التوتر بسرعة اغلقي المحل انتهى الدوام السماء تمطر يبدو ان هنالك عاصفة
لتين بخوف خوفه وترها سحبت شنطتها واخذت المفتاح طلعوا الاثنين وقفلت المحل
لفت كان اختفى بين الناس اللي ما تشوف منهم الا وهم يجرون بكل مكان
الدنيا مغبره والمطر ينزل بقوة
شدت الترانج كوت على جسمها وهي تحس بالرعب
همست بخوف ليتني ما جيت ليتني ظليت هناك
ضرب صوت رعد بالسما خلاها تنتفض بمكانها وقوى المطر بشكل مخيف
الناس رايحه جايه والدنيا زحمة
ما معاها شي حتى تتغطى فيه يحميها عن المطر اللي ما رحم جسمها الضعيف
كل ما تتقدم خطوة ترجع عشرة بسبب قوة تدافع الناس
سمعت واحد يقول لمره جنبه ضامه ولدها الصغير انها عاصفة قوية
لتين نزلت دموعها يا رب ترحمني
مشت بسرعة وهي تشد على شنطتها
ما هي شايفه شي بين الناس
ومع التدافع طاحت بينهم
حست نفسها انقطع ما عاد في تنفس ما هي قادره تشم هوا حتى
حاولت تقوم ترجع تطيح بينهم
صرخت بمووووت يا رب
دموعها تنزل حتى ما عندها القدره انها تمسحها
مر عليها عبد الله وربى واحمد وبسام وسهى حتى ماجد تذكرته
زاد بكاها يا رب رحمتك
دفها واحد كان بيطيح
صرخت بألم

....!ّبداية هم تجي وتضم وتجرحني وتتعبني
غريب أوطان أعيش أحزان فقدت أشياء تسعدني ....!ّ
ما حست الا بشي يسحبها ويضمها لصدره بقوة وهي عاطيته ظهرها
حست بالأمان للحظة وهي تمسح دموعها
قال بالايطاليه لا تتحركي
لتين لفت راسها ودموعها تنزل
صدمة هزتها لما شافته المتلثم
ضمها أكثر اللين حست ضلوعها بتتكسر بس ما تقدر تتحرك لو تحركت بتموت بين كل هالناس
ريحة عطره داعبت انفها بين قطرات المويه غمضت عيونها وهي مرخيه نفسها
اعرفه هالعطر هالريحة اعرفها
راحت بذاكرتها ريحة عبد الله
طالعت فيه بهمس عـ..بد الله
شد عليها بلحظة كانت بتفلت منه وهو يمشي بين الناس
لتين نزلت دموعها وهي تصرخ لا تعذبني انت عبد الله والا لا
ما شافت حتى عيونه بين ظلام الناس
خرج فيها بممر بيت العجوز بعدت عنه اول ما شافت انهم بعدوا عن الخنقة
كان شكلها ملائكي وهي مبلبلة نص شعرها الكستنائي طالع من الحجاب وطايح على وجهها بتموجاته من المويه
وعيونها كلها دموع
طالع فيها المتلثم باستغراب مو فاهم شي من اللي تقوله عطاها مظلته تكمل طريقها فيها بهمس بريجو.. سينيورا
لتين ما اخذتها منه عطته ظهرها وهي تبكي ما ابي منك شي ليه تعذبني وش ذنبي لو حبيتك وانت اجنبي وطلعت اخوي بعد كيف احب كذا لأخوي
شهقت بدموعها
لفها المتلثم تواجهه اخذ يدها وهي متخدره من تصرفاته حط يد المظلة فيها وطالع فيها لثواني
لتين تأملت عيونه لأول مره هذي مو عيون عبد الله
ما اعرفه يا رب وش اللي قاعد يصير
عطاها ظهره ومشى
مشت للبيت وهي تجر رجولها جر من التعب

....!ّ غريبٍ صاح بعد ما راح ماحد يدري ويسمعني
أنا يا ليل أعيش الويل ندى الخلان يتبعني....!ّ
صحت من النوم بتكاسل
تثاوبت وهي تسحب الساعة من جنبها
كانت 12 بالليل
قامت وهي شبه نايمه
بالبجامة السماوية الفاتحه وشعرها الأسود القصير نازل بنعومة على وجهها
فتحت باب الغرفة وطلعت
أنوار البيت مفتوحة خلتها تغمض عيونها وتغطيها بكفوفها ما هي متعوده ع النور لانها نايمه من فتره
دقت باب جناح غرفة ابوها ودخلت
وبصوت ثقيل خالتي ليلى
النور مفتوح وسامعه اصوات بس ما هي عارفه من هنا والا من صالة البيت
تقدمت اللين صالة الجناح الواسعة
شافت واحد قاعد يطالع فيها بنظرة ما فهمتها وبين يدينه كتاب
فركت عيونها وهي تطالع فيه فجأة صرخت
طلااااااال
فتحت غرفة ابوها ودخلتها من غير ما تستأذن حتى
تسندت ع الباب وهي تلهث
طالعت بأبوها وليلى قاعده جنبه تدهن يده بكريم العود
حمرت خدودها من الفشلة والطريقة اللي دخلت فيها عليهم
أبو ماجد بسم الله عليك يبه فيك شي
هزت راسها بربكة لا
ليلى ابتسمت وهي تروح لها شفيك مفجوعة ربى
هزت راسها بلا وجات تفتح الباب
ليلى وكأنها تذكرت يووه عمر طلال بالصالة ينتظرك معاه دفتر المعاملات حقك
أبو ماجد هههههههههههه اكيد شفتي العملاق اللي برا
ربى وقلبها يدق بقوة ما هي عارفه سببها
ليلى ابتسمت عادي ربى طلال مثل خالك حصل خير
ربى الحين هذولي على كيفهم حللوا اني شفته قالت بهدوء طيب بروح غرفتي
ليلى بابتسامة ع راحتك بس ترا كلهم تحت موجودين حتى وديم موجودة مع اختها بدور
ربى طالعت بصدمة من جد
ليلى توسعت ابتسامتها عزمتهم عشان يسلوك وشفتك نمتي العصر ورجعتي نمتي بعد العشا قلت خليك ترتاحين وتقومين من نفسك
ربى راحت لها وضمتها بقوة الله لا يحرمني منك..ماما
أبو ماجد غرقت عيونه وهو يشوف بنته تعتبر ليلى امها
ليلى ضمتها اكثر ودموعها نزلت يا عيون امك ربى يا قلبي عليك جعل عيني ما تبكيك
أبو ماجد قام يللا عاد انزلوا للبنات بلاها الافلام المكسيكية وخلني اطلع لطلال تأخرت عليه
ربى مسحت دموعها ههههههههههههههه حركات بابا تعرف الافلام المكسيكية
أبو ماجد هههههههههههه افا عليك متابعها
ليلى طالعت فيه بنظرة شيطانية وش قلت
ربى وابو ماجد هههههههههههههه
ربى فتحت الباب راحت عليك
سحبها ابوها قبل لا تطلع حلت لك الشغلة كل شوي ناطه بوجه الرجال اصبري اشوف لك طريق
ربى انحرجت
ليلى ههههههههههههههه
كملت بهمس من الله يشوفها هو اصلا
ربى طالعت فيها بصدمة وشو؟!
ليلى ابتسمت ولا شي يا جنيه امشي نطلع
ربى بتريقه شوفي لي طريق لا انط بوجهه
ليلى هههههههههههههه
طلعت
طلال لف شوي بتمر ربى
ابتسم وهو يعطيهم ظهره
وطلعت ربى جري
.
يتبع

 
 
....! فراق الأم يجيب الغم وذكراها تجالسني
هنآي أبوي وشوف أخوي لهم مشتاق ومتعني....!ّ
مسحت دمعتها على امها وهي تفتح الدولاب تطلع لها بدلة
أخذت بنطلون اسود وبلوزة زرقة فيها كتابات بالاسود
حطتها ع السرير
دخلت الحمام وغسلت وجهها
وبدلت ملابسها
تعطرت من عطرها بربري نفس عطر لتين
كحلت عيونها حتى ما تبين الدموع فيها ولمعت فمها بقلوس وردي
طالعت بجوالها
من غير شعور طلعت رقمه ودقت عليه
وعطاها للأسف خارج نطاق الخدمة
رجعته وتنهدت اه يا ماجد حتى بغيابك معذبني
نزلت تحت
شافت الكل مجتمعين
جمانة
لمار
يارا
لمى
سارا
بدور
وديم
وغيرهم
ابتسمت لجمانة وهي تقوم تضمها يا حياتي شلونك
ربى ابتسمت الحمد لله تمام
سارا بخبث ربى شو عندك محلوه
بدور بابتسامة مشاء الله عليها من يومها
جلست ربى باحراج ع تعليقاتهم
شافت وديم مكشرة
ابتسمت وهي ناسيه اللي صار اليوم شفيه الحلو زعلان
وقاموا البنات يغنوا بهبال هيلا يا رمانه والحلوه زعلانة مين يراضيها؟
صرخت جمانة آناااااااا اراضيها
الكل هههههههههههههههههه
كل هذا ووديم مخفيه ابتسامتها بقهر
ربى لا لا شي جايد اجل وديم حبيبي اشفيك
لا رد .......
جمانة طالعت ببدور بهجوم بدوروه ليكون انتي
بدور انفجعت بسم الله علي وانا اقدر عليها اصلا
الكل ههههههههههههههههه
جمانة مسكت يدها اجل مين وديم؟؟
وديم طالعت فيها بجرأة عمك المعفن
سكتوا كلهم
ربى طالعت فيها لثواني تذكرت اللي صار
هههههههههههههههههههههههه
وديم اييه انتي اضحكي ولا عليك
دمعت عيونها والله قهرني
جمانة وقفت وراحت لها عمي مين؟؟
وديم وهي شوي وتبكي عمك طلال اليوم كان جاي ياخذ ربى مع خالتي ليلى
وربى كانت مستحيه تروح له ولما قلت له هذي هي مستحيه منك قالي مالك دخل ويناظرني باستحقار كاني زبالة وعع عليه العجوز على باله ميته عليه
وصارت تبكي
ربى عضت على شفتها ما كانت تبغا السالفة تنتشر هذي وديم من يومها مورطتني ابتسمت بس بعد حركة طلال ما كان لها داعي
جمانة طلعت والله لاوريه
ربى لحقتها مع بدور
ربى جماااانة
جمانة لفت عليها نعم
ربى ماله داعي تحتك فيه خلاص انتهى الموضوع يعني وش بيسوي لها مثلا بيعتذر
بدور صح جمانة والله ما له داعي وش بيقول عليها خليك منها
بترضى من نفسها
جمانة بتفكير بس حركته كانت بايخه
ربى بتفهم وديم بعد غلطانة وش لها دخل تروح تكلمه من الاساس تاخذ على راسها
جمانة تنهدت بس والله مو حلوه وهي زعلانة بقول لخالتي ليلى طيب
ربى لفت عنهم بكيفك

....! فقدت أذآن ذكر قرآن بلاد الغرب تشغلني
تركت أصحاب وطن وتراب طلبت الله يثبتني ....!ّ
الفجر..,,
جالسة عند الشباك وهي متحجبة بعد ما صلت الفجر
الدنيا لسى تمطر والجو بارد
مسحت انفها بالمنديل زكمت بعد سالفة امس
وعيونها ما جفت تبكي خايفه يكون المتلثم هو اخوها بس عيونه ما هي بعيون عبد الله
عيون ما قد شافتها اول مره بعمرها وحياتها تلمحها
تمنت تكون بين ناسها وببلدها
اول حركة تصير لها كذا بين الناس برا حست بالغربة بشكل فضيع
سندت راسها ع قزاز الشباك البارد وطلع بخار تنفسها عليه ظاهر
دخلت ليزا العجوز وبيدها كوب اعشاب دافي ابتسمت بريجو لتين
لتين بصوت مخنوق ثقيل مع الزكمة غراتسي اخذته بتوتر خافت تشربه ما تدري ليه
ليزا وبنظرة تطمنها انه ما فيه شي وانه جيد لصحتها
لتين طالعت فيها بتردد وشربت منه
طعمه مر
بس مو بمرارة حياتها
زين فيها الخير ساعدتني
لبست الترانج كوت حقها بتطلع ع الاقل تشوف ادوارد موجود والا المحل اليوم ما بينفتح
حطت الكوب ع الطاولة
ليزا الى اين؟
لتين سأعود حالا
طلعت من المحل وهي فاتحه مظلة المتلثم
حست بالامان وهي واقفة تحتها
مشت
كانت الشوارع فاضيه
الا المقاهي هي المفتوحه ويمارسوا حياتهم بشكل طبيعي كأنتهم متعودين على هالجو
هي بس امس اللي كانت العاصفة قويه اما اليوم امطار قوية
لمع البرق بالسما
سرعت بمشيها وقفت ببداية الطريق شافت المحل مقفل ومحطوط عليه لافته
مغلق
رجعت للبيت
وهي تعطس كم مره
تنهدت بتعب اول ما دخلت اااه يا ربي
سكرت المظلة وطاح منها شي
دنقت عند رجولها لقتها وردة ذابلة
عقدت حواجبها بدون تفسير وسكرتها ورجعتها مكانها؟؟!

ليلى وهي تحط قطع البسكويت بالصينية مع الشاي لطلال وزوجها اييه وش صار بعدين
جمانة بس واخوك هذا ما عنده احساس يكلمها بهالطريقة
ليلى ابتسمت وهي تشيل الصينية بتطلع من المطبخ تعرفين عمك مزاجي اكيد كان معصب لانه ربى تأخرت عليه
جمانة بعصبيه وربى تستحي منه يعني بتروح تعرض نفسها عنده تقول له ترا انا ربى
ليلى ابتسمت مو كذا خلاص انا اشوفه مدري شفيه من يوم جات ربى وهو عقله يصغر
جمانة ههههههههههههههههههه
ليلى بعدتها بابتسامة
وطلعت
رجعت لهم جمانة بابتسامة ما عليك وديم خالتي ليلى بتربيه لك
وديم ابتسمت بقهر وهي تهف بيدينها بعدم اهتمام ما يهمني عادي اصلا مو من مستواي انزل نفسي له
لمى تكفيين يا ام مستوى انتي
وديم رمشت بغرور اللي مو عاجبه يشرب من البحر و يجيب لي كاسه بطريقه
البنات ههههههههههههههههه

....!وطن ما أنساك تجي ذكرآك ودمعاتي تونسني
وأرد الآه تلو الآه وصدى الآهات يذبحني ....!ّ
مسدوحه ع الفرشه وهي متلفحه بالبطانيتين الصوف اللي عطتها هم ليزا
عطست بالمنديل وهي تتنهد
الزكمة هالكتها
تحس جسمها مهلوك
عيونها غرقانة دموع من التعب
غمضت عيونها وهي تتذكر المتلثم معقولة يكون عبد الله
معقولة كل هالفتره وما عرفته
طيب لو كان هو ليه متلثم
احتقرت نفسها وسخرت منها كيف تسمح لأحد يدخل قلبها كيف حبته
لا وهي ببلد غربة ما تدري عن احد ولا احد يدري عنها وياليته من بلدها بعد..!
حرقت الدموع خدودها القطنية
ابتمست بسخرية آخر عمرك يا لتين حبيتي وياليت شي يشرف…؟
مسكت راسها بألم يا ربي احس راسي بينفجر من التفكير
دخلت ليزا لتين
لتين طالعت فيها وهي تمسح دموعها
ليزا هزت راسها السيد ادوارد ينتظرك بالخارج
لتين فزت اوكيه قادمة في الحال
رمت البطانيات واخذت الترانج كوت حقها
لبست حجابها
وقبل لا تطلع ناظرت الشباك لقت المطر موقف
سحبت المظلة يمكن اشوف صاحبها بطريقي..!

فتحت الكرتون وصرخت وسط صراخ اعجاب البنات وااااااو
يارا ربى تعالي شوفي وش جايب خالي طلال
ربى بهدوء قامت وهي متحمسه بداخلها
ناظرت الكرتون
كيكة كبيرة
مطبوع عليها صورة جامعة الملك فيصل
ومكتوب بوسطها

ألف مبروك النجاح وعقبال التخرج
الكابتن طلال
..
اخفت ابتسامتها وقالت بتريقه وانا نجحت بعد اليوم مخلصة اختباراتي لسى
ليلى وقفت وراها بابتسامة وهي شايله علبة مستطيلة بيدها مغلفة
وهذي هديتك بعد من طلال
البنات بحالمية صرخوا
جمانة عاش عمي والله طلعت له حركات
وديم بقهر مالت عليه بس فرحان انه كابتن
جمانة وسارا اللي سمعوها ههههههههههههههههههههه
ليلى رفعت عيونها ترا الهدية لك انتي بعد وديم
وديم فتحت عيونها بصدمة أناا؟!!!!!!!!
الكل ههههههههههههههههههه
ربى ابتسمت باطمئنان الحمد لله مو بس أنا
لمار يللا ربى ما بتفتحيها
وديم برجه سحبتها دام مو لها بس انا بفتحها بعد
ربى سكتت وهي تخمن وش داخلها ولسى فكرة انها من طلال ما استوعبتها
وديم وهي تحركها قالت بحسرة خفيفة يعني شي مو بذيك القيمة خلاص انتي افتحيها ربى
لمى اخذتها افتحوها وخلصونا وحده منكم
اخذتها ربى بهدوء
سحبت شريطها العنابي وفتحت غلافها الذهبي
شكلها رايق
عقدت حواجبها وهي تشوف ملفين
الأول باسم الطالبة ربى عمر الناصر
والثاني باسم وديم محمد الهاشمي
وديم دنقت لما شافت اسمها اخذت الملف
وبدت تفتحه
ربى ويدها ترجف وهي تفتح الملف الأصفر
بعد ثواني
طاحت الأوراق من يدها
ودموعها طاحت وراها
ضمتها ليلى بحنان الف مبروك عليك حبيبتي
ربى تشهق بدموع الفرحة وكالعادة عند كل نجاح تتمنى روح امها المعلقة فيها تكون موجودة
باركوا لها البنات
نجحت ومع مرتبة الشرف
ما توقعت هالنتيجة كانت ظروفها صعبة وقت الاختبارات
لكن كل شي بيد ربي
وديم وهي تصارخ الحمد لله يا ربي جيد جدا واخيرا
جمانة ههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر وديم اللي يسمع يقول ماخذه امتياز
بدور ابتسمت انجاز بالنسبة لها انها جابت جيد جدا
ابتسمت بحماس الدراسة مو مهم اهم شي الحياة السعيدة وتربية العيال تربية صالحة
سارا غمزت لها بين قوسين الزواج هاا
وديم انحرجت وبهمس وجعاااه فهمتني
الكل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلى وهي تضحك يا عمري يا وديم ليت عندي ولد كان زوجتك ياه
ربى ابتسمت الحمد لله اجل من رحمة ربي انه ما عندك
وديم ابتسمت وهي تحرك حاجب تقهرها قولي انك غيرانة عادي ترا
ربى هههههههههههههههههههههه
لمى وهي مبتسمة بفرحة بس غريبة كيف جاب الشهادات وهم اليوم مختبرين
جمانة وقفت بينهم وهي تتخصر وتطالع بوديم بنظرة حبيبي هذا عمي طلال والأجر على الله
ومشت وهي تتمايل بمشيتها كانها بعرض ازياء
وديم طالعت بالبنات قصدها الحين وشو تقهرني يعني والا ترمي بالكلام
اففف مالت عليه حتى لو جاب لي شهادتي
ليلى ابتسمت ما يسوى عليه كل هالكره وديم وش صار لك
وديم ابتسمت ولا شي بس مقهورة منه
ليلى طيب اقولك الصدق عشان تصدقين انه قلبه رحوم وطيب
وديم كشرت بوجهها مو باين
ليلى توسعت ابتسامتها طلبت شهادة ربى كلمني سألني عن اسمك كامل عشان يكفر عن الطريقه اللي كلمك فيها
مره وحده جابها لك لأني انا اللي طلبت منه تكون الليلة هذي غير لربى
وعدني يساعدني وهذا هو وفى بوعده
لمار تنهدت وهي تحط يدها على خدها يالبى خالي
وديم سكتت بغرور بس بعد قاهرني
جمانة دخلت بعصبيه مصطنعة عساك ما رضيتي انتي ووجهك
الكل ههههههههههههههههههههههههه
وديم ابتسمت ولا احلى اعترفي انك غيرانة
جمانة كم مره قلتي هالجملة اليوم الظاهر انه كل البشر يغارون منك
وديم باستفزاز عليك نور هو هذا قصدي
ربى طالعتهم بسرحان لمتى يعني بتظلون تتهاوشون
وديم مالت على جمانة وضمتها يا قلبي عليها احب اناقرها
جمانة طالعت من طرف عينها احلفي بس
الكل هههههههههههههههههههه

مشت معاه للمحل
قال وهو ينفث الغليون ابدأي العمل سأعود بعد قليل
دخلت لتين المحل بإرهاق واضح عليها
تنهدت وهي تشوف الغبار داخل ع الرفوف الفاضيه
اخذت المكنسة من داخل
وبدت تكنس الأرض
للحظات تذكرت بيت عمها
مسحت انفها بألم من احمرار حوله بسبب البرودة
خلصت تنظيف
وقفت من الباب القزاز تناظر برا
السما سوده شكلها يخوف
والشوارع فاضيه
وما في الا اشخاص ينعدوا ع الاصابع
من بينهم كان المتلثم يقطع الشارع الرئيسي
سحبت المظلة من الطاولة وفتحت المحل وهي تجري
ما عرفت بايش تناديه قالت بأعلى صوتها
فراتيلو
"أخي"
التفتوا عليها الماره
ما همها احد لازم تعرف هذا عبد الله او لا
وقفت عنده وهي تلهث ما انتبه عليها وهو يمشي
لتين وهي تلحقه فراتيلو
لف عليها باستغراب
مدت له المظلة وهي تحاول تتنفس من غير شي مزكمة ومرهقه وبذلت مجهود
سكوزا بريجو غراتسي
طالع فيها وفي المظلة
لف عنها ومشى
لتين تنرفزت تعال انت هيي
ما رد عليها وكأنه فهم وش قالت اصلا؟
تقدمت منه ووقفت قدامه وهي تحاول تشوف لمحة منه ع الاقل
لمعت عيونه بس هذا مو عبد الله
عبد الله نحيف وطويل هذا مصارع
مدت له المظلة للمره الاخيرة
ما رد عليها طنشها ومشى
عصبت وهي ترجع مكانها
يا ربـ.. عطست عطستين ورا بعض
قالت بتعب وهي تمشي الحمد لله
كملت مشيها للمحل
شافت ادوارد جاي دخلت بسرعة ع المحل قبل لا يكتشف انها ما كانت فيه
لكنه دخل المحل زي ما طلع منه وقال وهو يطالع بالمحل بتوتر
اغلقي المحل اظن ان هنالك عاصفة اليوم ايضا
وما امداه يكمل كلامه الا هي فعلا بدت تمطر وبشكل قوي
اخذت شنطتها وهي تفتح المظلة سبحان الله وكأنه يعرف انها بتمطر ما رضى ياخذها
ابتسمت وهي تفتحها وتطلع من المحل وتقفله وراها

رمت جوالها تفتت بالأرض وهي تبكي وتصرخ
سلمان ما يرد عليها ومصدقه نفسها الاخت انه يحبها
واحمد حابسها من امس بالغرفة ومقفل عليها بالبيت وطالع
فوق كل هذا
حقدها يمنعها انها تدق على اخوها تطلب عونه
والله ما اخلي الحية عاليه تتشمت فيني
دقت الباب بيدها ورجولها بقوة
افتح يا حقييير افتح البااااااااااب
ما جاها الا صدى صوتها يتردد على كبر الفيلا الواسعة
طاحت بالأرض تبكي بيأس
ما تدري يا سهى يمكن هذا جزء من انتقام اللي خلق لتين وهو اعلم بحالها؟!

وهي تمشي بسرعة تلحق توصل البيت قبل ما تشتد العاصفة
قوت نفسها انها تمشي بسرعة
الارهاق هادها
والضعف متعبها
وصدق كلامه ادوارد ما وصلت الممر الضيق اللي يوصل لبيت العجوز الا والسما
ترجف بنور البرق ورعدها
خلى قلبها يرتجف من الخوف
مو متعوده على هالجو ابدا
حست بشي على المظلة اثقل من انه يكون مطر
نزلتها بخفة
فتحت عيونها ع الاخر snow؟!
وبدى يتساقط اكثر واكثر
بكثرة ويغطي شوارع المدينة بأحيائها الراقية
دخلت البيت بسرعة
مجنونة لو طلعت بمثل هالوقت الكل يدخل بيته ويسكر عليه تهدأ الحياة
في هالاوقات من الطقس المثلج
ليزا وهي تشرب الحليب الدافي قدام الدفاية الصغيرة المتهالكة طالعت بلتين
تعالي لتدفأي هنا
من غير نقاش حطت اشياءها وجلست جنبها تدفي جسمها الضعيف
عله يدفى مثل قلبها الدافي بطيف الغريب المتلثم.......!؟
.
.
.
من ايطاليا.. احذر من يقدم لك كثيراً من الهدايا

>> نهاية الجزء العاشر

 
 
بسم الله الرحمن الرحيم

>>الجزء الحادي عشر

الضمير خير من ألف شاهد

..0..الحزن..0..

هو أن أحتاج إليك في جميع الأوقات أناديك لتهب لمساعدتي فلا أجدك،،، أحاول جاهدة انقاذ نفسي ،،، فلا أرى وأسمع سوى السراااب،،،

أكثر الأجزاء حزناً

....! ليه يا دنيا إذا بضحك تبكيني ....!ّ
باس راس امه بفرحه يمه بروح اجيب النتايج دعواتك الغالية من غير شي متوتر
ام فيصل والابتسامة ماليه وجهها الله ينور دربك ويسهل عليك يا رب
ضمته بفخر ودموعها نزلت الله لا يحرمني منك
فيصل بتأثر يممه وش لها الدموع الحين
سلاف تمسح دموعها جعل عيني ما تبكيك
أبو فيصل وسجى آميييييين
لفوا مع بعض سجــــى
سجى ههههههه ايه سجى توني واصلة وعرفت النتايج طالعه الحين قلت اجي افرح معكم وماهر راح لأهله
سلاف ما يصير يا بنتي تتركينه بحاله توكم راجعين من سفر
سجى بهباله تجلس يووه ماما لاحق علي اشتقت لكم
فيصل بخبث لاحق عليك هاا وش مضمنك؟؟
سجى استحت هههههههه انت ما تستحي على وجهك رجال طول بعرض للحين تناقرني كأنك بزر
ابتسم كان البزارة بمناقرتك بكون احلى بزر اجل
الكل ههههههههههههه
أبو فيصل جلس يللا يبه طمنا
فيصل بابتسامة تملي القلب بانشراح من عيوني
طلع وتركهم وفرحته ماليه الدنيا
اذا اخذت النتايج إن شاء الله بزن على امي تملك علي هالاسبوع ااخ يا لمار اشتقت لك
متى بس تصيرين ملكي..؟
رفع جواله اول ما حرك السيارة شافه خالد
اكيد قاعد ينتظرة بالمستشفى
خلى الجوال مكانه وابتسم بحماس

....! اللي بقى لي في غيابك سكوتك
واللي فقدته من غيابك حنانك....!ّ
لفت الطرحه ع وجهها الذابل
جلد على عظم من التعب
اخذت شنطتها
وجايه تطلع دق الجرس
ودقايق جات ليزا وهي حامله البوكيه الرخامي بزهر التوليب الوردي لتين
لفت عليها ظهرت آثار الضيق بوجهها وبنفس الوقت الرهبة
ليزا حطته لها ع الرف جنب اشباهه
لتين بضيق مين جابه؟؟
ليزا فهمت عليها هزت راسها بعدم معرفة
اخذت البطاقة وفتحتها بملل وكأنها عارفه وش مكتوب فيها
Questanotti
Ilsetimo
A
.
هذه الليلة
السابعة
A
.
تنهدت بضيق من فمها لأنه انفها ما فيه تنفس ابدا جيوبها الأنفية مسدودة من الزكمة
اخذت المظلة وطالعت بليزا ابتسمت بهدوء غراتسي
طلعت بمثل هدوءها
الناس عايشين حياتهم الطبيعية
الثلج مغطي المكان
والمنظر خلاب
الشمس بارده وكأنها عاجزة انها تذوب الصقيع اللي غطى أشجار الجوز بكل مكان
نفخت بيدها وهي تمشي وهي متلثمه عن يزيد عليها المرض
تذكرت المتلثم زفرت بهم من حبها الوليد الجديد
ضمت المظلة لها وهي تشوف المحل
ادوارد ما عطاها اجازة وخلاص لازم تفتح المحل له يومين مقفل
طلعت المفتاح من الشنطة بيدينها اللي ترتجف من البرد وفتحت الباب بصعوبة من اطرافها المتجمدة
فتحت أنوار المحل
حست ببرودة تسري بجسدها يمكن لأنه صار لها يومين ما دخلت المحل
وباعت وردها
شمت ريحه بشعة بالمكان
سدت انفها بتقزز
غريبة وش هالريحة يمكن ناسية ورد وعفن
بس الورد حتى لو تعفن يبقى ورد مستحيل تطلع منه ريحه مثل هذي
الريحة مقززة لأبعد درجة ممكن الواحد يتصورها
حطت شنطتها ع الرف وطلعت مفتاح الغرفة المبردة تفتحها

....! تبي تشوف الذل في صورته صح
شوف دمعة الفرقا على خد رجال....!ّ
دخل المستشفى بخطوات ثابته يشوبها بعض التوتر
لقى خالد العصقول واقف بالممر
ابتسم هلا بالمعرس
فيصل سلم عليه حياك من متى تنتظر لهالدرجة تبي تفتك من أختك بأسرع وقت
خالد ابتسم مسموح لأنك معرس بس
فيصل حس بأجمل احساس يمر عليه
وش أجمل من احساس الحب لما يجي بالحلال...!
ابتسم
خالد وهو يمشي معه ليه ما ترد ع جوالك
فيصل توسعت ابتسامته وهو يوقف عند الرسيبشن بس زيادة ثقل
خالد ابتسم ثقل؟! يصير خير بس خذ النتايج بسرعة اختي ما فيها صبر
طالع فيه وهو مفهي وش قلت؟؟
خالد باستعباط علامك ما تدري انه لمار تحبك بجنون فاتحه لنا مناحة بالبيت قالك خايفه
فيصل ابتسم بارتباك يا لبى - مسك قلبه - بس عاد خالد والله ما عاد فيني صبر
خالد هههههههههههههههههههههه
مد يده واخذ الظرف من الموظف

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٤١ م

فيصل عطني هو خالد
خالد لاا خلينا نوقف بمكان يناسب هالمناسبه
فيصل بتوتر تكفى عاد عطني ياه بسرعة
خالد بعناد لا وقف ع البحر
فيصل زفر بضيق عارف خالد وعناده
وقف عند الشبيلي
مد يده يللا هاته
فتح الباب ونزل انزل اول طيب
نزل بعصبيه ورقع الباب وراه انت ما تخلي الواحد يتهنى بسعادته
خالد هههههههههههههههههه خذ وعطاه الظرف
جلس فيصل ع الرمل وهو يفتح الظرف بأصابع ترتجف
خالد ههههههههههههههه وش فيها أصابعك ترقص مصري
فيصل طالع بطرف عينه اسكت ولا كلمة
سكت خالد وهو اللي بدى يتوتر من رجفة فيصل الزايدة
طلع الأوراق اللي بالظرف
وقرى اسمه فيها واسم لمار
ابتسم
علقت الابتسامة بوجهه
وهو يقرا عدم التوافق بينهم
خالد وشفيك يا رجال؟؟ سحب الورقة من يده لهالدرجة مو مصدق انك بتتزوج أخـ...
ضاع الكلام بفمه وهو يقرا الورقة حرف حرف مو مستوعب شي
فيصل عيونه للحين ع الرمل الناعم بصدمة
خالد إنا لله وإنا اليه لراجعون معوض يا فيصل
فيصل ................
هزه فيصل
طالع فيه بشفايف ترتجف خالد... لمــ....ار مو... لي
مد يده للفراغ مو لي
من عشرين سنة واسمي مربوط فها الحين مو لي
ابتسم بصدمة قول انهم كذابين خالد قـــول
خالد لمعت عيونه وهو يشوف دموع الرجال متجمعه بعين فيصل الواسعة
وكأنه مو راضي ينزلها وتهتز رجولته فيها
ضمه بأخوة ربك كريم فيصل ربك كريم
كأنه حاس فيه جايبه ع البحر
يزيد همه على هم وكأنه يبتسم بانتصار وهو يبلع آخر أمل بحياته تعلق فيه
ليه يا دنيا ليه يصير معي كذا بالأول عبد الله والحين لمار
من بنيت حياتي عليها
نزل راسه بضعف ودمعته تطيح
مسح وجهه بكفوفه بقسوة وقام
خالد لحقه وهو يشيل الأوراق فيصل وين رايح فيــــصل
ركب السيارة بسرعة
لحقه وركب جنبه وين بتروح خلني اسوق عنك
فيصل لف عليه ووجه مسود من الحزن وبشبه صراخ تكفى اسكت خلاص مو قادر استوعب
سكت خالد بحزن جثم على صدره كيف لمار بتتقبل الفكرة

حطت المفتاح بالباب لكن استغربت لما انفتح الباب من غير ما تفتحه كان مفتوح
عقدت حواجبها هي قفلته قبل لا تطلع آخر مره
نفخت الهوا اللي بفمها هذا وأنا مزكمة شميت الريحة اففف وش هذا
فتحت النور
حطت رجلها بتدخل
صرخت بأعلى صوت كانت تملكه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رجعت عشر خطوات والدموع لا شعوريا نزلت منها من الموقف البشع المرعب اللي قدامها
ثواني تجمعت الناس والعالم بالمكان الصغير
من بينهم كان سطام ووسن
وسن ماسكه لتين خلص حبيبة ألبي خلص
لتين تبكي بخوف وهي تهز راسها من المنظر اللي شافته
جثة الرجال اللي ميزته
الثلاثيني الايطالي اللي كم مره دخل اخذ من عندها ورد
طايح بنص الغرفة المبردة وعيونه الرماديه جاحظة بشكل مرعب
والدم اللي جمد بالأرض مغطية بكل مكان
وقفت وسن وهي تشوف الشرطة يدخلون للمكان ويحاولون يبعدون الناس المتجمهرة
سطام بحزن وبجرأة قرب منها وحط يده على كتفها بس تكفين قطعتي قلبي
لتين نفضت يده عنها بتقزز ومن بين دموعها المنهارة لا تلمسني
سطام بنظرة ألم لا تبكين عشان خاطري
لتين نبرة صوته بكتها زيادة ليه يا ربي مكتوب علي الشقا وين ما رحت
وش ذنبي اشوف مثل هالمناظر اللي تهزني
دخل أدوارد ووجهه مخطوف من المصيبة اللي صارت بمحله
طلعوا الشرطة الناس
وغطوا الجثة بالغطا البلاستيكي الأبيض
وسن وقفت وهي تقوم لتين تعي معي لتين لبيتي مشان ترتاحي
لتين وقفت بضعف والدموع مانعتها من الرؤيا
وسن بقرف لسطام شوو؟.. بدك تجي معنا كمان؟؟!
سطام بعصبيه وهو متوتر عشان لتين كلي تبن انتي ماحد كلمج
وسن سحبت لتين معها وجايه تطلع
وقفها صوت الضابط الضخم وهو يطالع بلتين ويأمرها انها تظل مكانها
لتين طالعت بوسن وهي تبكي وش يبون مني بعد والله مو ناقصة يكفي اللي شفته حطت يدها على فمها بترجع من المنظر وهي تسترجع احداث دخولها مع الريحة
هزت راسها بضعف وسن ... برجـ..ع
ما لحقت وسن تجيب الزبالة تقربها منها الى ولتين ترجع اللي بمعدتها الخالية
إلا من كوب الاعشاب اللي شربته بس
طالعت فيه باحراج والم وحزن وبيده اللي حطها تحت فمها حتى ما ترجع ع الارض
لكن للاسف رجعت ع الارض وعلى يده
ابتسم بلهفة وحب واضح بعيونه لا تهتمين عسل ع قلبي
لتين وهي منحرجة ومتقرفة من الموقف ومن نفسها عطته ظهرها وهي تمسح فمها بالمنديل اللي عطتها ياه وسن
وسطام ولا كأنه صار شي
مسح يده بمنديل قماش طلعه من جيبه
وسن طالعت فيه باحتقار هذا المنديل شرته له لين بعيد ميلاده وكانت هي معها
سطام ما عطاها وجه
جا بيكلم لتين
لكن كان قدامها اثنين من الشرطة الايطاليه
وكأنهم يستجوبوها
لتين ترد عليهم باللي تعرفه وهي تبكي
الضابط بعد ما طرد وسن وسطام
قال وهو يأشر على أدوارد لكن السيد أدوارد يقول أنك أنت من قتله....!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لتين توسعت عينها الغرقانة بصدمة أناااااااا؟!!!!!!!!
طالعت فيه وهو يطالع فيها بشي من الحقد والهجوم
لتين وشفتها السفلية ارتجفت من البكى والظلم
انا؟؟! ليه اقتله ما اعرفه الا انه زبون
الضابط لكن لا احد يملك مفتاح المبردة غيرك
لتين هزت راسها بخوف وهي تتخيل فكرة انها تكون قاتله لم اقتله كانت الغرفة مفتوحه
لكن ادوارد همهم ببعض الكلمات بإذن الضابط
خلاه يأشر للأثنين اللي معه يقودونها
مسكوها من يدها بدفاشة وهم يحطون السلسلة بيدينها الناعمة
وش ذنبها تكون بموقف مثل كذا إلا إنها ضحية من ضحايا الدنيا اللعوب...!
لتين ودموعها تنزل تحاول تشيل يدها لكن قوة رجالين اقوى منها يكفي مرضها اللي هادها
ما قتلته والله ما قتلته
وسن من برا بعصبيه وهي تشوفهم مقودين لتين بالسلاسل طالعت بسطام انتا يا بارد يا حقير روح ساعدا مالك شييف شو ع بيصير فياا
سطام رجع على ورى بصدمة من اللي يشوفه بحبيبته وترك الدنيا وراه وراح
لتين من برا شافت المشهد وهي تحاول تبعدهم عنها حتى ما ياخذوها وتبكي والله ما قتلته حرام عليكم

....! عذرك معك لو خبروني بموتك
حقي عليك إن كان عذرك زمانك
لو كان موعد واعذرك لو يفوتك
أنا انتظرت العمر كله عشانك
غبت وارضيت بعدها غاب صوتك
وابطيت أكذب من يقولون خانك....!ّ
كان ماشي بالطريق رايح للمحل
شاف الناس متجمهرة عنده وكأنه صاير شي
اسرع بخطواته وهو يعدل لثمته
دخل بينهم
طاحت عينه ع المنظر اللي قدامه
شرطة
مقودينها
ليه وش صاير؟؟
وليه كل هالدموع؟؟
سأل واحد من اللي واقفين
جاوبه باختصار انها مأخوذه بتهمة قتل
ضيق عيونه (لتين) ... (قتل) كيف تجتمع هذي!
دخل بينهم حاول يتكلم مع الضابط لكنه كان مصر على اخذها
تعلقت عيونها فيه وهي تبكي بصوت يقطع القلب والله ما قتلته حرام عليكم
تبغا تناديه لكن الغصة واقفه بحلقها وهم يسحبوها للسيارة
حاول يبعدهم عنها يمسكها وهو يتكلم الايطاليه بطلاقه
لتين وعيونها الذبلانة معلقه فيه وكأنها تحلف له انها بريئة يمكن هو الوحيد اللي يصدقها
حاول يسحبها له بقوة وهو يدافع عنها بلغتهم والعصبية واضحه عليه
لكن الشرطيين الضخام منعوه منها
ما سمعت غير صرخة يأس رجولية منه خلتها تلف
اتركــــــــــــوها..
رمشت بحركة التوتر بعيونها حتى وهي تبكي
عربي
المتلثم
عربي
؟؟؟؟
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سكروا الباب عليها ومن حوليها الشرطة بكل مكان
وعيونها بس تعلقت بالغريب الغريب الغريب....!

وقف السيارة قدام بيت عمته
خالد يطالع بفيصل وهو مو عارف وش اللي قاعد يدور بباله طول الطريق
الدنيا كلها هاديه وكأنها تشهد جرحه النازف وتعزيه بمصابه
ترك الدركسون ورجع راسه ع الكنب وهو مغمض عيونه
خالد تنهد ولف وجهه للبيت
طالع فيه بشفقة فيصل.....
فيصل.......................
ربت على كتفه روح بيتك يا فيصل وهونها وتهون
فجأة ومن غير مقدمات اخذ الملف وشال مفتاح السيارة وهو يقول انزل خذ لي طريق خلني اكلم خالتي
ونزل ما استناه
خالد نزل وراه بسرعة
شافه واقف عند باب الفيلا وعيونه ع الباب وكأنه يقول لآخر مره تعالي ودعيني وكحلي عيوني بشوفتك
طلع المفتاح من جيبه ودخل
تفضل
كانت سارا ولمار وامه ويارا اللي جايه تشوف التقارير بعينها وتشارك اعز انسانة فرحتها
بالجلسة الخارجية الصغيرة كلهم جالسين ع الارض ماعدا لمار جالسه على مرجيحة جنبهم مرتفعه عن الارض
ما لحق ينطق بخبر دخول فيصل
الا وفيصل وراه وعيونه تلمع بدمعة متمرده مو راضيه تنزل وتجرح كبرياءه فوق ما هو مجروح
حبيبته يا عالم
اللي حبها من بين كل هالدنيا القاسية
انقطع اخر امل له فيها
للحظة حس بالتهور
بيتزوجها حتى لو مو مناسبين مو لازم يكون عندهم عيال يا كثر الملاجئ
صحى على شهقة لمار ووهي تجري ع البيت والبنات وراها
خالد مبلم بمكانه لو فيصل بغير هالحاله كان وقفه لكن حالته يرثى لها
ام خالد باحراج تفضل يا ولدي ما عليك بكره تعقل على يدك إن شاء الله
فيصل انعصر قلبه تكفون ارحموني ابيهاااااا
وخالد طالع امه بنظرة كلها حزن وكأنه يقول لها لا تزيدين النار
جلسوا ع الفرشه المطروحة بالأرض
فيصل ما جلس
ظل يناظرهم وشوي مد يده بالملف حطه لعمته وباس راسها
رفع راسه ناظر شباك غرفة لمار اللي ياما تأمله وتخيلها وهي واقفه عليه تكلمه
نزل راسه والدمعة بعيونه وطلع
ام خالد ماسكه الملف وتطالع بخالد تعال يمه فيصل وين رايح
ضعفه في هاللحظة كان اقوى من انه يرجع
وما سمعوا غير صدى صوت الباب الكبير وكأنه وبكل قسوة وبشاعة انهى ولادة احلى قصة في مهادها...

فتح الباب بعصبيه ودخل
جرت عليه سهى تكفى احمد خرجني بروح لأخوي
ا طالع فيها باحتقار وكأنها نجسه
عطاها الورقة بكل برود لا اشوف رقعتك بهالبيت مره ثانية
– اشر بيده ادخلي سيتا –
سهى وعيونها غرقانة بخوف وشكلها مبهدل صار لها محبوسة ثلاث ايام بغرفتها
اخذت الورقة وهي تحط الشيله على كتوفها
فتحتها والصدمة شلتها بهاللحظة
ورقة طلاقها
.
.
طلقها
احمد طلقها رفعت عينها عن الورقة بهدوء ع صوت الشنطة والكعب اللي ضرب سيراميك غرفة النوم الراقية
فتحت فمها بصدمة وكأنها فكها تحجر مو راضي يتسكر
حطت شنطتها عند الباب وهي تدخل ورا احمد بدلع وشعرها لين كتوفها نازل
وببنطلون وبلوزة ما في اضيق منهم
ابتسمت ابتسامة واسعة hello miss soha وشدت على كلمة مس وكأنها تقول لها انك ما عدتي سيدة انتي مطلقة
سهى طلعت عيونها سيتااااااااااااا؟!!
سيتا بابتسامة I am his wife now
احمد بزهق بسرعة خلصينا وسكري وراك الباب
سهى لفت عليه باحتقار وانكسار وضح بعينها
وبصراخ وهي تأشر على نفسها أنااااااا تتزوج علي شغالة
شغاااااااااااااالة يا احمد
احمد وهو ينسدح ع السرير ابتسم باحتقار لا تقولين تتزوج علي انتي ما عدتي زوجتي وسيتا الحين بدالك
طالع فيها بحب تعالي يا بعد عيون احمد
سيتا بدلع تبعد شعرها وهي واقفة عند باب الغرفة وكأنها تنتظر سهى تخرج عشان تسكر الباب
سهى وهي خارجة تفلت بوجهها وسحبت شنطتها وطلعت
سيتا مسحت وجهها بيدها وراحت وراها وهي طالعة وقالت بنوع من الحقد الآسيوي وهي تمد لها ورقة اشبه بنسخة من عقد
younotworryingmeandmylove
سهى حقرتها وهي ماشيه
سيتا راحت وراها لفتها عليها بقوة خلتها تهتز
سهى وجعع يا حمـ### بعدي يدك الوصخة ما بقى الا الخدم مدت يدها وصعتها كف لف وجهها من قوته كملت وهي ترص على اسنانها وعلى فكرة تهني فيه ما بقى فيه شي هالعجوز
سيتا عدلت وقفتها وكأنها تستعد للانتقام فتحت الورقة وحطتها قدام عينها بكره
شهقت وهي تشوف نص املاكه باسمها وهي اللي بعد كل هالعمر تتشحذه يكتب ولو غرفة باسمها من اللي كان ياخذه من لتين ما يرضى واخر شي قال لها انه في شقة لها وطلع كله كذب بكذب
مسكت الورقة وقطعتها قدامها بصراخ you are charming يا بنت الـ##
ورفعت صوتها بشبه انهيار قدامها
he'sfoul.. takehe
جرت شنطتها وهي تمشي ودموعها لحقتها ونزلت بكل مرارة
ما تبكيه ولا تبكي شخصه
تبكي السنين اللي عاشتها معاه على امل انها تاخذ شي من املاك لتين وطلعت بحرقه زواجه عليها بخدامة كانت ببيتها
اما سيتا عاشقتنا الولهانة مشت بكل مخطرة وسكرت الباب وراها
.
يتبع

 
 
كان حقدهم عليها زايد لأنها مسلمة متحجبة
دفها الضابط وهو يسكر باب الزنزانة وسبها بشي تمنت تموت ولا تسمعه
طاحت ع ركبها بألم
ودموعها تنزل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله عليكم
كرهت ادوارد زيادة ليه يقول انها قتلت عمرها ما سوت شي ضايقه تداوم اوقات زايدة بالدوام عشان يكون المحل بأحسن حال وعمرها ماتأخرت وآخرتها يتهمها بقتل شخص عمرها ما عرفته
انتفضت ع الارض الباردة وكأنها فريزر
قامت بتهالك وهي تمسح دموعها
جلست بطرف الزنزانة الصغيرة الفاضية
تكورت ع نفسها وهي تمسح انفها بطرف حجابها حتى شنطتها اخذوها
شهقت بألم وتعب
ما عمرها طلعت ولا شافت الناس وتمشت ولا انتهزت فرصة انها ببلد اجنبية
طول عمرها كان الانكسار والضعف موقفها بالغربة وبتظل كذا
بكيت بصوتها وهي تنادي باسمه
ليتك يا عبد الله تسمعني
حطت راسها بين ركبها والتعب يزيد عليها يا رب تاخذ روحي وتخلصني من العذاب اللي اعيشه
تذكرت المتلثم وهو ينطق بالعربية
صوته غريب عمرها ما سمعته ولا ذاكرتها راح تسعفها وهي بهالحاله
تركت دموعها تنساب وكأنها تحكي قصة حزن كانت ولا زالت مستمرة طوال الأزل...

مسحت دموعها وهي توقف صار لازم امشي
لين وهي تهديها خلاص وسن إن شاء الله بيخرجوها لما يعرفون براءتها
وسن وهي تبكي وعيونها غرقانة بالدموع ع لتين شو ما ع بتفهمي عليي انتي بأوروبا مالك بالخليج
لين نزلت راسها بأسف والله مو عارفه اش اقول لك
هزت راسها بحزن كانت كتير بريئة ما له دخل بهالأمور
لين تضايقت على لتين رغم انها ما تعرفها ذيك المعرفة لكن كم مره تقابلت معها
ودعت وسن عند الباب ودخلت البيت اللي كان يرتج بالصراخ
عقدت حواجبها من كم سنة ما سمعت صوت صراخ ببيتهم
امها وابوها الحمد لله متفاهمين دايما
حطت الشنطة وهي تطلع الدرج بسرعة
شافت تاله وراكان واقفين بخوف عند الصالة الفوقيه
وامها واقفة عند اخوها تهديه وهو يكلم تلفون وصوت صراخه مهدد البيت
ارتجفت اوصالها وهي تأشر لأخوانها المصدموين وش فيه؟؟
راكان وهو يطالع فيها ويأشر على اخوه مدري وش صاير له؟؟
تاله تطالع بأخوها وكأنه وحش زين انه الشخص اللي يكلمه بالتلفون مو قدامه
لين قربت منهم وش صاير فهموني
يلدا طالعت فيهم بتحذير لين خذي اخوانك وانزلوا تحت
نزلت مع راكان وتاله تحت
وهي تستفسر وش صاير يعني ليه مو راضيين تتكلمون؟؟
راكان بعصبية وهو يرمي نفسه ع الكنبة كل السالفة انه رجع مثل الاسد الهايج وبدا صراخه حتى اني ما فهمت ولا كلمة غير براءة او شي من كذا
لين رددت ببلاهة بــــــراءة
تاله وهي تاخذ اختها من الوصيفة ما عليك منه سامع غلط كالعادة
راكان وهو مسدوح على بطنه تكفيين يا السميعة انتي
لين بعصبية بس خلاص انت وياها ما حنا ناقصين حنا
وقفت وينه ابوي طيب
تاله بضيق ما رجع بعد بكره راجع
زفرت لين شكله هاليوم صعب
سمعت صرخة اخوها خلتها تتراجع من طلعتها للدرج وتنطق مكانها
يمممه وش فيه اول مره اشوفه معصب كذا
راكان هز راسه وكأنه يفكر
تاله وقفت وهي تهدي اختها اللي بدت تبكي من صراخ اخوها
بطلعها الحديقة ما ينفع لها الصوت العالي
لين انتبهي عليها من البرد

خالد بهدوء وهو يشوف لمار طالعه مع سارا وهي مستحيه
نزل راسه مو قادر يحط عينه بعينها
وام خالد تمسح دموعها خيرها في غيرها الله يصبره بس
سارا بصدمة من دموع امها وش فيكم وش صاير؟؟
لمار قلبها نغزها اصلا من لمحة فيصل حست انه فيه شي
طالعت بخالد برجا وش صاير؟؟
خالد زفر وهو يضم يدينه لبعض
لمار قربت منه بخوف خالد فيصل فيه شي
خالد طالع فيها بحزن وهز راسه وهمس ما هو بخير
لمار دموعها نزلت وش فيه تكلم
رفعت راسه بصراخ تكلم وش صار له؟؟
خالد بعد يدها بضيق لمار... طالع بأمه مو قادر يقولها الله يرحمك يبه ليتك كنت موجود
نزل راسه مو قادر يطالع بعيونها ويقتل فرحتها الأخيرة
وسارا واقفه وكأنها تستعد للمصيبة ويدها على قلبها
ضمها بحنان لمار انتي وفيصل.... ما تتفقون
لمار ارتخت عضلاتها المشدودة وبعدت عنه وقلبها يدق
وقفت بقوة هزت الكل مسحت دموعها اللي مو راضيه تنزل يعني فيصل بخير؟؟
الحمد لله انه بخير
وهي تمسح دموعها كنت ادري كنت عارفه اني ما بتزوجه عمري ما فرحت بشي للأخير لازم ينتهي بألم لازم
لفت عنهم وهي تدخل
جريت لها سارا وضمتها وهي تبكي يا بعد قلبي لمار الله يعوضك
لمار بعدتها بقوة لا تبكيني ما في شي تبكين عليه - وعيونها نهر على خدها - اللي راح مستحيل يرجع
مشت وخلتها
يارا وهي حاطه يدها على فمها بصدمة
سارا جلست ع الكنبة وهي تبكي
قربت منها وبهمس سارا صحيح اللي سمعته
هزت راسها باييه
طلعت من عندها بعصبية وهي تلبس عبايتها
وقفت قدام عمتها وخالد اللي جالس ومنزل راسه للارض
اشرت عليها ودموعها على خدها هذا انتو ليش تبكون انتو اللي علقتوهم ببعض
من يومه خالي طلال يقول لا تعلقون اثنين ببعض بحركة المسمى وانتوا اللي علقتوهم شايفين النهاية
قطعتوا قلبين انتو السبب بكل شي الله ياخذ العادات الغبية
مسحت دموعها بقوة انتو السبب لو صار فيهم شي طول عمركم ما تحسون تسوون اللي يعجبكم وتطيح فينا حنا حسبي الله عليـ...
مسكت خدها بكفها والدم يسيل عليه من انفها اللي نزف
خالد وعيونه مثل الدم اقص لسانك لو ترفعين صوتك على امي سامعه
يارا وهي تمسح الدم عن فمها وهي ترتجف قالت باحتقار وصراخ حقييير مثلهم
تمد يدك على بنت - كملت وهي تعدل شنطتها على كتفها - الحق عمره ما كان غلط لكن انتو الغلط تفضلوه ع الحق عشان ترضون معتقداتكم
مشت وتركتهم بحرقة الندم والحسرة
ام خالد وهي تمسح دموعها قايمه ليه ضربتها يا ولدي ما قالت شي غلط
خالد بعصبية اقص لسانها لو تفكر تحكي معك بهالطريقة مره ثانية يمه حتى لو كلامها صحيح
مسحت دموعها بطرف شيلتها ليتني سمعت كلام طلال
ابتسمت من بين دموعها طول عمره امير هالولد حتى بكلمته...

سكر الباب وراه بهدوء
دخل البيت بنفس الهدوء
اول ما شاف امه جالسه مع ابوه واخته
راح لها على طول وحط راسه بين رجولها وراح بدوامة بكى حاول يخفيها ما قدر
ام فيصل تحاول ترفعه يمه فيصل بسم الله عليك ولدي وش صاير فيك
فيصل ما تحرك على نفس وضعيته ومن غير صوت
سجى وهي توقف بخوف فيصل وش فييك؟؟؟ تكلم
ابو فيصل فتح قلاب ثوبه لأنه الضغط بدا يرتفع عنده
سجى جريت ع المطبخ جابت كاسة لبن بملح وجات عطتها لأبوها
رفع راسه وحزن الدنيا وكأنه جبال على راسه من الهموم
وقف وسحب شماغه على كتفه وهو طالع الدرج
سجى بصراخ وهي تطالع ابوها اللي بدا يهدى تكلم وش فيك خوفتنا وطلعت وانت ساكت
فيصل لف عليهم وهو يطالع بأمه وكأنه يقول لها تكفين يمه شيلي عني ولو قليل مو قادر اتحمل
همس بنبرة ألم وشفاته ترتجف أنا و… لمـ..ار ما نتفق عشان الأمراض وراثية
ترك الكل وراه وطلع لغرفته
سجى شهقت وهي تحط يدها على فمها والدموع على طول تجمعت بعيونها
ابو فيصل حسبي الله ونعم الوكيل
ام فيصل وهي تمسك صدرها يا بعد قلبي يا ولدي
سجى وهي تبكي ماما والله حرام زوجوهم حتى لو كانوا ما يتفقون
ابو فيصل بعصبيه بس اسكتي انتي ولا تجيبين هالطاري مين يشيل اسمه ولدي وهي بعد المره ما تبي تشوف عيالها حولها
سجى سكتت ودموعها مو راضيه توقف يا ربي ليه يصير كذا بفيصل دايما المصايب عليه….!

بك يا زمان اللهو اشكو غربتي
ان كانت الشكوى تداوي مهجتي
قلبي تساوره الهموم توجعاً
ويزيد همي إن خلوت بظلمتي
يا قلب إني قد أتيتك ناصحًا فربأ بنفسك أن تقودك محنتي
قد كان نومي هانئًا فوق الثرى من غير شكوى أو عذول شامتِ من غير هم بالزمان وكربهِ
من غير تسهادٍ يشتت راحتي
أنا في ابتساماتي عرفت ولم ازل حتى اتاني ما ينغص بسمتي
إن اسعفتني دمعتي في فرحتي أنزلتها طربًا لأرسم بهجتي أو أسعفتني بالبكاء مرارةُ تتسابق العبرات تهجر مقلتي
واليوم أفرغ دمع عيني بالبكا ندما على ما كان مني ويلتي
جفت دموعي من فواجع ما أرى لكن صبري في الشدائد قوتي
الرياض...// حي الرائد
رجل أرغمته قسوة الدنيا على تجرع مرارتها دينا ودنيا

....! إن الغريب سقته أيام الأسى كأس المرارة في سنين الغربةِ....!ّ
وقفت بدوخة قدام أسوار السجن المرتفعة وهي متمسكة بمقابض الحديد وكأنها تتمسك بآخر رمق بحياتها
همست للحارس اللي واقف جنب الزنزانة pleas I want waterطالع فيها بقسوة ولف وجهه وهو يقول I can'tنزلت للأرض وهي تبكي بألم جسمها كله يعورها
شهقت يا ربي والله ما قتلته ليه ما تصدقوني
ضربت الباب الحديدي برجلها
مسكت راسها وهي تصرخ من الألم اللي فيها
صداع
زكمة
وحرارة مرتقعة
ارهاق عمرها ما حست فيه
والمكان اللي حاطينها فيه برودتة تقتل
وفوق كل هذا ما عندها شي تاكله تكتسب الطاقة منه
ارخت جسمها وراحت بدوامة سودا مثل حياتها

طالع بأخته اللي من يوم دخلت ودموعها ما جفت لا وتبكي بأعلى صوت الجيران عرفوا انها عندها مصيبة واللي يسمع يقول كانت تبغاه مو كل يوم هواشات معاه
قال بعصبيه يكتمها وبعدين يعني ما بتسكتين
سهى تزيد من صوت بكاها عشان تخليه يشفق عليها والله يا جابر مو مقصرة معه بس هو عينه ما يملاها إلا التراب
عاليه تهز رجولها بتوتر
جابر بعصبيه لا تكذبين شوفي اكره شي عندي احد يكذب قدامي مو مقصرة معه
لما يدخل واصواتك طالعه عند الناس
وتذمرك اربع وعشرين ساعة
مو مقصرة معه وانتي تاركته وجايه تجلسين هنا بالأسابيع
مومقصرة معه لما ما عرفتي ترحمي قلبه على بنت اخوه وعلى ولده
اللي للحين ما تدرين وين اراضيهم
عاليه تطالع بزوجها وتهديه بس العصبيه عاميته وكأنه عرق بينط له
وهو واقف قدام سهى انطقي والا ما عندك شي تقولينه
سهى بلعت ريقها بخوف والله لو عرف عن سالفة سلمان بيذبحني
جابر تكتف وهو يطالعها بنظرة ازدراء وفوق هذا كله هذاني اقولها بوجهك انتي ما تزوجتيه الا لفلوسه صح والا لا
شد على اسنانه وهو يهزها من كتوفها بصراخ صح والا لا
سهى قامت ببكى ووقاحة خلاص ما ابي اسمع والله لو في غيرك كان رحت له بس وش اسوي
عاليه تهديه بعد ما طلعت سهى خلاص حبيبي ما يسوى عليك كل هذا عشانها
جابر وهو يجلس ع الكنبة بعصبية وكلام الناس ما يهمني لكن وين نروح عنه متزوج عليها شغالة كانت عنده فاهمه انتي يا عاليه فاهمه
عاليه بهدوء وهي تمسح ع راسه عمرهم الناس ما رضوا بشي يا جابر
جابر وصوته يهدا وهو ينزل راسه من يومها هالمره مسببه لنا المصايب يكفي ابوي اللي توفى بسببها
بلعت ريقها عاليه هذا سبب كره جابر واخوانه المتغربين لأختهم
عنده اخوين واحد بالامارات والثاني بامريكا على علاقة جيدة مع اخوهم ويسألون عن سهى من باب صلة رحم لكن الكره كله لها لأنه ابوهم توفى بجلطة بسببها بعد ما سودت وجيههم مع احمد الخالد عم لتين وارغمتهم انهم يزوجوها ياه
وفي هالدنيا ابشع من كذا....!

شد ع الكاسة اللي بيده حس انها بتتهشم بين راحة يده الكبيرة
قال من بين اسنانه سلاف انا مو قلت لك من يوم بدوا يكبرون اتركوا هالحركات احسن
سلاف تمسح دمعتها بالمنديل خلاص عاد طلال صار اللي صار كلها فترة إن شاء الله وينسون
طلال ضرب على صدره جهة قلبه بقهر ليش تظنين الي يدخل هالمكان يطلع بسهولة
تنهدت الله يصبر قلبه من يوم دخل ما شفناه
قام طلال بغم يعني ما شفتي اللي صاير بلمار تقولين احد ميت لها
الله يسامحكم كل شي ينلعب فيه الا هذا
سلاف بحسرة وين رايح
بطلع اشوفه
ركب الدرج وهو حاس بفداحة فعلة اخواته علقوا الاثنين ببعض وهو من يومه يقول اتركوهم بحالهم لا كبروا سووا اللي تبون لكن الحين وبكل اسف صار اللي صار
مسك مقبض الباب بحزم
حركه انفتح بسهولة
دخل الغرفة
مظلمة الا من نور الابجورة الاصفر الهادي
والسرير فاضي

 
لمح ظله عند الشباك العريض وهو متكتف ويناظر الشارع بيأس
قرب منه وشد على كتفه ربك كريم فيصل يعوضك إن شاء الله
الصمت كان عنوان هالدقايق اللي انتهت بآهة حزن أطلقها فيصل بوجه اعز خيلانه
طلال شد على يده فيصل انت اقوى من كذا اللي صار مقدر ومكتوب يمكن ربي كاتب لك الخير مع غيرها
هز راسه بألم مالي حياة بعدها مالي حياة يا طلال
طلال ابتسم ابتسامة صفرا أنت مسلم وأملك بربك كبير إذا هي شافت انك قوي وواجهت مصيبتك بأمل من رب العالمين وصبر بتصبر هي بعد وتنتهي معاناتكم بسهولة وراحة لكم انتو الاثنين
فيصل وهو يمسد ع رقبته مو قادر يا طلال احس اني مخنوق
طلال طالع فيه بحزم وشدة فيصل هذا مو حل ادري انك متضايق وحزين ع فراقها بس انت ما تعرف شخصية لمار زين وهي نفس الشي يعني فيها الخير يمكن ربي كان كاتب لك انك تملك عليها وبعدها ما تنسعدون كل شي فيه الخير
نزل راسه بضيق الغصة واقفه بحلقه
طلال ربت ع كتفه ها شرايك تطلع معي
فيصل بعد يده وهو يروح لسريره فتح الكمدينه وهو يطلع حبوب منومه لا بنام ابي انسى كل شي مابي اطلع والله ما تعرف شكثر تعبان يا طلال
طلال سحب شريط الحبوب منه وحطها بجيبه هالاشياء انساها ما تدري انها مو زينه لصحتك
فيصل تضايق طيب ممكن تطلع وتخليني بحالي
طلال ابتسم وبانت بعيونه البراءة اول ورني صف اسنانك
فيصل عقد حواجبه انقلع من وجهي
فتح عيونه افاا والله صح ما تنعطى وجه
رمى عليه المخده فيصل وهو يتغطى
ضربت براسه وهو طالع التفت عليه وهو يحك راسه احح يالدب تصبح ع خير
فيصل لا شعوريا ابتسم وانت من اهله
سكر الباب وراه وطلع من البيت بكبره وهو يدعي له بالخير

مهما الليالي والزمان امتحني لا صد بي وقتي فأنا ما قدر انساك
وان صد بك وقتك عساك متهني فانت البعيد اللي عيوني تمناك عذري الى من جاك والعذر مني ويقبل معاذيري كريم شرواه
خلك على خبري على حسن ظني لين الزمان الصعب يسمح بلقياك
انا ادري اني غبت وابطيت واني ما صبر على فرقاك وان غبت ما انساك
..
فقدتك يا اعز الناس فقدت الحب والطيبة وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبة
رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكة وبكاي حتى الجرح في بعدك يغزيني واهلي به
..
طاوعك قلبك تغيب وتهجر أحبابك تنسى غلاهم وتتركهم وتنساهم
حرام تترك خفوقي يشكي غيابك
وأنت في قلبي أعز الناس وأغلاهم
سويسرا / زيوريخ
رجل لعبت به أمواج الحياة وقذفته بعيدا عن من عاش متمردا لأجلها فقط

رفعت راسها والدموع ممليه وجهها ومخدتها
خالد بتأثر ابتسم شرايك نطلع نغير جو
هزت راسها بالنفي اطلعوا انتوا انا مابي
جلس على الكنبة الدائرية بطرف الغرفة وهذي جلسة اللين توافقين تطلعين معانا
لمار وصوتها تهدج مابي خلوني بحالي
دخلت سارا طالعت بخالد
غمز لها
سارا وهي تجي عند لمار لموور بقولك شي
ما ردت عليها وهي منزلة راسها والدموع رجعت لها من جديد
خالد يللا لمور والله البيت كئيب قومي خلينا نطلع بالحالنا
سارا تخصرت لاااا لفت على لمار تدرين انه الاخ هذا – واشرت عليه بسبابتها –
خلى يارا تطلع من البيت وهي تصيح
لمار رفعت راسها باستفسار
خالد نزل عيونه للارض بضيق وخجل لانه مد يده على بنت
سارا ابتسمت بخبث اذا مو مصدقه كلميها
لمار من غير لا تنتظرها اخذت الجوال
فيصل وراح ما هي ناقصة تروح يارا بعد
ما ردت
لمار بصوت مبحوح ليه طيب
سارا رمت نفسها ع السرير اسأليه
لمار طالعت بخالد
ما شافت تعابير وجهه
عقدت حواجبها
دق جوالها سحبت سارا الجوال وحطته ع السبيكر وعطته للمار
لمار طالعت فيها بهدوء واخذت الجوال وشالت السبيكر
الوو
لمار وهي تتحمحم اهلين يارا
يارا بحزن هلا لمور شلونك
لمار الحمد لله اشفيه صوتك
يارا صوتي.!! ما فيه شي
لمار بنفس هدوءها ليه طلعتي من البيت وانتي تصيحين
يارا بعصبيه نقص علي اصيح عشان حضرة التمساح اخوك
لمار ابتسمت رغم حزنها احترمي نفسك
يارا وصوتها طالع برا السماعه مالت عليه ما يستحي على وجهه يمد يده ع بنت
لمار طالعت بخالد بصدمة ضــــــــربك
يارا بقهر اييه كف بس لأني قلت الحقيقة
لمار مو فاهمه أي حقيقة
يارا تغير الموضوع ولا شي انتي ليه ما تجين عندنا
لمار تنهدت ما ابي اطلع
يارا ليه
لمار بس كذا
يارا شوفي غصب عنك بتطلعين واتجهزي الحين بجي اخذك
لمار سرحت فيصل بيطلعني وما رضيت
ما انتبهت على نفسها لما قالت فيصل بدل خالد خلت الثلاثة اللي سمعوها يغرقون بحزنهم
يارا اففف انا غير انا مو خالد
لمار بطفش اوكيه ماني طالعه مع السلامة
وسكرت التلفون بوجهها
انسدحت ع السرير بتعب
سارا طالعت فيها وهي تلعب بشعرها ها لموره تخرجين
لمار ما ردت وبعد مده وش هي الحقيقة اللي قالتها وضربتها عليها
خالد وقف بضيق مو لازم تدرين اهم شي اني ما ضربتها لانها قالت الحقيقة فقدت اعصابي لما رفعت صوتها على امي قدامي وفي وسط بيتها بعد
لمار بلعت ريقها المهم اطلعوا ابي انام
سارا طالعت بخالد اللي عطها نظرة سكتتها
خالد وهو طالع اذا بغيتي تطلعين قولي لي
لمار تغطت مشكور
سارا قامت افف يا ربي هذا وش يرضيه الحين
لمار من تحت البطانية الموضوع ما يستاهل روحي كلميه بيرضى
سارا طلعت اشوف

ضرب خدها بكفه الخشن كم مره وصب فوقها مويه
ما لحقت توصل ع بشرتها الشاحبة الا وفتحت عيونها بتعب
فزت من مكانها اول ما شافته الضابط وقريب منها كل هالقرب
عدلت حجابها بقرف
الضابط وقف come with me
مشت وراه بخوف
فتح الحارس الزنزانة ورجع قفلها وراهم
فتح الضابط الباب بعد ما دقه
دخلها بشراسة وقفل الباب
لمحت الضابط نفسه اللي أمرهم ياخذوها من المحل
جالس خلف مكتبه وكأنه عملاق وجهه خالي من أي شعره عدا شعر حواجبه
وشنبه الكثيف الأشقر يتخلله الشيب الأبيض
شال الغليون من فمه وحواجبه تتلصق ببعض بوتشي يو
ما ردت عليه ونظرها في الأرض
عاد كلامه بالانجليزية ظن انها ما تعرف الايطالي welcome our fatal
تجمعت الدموع بعينها عصرت على عينها ما تبغا تبكي هي تحملت مصايب كثير لازم تصبر الحين وتقوي نفسها وتدافع عن نفسها بشتى الطرق
قالت بهدوء بعكس البركان الهايج داخلها لكن حرارتها المرتفعه مكمدته
I'mnotfatal
تجاهل نفيها بسؤاله الصارم How felony juvenile?
لتين بحزم أكثر وهي تمسح على جبينها بألم I don't know
الضابط صرخ ووجه حمر بشكل يخوف you don't negation your felony
لتين انهزت من داخلها من صرخته لكنها قالت والدموع بدت تاخذ مجراها على وجهها الناعم وكأنه حفر عليه ظلم الزمن وجوره عليها
IsaidforyouIamnotfatalIdon'tknowhe?
He'sjustclient.
صرخ بالشرطي اللي جابها وهو يسب ويلعن فيها بألفاظ دنيئة
takehertocollectiveprison
مسحت دمعتها وتحركت ويد الشرطي اللي الانسانية انعدمت منها تسيرها لمصيرها حيث لا تعلم ...؟!
.
.
.
من ايطاليا.. أشنع جريمة اقترفتها المرأة انها ولدت الرجل الذي يهجوها

>> نهاية الجزء الحادي عشر

 
 
بسم الله الرحمن الرحيم

>>الجزء الثاني عشر

بعض العفو ضعف

أمنيتي أتغير للأحسن
فتكات غالية قوي

٢٤‏/١٢‏/٢٠١١ ١:٤٥ م

 
..0..الحزن..0..

هو أن أراك صدفه,,,, وأن يجمعني بك الطريق ذات يوم ,,,, فأراك بصحبه غيري ,,,, يدك في يدها تنظر إلي فلا تعرفني ,,,, وعمري خلفك يناديك فلا تسمعه

....! فيني ألم غربة مع فرقى أعز الناس
سفينة تايهة تبحث عن موانيها
ذكرتك يوم ودعتك وضاقت فيني الأنفاس
بكت عيني على فرقاك لكن من يواسيها
حرام أشوف أفراحي بأقدام الألم تنداس....!ّ

جروها بين كل الحشود
كل من بحاله وكأنهم متعودين على هالمنظر
ولا أحد عبرها من يوم دخلت إلا وحده وكانت نظراتها مقززة
حطوها ع الكرسي وربطوها بيدينها ورجولها
لتين وهي تبكي بألم وتحاول تفك نفسها وتبعد عن يدين الوحوش اللي قدامها
وقف الضابط فوق راسها وكرر سؤاله How felony juvenile?
لتين وهي تهز راسها بالنفي I don't know
أشر للي واقفين عندها
ضغط زر بالكرسي انتفض جسمها بالكهربا صرخت بألم وطاحت ع الكرسي من غير حركة
جسمها الضعيف ومرضها اللي ما برى خلاها ما تستحمل الصعق اللي عذبوها فيه
ومن أول مره
أشر لهم وهو يسبها بعصبية take her

مسدوحه وحاطه راسها على فخذ ليلى وتفكر بفيصل ولمار
حزنت عليهم واضح كان الحب بينهم
ليلى وهي تمسد على شعرها ربى
ربى هممم
ليلى ابتسمت طلعتي ثيابك عشان تكويها الخدامة
ربى هزت راسها ايواا
كملت لمار بتجي
ليلى بحزن ما اعرف بس امي ما بتخليها
ربى غمضت عيونها محزنتني هالبنت
ربتت على كتفها مصيرهم بيتعودون بس لو تشوفين طلال وش سوى
ربى حاست بوزها
ليلى قلب الدنيا على اختي سلاف وسلمى
ربى بضيق ليه
كان هو الوحيد اللي معترض على فكرة انه فلان لفلانة وفلانة لفلان
وياما تكلم معهم بس كانوا يقولون قرايب وش بيمنع الزواج
ربى ايدته هو صادق لأنه ممكن ما يحبون بعض اذا كبروا وممكن زي ما صار الحين الأمراض وراثية تمنع الزواج
ليلى تنهدت الله يعينهم
حطت يدها على فمها وبعدت راس ربى وراحت بسرعة على غرفتها
ربى عقدت حواجبها باستغراب شفيها
برمت شفتها باستغراب وقامت تلبس

هذا والا هذا بسرعة
بدور وهي ماسكة جوالها ما دري اختاري واحد منهم انتي
وديم بعصبية سحبت الجوال منها اطلعي برا غرفتي بسرعة
بدور رفعت حاجب
وديم اييه لا تستغربين بسرعة انقلعي ولا اشوف رقعتك هنا انتي وهالجوال عساه حريقه تحرقه آميين
بدور ابتسمت واخذت الجوال وقامت
وديم رمت العلاقة ع الباب بعصبية اول ما طلعت
افففف احسن شي اروح لسامر فديته
اخذت الملابس وطلعت
دقت باب غرفته ودخلت
شافته جالس ع المكتب حقه واللاب توب قدامه وشكله مشغول
سامر
سامر وعينه ع اللاب توب هممم
رفعت بنطلون بني وبلوزة بيج وفستان فوشي اية احلى
سامر بعدم انتباه هاا
وديم باحباط حركت اللبس بالهوا سامررر هنا شوف وش البس اليوم
ترك الاوراق اللي بيده وطالع فيها شفييك؟؟
اشرت ع الملابس اية احلى
عقد حواجبه وانتي كل يوم طالعه وين رايحه اليوم بعد
وديم حاست بوزها عند أهل مرة أبو ربى
سامر تكتف مشاء الله كل يوم ناطة عندهم اهل ومع بعض انتي وش دخلك بينهم
وديم تنهدت وهي طالعه يا ربي انا وش خلاني اسألك
سامر ابتسم تعالي
لفت نعـــــم
سامر البسي الفوشي حلو عليك
نقزت من جد انا بحلم والاعلم سامر يدلي برأيه الآخاذ
سامر ههههههههههههههههههه يللا اطلعي ترا الشغل فوق راسي
وديم وهي تفتح الباب لفت عليه بابتسامة يا بعد قلبي سامر..
سامر وهو يرجع لجهازه اوكيه بوصلك بس اطلعي وسكري الباب
ابتسمت وديم بفرحه فديتك يا أحلى أخ بالدنيا
اول ما طلعت ابتسم يلعن أبو المصالح يا وديم تلعب فيك لعب

ساكت من يوم جلس ع الطاولة
سلاف بحنان يمه فيصل الأكل برد
فيصل سرحان ............
ام فيصل طالعت بزوجها هز راسه بحزن وكمل أكله
سلاف حطت يدها ع كفه يمه فيصل
انتفض على لمستها وكأنه صحى من غفلته
ابتسم بحزن آمري
ابتسمت صحنك برد وما أكلته
قام الحمد لله شبعت
سلاف بيأس انزين رايح بيت جدتك اليوم
فيصل بضيق وجدتي تخلي أحد بحاله
لف على ابوه وتدارك الموضوع يا حبي لها لولا انها تسلطيه
أبو فيصل بعصبية مصطنعة يا حبك لها ها يالرخم
فيصل ضحك من غير نفس افا قويه هذي يبه
وطلع الدرج
سلاف تنهدت اول ما سمعت صوت باب غرفته يتقفل
أبو فيصل يهديها ما عليك شدة وتزول
سلاف تمسح دموعها كيف تبيني اسكت وانا كل يوم اشوف ولدي يموت قدامي
أبو فيصل بضيق فال الله ولا فالك إن شاء الله بيتحسن كلها فترة وتعدي
سلاف بحزن الله يسمع منك

بعدت عنها بتقزز
بنت بالعشرين أو عفوا ( بويه ) من نوع آخر وياما تعرضت لتين لهالاشكال
وكل مره تصدهم عنها أما هذي شكله ليلها طويل معها
شعرها نصه طويل ومن الجنب وورى قصيرلونه أبيض مشقر بنطلونها طايح ودايما قمصانها واسعة ابتسمت بوقاحة بوجه لتين ورفعت حاجب بنظرة حقيرة وهي تمد يدها لنحرها كومي ستاي
دفت يدها بقسوة ووقفت بدوخة أول ما نادى الحارس اسمها بلغته الركيكة
ما طالعت فيها خافت انها تمسكها يوم وبهذاك الوقت على لتين السلام
طالعت بالحارس بكره تكره كل العالم هنا كلهم متوحشين ما عندهم ضمير
عطاها بوكيه ورد وهو يناظرها بوقاحة وكأنها محلوه بعينه
أخذته منه واول ما سكر الباب تركته بالارض مره صار ثقيل عليها من التعب
مسحت جبينها المعرق وفتحت البطاقة بين الورد التوليب الأصفر
Questanotti
Ilottavo
G
.
هذه الليلة
الثامنة
G
.
زفرت بضيق توليب أصفر يا رب شكوكي بدت تزيد انه عبد الله
أو أحد منه
شدت الزر اللي بكمها اللين انقطع عضت على شفتها وهي تحس بدوخة من ريحة الأكل اللي يقدمه السجن
تنهدت معقولة لو عبد الله يعرف اني بالسجن يتركني
فتح الباب الحارس
ودخلوا معاه موظفات السجن وبدوا يوزعون الأكل
أما لتين قربوا منها ضابطين
مسك يدها واحد من الضابطين
سحبتها بقوة don't touch meضربها كف على وجهها ####
وربط يدينها بالسلاسل مع اللي معاه
لتين بكت وهم يسحبوها لحظات تفكر تعترف بشي هي ما سوته ولا انهم يحطوها على كرسي الكهربا جسمها كله مزرق منه
هذا ثالث يوم على هالحال
رماها ع الكرسي بقسوة وربط يدينها فيه
ووقف الضابط بضخامته قدامها speak
لتين وهي منزلة راسها بضعف والدموع تطيح على معطفها الجلد الرث وتتأرجح اللين تستقر بالأرض ويدنسها الضابط برجوله
سبها بغيظ و خشونة وهو يرفع راسها من ذقنها بشراسة آلمتها
youdon'tlistenme?
هزت راسها بألم ودموعها تنزل على يده اللي آلمتها I sinless
ضغط زر الكهربا انتفض جسمها كله وانتفضت روحها معه
تركها وبنفس الصوت الخالي من الرحمة are you speak?
وهي عاضه على شفتها بألم نزلت راسها من غير رد وبداخلها آهآآآت من الألم
رجع شغل الجهاز
مع كل نفضة كهربا كان جسمها يصرخ حسبي الله عليك يا عمي
أنت السبب بكل اللي يصير معي حسبي الله عليك الله لا يسامحك
لما شافوا انه مافي منها فايدة وتقريبا فقدت الوعي فكوها ورجعوها ع السجن وهي جسد بلا روح

سلمت على جدتها أم ليلى وباست راسها شلونك جدتي
أم ماهر بابتسامة وديعة بخير عساك بخير حبيبتي شلونك
ربى بحيا الحمد لله الله يسلمك
جمانة بحماس وهي تدخل هلا والله نور قصرنا المتواضع
ربى هههههههههه قصر مره وحده
جمانة وهي تبوسها وأحلى قصر والله كيفك خيتو
ربى وهي تجلس بابتسامة الحمد لله تمام انتي وش مسويه
جمانة تنهدت الحمد لله شفتي اللي صار بلمور يا قلبي عليها
هزت راسها بأسف اييه الله يعينها حبيبتي
جمانة انتبهت على نظرات جدتها عضت شفتها احمم الرادار شغال
ربى ببراءة أية رادار طالعت حولها
سارا جنبها ههههههههههههههههههههههه تقصد جدتي
ربى طالعت فيها وبعدها هههههههههههههههههههه
ابتسمت جمانة عسى دوم هالضحكة
ام ماهر وهي تقلب بالقنوات إلا سارا وينها أختك
سارا ارتبكت هيي اممم
دخلت امها ماما جدتي تبيك
ام ماهر وهي تضربها على كتفها سألتك انتي مو هي
سارا حاست بوزها ما تبي تجي جدتي بعد ما فكت من فيصل
ام ماهر قلبها طيب لكنها ما تظهر وش دلع البنات هذا اشوف دقي عليها يا سلمى قوليلها تجي بسرعة
ام خالد الله عليك يمه وش يجيبها الحين بعدين هي تبي تجلس بروحها ما احب اغصبها
ام ماهر بعصبية غصب عنها تجي من متى جمعة الاربعا يتخلف عنها احد
ام خالد بضيق يمه الله يهداك والله تعبانة بنتي خليها بحالها
ام ماهر طنشتها بنت جمانة دقي لي عليها بسرعة
جمانة طلعت جوالها بطواعه ودقت على جوال لمار وعطته جدتها
بعد كم رنه ردت بصوت كئيب هلا جمانة
ام ماهر هلا فيك يمه شلونك
لمار عرفت انه بتعاند معها الحمد لله جدتي شلونك انتي
ام ماهر ماني بخير دامك متخلفة عن الاربعا اليوم
لمار بحزن والله ما لي خلق اطلع جدتي
ام ماهر بعناد اجهزي الحين طلال بيجي ياخذك فاهمه
لمار بسـ....
ام ماهر لا تقعدين تتبسبسين البسي عباتك جاي طلال ياخذك
طوط طوط
تنهدت ربى وهي تلف وجهها ما عجبها تسلطها يعني البنت حره ما تبغا تطلع
بس تظل حبوبه حالها حال عجايز هاليومين
اشرت عليهم وهي تدق على طلال قومي انتي وياها روحوا مع خالكم
سارا اشرت على نفسها انا
ام ماهر لا اللي جنبك اييه انتي وجمانة وببتسامة خذوا ربى معكم
ربى بسرعة لا انا بنتظر وديم بنت خالتي
ام ماهر ما سمعت وشوو؟؟
ربى خافت منها ابتسمت لا بس اقول بنت خالتي الحين جايه
ام ماهر وش فيها يمه البيت بيتها اطلعي جيبيها معهم وارجعي
جمانة بهمس لا تناقشي عشان ما تنقلب عليك
قامت وابتسمت تخفي ضيقها لا عادي

سكر الجوال وقام
فهد على وين الأخو
طلال بزهق بروح اجيب لمار
فهد هذا خالد طيب ليه ما يروح
طلال مد يده بسلام اوامر العجوز
فهد ههههههههههههههه الله يخسك هذي امك
طلال ابتسم فديتها والله يللا سلام
طلع وركب السيارة وهو يشغلها باكلها انا مادري ليه يعني جايبه جمانة القرقة معي
شغل المسجل وعدل شماغه وابتسم ع شكله بالمرايه
(( أخونا في الله معجب بنفسه ))
فتحت الباب سارا ودخلت السلام عليكم
طلال هز راسه وعليكم السلاام اووه سارا بعد
جمانة وهي تسكر الباب هاااااااي
طلال بطفش هايات سكري الباب بسرعة
جمانة وهي تجلس اصبر يوه اشفيك بعدين افتح الباب لربى مو شايفها
طلال لف عليها منووو؟؟؟؟
سارا ربى بنت عمي عمر
طلال ضغط زر فتح الباب من غير شعور
وعدل جلسته ووو...روق
دخلت وهي متنرفزة السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
طلال ساكت بعد ما ردت جمانة وسارا رد هو بصوت رقيق أثر بربى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بلعت ريقها وهي تضم يدينها يمه ليش يتكلم بهالطريقة
جمانة ابتسمت ربى
ربى لفت عليها بتوتر نعم
جمانة ابتسمت واشرت ع سارا
مدت يدها ونغزتها بحركة فاجأتها
نقزت سارا بصرخة
طلال ضرب بريك ووقف السيارة لف ع جمانة وهو معقد حواجبه وبعدين انتي مع حركاتك
جمانة عيونها مبققة من الخوف احمم
وربى كاتمه الضحكة برعب من قرب طلال وشكله بالشماغ غير
سارا حاطه يدها على قلبها وجع الله ياخذك فجعتيني
جمانة لا تدعين انـ..
طلال بس ولا كلمة لك وجه بعد تواقحين
ربى فجأة فلتت ضحك على شكل جمانة المرعوب
حاولت تسكت ما في امل
انشل اول ما سمع ضحكتها المكتومة رص ع اسنانه بغيض من جمانة ولف ورجع حرك السيارة
جمانة تضحك يا ويلتييي
ربى هههههههههههههههههه
طلال بهدوء وهو يمشي وواضحه الربكه على يده وهو ماسك الدركسون جمانة نقطينا بسكاتك اللين نوصل
ربى ابتسمت اشفيه اختبص مره وحده
جمانة طالعت فيها بطرف عينها انطمي انتي الله يفضحك صوتك ما يرخى
ربى غطت فمها لما انتبهت انها تكلمت بصوت عالي
طلال توتر زيادة لما سمع جملتها فتح الشبابيك وعلا صوت المسجل
ودعس ع البنزين

كبت المويه المجمدة فوقها
انتفضت لتين بفجعة
طالعت فيها بجدية come with me
لتين وهي تعدل حجابها اللي تبلبل
مرت من جنب البوابة الثانية مرايه عريضه واقفه عندها البويه بميلان وتطالع بلتين بنظرة غريبة وكأنها زعلانة من شي
لتين طالعت بشكلها بالمرايه ولفت بخوف صارت انسانه ثانيه وين اللي كانت كلها حيويه
وين المليانة المملوحة
صارت جلد على عظم
ما عطتها وجه
مسكت يدها وقالت بالايطاليه وكلها حزن ارفيدرتشي تاي امو وقربتها لها بطريقة بشعة
سحبت يدها منها بقرف ودفتها باحتقار كملت مشيها وهي مو فاهمه مغزى اللي قالته
دخلت ع الغرفة وهي مستعده للتعذيب كالعادة
شافت ضابط اول مره تشوفه ومعاه الضابط العملاق نفسه وكم شرطي
ضمت نفسها بخوف
تكلم الضابط الجديد بالايطاليه بكل حذر وثقة
وترجم عنه الضابط الثاني بالانجليزية
لتين ودها تفقع وجهه ببوكس فاهمه ع الايطالي ويعيد لها
youwillgothedayلتين بعدم تصديق وبكره وبكل معاني البغض بالحياة وبكل برودة ردت rely
الضابط بنظرة خبث وكأنه مو مقتنع you are sinless that's rightلتين لفت عنهم بصوت فيه شي من الاستفزاز سي الورا سالوتي آتوتي
الضابط طالع فيها بذهول you are speak Italian???
وعطاه نظرة الضابط الجديد
رجع طالع فيها بسرعة دا دوفي فييني؟ "من أين أنتي "
لتين بنظرة ازدراء وهي تفتح الباب ما عاد يهمها بتطلع والا ما تطلع مين طلعها
إن شاء الله لو كان عمها اهم شي انها بتتخلص من العذاب النفسي باتهامها وتعرف مين القاتل بأي طريقة ولو كلف هذا حياتها
وبكل احتقار طالعت فيه من فوق لتحت ومن بين اسنانها ينقو دا ايطاليا
" من إيطاليا "
طلعت وسكرت الباب وراها
مسكوها الشرطة يرجعوها عشان تاخذ اشياءها وتطلع
فتح الضابط الباب بسرعة ستووب
لتين لفت عليه بهدوء ما كأنها اللي قبل شوي
لفت نظرها اللي بيده
بوكيه الورد الأحمر التاسع
عطاها ياه بعطف بريجو
لتين بكره اخذته منه بصعوبة
تضعف قدام هالشي والظاهر انها ما تضعف قدام الورد قد ما تضعف عند غموض صاحبه
وكملت مشيها
دخلت شعرها النازل ع جبينها خاف لما شافها تتكلم ايطالي يولي هو ووجه لو بتستفيد كان اشتكت عليه
اخذت شنطتها وطلعت من غير لا تلتفت لأحد
وصلوها لين البوابة الخارجيه
وقالت الشرطية وهي تسكر الباب ونظرات البويه تلاحق لتين من ورا الشبك
ارفيدرتشي
لتين بهمس الله لا يسلمكم
انصدمت وهي تطلع من حصن السجن لما شافت المتلثم واقف عند باب السيارة الراقية وهو حاط يدينه بجيوبه
وقفت لثواني تطالع فيه
عدل وقفته لما شافها
مشت قربت منه قالت ببرود يخفي كل اللي يغلي داخلها اشكرك رغم انك جيت متأخر يا ..... حضرة السيد المتلثم
احتقرته بنظرتها وكملت مشيها بوهن
على وين يا لتين.....؟!

سكرت الباب بهدوء
ابتسم وهو يلف عليها هلا وغلا
ربى ارتبكت ضمت يدينها لحضنها بتوتر وقربت من الباب
لمار بصوت يالله طلع هلا فيك
جمانة سلمت عليها بحرارة اهلين لمور
وهي ترخي جسمها ع الكرسي اهلين كيفك انتي
نغزت ربى بكوعها ربرب وين رحتي
ربى وهي تكشر وبنرفزة نعم
جمانة يممه ولا شي خلاص خليك باللي في هواه رايحه
ربى فتحت عيونها وهي متفاجأة من كلامها
انتبهت سارا على طلال اللي ضايع بينهم وبعينه نظرة غريبة وكأنه مصدوم
لفت وجهها ربى بضيق احيانا تصيرين سخيفة
جمانة انااا؟! ما عليه يا بنت العمه مو مشكلة مقبولة يجي منك أكثر
حرك السيارة وباله مشتت سؤال واحد في باله هل من الممكن انه ربى أحد يشغل بالها؟؟!
عقد حواجبه وشقح بالسيارة بسرعة خلت ربى تلصق بالباب من صقعة جمانة وصرخة لمارالمكتومة

دقت الجرس وهي متسنده ع الباب وحاسه بعيون تراقبها
فتحت الباب العجوزة وهي متغطية بشال صوف يغطي ظهرها المقوس وراسها
عن برودة الجو
دنقت بتدخل من الباب القصير هاي
منعتها بقوة فجأة دبت فيها
عقدت حواجبها ما هي فاهمه مغزى حركتها
ليزا بكل قسوة لا استقبل القتله في منزلي!
الصدمة عقدت لسانها
سحبت كرتون مفتوح مهتري من جنب الباب هذا كل ما تملكيه هنا
طالعت بالكرتون وبالباب اللي تقفل بوجهها
حست الدنيا تدور والرؤيا صارت مغبشة وطاحت من طولها
كان يراقبها من أول قفل السيارة وجرى لها بسرعة
الدنيا مظلمة إلا من نور خافت في بداية الممر برودة الجو بقسوة القلوب الجاحده
رفعها بين يدينه بخفه ما توقعها من جسمها المرتخي
ما منع نفسه انه يضمها لصدره لدقايق مرت بنسمة هوا حس فيها دافية
غطاها بالترانج كوت الفرو الفاخر حقه وتوجه للسيارة

قفل ابواب السيارة اول ما نزلوا ورفع الكاب على ورى ودخل وهو يلعب بالمفتاح
سلم على فيصل بحرارة هلا ابو الفصل شلونك
فيصل بابتسامة الحمدلله عايشين
تطمن طلال انه تحسن عن قبل كم يوم
رمى نفسه ع الكنب بتنهيدة
خالد ضربه على كتفه سلامتك اشفيك
طالع فيه براسه كلام كثير بس ما يبغا يقوله غير السالفة
بعد اسبوع عندي رحلة
فيصل على وين؟؟
طلال لف عليه بابتسامة شرايك تخاويني ع لبنان ومن هناك ع اسبانيا
فيصل رنت الفكره براسه لكنه ما رد
طلال بجد والله فيصل شرايك دام ما عندك لا دوام ولا شي
خالد يشجعه يللا عاد فصول
فيصل بتفكير وليه ما تروح انت
خالد بابتسامة تدري أمي لحالها وانا الرجال بالبيت
فيصل ابتسم اوكيه مو بطاله الفكرة
طلال صرخ بحماس يا سلااااااااام عليك
فيصل هههههههههههه شوي شوي لا اغير رأيي
خالد وطلال ههههههههههههههه
ابتسم طلال مالت على وجهك مع اني مو من عادتي اترجى لكن الحين فعلا احتاج احد معاي
خالد وهو يصب الشاي والله انك لو منك كان تزوجت من زماااان وسحبت زوجتي في كل سفره معي
طلال يغير الموضوع كالعاده مع انه لفته اقول صب الشاي واكرمنا بسكوتك
اسمع فيصل تجهز اشياءك كامله بعد اسبوع بالضبط يعني السبت الجاي
صب له ولفيصل اللي اخذه وهو يفكر بقراره
حط البياله قدامه هو يسولف مع فهد اللي دخل
طلال خلوود صب لي شاي ما تسمع
خالد صب لنفسك انت وراسك
طلال ابتسم وهو ياخذ البراد احلى من راسك غيران
خالد بمسخرة ههههههههههههههههههههههه اشك انك رجال احيانا
ضربه على راسه احترم نفسك خالك يالرمه
فيصل ابتسم عليهم اقول طلول كم بتجلس
طلال بجدية اممم الى لبنان تقريبا 10 ايام اممم اسبانيا يعني كلها تقريبا شهرين او سته اسابيع لأننا بنجلس بلبنان يومين وبعدها نحرك وباسبانيا اسبوعين او عشر ايام يعني كذا حول الشهرونص تطلع كلها
فيصل هز راسه بتفكير اوكيه

دخل البيت وهي بين يدينه وطلع الدرج بسرعه وشاله طاح بالارض
وصل للدور الثاني توجه لغرفته بسرعة ولا اهتم بعيون راكان اللي بغت تطلع من مكانها
قفل الباب وراه
نقز راكان من قدام التلفزيون بذهول وهو رايح لغرفة امه يممممممه ماااماااااااا
ماااااام
طلعت تاله ودخلت لين اللي توها جايه من عند وسن
تاله بعصبيه ما تعرف ترخي صوتك كأنك بنت تصارخ
راكان بسرعة وهو يبلع نص الكلام الحقو بس مدخل بنت على غرفته
تاله ولين وشوووووو؟!!؟!
طلع راسه من الباب راكااان نادي امي بسرعة
ورجع دخل وسكر الباب
راكان باحتقار بثقة بعد الله يستر وش مسوي بالبنت ذا الغول
تاله ولين اكبر علامة استفهام على وجيههم
جات يلدا اشفيكم اصواتكم ممليه البيت راكون انا مو قلتلك روح ذاكر
راكان تكتف ماااام لحقي ع ولدك مدخل البنت على غرفته وهي نايمه ولا يقول نادي امك روحي بس شوفيه وش مسوي
عطته تاله كف سكتته قليل حيا الدلع لوا لسانك وما علمك الاحترم
يلدا بانت الصدمة على وجهها تركتهم وراحت لغرفة ولدها
.
يتبع

ابتسمت ابتسامة واسعة شلونج حبيبتي
لمار عقدت حواجبها وهي تسلم الحمد لله
وديم اعرفج ع نفسي نورة الفايدي كويتية الاصل كندية الام
رفعت حاجب لمار بتكذيب لما سمعت ضحكة البنات
وديم باستعراض اشفيج مو مصدقه اوريج جوازي جايبته معي عشان الناس ما تصدقني دايما بيكوز هيك جبته
لمار اجل بيكوز هيك هاا
الكل هههههههههههههههههههههه
لمار ابتسمت وبعدها ضحكت من قلب وكأنها صار لها سنة ما ضحكت
وديم نقزت لربى وجمانة ومدت كفها يللا مية ريال وعشوة من دومينوز بيتزا وفطور كرسبي كريم بكره
لمار وضحكتها تخف الله ليه كل هذا
فتحت شنطتها ربى وطلعت الميه هااااج يالكويتيه خذي
وديم باست الميه امواااااح احبج
الكل ههههههههههههههه
سارا ههههههههه عجبتك السالفة
وديم ابتسمت لا تصرفوا الموضوع العشا
لمار بحماس أي عشا
وديم الله يسلمك تحدوني لو ضحكتك باللي طلبته شفتي
لمار تخفي حزنها بامتنان لبنات اقاربها اللي يبغون يخرجوها من اللي فيه بأي طريقة لاا اجل حتى انا معاك انا اللي خليتك تاخذين الجائزة
وديم بأحلامك يماما
لمار والله ما في اصلا طلال هو اكيد اللي بيجيب العشا بروح معه
وديم نعمممم ! سوري حبيبتي العشا ما يجيني انا بروح وباكل هناك بعد
جمانة اففف انا بوشو ورطت نفسي
وديم نعممم
جمانة اقول طيب بكلم عمي هذا اذا جدتي وافقت لانها مسويه مفطح كالعاده
وديم مفطح والا مكفخ انا مالي دخل علي اليوم بروح بتعشى ع حسابك والمقرود خالكم ما اروح معه
ربى ابتسمت وهي ترخي راسها
جمانة بقهر اجل طسي بمكانك
وديم بصراخ بتاخذيني يعني بتاخذيني
جمانة ببرود ما باخذك
وديم وهي تمسك لمار من رقبتها بروح والا والله ببكيها
سارا شهقت وهي تضم لمار حرام عليك ما صدقنا تضحك
ابتسمت لمار بحزن وهي تلف وين يارا
سارا الحين جايه راحت المطبخ
ربى صرخت بوجه جمانة ووديم اللي بدو المناقر بس خلاص بزران انتو
جمانة مدت بوزها
وديم مع البوز يعل حوسه تحوسه
الكل ههههههههههههههههههههه
جمانة ابتسمت مالت عليك ضحكتيني ع نفسي
وديم بابتسامة شرانية ما نسيت ترا
جمانة باستسلام طيب إن شاء الله افففف

طالعت فيه وهو واقف عند راسها بخوف
بســــــــــام؟!
راح لها بسرعة وباس راسها يمه هذي لتين جبتها
تأملته بحنان وراحت لها
ملاك ع السرير بشعرها الملفلف الفاتح طالع من حجابها وبياضها مع خدودها المورده مع المرض
حطت يدها على جبينها عقدت حواجها حرارتها مره مرتفعه
لفت على ولدها اللي واقف بترقب وخوف
بروح اجيب لها كمادات حالتها صعبة
وطلعت بسرعة
بلع ريقه بتوتر ورجع شعره على ورى وهو ينفخ
فتحت الباب كانوا الثلاثة واقفين
بعدوا بإحراج ما عدا راكان وبكل فضول يمه مين طلعت
يلدا مالك دخل لين تعالي معاي ابيك تجهزين لي مويه وثلج
وانتي تاله جيبي اصغر ثوب من عندك
تحركوا باستغراب

شالت الصحن ودخلت ورى امها يمه يعني ما بتقولين وش سالفة هالبنت
يلدا اششش بلاش اسئلة لين
حطت المويه ع الكمدينة
شهقت بصدمة ورجعت على ورى اول ما شافت مين ع السرير
تجمعت الدموع بعينها
والكل يطالعها باستغراب
ماما تدرين هذي منو؟؟
وهي تطالع بعيون بسام الباهته بألم وكأنه يجاوبها هذي صحبة وسن المسجونة يمه هذي سعودية
تاله حاطه يدها على فمها مو فاهمه شي ولا مغزى وجود هالبنت الحلوه بغرفة اخوها
يلدا ادري يمه طالعت ببسام بحنان اطلع يمه خلينا نغير لها وندفيها
وقف وهو يعاند نفسه وسكر الباب وراه
وهم يساعدوها بتغيير ملابس لتين المعدومة قررت تعلمهم بسر ولدها الدفين

دخلت يدها بجيوبها الحين انا بعرف خالكم ذا سواق العائلة
جمانة وهي تطلع الفلوس ههههههههههههه لا بس هو حليل مزاجي بس ايام يعطينا وجه وهو الوحيد اللي نكشف عليه
حاست بوزها والحكي مو عاجبها
دخلت ليلى بوجه مرهق اذا ودكم تروحوا روحوا جدتك وافقت اقنعتها
صرخت جمانة وهي تضمها يا بعد قلبي عمتو كيف اقنعتيها
ليلى ههههههههههههه بطريقتي طلعت روحي لين وافقت
وطلال بعد وافق لكن بشروط
سارا بنقزة وشهي شروطه
ليلى طالعت بلمار اول وحده بتجي لمور
طالعوا فيها كلهم بترجي
لمار بابتسامة هزت راسها بموافقة وقربت من يارا اللي ضمتها بأخوة
ليلى ثاني شي اشرت على جمانة وربى جمانة ما تنطقي بحرف واحد اللين ما تدخلي الجلسة في المطعم وربى مالك دخل فيها اللين توصلوا
وقفت ربى بهدوء اصلا انا ماني رايحه
طالعوا فيها كلهم
ليلى بحنان ليش حبيبتي
ربى على نفس هدوءها وهي تطالع بمرة عمها بأي صفة أروح وطلال مو محرم لي اذا هم نسوا انا ما نسيت
وديم بغرور حطت رجل على رجل مالها داعي الطلعة اصلا انا ماني رايحه مع الاخ ذاك
ليلى بتفكيرواعجاب بشخصية ربى دارت ببالها فكرة وانتي وديم وش سوالك الاخ _وابتسمت_
وديم تنهدت كذا اكره غروره مدري على وشو شايف نفسه
سارا وعينها بعيون ربى اللي ارتبكت من معنى نظرتها خالي طلال سبشل ويحق له يغتر والا لا
لفت عنها بتوتر
وديم اللي مو منتبها على شي ماني رايحه
وبدت تتجادل مع جمانة
قطعت جدالهم ليلى وهي تجلس بزفرة ع الكنبة العريضه ماله داعي كل هذا انا بروح معكم عشان تقدر ربى تروح ووديم ما عليك من طلال لا تعطيه وجه هو ما يحب احد يعانده
ربى طالعت بليلى لا يا ماما انتي شكلك تعبانة
ليلى بحنان عيون امك انا بخير اهم شي تكوني انتي مرتاحة
ضمتها ربى وهي ما ودها تروح وجود طلال صار يربكها الله لا يحرمني منك
جمانة متأثرة مع بقية البنات يللا طيب قبل لا يغير رأيه

تاله تمسح على شعرها يا عمري عليها مسكينة
لين بهدوء وتفكيرها متلخبط سبحان الله كيف الدنيا صغيرة كم مرة شافت لتين بس ما حطت بالها عليها ولا خطر ببالها شي كذا
ابتسمت إن شاء الله تتفهم وضعها
ام بسام وهي تغطيها خلاص اطلعوا عنها خليها ترتاح
تاله طيب لو قامت
ام بسام انا بدخل عندها كل شوي اشوفها عشان ما تنفجع لما تقوم
طلعوا وسكروا الباب وراهم
رفع راسه راكان ها بشري يمه وش الاخبار
ام بسام اخبار وشو يا ولد خليك بدراستك احسن لك
راكان بعصبيه ليه ما تبون تقولون لي
تاله وهي تاخذ الريموت الصغار ما يفهمون بهالمواضيع
قام و رمى مخدة الكنبة هيين والله ان ما عرفت القصة كاملة ما يكون اسمي
راكان ولد الفيصل
تاله ههههههاي ورينا فلاحتك يا بطل
راكان يتمسخر عليها ورينا فلاحتك يا بطل انشغلي بحالك احسن
ما ردت عليه كالعادة وكملت برنامجها وتفكيرها مع قصة لتين الغريبة

بابتسامة هلا والله تو ما نورت السيارة بأختي
ليلى بتعب أخفته وهي تسكر باب السيارة منوره بصاحبها تسلم
طلال منحرج ليلى معليش خالد جاي معنا واذا ما فيك تنزلين عادي يروح بسيارته
ليلى وهي تفتح الباب لا والله وينه خليه يركب
دخلت بعد ما وسعوا لها البنات
وديم تساسر ربى وجع في شكله هالمغرور مسوي لي فيها محترم
ربى ابتسمت خلاص عاد وش سوالك
وديم افففف لا تدافعين عنه انتي الثانية
ربى تبرر انا ما دافعت انا مع الحق
اول ما دخل خالد
همست يارا بين البنات الأخ له عين يجي
سارا ههههههه والله حسيت ذاك اليوم انه يبغا يعتذر منك بس تعرفين عاد الكبرياء ما يسمح لولد يعتذر لبنت الا اذا كانت مهمه عنده
يارا بتوتر وحسرة الحمدلله اني مو مهمه عنده
ونزلت راسها لحضنها وهي تسمع صوته يسلم على خالته ليلى
وديم ليه وش سوالك يارا
جمانة انا اقـ...
:أنا مو قلت جمانة ما تحكين لين نوصل
حطت يدها على فمها سووري
وديم بقهر وبحده وش صار جمانة انا اسألك
جمانة تأشر لها ما تقدر تتكلم عشان طلال
وديم مقهورة شوي وتبكي يا ربي هالانسان ودي اذبحه
ابتسم طلال لما عرف هالصوت وكمل الطريق باستمتاع لأنه نرفزها

دخلت بهدوء وهي توقف عند السرير كانت غارقه بالنوم بس متحركه
تطمنت انها بخير جات بتطلع حست بحركه عندها
رجعت لها
بس لتين رجعت راحت بالنومه وكأنها صار لها سنة مو نايمه
أخذت واحد من الكتب اللي على رف مكتبة ولدها
وجلست ع الصوفا المخملية تقراه
تنهد تنهيدة طويلة انا بصراع مو عارف وش اسوي يبه
ابو بسام يصبره إن شاء الله الامور بتعدي انا بكره جاي لا تشيل هم انت
بسام بتوتر الله يعدي اليوم على خير
ابو بسام انت وينك الحين كلمت امك قالت انك طلعت
بسام بهم انا بشارع مسرح الموسيقى
ابو بسام بحنان روح انت الحين وانتبه لا تفقد اعصابك قدامها مهما سوت تذكر انت وش كنت بالنسبة لها لا اوصيك يا ولدي بنت الناس امانة
بسام وهموم الدنيا ع راسه الله يخليك لنا يبه ويطول بعمرك

جلسوا بطاولة العوائل المخصصة لهم حجزها طلال من قبل
جمانة اول ما جلست شالت اللثمة اااه الحمد لله انفك الحصار
البنات هههههههههههههههه
ليلى ومعدتها قالبه ها بنات وش تبون
سارا بابتسامة نبدا بوديم دام العزيمة عزيمتها
ها وديم
وديم بفرحة اوكيه يا عمري ابييي دبل ميلت
كملت الطلب سارا وعطته طلال
ربى بهمس ماما انتي تعبانة
ابتسمت ليلى ووجهها مصفر لا حبيبتي بس شوي مرهقه
ربى عقدت حواجبها كان ما جينا انا من اول حاسه انك تعبانة
ليلى بابتسامة صفره وهي تحس الدنيا غايمه ما فيني الا العافيه حبيبتي لا تشيلين همي

....!ّ نحن أضعف من الوقوف بوجه بعض الحقائق لذا كثيرا ما نفضل أن نبقى طافين في بحر أحلامنا على أن نصطدم بواقع ينفينا....!ّ
السرير مريح غايصه بوسطه وملمس حريري ناعم برودة جو معتدلة ورائحة نظافه فواحة
حركت يدها واصطدمت بوحده من المخدات الكبيرة
فتحت عينها بضعف رمشت كم مره بتوتر من المكان اللي هي فيه
رجعت بذاكرتها أخر شي تتذكره طرد العجوزه لها
قربت منها يلدا بحذر وبابتسامة مليانة حنان صباح الفل والياسمين
لتين انكرت الصوت والوجه بداية الأمر لكن من نظرة المرأة اللي قدامها حست انها بمكان ما فيه خطر عليها
عدلت جلستها في السرير صـ..صباح الخير مين؟؟
يلدا تطمنها وهي تمسح على يدها ارتاحي انتي كنت تعبانة وولدي شافك طايحه في الطريق جابك هنا لا تخافين انتي بأمان اعتبري نفسك مثل لين وتاله
لتين راسها يضرب بصداع لين وتاله..........لين وتاله
غمضت عيونها بألم ممكن تجيبين لي مسكن يا خالة
ابتسمت يلدا وهي تقوم طبعا حبيبتي انتي ارتاحي
طلعت
تاله نقزت ماما البنت صحيت
يلدا بهدوء اشش للحين هاديه وشكلها تعبانة قولي للين تجيب الشوربة بسرعة وجيبي لها بندول
نزلت دمعة من عينها مسحتها بألم لين وين وصلتها الدنيا وما تدري وش مخبى لها بعد لازم تقوي نفسها عشان تطلع من عند هالناس بأقرب فرصة
فكرت باستغراب بس كيف عرب وحنا بوسط بلد اجنبي جاوبها عقلها بلا ذكاء وانتي كيف عربية ببلد اجنبي
تنهدت والصداع يزيد ليش ولدها بالذات اللي شافني ضغطت على راسها وهي تتذكر اللي كانت حاسه انه كان يلاحقها ندمت انها ما لفت شافته
دخلت ووراها تاله ولين
حطت لين الصينية بهدوء ع الطاولة وقربت من لتين بابتسامة اهلا لتين
لتين تعلقت عيونها عليها مو هذي مرة سطام ارتبكت لما جا خيال هالشخص ببالها
رسمت ابتسامة صفراء وهي تمد يدها برجفة اهلين
لين بطيبة يووه يدك باردة لازم تاكلين الشوربة اللي عملتها دادا لينزي
نقزت ع السرير تاله وهي تحط الصينية قدامها ومعها كاسة المويه والبندول اهلا وسهلا بعضوتنا الجديده دامك تعرفين لين انا تاله اخت مـ...
قاطعتها يلدا بنظرة انا بترككم معها تتعرفون عليها اكثر لتين خذي راحتك واعتبري نفسك ببيتك
لتين بهدوء يعكس الراحة اللي امتصها جسمها من الداخل بس انا لازم اطلع من عندكم
قربت يلدا بحنان ليش يا لتين انتي الحين تعبانة ارتاحي كم يوم وبعدين روحي
هزت راسها لتين وهي مو مقتنعه
يلدا غمزت للين وطلعت
فهمت عليها لين ابتسمت وهي تعدل المخده ورى ظهر لتين يللا سمي بالله و كلي
تعدلت لتين وهي منحرجه انتبهت على الملابس اللي لابستها طالعت فيهم بعدم فهم
تاله ابتسمت لا تخافين امي هي اللي غيرت لك ما حاد شافك
لتين ابتسمت بألم لأنه طيف وديم بنت خالة ربى مر عليها
انتبهت على صوت تاله يللا لتين بردت الشوربة
اكلت اول لقمتين بعد ما بعدت عنها تاله ولين
كملت ربع الصحن بعدته واخذت حبتين بندول مع المويه
عقدت حواجبها وهي تشوف تاله ولين يطلعون من دواليب الغرفة ملابس وواضح انها رجالية
شوي دخلت خادمة عجوزة وهي شايله سله خشبيه كبيرة
ابتسمت للتين بونفوتو
لتين انتبهت من سرحانها بابتسامة عذبة بونفوتو
تاله بصدمه تعرفين ايطالي لتين
لتين بتوتر وهي خايفه ومستغربة ليه ما سألوها عن عائلتها يعني نص ونص
شالت الملابس الخادمة وطلعت
توها تنتبه لتين على اثاث الغرفة اللي جالسه فيها
كانت قمة بالفخامة والذوق الراقي وواضح على صاحبها الثراء

 
حكت جبينها بتوتر معليش ااا...امم
لين بابتسامة لتين مو ماما قالت لك اعتبري نفسك ببيتك
لتين باحراج ودي اخذ شور لاني تعبانة شوي
ندمت لانها طلبت هالطلب وهي ما عندها ولا قطعة لبس غير اللي عليها
تاله بابتسامة ملت وجهها حمامك جاهز وهالدواليب وكل ما فيها لك استخدمي اللي تبيه
لتين منحرجة لااا انا مو قـ..
تاله وهي تسحب أختها معك عشر دقايق وبجي افتح عليك الباب
ابتسمت على خفة دمها
سكروا الباب وخلوها
دارت بالغرفة تتفرج عليها وهي مبهورة بجمالها
فتحت باب الحمام ارتعش جسمها من برودة الأرض
لقت البانيو مجهز بمويه ورغوة وريحة الزيوت العطرية ميزتها فورا باللافندر و زهر البرتقال
صحيح ما هي متعوده على هالنعيم لكنها تحب هالاشياء وربى مولعة فيها عشان كذا كانت تطلعها عليها
لقت روب الحمام معلق وادوات الحمام مرتبة
خلعت ملابسها وجلست بحمام السباحة تسترخي من سنين العذاب المستمر اللي عاشته

تسندت ع الكرسي بتنهيدة أحلى مره أكلت فيها دومينوز
سارا هههه بالعافيه
جمانة والله السر مو في الأكل في إنها عزيمتي أنا وربى
دخلت لمار بابتسامة وهي راجعة من الحمام بلا بكش انتي وياها شفت خالي طلال وهو يدفع
جمانة احلفي انه هو اللي دفع يا قلبي على عمي الكريم
ربى انحرجت ما ينفع جمانة هذي عزيمتنا لازم حنا اللي ندفع
جمانة قامت طيب قومي نغسل ونعطيه هي بالطريق
سارا طالعت فيهم اعتقد انه فيها اهانة للرجال هو دافع تروحون تدفعون له
وديم بتشفي من جد حركة بايخة بتكون وبعدين كم هي 200 ريال بس
جمانة بحده حركه بايخه والا قولي انك مقهورة منه
وديم ابتسمت هذا هو الصح
ربى تنهدت بخوف وهي تشوف ليلى بسرعة جمانة عشان نرجع خالتي ليلى تعبانة
جمانة يللا
كان طلال عند الباب جاي يخرجهم
جمانة هلا عمي الطيب عند ذكره
طلال ابتسم وهو مو داري انه اللي جنبها ربى هلا والله آمري
جمانة احمم مدت يدها بالفلوس احنا صراحة اللي مسويين العزيمة وما حبينا انك تدفع عنا
عقد حواجبه وهو ينتبه على ربى مين انتو
جمانة انا وربى
ربى بلعت ريقها بتوتر
طلال بعصبيه ووجه جامد ربى اعتقد انها للحين ما عرفت مين هو طلال وركز عيونه عليها أما انتي ست جمانة اطلعي من قدامي لا ارتكب فيك جريمة وعيب عليك تسوين حركة مثل هذي
ولف عنهم ومشى
ربى مسكت قلبها يا ماماي وش يقصد لسى ما تعرف مين طلال
جمانة ساكته كملت طريقها ورجعت للبنات يللا بنرجع
سارا ها اخذها من وجيهكم واضح انكم تهزأتوا
جمانة ما ردت عليها اول مره تشوف طلال واضح عليه انه زعلان بهالطريقة
ونفس الشي ربى راحت لخالتها ليلى اللي ما اكلت معهم شي بس دايخه وتحس بلوعة
قربت منها ماما خليني اساعدك
قامت بتثاقل وهي مستنده عليها
خالد طلال
طلال لف عليه بوجوم وكأنه يقول نعم
خالد اشفيك يا رجال ما كان فيك شي
طلال ما فيني شي بس مصدع
ضيق عيونه مو هذا كأنها خالتي ليلى
لف طلال وشاف ليلى وهي مستنده على ربى وسارا اللي مو قادرين يسندوها تمام
راح لهم بسرعة وش فيها
سارا ما ادري من اول تعبانة وما اكلت شي
ليلى بصوت خافت مع انين شوي ارهاق لا تشغل بالك بس وصلوني البيت
طلال هذا كله ارهاق تجاهل الثنتين اللي واقفين جنبها ومسكها من كتوفها في الوقت اللي حس انها ارتخت
صرخت ربى وهي تشوفها بتهوي ع الارض لولا يد طلال القويه رفعتها كان طاحت
شالها وبوسط المعمعه طالع بربى والشرر بعيونه ما علموك اهلك صوتك ما يطلع وانتي بالشارع
ما اهتمت لكلامه الجارح وراحت وراه وهو شايل ليلى
لحقه خالد
طلال وهو يفتح السيارة خالد انت وصل البنات خلي السواق يجيك وانا بودي ليلى المستشفى لا تخبر امي لا تقلق
خالد وهو يرجع إن شاء الله طمنا عليها
حطها بالسيارة
شاف ربى واقفة صرخ بوجهها تحركي وش تنتظرين روحي معهم
ربى بعناد واصرار بروح مع خالتي
طلال بعصبيه والناس بدت تنتبه عليهم ما في مكان ورى اركبي قدام
ربى شهقت لاا بجلس وبسند راسها ع رجولي جنبك لا
ما ترك لها الفرصة تعارض سحبها من يدها بقوة وفتح الباب ودخلها ورقعه وراه
وركب السيارة
ربى لاصقه بالباب ودموعها نزلت انت واحد حقير
طلال لف عليها وهو يسوق السيارة بسرعة جنونية كلي تبن وربي لو صار شي في ليلى ما راح تخلصين من يديني
كلمته زادت من خوفها على ليلى وبدت تبكي بصوت مسموع
طلال متوتر من بكاها قطع الاشارة ولف عليها بصرخة خوفتها زيادة ما ابغا اسمع حسك كافي اللي صار لي منك
الجمها كلامه حاولت تكتم انينها ما قدرت؟؟!

لفت حبل روب الديشانبور القصير على خصرها
وهي قدام المرايا لاحظت شي عاكس ع المرايا
دولاب من الرخام وأماميته قزاز متر بمتر تقريبا شكله انيق وهو مثبت ع الجدار

تأملته بفضول مدت يدها وفتحته
انفتح بخفه معها
استغربت وهي تشوف كل انواع ادوات النظافة الرجالية
أمواس رغوات حلاقة وماكينة مثبته بقاعدة وغيرها
قلبها بدا يدق شكلها هالغرفة لواحد من عيالهم وانا اخذتها
هالشي خلاها تصر ع الخروج
سكرت الدولاب
وطلعت من الحمام
لفحها هوا البلكونة البارد والستاير تتطاير
قفلت شباك البلكونة وهي مغطية راسها بمنشفة صغيرة
استغربت مين اللي فتحه
فتحت الدولاب وهي مستحيه من كرمهم معها كلها ملابس ماركات عالمية بأوراقها عرفت بعضها بحكم لبسها اللي كان يوصل من برا تضايقت على هالذكرى
أخذت بيجامة قطنية هاديه للبيت بأكمام كاملة
شافت نفسها بالمراية كانت بالتمام على مقاسها خطر ببالها انه عندهم عيال بالبيت
شالت الفكرة من بالها وهي تطمن نفسها انها ما راح تطلع من الغرفة
مشطت شعرها وتركته مفتوح
رجعت الروب للحمام واخذت كريم عطر فيرساتشي البنفسجي ودهنت نفسها فيه
تنهدت بألم وهي تتذكر السجن واللي صار لها فيه حتى آثار التعذيب للحين على جسمها
ابتسمت بسخرية خلني اتهنى شوي بهالنعيم قبل لا أرجع لحياة الكدر
طلعت وسكرت الباب وراها
ريحة غريبة لفتت انتباهها
تنفسها علا وكأنه يحذرها من خطر بيداهمها وهي تطلع ع الغرفة الثانية اللي بنفس المكان بس كأنهم غرفتين مفتوحه على بعض وحده فيها السرير والبلكونة والثانيه الدواليب والتسريحة
هدأت نفسها أكيد تاله والا لين بس هذي ... هذي ريحة عطر رجالي
زفرت يا رب ترحمني برحمتك
دخلت الغرفة دارت عيونها ع المكان
الصدمة شلتها لما شافت رجال عاطيها ظهره وهو يتأمل الجبل الأبيض من قزاز الشباك اللي آخذ مساحة جدارين من الغرفة
حطت يدها على فمها لا تصرخ وتضايق الناس وهم جايبينها في بيتهم
: الحمدلله ع السلامة
جاها صوته البارد أو بالأصح اللي كانت تشوفه كذا
قبل لا يلف ويطالع فيها بنظرة ما فهمتها
صرخت بأعلى صوت
طاحت ع ركبها ببكى
قرب منها وهو يوقف عند راسها
رجعت على ورى وهي تبكي برعب وش تبي لا..لاحقني
ما فهم باقي كلامها لانها كانت تبكي بهستيريا غريبة
نزل لها يساعدها
لكنها رجعت على ورى بكل جسمها وهي تبكي
طعنته نظرة الخوف والهلع اللي بعيونها
دخلت يلدا الغرفة
شافت منظر لتين وبسام اللي واقف قدامها مو عارف يتصرف
سندتها مع لين وتاله
ورجعتها ع السرير
تشبثت في يلدا ودموعها ما وقفت بشكل يقطع القلب دخيلك خالتي خليني أطلع هذا هو السبب بكل اللي انا فيه
يلدا هدي حبيبتي بسم الله عليك ولدي ما بيأذيك وانا موجودة
لتين لما سمعت كلمة ولدها زاد خوفها بعدت عنهم وهي متغطيه بالبطانية متمسكة فيها وتهز راسها وكأنها تبعد ذكرى من راسها
تاله لفت على بسام وعيونها غرقانة ما تحس أنت اطلع البنت بتموت خوف منك
لين عطتها نظرة وراحت لبسام مسكت يده بحنان بسام خليها شوي الحين بتستوعب توها بالصدمة
طالع فيها بنظرة تايهه سحب يده وطلع
يلدا اشرت لها قفلي الباب
بسم الله عليك حبيبتي انتي بخير دامك هنا
لتين ولسى دموعها ما وقفت أنا...الله يخليكم خلوني أطلع حياتي انتهت دامه شافني
طالعت فيها لين وعطتها كف يصحيها من الصدمة اللي هي فيها
سكتت ونزلت دموعها من غير صوت
ضمتها يلدا وهي تحس برجفة جسمها الحين بس فهمت كلمة ولدها يوم قال لها
اخاف يجي اليوم اللي تنصدمين فيه بولدك المثالي بسام ؟؟؟!!
.
.
.
من ايطاليا.. الذئب بلا أسنان أضحوكة الكلاب

>> نهاية الجزء الثاني عشر

عرض المزيد
اختر رقم الصفحة 1 2 3 4 5 6 7 8 الأخيرة >>
موضوعات مميزة

روايات عالميه .. روايات pdf .. كتب اسلاميه .. منوعات .. من مواضيع عضوات فتكات للتحميل (متجدد)

خليكي أكتيف مع بيور أكتيف 3 فى 1

بسكويت الزبده بكيس الحلواني سهل وطعمه جميل(صيفنا احلي مع مطبخ فتكات)

مهرجان العودة للمدارس

مسابقة براون وفتكات

كلام الليل بقلم *البرنسيس* ارجوا ان تنال الاعجاب

ميلك شيك البوريو بالأيس كريم (صيفنا احلي مع مطبخ فتكات)

حملة بلد عربى فى موضوع... لعمل دعايه لبلادنا الحلوه وإرسال برقية دعوه للجميع .. مع الحصول على وسام جديد

فهرس طريقة إستخدام موقع فتكات الجديد بالفيديو والصور متجدد باذن الله

?Why do we need to sleep

تنبيه : خاص بالصور الرمزيه

كيكَـة التايجـر اللذيذة (صيفنا احلي مع مطبخ فتكات)

محسن البشرة BB لمحيط العين

"الزواج النظيف" موضوعي لحملة الدردشة الإسبوعية بقلم عضوات الدردشة و حبيبات فتكات...( موضوع مميز )

خطوات عمل لوكين مختلفين للعيون الزرقاء (مميز)

معلومة وثواب ... وكمان وسام وكاس

0 بتقطعى فى الصلاة ؟ تعالى نشوف الحل 0

0 لماذا حصل الاختلاف في مسائل الفقه بين الأئمة؟ وهل يجب تقليد أحد المذاهب؟ 0

ارسمى "قوس ملون" على أظافرك (مميز)

5 أشياء بيأجلها المصريين لـ "بعد العيد".. أبرزها "الخروجات" و "الدايت"(مميز)

مشرفات القسم
الفتوكات المتواجدات